المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيــا صاحبــي..



صباح تفالي
01-09-2016, 05:38 AM
أيــا صاحبــي قِــفْ عنــدَ همْــسِ نحيبــي
وكُــنْ حَكَمــاً يقضــي بعــدلٍ مُصيــبِ
رحلْــتُ وظــلَّ العمْــقُ عنــدي كظاهــري
يحاكــي فراقــاً عنــد جمــرِ لهيبــي
أرى المُــرجَ ذا الأضــواءِ أصبــحَ مظلمــاً
وأضحــى لهيبــي فــي الرحيــلِ قريبــي
كــأن الهــوى لــمْ يَعْتَــلِ القلــبَ مــرَّةً
ولا مــلأ الدُّنيــا بعِشــق مُذيــبِ
أناجــي شبــابَ العمــرِ عنْــد متاهتــي
بعيــنٍ جفاهــا الدَّمــعُ عنــد النَّحيــبِ
شُــرودي بأيامــي يصارعُــه الكــرى
بمقصلــةِ الأقــدارِ عنــد المغيــبِ
قطَعْــتُ حبالَ الوصْــلِ قطعــاً بمنجلــي
بِكَــفٍ يَسُــلُّ السَّيْــفَ عنْــدَ الذنُّــوبِ
وقفْــتُ أحاكي النَّــزْف أرثــي ندامتــي
وأرثــي غشــاواتٍ بِنبضِ ذبيبــي
حزنْــتُ وظــلَّ الحــزنُ عنــدي بِجُحْــرِهِ
يحاكــي دموعــي عــن مصيــرِ حبيبــي
فأضْحَــتْ شفاهــي ترجُــفُ اليــوْمَ بوحَهــا
تصــوغُ حــروفَ المُــرِّ عنــدَ مَغيبــي

#صباح تفالي

محمد ذيب سليمان
01-09-2016, 06:31 AM
رغم.محمولها الحزين واليائس
الا ان الشعر كان جميلا بماحمل من ادوات
لقلبك الفرح

عبدالستارالنعيمي
01-09-2016, 06:52 AM
الأستاذ صباح تفالي

بوح شاعري أنيق بحرف ألمعي وبحر طويل
دام لك الإبداع أيها الشاعر المكرم
ولك أزكى تحياتي مع التقدير

د. محمد حسن السمان
01-09-2016, 08:47 AM
الأخ الفاضل الشاعر صباح تفالي
جميل هذا المساق الشعري , والنبض جميل قوي , أشعرتني بالحالة الوجدانية , تصورت نفسي أسمع لحنا , يزجي به ناي حزين .
تقبل تقديري وإعجابي

د. محمد حسن السمان

عادل العاني
01-09-2016, 02:28 PM
نبض شعري راقٍ , ودفق مشاعري رقيق

أجدت وأحسنت

تبشر بمقدم شاعرة سيكون لها شأن كبير

ننتظر جديدك

تحياتي وتقديري

صباح تفالي
01-09-2016, 03:11 PM
أستاذي محمد ذيب سلمان..
أسعدتني بإشراقتك الزاهية.. وإطلالتك البهية..
دمت كما أنت تنفح من الفرح رحيقه..
ومن الطيب عبيقه..
ودام ضيك..

صباح تفالي
01-09-2016, 03:16 PM
الأستاذ الفاضل عبد الستار النعيمي..
يؤسفني أنني لست رجلا كما تفضلتم..
لكنني شاعرة متواضعة ولست بشاعر..
فقط أردت أن أعبر عما بنفسي وما بنفس الآخرين عبر حرف يحاول أن يجوبكم حتى ينال منكم عطرا وقبولا..
تحياتي بعطر الورد..
ودام نسيم حضوركم..

صباح تفالي
01-09-2016, 03:27 PM
الدكتور محمد حسن السمان..
معكم الأخت صباح تفالي من المغرب..
وكما تصورت أنك تسمع لحنا شجيا يعزفه ناي حزين.. وجدت نفسي عند مداخلة شجية حرفها الأناقة.. ونسجها من حرير لطفكم تلفها نسائم اللياقة.. وصلني مدى شاعريتكم.. ومدى رهافة حسكم وعمق خيالكم الواسع..
قبلت تقديركم وإعجابكم بكل فرح.. فتقبلوا مني فائق الشكر والإعجاب والإمتنان..

صباح تفالي
01-09-2016, 03:47 PM
الأستاذ الفاضل عادل العاني..
شهادة أعتز بها أقلدها جيدي.. ووقفة شامخة من عنفوان ذوقكم يعتز بها حرفي.. لكم كل الشكر ونفحات االفرح والسعادة..
تحياتي بعطر الورد مع كل الإعجاب بعالمكم المنعش بنسائم جمال قلوبكم.
#أختكم صباح تفالي..

يحيى سليمان
01-09-2016, 04:26 PM
جميل وشعر وموهبة
ماذا عن قبض فعولن ما قبل الضروب في هذه الصورة من البحر
فعولُ فعولن ..

نغم عبد الرحمن
01-09-2016, 06:01 PM
غلبت حلاوة الإحساس على حرفك، رغم مرارة المشاعرالتي وجدتها هنا!

أهلاً ومرحباً بك بيننا أختي الكريمة ..:noc:

سلمت يمينك.. ودمتِ بكل خير وسلام :os:

صباح تفالي
01-09-2016, 07:16 PM
أحسنت أخي يحيى سليمان.. وأصبت وزنا..
أعلم أنه ممتنع في الطويل والمنسرح والسريع.. وهذا قد حدث في أبيات نسبت لامرئ القيس وقيل أنها لأبي دؤاد الإيادي.. وهي كالتالي:
أعِنَّي على برق أراه وميضِ
يضيءُ حَبِيّاً في شماريخَ بيضِ
ويهدأ تاراتٍ سناهُ وتارةٌ
ينوء كتعتابِ الكسيرِ المهيضِ
وتخرج منه لامعاتٌ كأنَّها
أكفٌّ تَلَقَّى الفوزَ عند المفيضِ
ولن أخفيكم أن أخي وشقيقي تفالي عبد الحي صديقي بالمنتدى أشار لي بذلك.. لكني تعمدت النشر حتى أرى إذا هناك من سيلاحظ ذلك أم لا.. فقط لأعزز صحيح العروض من خلال ملاحظاتكم القيمة..
وما نشرته حاليا هو من قصائد قد نظمتها أيام الدراسة التي لم أشذبها.. تركتها كما هي..
ولك فائق التقدير والإعجاب أيها الشاعر الرائع..
لنا لقاء زاهر..
تحياتي بعطر الورد..

صباح تفالي
01-09-2016, 07:25 PM
أهلا بمن طل وهل هنا
وبنسيم الورود الشذية ☆نغم عبد الرحمن☆..
وكرم الله وجهك.. ومن رضاه حباك..
وكل التحايا بعطر الورد لرقي مرورك..

صباح تفالي
01-09-2016, 09:55 PM
الأخ الفاضل يحيى سليمان..
أعلم أن ذلك ممتنع في الطويل والمنسرح والسريع أيضا.. وهذا قد حدث في أبيات نسبت لامرئ القيس وقيل أنها لأبي دؤاد الإيادي.. وهي كالتالي:
أعِنَّي على برق أراه وميضِ
يضيءُ حَبِيّاً في شماريخَ بيضِ
ويهدأ تاراتٍ سناهُ وتارةٌ
ينوء كتعتابِ الكسيرِ المهيضِ
وتخرج منه لامعاتٌ كأنَّها
أكفٌّ تَلَقَّى الفوزَ عند المفيضِ
ولن أخفيكم أن أخي وشقيقي تفالي عبد الحي صديقي في هذا المنتدى قد أشار إلى ذلك قبل أن أنشرها.. لكنني نشرت حتى يصافح حرفي نقدكم.. ولأعزز صحيح العروض من خلال ملاحظاتكم القيمة..
وما نشرته حاليا هو من قصائد قد نظمتها أيام الدراسة التي لم أشذبها.. تركتها كما هي..
ولك فائق التقدير والإعجاب أيها الشاعر الرائع..