المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حدوتة مسلية



يحيى سليمان
03-09-2016, 01:56 PM
قصيدتان ..

"حدوتة مسلية"
..
إلى الجنرال في متاهته
..


..
نامِي المحاربُ لم يرجعْ ولا الفرسُ
ولا الشآمُ بما ناءتْ وأندلُسُ
..
كلُّ الرهاناتِ والأوطانُ خاسرةٌ
فكيفَ نرجعُ في أفواهنَا الخرسُ
__
في آخر الصفِّ لم تعبأْ بهِ بلدٌ
والجنرال الذي من حوله العسسُ
..
إلى النهاياتِ حينَ استأجروا وطنًا
مشَوا به ,حين لم يدَّاركِ الحرسُ
..
نامي فروما التي أنجبتِ نائمةٌ
وما تشاءُ , يشاءُ القيصرُ الشَرِسُ
..
نامي فتلكَ حواديتٌ مسليةٌ
يا كانَ ما كانَ يا الأوطانُ يا الدلسُ
..
من السنين الرماديات تتبعنَا
إنْ كان ثمةَ ضوءٌٌ فاذهبوا التمسُوا
..
قد أقفلَ الحانُ والزوارُ آخرُهم
فتى أراهُ منَ الزوارِ يحتَرِسُ
..
كلُّ الرواياتِ لم تشبهْ جنازتَنَا
كل التفاصيل من باعوا أو اختلسُوا
..
نامي بصدري فأنت الآن آمنةٌ
ومن له مثل صدري فيم يبتئسُ
..

تذييل ...
خرسُ السلطة..


(لم أسر يومًا
في اتجاه
الرياحِ
كانَ ما كانَ
من جراح
الجراح
من عذابات
ما حملت
بقلــبي
والبلادِ التي
تشقُّ
نواحي)
..
سأخرسُ فاتبعونِــي المـــاءُ أخرَسْ
وموسَى لا عَصًى تُدمي المُسَدَّسْ
..
..
سَأَخْرَسُ هذه رومَا جَــدِيْدٌ
مآثرها وحاكِمها المُقَــدَّسْ
..
سأخْرَسُ هذِه دولٌ تُباهِي
بخيبتها وبالعلمِ المُنَكَّــسْ
..
وكيفَ ستــولدُ الأحـزانُ فِينَا
بلا أنْ يولدَ الفرعونُ أشْرَسْ
..
لرومَا أن تنــامَ بلا عيـــونٍ
تَأمرَكَ حُلمُهُا أو قَدْ تَفرْنَسْ
..
لرومَا أن تلمِّعهَا الأغانِــــي
وللتاريخِ أيضًا أنْ يُدَلَّـــــسْ
..
لروما أن تمـــوتَ
كـــما أرادتْ
وتسقطَ فوق جمهورٍ
مُسْيَّسْ
..
وللمِطرِ الشحيِـــحِ وللمَـرَاثِي
وللايامِ فِيــــــها انْ تُــــدَرَّسْ
..
كما عبدته دَهْرًا بعْدَ دَهْــــرٍ
فآنَ أوانه عجلا تقــــــــدَّس
..
يؤلــهه ربيـــع عبـــــــقريٌ
ونسأله لماذا قد تنــرجسْ
..
تَرَى لا غَيْــرَهُ كلُّ المَـرايَـا
ويشكرهُ الهـواءُ إذا تنفَّـــسْ
..
..
عَلى حُلمٍي القديمٍ
حملتُ ظَهرِي
فأيُّ العاشِقـَيْنِ
بنَا تقوَّسْ
..
وأحنَى فوقَهُ الدَّهْرُ
المُرائِي
وبدَّلَ قدْسَه
بلدًا مُدَنَّسْ
..
ليعبثَ فيهِ وجهٌ مستــعارٌ
خطابي ولكنْ ليسَ يَنْبَسْ
..
وثوريٌّ على قدرٍ النَّوايَـــــا
وقمعيٌّ ولكنْ حينَ ييأَسْ
..
حقوقيٌّ وتفزُعه بــــــدَاهُ
رياضيٌّ ومغصلُه تيبَــسْ
..
أحبك كم أحبك كل يوم
كأول مرة أعلى وأقدس
..
سأخرسُ كلَّما وليتُ وجهِي
عنِ البلد الحرامِ عليَّ تبُخَسْ
..
سَأَخرسُ حينَ تحملُني خُطايَـا
إلى الشركِ المعدِّ لكلِّ نورَسْ..
..

شاهر حيدر الحربي
03-09-2016, 03:11 PM
إلى النهاياتِ حينَ استأجروا وطنًا
مشَوا به ,حين لم يدَّاركِ الحرسُ
..
نامي فروما التي أنجبتِ نائمةٌ
وما تشاءُ , يشاءُ القيصرُ الشَرِسُ
..
نامي فتلكَ حواديتٌ مسليةٌ
يا كانَ ما كانَ يا الأوطانُ يا الدلسُ
..
من السنين الرماديات تتبعنَا
إنْ كان ثمةَ ضوءٌٌ فاذهبوا التمسُوا
..
قد أقفلَ الحانُ والزوارُ آخرُهم
فتى أراهُ منَ الزوارِ يحتَرِسُ
..
كلُّ الرواياتِ لم تشبهْ جنازتَنَا
كل التفاصيل من باعوا أو اختلسُوا
..
نامي بصدري فأنت الآن آمنةٌ
ومن له مثل صدري فيم يبتئسُ
..


قصيدة جزلة عذبة استمتعت بها أستاذي الراقي ولا أستغربها من شاعر غزير مثلك

لقلبك السعادة

عادل العاني
03-09-2016, 10:04 PM
روعة وبلاغة شعرية عبّرت عنها هاهنا ,

ورسمت لوحات شعرية صادقة عن واقع مرير وزمن صعب.

وأجدت بهذه المزاوجة بين بحور الشعر في مقطوعاتك الثلاثة , فكانت واحدة أجمل من الأخرى , لكن النسج والخلط بين الألوان أعطاها جمالا آخر وترابطا لإكمال اللوحات المعبّرة.

وكل منها قصيدة سامقة بحد ذاتها.

وما أردت أن أشير إليه أيضا :

في آخر الصفِّ لم تعبأْ بهِ بلدٌ
والجنرال الذي من حوله العسسُ

في الشطر الثاني أنت طويت مستفعلن الأولى , وهذا طبعا جائز رغم قلة ماوصلنا من البسيط بطي هذه التفعيلة , فعادة ماتخبن.

سَأَخرسُ حينَ تحملُني خُطايَـا
إلى الشركِ المعدِّ لكلِّ نورَسْ..

( خًطايَ ) وأعتقد أنك أضفت ألف إطلاق لها لتحافظ على وزن عروض الشطر الأول , لكن لا أعتقد أن ذلك يجوز مادامت القافية تختلف

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ...

أجدت وأحسنت

وبارك الله فيك

يحيى سليمان
04-09-2016, 01:45 AM
إلى النهاياتِ حينَ استأجروا وطنًا
مشَوا به ,حين لم يدَّاركِ الحرسُ
..
نامي فروما التي أنجبتِ نائمةٌ
وما تشاءُ , يشاءُ القيصرُ الشَرِسُ
..
نامي فتلكَ حواديتٌ مسليةٌ
يا كانَ ما كانَ يا الأوطانُ يا الدلسُ
..
من السنين الرماديات تتبعنَا
إنْ كان ثمةَ ضوءٌٌ فاذهبوا التمسُوا
..
قد أقفلَ الحانُ والزوارُ آخرُهم
فتى أراهُ منَ الزوارِ يحتَرِسُ
..
كلُّ الرواياتِ لم تشبهْ جنازتَنَا
كل التفاصيل من باعوا أو اختلسُوا
..
نامي بصدري فأنت الآن آمنةٌ
ومن له مثل صدري فيم يبتئسُ
..


قصيدة جزلة عذبة استمتعت بها أستاذي الراقي ولا أستغربها من شاعر غزير مثلك

لقلبك السعادة

بل هو كرمك أخي الشاعر الكريم شرفت بك حقا
لا عدمت تشجيعكم ومحبتكم الغالية

يحيى سليمان
04-09-2016, 04:32 PM
روعة وبلاغة شعرية عبّرت عنها هاهنا ,

ورسمت لوحات شعرية صادقة عن واقع مرير وزمن صعب.

وأجدت بهذه المزاوجة بين بحور الشعر في مقطوعاتك الثلاثة , فكانت واحدة أجمل من الأخرى , لكن النسج والخلط بين الألوان أعطاها جمالا آخر وترابطا لإكمال اللوحات المعبّرة.

وكل منها قصيدة سامقة بحد ذاتها.

وما أردت أن أشير إليه أيضا :

في آخر الصفِّ لم تعبأْ بهِ بلدٌ
والجنرال الذي من حوله العسسُ

في الشطر الثاني أنت طويت مستفعلن الأولى , وهذا طبعا جائز رغم قلة ماوصلنا من البسيط بطي هذه التفعيلة , فعادة ماتخبن.

سَأَخرسُ حينَ تحملُني خُطايَـا
إلى الشركِ المعدِّ لكلِّ نورَسْ..

( خًطايَ ) وأعتقد أنك أضفت ألف إطلاق لها لتحافظ على وزن عروض الشطر الأول , لكن لا أعتقد أن ذلك يجوز مادامت القافية تختلف

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ...

أجدت وأحسنت
وبارك الله فيك

وفيت وأفضت علينا من العلم ما هو محل كل الاعتبار
ولا أجد من الشكر ما يليق بقراءة أتيحت لي كهذا
بوركت قلبك الشاعر أخي الكريم

غلام الله بن صالح
04-09-2016, 05:56 PM
يالك من شاعر جميل
دمت مبدعا
تقديري

يحيى سليمان
06-09-2016, 10:30 PM
يالك من شاعر جميل
دمت مبدعا
تقديري

بل من فضلك أخي الكريم
بوركت الطلة

د. سمير العمري
10-09-2016, 07:04 PM
لا أجد في الطي جوازا كزحاف في البسيط وتنفر منه ذائقتي ، ورغم أن هناك بعض موضع استوقفني لغويا وأوله عنوان النص إلا أن الدر الثمين لا يفسده بعض غبار عليه ولا يقلل من قيمة ألقه وسطوعه ، وهذا للنص عقد من الدر بثلاث فصوص لامعة ومختلفة ولكنها تنسجم في سياق مؤتلق قلادة شعر رائعة فلا فض فوك!

وإني ورغم كل ما قلت لأجدها تستحق التقدير والتقديم آملا من الشاعر أن لا يتساهل في نصوصه في المرات القادمة وأمل شخصي من الحبيب يحيى أن لا يمزق الثوب التقليدي الجميل للشعر فهو أجمل وشعره رائع ولا يحتاج لمثل تلك الحركات للفت الإنتباه كما يفعل بعضهم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

وليد عارف الرشيد
14-09-2016, 10:27 PM
يمتعني حرفك ويجذبني دوما أيها المبدع الجميل
عشت مقطوعاتك من نونها إلى سينها الساكنة بكل المتعة والمحبة
محبتي وتقديري وكل عام وأنتم بخير

محمد ذيب سليمان
15-09-2016, 01:10 PM
شاعر مبهر
وله المكان مثلما له المكانة
دم بألق

عدنان الشبول
15-09-2016, 03:38 PM
جميلة بما حملت وبما نقلت

دمتم مبدعين

محمد محمود صقر
17-09-2016, 01:54 AM
الله الله الله

ما هذا الجمال و ما هذه الروعة!

أحسنتَ أخي

لا فُضَّ فوك

يحيى سليمان
20-09-2016, 07:20 PM
لا أجد في الطي جوازا كزحاف في البسيط وتنفر منه ذائقتي ، ورغم أن هناك بعض موضع استوقفني لغويا وأوله عنوان النص إلا أن الدر الثمين لا يفسده بعض غبار عليه ولا يقلل من قيمة ألقه وسطوعه ، وهذا للنص عقد من الدر بثلاث فصوص لامعة ومختلفة ولكنها تنسجم في سياق مؤتلق قلادة شعر رائعة فلا فض فوك!

وإني ورغم كل ما قلت لأجدها تستحق التقدير والتقديم آملا من الشاعر أن لا يتساهل في نصوصه في المرات القادمة وأمل شخصي من الحبيب يحيى أن لا يمزق الثوب التقليدي الجميل للشعر فهو أجمل وشعره رائع ولا يحتاج لمثل تلك الحركات للفت الإنتباه كما يفعل بعضهم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري
رفعت قدرها بمرورك أستاذي العارف
وأصبت فيما يحتاج العمل من اعتناء ولعله يكون في أفضل ما يكون حين النشر مستفيدا بتوجيهات الواحة من شعراء وأساتذة أشرف بحضرتك على رأسهم شاعرنا الكبير الحبيب