المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين زمنين



ياسين عبدالعزيزسيف
09-09-2016, 05:48 AM
بين زمنين

الــسـاعـةُ الآنَ تــوقـيـتٌ بــــلا زَمَـــنٍ
وأمــنــيــاتٌ وإبـــحـــارٌ بـــــلا ســـفـــنِ

مِـن ألـفِ جُرحٍ مـضى عشنا كمروحةٍ
نطوي الـفراغَ ونحسو الكأسَ بالشجَنِ

عشنا على هامشِ الـتاريخِ مُذْحَجَبَتْ
ضوءَ الصباحِ كهـوفُ الـخـوفِ والـوَسَنِ

مـا بـيـنَ مــوتٍ وبـعـثٍ يـمـتـطي حُـلُــمٌ
عـقـاربَ الـوقـــتِ؛ مـشـتـاقاً إلى وَطــَنِ

فـيـطـحـنُ الـجَــهــلُ أجـيـــالاً وأزمــنـةً
مـا بـيـنَ شِـقَّيْ رَحَى الـثـاراتِ والـفِـتَنِ

أوَّاااهُ كــمْ وُئــــــدَتْ أحـــــلامُ أُمَّــتِـــنــا
في لـيـلِ برزخِهـا الـمُـكتَـظِّ بالـحَـزَنِ!

وآااهِ بالــيـــــأسِ كــمْ وَارَتْ مـقـــابــرُنـا
مِــن الـضـحـــايا كـقُـــربانٍ بــلا ثَـمَـنِ!

مَـن يـحرثُ الـبـحرَ لا تُـرجَى سـنابلُـهُ
ومَن جَنَى الـيـأسَ لا يشدو على فـَنَنِ

مـتـى سـيـنفخُ صُـوْرُ الـبعـثِ فـي دَمِـنا
وعــيـاً وحُـبَّـاً يُـعـيدُ الــروحَ لـلـبَدَنِ؟!

نَرقَى بِــ(إقْرَأْ)، ونـطـوي لـيلَ غربتِـنا
نـحـوَ الـحـيـــاةِ سـلـوكاً أوضــحَ الـسُّـنَنِ

*** *** ***

يا أُمَّـةَ الـعُـربِ شـاخَ الـليلُ، واتَّـضَحَتْ
مـعــالمَ الـدربِ، فـلـتـمـضـوا بلا إحَــنِ

عـقـاربُ الـوقـتِ فــوقَ الـصِّـفرِ واقـفةٌ
تــرنـو لـجـيـلٍ يــواري الـلـيـلَ بـالـكفَنِ

أيـقـونةُ الـفـجــرِ باتــتْ قُـربَ إصـبَعِهِ
بالـنـصـــرِ يَــبــدأُ مَــجــدَاً دورةَ الـزمَـنِ

كــونـوا لـــهُ مــدداً في نَــيــلِ غــايــتِـهِ
واسترشدوا بــذوي الألــبـابِ والـفِـطَـنِ

هـبُّــوا لـنُـصــرةِ جــيــلٍ قــــادَ ثــورتَــهُ
ضِدَّ الظلامِ .. دَعُـوا المستنقعَ الأسِنِ

إنَّـا عـلـى مـوعـدٍ بـالنصـرِ .. فـاتَّحِدوا
يا قـومُ؛ فـالـنـصـرُ لا يأتي لِـذي وَهَنِ

لولا الـتعـصــبُ والـخـذلانُ مـا نَـزَفَــتْ
عينُ الـعـــراقِ وقلبُ الـشــامِ والـيَــمَــنِ

لا عيش يُرجَى بأمنٍ في حِمَى وَطــَنٍ
ما لمْ يَصُنْهُ الإخا.. في السرِّ والـعـَلَـنِ

فــسـطِّـروا بـالـضـيـا.. تــاريـخَ أُمَّـتِــكـمْ
ولا تَـحِـنُّــوا إلــــى مــوروثِـهـا الـوثَـنـي

لا ترتـــقــي أُمَّــــةٌ إلا إذا انـطــلــقـــتْ
شــعــوبـُهـا حُــرَّةً في دربِــهــا الـمَـدَني

ياسين عبدالعزيز
9/9/2016م

خالد صبر سالم
09-09-2016, 06:25 AM
يسعدني ان اكون اول من يزيح الستارة عن هذه القصيدة البارعة في ادائها الفني والنبيلة في مقاصدها المحبة لامتها والنابضة بالروح المقدامة
شاعرنا الرائع الاستاذ ياسين
كنت هنا شاعرا يرسل كلماته الى وجدان القارئ فيطرق على احساسه بنبل
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

رياض شلال المحمدي
09-09-2016, 08:50 AM
إنَّـا عـلـى مـوعـدٍ بـالنصـرِ .. فـاتَّحِدوا ... يا قـومُ ؛ فـالـنـصـرُ لا يأتي لِـذي وَهَنِ /
......
علَّهم يسمعون أو يقرأون ، والأمل بالله كبير ، وما نحن إلا في دار الفناء ننافح
بما نملك وصولاً إلى دار البقاء ، خريدة بهيّة رائعة أخرى من مفكّرة أدبك المنيف اللطيف ،
فجزاك الله خيرًا شاعرنا ، وطبت وطابت حروفك المزادنة بألق الحسّ والشعور ، تحيتي ومحيتي .

حيدرة الحاج
09-09-2016, 01:36 PM
أحيا وكم في الفؤاد الحين من أمل*** ناحت على موته الأحزان من زمن
ان النجاة اذا ما رمتها مثلت *** قريبة , دربها حزم بلا وهن

هذا بعض ما تفاعلت به هنا شاعرنا فبارك قصدك وما حمل وقصيدك وما جمل من حسن تصوير وجمال معنى وبحر زاخر بالدرر
تحاياي

عادل العاني
09-09-2016, 02:54 PM
بين زمنين

الــسـاعـةُ الآنَ تــوقـيـتٌ بــــلا زَمَـــنٍ = وأمــنــيــاتٌ وإبـــحـــارٌ بـــــلا ســـفـــنِ

مِـن ألـفِ جُرحٍ مـضى عشنا كمروحةٍ = نطوي الـفراغَ ونحسو الكأسَ بالشجَنِ

عشنا على هامشِ الـتاريخِ مُذْحَجَبَتْ = ضوءَ الصباحِ كهـوفُ الـخـوفِ والـوَسَنِ

مـا بـيـنَ مــوتٍ وبـعـثٍ يـمـتـطي حُـلُــمٌ = عـقـاربَ الـوقـــتِ؛ مـشـتـاقاً إلى وَطــَنِ

فـيـطـحـنُ الـجَــهــلُ أجـيـــالاً وأزمــنـةً = مـا بـيـنَ شِـقَّيْ رَحَى الـثـاراتِ والـفِـتَنِ

أوَّاااهُ كــمْ وُئــــــدَتْ أحـــــلامُ أُمَّــتِـــنــا = في لـيـلِ برزخِهـا الـمُـكتَـظِّ بالـحَـزَنِ!

وآااهِ بالــيـــــأسِ كــمْ وَارَتْ مـقـــابــرُنـا = مِــن الـضـحـــايا كـقُـــربانٍ بــلا ثَـمَـنِ!

مَـن يـحرثُ الـبـحرَ لا تُـرجَى سـنابلُـهُ = ومَن جَنَى الـيـأسَ لا يشدو على فـَنَنِ

مـتـى سـيـنفخُ صُـوْرُ الـبعـثِ فـي دَمِـنا = وعــيـاً وحُـبَّـاً يُـعـيدُ الــروحَ لـلـبَدَنِ؟!

نَرقَى بِــ(إقْرَأْ)، ونـطـوي لـيلَ غربتِـنا = نـحـوَ الـحـيـــاةِ سـلـوكاً أوضــحَ الـسُّـنَنِ

*** = ***

يا أُمَّـةَ الـعُـربِ شـاخَ الـليلُ، واتَّـضَحَتْ = مـعــالمَ الـدربِ، فـلـتـمـضـوا بلا إحَــنِ

عـقـاربُ الـوقـتِ فــوقَ الـصِّـفرِ واقـفةٌ = تــرنـو لـجـيـلٍ يــواري الـلـيـلَ بـالـكفَنِ

أيـقـونةُ الـفـجــرِ باتــتْ قُـربَ إصـبَعِهِ = بالـنـصـــرِ يَــبــدأُ مَــجــدَاً دورةَ الـزمَـنِ

كــونـوا لـــهُ مــدداً في نَــيــلِ غــايــتِـهِ = واسترشدوا بــذوي الألــبـابِ والـفِـطَـنِ

هـبُّــوا لـنُـصــرةِ جــيــلٍ قــــادَ ثــورتَــهُ = ضِدَّ الظلامِ .. دَعُـوا المستنقعَ الأسِنِ

إنَّـا عـلـى مـوعـدٍ بـالنصـرِ .. فـاتَّحِدوا = يا قـومُ؛ فـالـنـصـرُ لا يأتي لِـذي وَهَنِ

لولا الـتعـصــبُ والـخـذلانُ مـا نَـزَفَــتْ = عينُ الـعـــراقِ وقلبُ الـشــامِ والـيَــمَــنِ

لا عيش يُرجَى بأمنٍ في حِمَى وَطــَنٍ = ما لمْ يَصُنْهُ الإخا.. في السرِّ والـعـَلَـنِ

فــسـطِّـروا بـالـضـيـا.. تــاريـخَ أُمَّـتِــكـمْ = ولا تَـحِـنُّــوا إلــــى مــوروثِـهـا الـوثَـنـي

لا ترتـــقــي أُمَّــــةٌ إلا إذا انـطــلــقـــتْ = شــعــوبـُهـا حُــرَّةً في دربِــهــا الـمَـدَني


ياسين عبدالعزيز
9/9/2016م






أسلوب تنسيق القصائد

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=85442

عادل العاني
09-09-2016, 02:56 PM
لله درّك شاعرنا التألق ,

كم كنت رائعا في هذا النبض الشعري النابع من قلب عربي أصيل.

قصيدة رائعة وصفت حالنا في هذا الزمن الصعب , وما تعانيه بلداننا العربية ... لكن الأمل يبقى متّقدا مادام فيها أصلاء من أمثالكم.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عدنان الشبول
09-09-2016, 03:57 PM
فن وإبداع وحكمة وشعر

حفظكم الله والأهل والوطن

محمد ذيب سليمان
09-09-2016, 04:26 PM
بوركت ايها الحبيب وهذا الانثيال السعري الجميل
بكامل محمولهمز ادوان ونسجوتطوبع مفردة للصول الى تناسقالمعنى والصورة الدالة
مودتي

ليانا الرفاعي
09-09-2016, 04:29 PM
قصيدة سامقة ومشاعر نبيلة رسمت بريشة الفكر الحر
بورك القصد والقصيد
تحيتي وتقديري

عبد السلام دغمش
09-09-2016, 05:25 PM
شاعرنا الاستاذ عبد العزيز سيف

قصيدة كبيرة ..
دام النبض الوفي بكل ما تشعر بِع الأمة من ألم .

وافر تحياتي.

د. سمير العمري
10-09-2016, 07:29 PM
صدقت وأحسنت ، وإن الأمة لن تنتصر بالأماني وبالتشتت والتناجش والتشاؤم بل بالحب والوحدة واليقين بالنصر القادم.

هي قصيدة جميلة جدا وفيها من الحكمة والتفاؤل واليقين ما يرفعها ويشفع لمباشرة الطرح فيها ، وأراها تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

عبدالستارالنعيمي
11-09-2016, 04:20 AM
الأستاذ ياسين عبدالعزيزسيف

ستنهض أمتنا بإذن الله وسيطلع الفجر من جديد
دام إبداعك أيها الشاعر الكريم وقد رسمت الدرب الأوضح للمجد
تحيتي مع التقدير

وليد عارف الرشيد
14-09-2016, 10:19 PM
عندما يتألق الشعر ويسمو الشعور من لدن شاعر شاعر .. فنحن بحضرة الألق بعينه
بوركت أيها النبيل الجميل ودام حضورك البهي
محبتي والورد وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 06:14 PM
يسعدني ان اكون اول من يزيح الستارة عن هذه القصيدة البارعة في ادائها الفني والنبيلة في مقاصدها المحبة لامتها والنابضة بالروح المقدامة
شاعرنا الرائع الاستاذ ياسين
كنت هنا شاعرا يرسل كلماته الى وجدان القارئ فيطرق على احساسه بنبل
دمت بكل خير
تحيتي ومحبتي

شاعرنا وأستاذنا الفاضل خالد صبر سالم
أهلا ومرحبا بك :noc:
يسعدني أنك أول من أصافحه هنا .. سعيد بحضورك وقراءتك الرائعة لقصيدتي المتواضعة
شكرا جزيلا لألق حضورك ودرر كلماتك وجميل ثنائك
تحية تليق بك وخالص محبتي وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 06:20 PM
إنَّـا عـلـى مـوعـدٍ بـالنصـرِ .. فـاتَّحِدوا ... يا قـومُ ؛ فـالـنـصـرُ لا يأتي لِـذي وَهَنِ /
......
علَّهم يسمعون أو يقرأون ، والأمل بالله كبير ، وما نحن إلا في دار الفناء ننافح
بما نملك وصولاً إلى دار البقاء ، خريدة بهيّة رائعة أخرى من مفكّرة أدبك المنيف اللطيف ،
فجزاك الله خيرًا شاعرنا ، وطبت وطابت حروفك المزادنة بألق الحسّ والشعور ، تحيتي ومحيتي .

هذا ما أتمناه، وأملنا بالله يقين لا يخالطه الشك مهما اشتد البلاء وطال فالفرج والنصر قادمان بإذن الله
تحية تليق بك أستاذنا وشاعرنا الكبير رياض شلال المحمدي
محبتي لك وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 06:27 PM
أحيا وكم في الفؤاد الحين من أمل*** ناحت على موته الأحزان من زمن
ان النجاة اذا ما رمتها مثلت *** قريبة , دربها حزم بلا وهن

هذا بعض ما تفاعلت به هنا شاعرنا فبارك قصدك وما حمل وقصيدك وما جمل من حسن تصوير وجمال معنى وبحر زاخر بالدرر
تحاياي

صدقت شاعرنا الجميل حيدرة الحاج
فالأمل يحتاج إلى عزم وحزم وعمل بلا وهن
تحياتي لألق حضورك ودرر حرفك
محبتي لك وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 06:40 PM
لله درّك شاعرنا التألق ,

كم كنت رائعا في هذا النبض الشعري النابع من قلب عربي أصيل.

قصيدة رائعة وصفت حالنا في هذا الزمن الصعب , وما تعانيه بلداننا العربية ... لكن الأمل يبقى متّقدا مادام فيها أصلاء من أمثالكم.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

أستاذي الفاضل الشاعر عادل العاني
تحية تليق بك وبروعة حضورك، وشكرا جزيلا على تنسيق القصيدة وتضمين رابط تنسيق القصائد .. أتمنى أن أتمكن من تنسيق قصائدي في المرات القادمة ، فأنا أنشر وأتصفح من خلال الجوال لذلك تعترضني الكثير ومن صعوبات الكتابة والتنسيق.
وشكرا جزيلا على ما تفضلتم به من تعليق علي النص.

محبتي لك وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 06:48 PM
فن وإبداع وحكمة وشعر

حفظكم الله والأهل والوطن

صديقي العزيز عدنان الشبول
كلماتك وتذوُّقك للنص جعلني أرى فيه بعضا من الإبداع والحكمة والشعر رغم ما اعتراه من قصور ومباشرة وغير ذلك مما كان ناتجا للاستعجال في النشر قبل المراجعة والتدقيق ..
شكرا لروعة حضورك وجميل ثنائك .. محبتي لك وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 06:54 PM
بوركت ايها الحبيب وهذا الانثيال السعري الجميل
بكامل محمولهمز ادوان ونسجوتطوبع مفردة للصول الى تناسقالمعنى والصورة الدالة
مودتي

أهلا ومرحبا بك أستاذي الفاضل الحبيب الشاعر محمد ذيب سليمان
بوركت وبوركت مشاعرك ودرر حروفك المضيئة
تحية تليق بك .. محبتي لك وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 07:00 PM
قصيدة سامقة ومشاعر نبيلة رسمت بريشة الفكر الحر
بورك القصد والقصيد
تحيتي وتقديري

تحية تليق بروحك وروعة حضورك وجمل ثنائك أختي الكريمة الأستاذة الشاعرة ليانا الرفاعي

مودتي ووافر الاحترام والتقدير
وكل عام وأنت بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 07:04 PM
شاعرنا الاستاذ عبد العزيز سيف

قصيدة كبيرة ..
دام النبض الوفي بكل ما تشعر بِع الأمة من ألم .

وافر تحياتي.

تحية تليق بمقامكم الكريم أستاذي الفاضل الشاعر عبدالسلام دغمش

تقبل مني جزيل الشكر وخالص المحبة والتقدير
وكل عام وأنتم بخير

ياسين عبدالعزيزسيف
16-09-2016, 07:20 PM
صدقت وأحسنت ، وإن الأمة لن تنتصر بالأماني وبالتشتت والتناجش والتشاؤم بل بالحب والوحدة واليقين بالنصر القادم.

هي قصيدة جميلة جدا وفيها من الحكمة والتفاؤل واليقين ما يرفعها ويشفع لمباشرة الطرح فيها ، وأراها تستحق التقدير والتقديم.

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

أستاذي الفاضل الشاعر الكبير الحبيب د. سمير العمري
أهلا ومرحبا بك، وشكرا جزيلا لك على روعة الحضور ونبل الشعور وجميل الثناء والنقد، وشكرا جزيلا على الاحتفاء بقصيدتي المتواضعة وتثبيتها ..
متمنيا أن تجودوا علينا أنت وأساتذتنا الأفاضل بمزيد من ملاحظاتكم ونقدكم لما أنشره هنا ليستفيد منه الجميع فلا يرتقي الشعر والإبداع إلا بذلك.

تفضلوا بقبول تحياتي وخالص محبتي وتقديري
وكل عام وأنتم بخير

محمد محمود صقر
17-09-2016, 01:43 AM
قصيدة رائعة

برغم الحزن و الشجن فيها

بارك الله فيك أخي

دمت في حفظ الرحمن

ربيحة الرفاعي
17-09-2016, 01:49 AM
عشنا على هامشِ الـتاريخِ مُذْحَجَبَتْ =ضوءَ الصباحِ كهـوفُ الـخـوفِ والـوَسَنِ
يا أُمَّـةَ الـعُـربِ شـاخَ الـليلُ، واتَّـضَحَتْ = مـعــالمَ الـدربِ، فـلـتـمـضـوا بلا إحَــنِ
عـقـاربُ الـوقـتِ فــوقَ الـصِّـفرِ واقـفةٌ= تــرنـو لـجـيـلٍ يــواري الـلـيـلَ بـالـكفَنِ
أيـقـونةُ الـفـجــرِ باتــتْ قُـربَ إصـبَعِهِ=بالـنـصـــرِ يَــبــدأُ مَــجــدَاً دورةَ الـزمَـنِ

لولا الـتعـصــبُ والـخـذلانُ مـا نَـزَفَــتْ =عينُ الـعـــراقِ وقلبُ الـشــامِ والـيَــمَــنِ
لا عيش يُرجَى بأمنٍ في حِمَى وَطــَنٍ =ما لمْ يَصُنْهُ الإخا.. في السرِّ والـعـَلَـنِ
لا ترتـــقــي أُمَّــــةٌ إلا إذا انـطــلــقـــتْ =شــعــوبـُهـا حُــرَّةً في دربِــهــا الـمَـدَني

صح لسانك وقلبك وفكرك ونبض حرفك أيها النبيل الأصيل العملاق حرفا وحسا في زمن ضئيل ضئيل
صدق العرب والله فإن الطرب يكون نشوة ويكون حزنا ودمعة وقد والله أطربت بالمعنيين

قصيدة شاهقة كبنيان قوية الديباجة متينة السبك جميلة الفكرة والجملة الشعرية والأداء
فلله أنت ما أروعك

تحيتي