المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نرجسية



محمد حمدي
10-09-2016, 10:54 PM
نرجسية

ساديةُ العشقِ تَهوَى النَّرجِسَ النَّهِمَا = ما بالُهُ قلبُها بالغدرِ مُتَّهِما؟!
والغدرُ مِن طبعِه، عينُ المَها فِتَنٌ = يَغتالنُا حسنُها شوقًا، وما فَهِمَا!
يا قاسيًا طبعُها هلْ رِقَّـةٌ قتلَتْ؟ = إلا أسيرَ الهَوَى، للمُشتَهَى وَهِمَا!
فَالِابْـتسامُ بِذِي العينينِ فاكهةٌ = أَحيِي بها في قِفارِ الشوقِ مُلتَهِما!
لو ذاكِ ظُلْـمٌ، يَطالُ الظلمُ صاحبَهُ = عيناكِ إن تبخلا، هلاّ سَتَرتِهِما؟

محمد حمدي غانم، 2016

عصام إبراهيم فقيري
11-09-2016, 12:04 AM
مقطوعة جميلة جدا لا فض فوك

زدنا من هذا الجمال

محمد حمدي
11-09-2016, 01:11 PM
شكرا لتقديرك أ. عصام
تحياتي

عبدالمولى منصور زيدان
11-09-2016, 03:10 PM
رائعة كروعة قائلها لا فض فوك أستاذ محمد

عادل العاني
11-09-2016, 04:24 PM
الشاعر المبدع محمد

قطعة شعرية راقية بمعناها ومبناها وغايتها.

أجدت وأحسنت الإبحار فيها ورسم لوحات شعرية رقيقة وجميلة.

واسمح لي بسؤال هنا :


ساديةُ العشقِ تَهوَى النَّرجِسَ النَّهِمَا = ما بالُهُ قلبُها بالغدرِ مُتَّهِما؟!

ماسبب نصب ( متّهما ) ؟

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
11-09-2016, 05:04 PM
شكرا لك ايها الحبيب على جمال تمدد
بين الحروف واحتل المعاني
مودتي

د. سمير العمري
26-09-2016, 02:19 AM
أبيات جميلة وغزلية متبتلة فلا فض فوك!

وأكرر بأن هذا موقع تفاعلي وليس من العدل أن يتفاعل الشعراء مع نصوصك ولا نجد لك تفاعلا مع أحد.

تقديري

محمد حمدي
25-10-2016, 04:07 AM
شكرا لتقديركم الإخوة والأساتذة الشعراء:
بخصوص ما باله، فهي تنصب حالا.. ما باله قلبها متهما.. ما له قلبها متهما.. ما اسمية تعرب مبتدأ وبال خبرها، وما بعد تمام الجملة الاسمية حال.
بخصوص التفاعل: أنا أدرك حجم المأساة التي نعانيها كموهوبين في هذا العصر، فنحن لا نجد قراءا متذوقين.. أنا أحب الكتابة، وزاهد في النقد، وربما علقت هنا مرتين أو ثلاثة، لأن العناوين لفتت نظري.. إحدى مشاكل المنتديات أنها لا نعرض مقطعا صغيرا من النص يجذب العين، ويغري بالقراءة.. من الصعب أن أقرأ كل المواضيع.. ربما يكون من الأفضل لو تم تطوير برمجة المنتدى ليضيف كل شاعر بيتين من القصيدة كنبذة أثناء نشرها، بحيث يظهران تحت العنوان.. أنا أقرأ ما يمر علي من قصائد في فيسبوك، وأشاركها أو أعطيها إعجابا.. تحتاج المنتديات إلى تطوير نفسها لتبني مزايا فيسبوك، دون التخلي عن طابع المنشورات.. لكن بقاء المنتديات على ما كانت عليه من عشر سنوات أمر يفقدها القراء من غير الموهوبين.
أما الإخوة الأفاضل الذين يكرمونني بالتعليق، فأنا أحسدهم على قدرتهم على قراءة الكثير من النصوص والتعقيب عليها.. لسنا جميعا هكذا.. أرجو المعذرة.
تحياتي