المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذه المعدلة للدكتور سمير



هائل سعيد الصرمي
14-09-2016, 02:31 PM
هذه بعد التعديل وقد وعد الدكتور سمير بتثبيتها
فآذا بقي ما يحتاج من هنات فعليه اصلاحها هذا جهد المقل

انظر حواليك

انظـرْ حوالـيـكَ وجــهَ الحـسـن قــد فُتـنـا=بوجـهـكَ الطـلـقِ يـامــن وجـهُــهُ حَـسُـنـا

انـظـر حوالـيـكَ تلـقَ الأنــس منسكـبـاً=فــي كــل رابـيـةٍ.. كـانــتْ لـكــمْ وطـنَـا

فـــي هـــذه الـربــوةِ الـفـيـحـاء مـولـدُنَــا=والـعـيـشُ بــيــنَ مغـانـيـهـا ألــــذُّ مُــنَــى

فــي حِضنـهـا وُلِـــدتْ أحْـلامُـنـا وغَـــدَتْ=أشـوَاقـنَـا تَـــذرعُ الـوديــانَ والـقِّـنَـنَـا

طِـبْ هَاهُنـا ودَعِ التِّرْحـال .. هـلْ بقـيـتْ=ســـوى الأمـاكــن والـذكــرى تـهشُّ لـنــا

فـلـلـطـفــولــةِ تــــاريــــخٌ يَــــحــــنُّ لــــــــهُ=قـلـبُ الشَّـجـيِّ فـيـطـوي ذِكْـــرُهُ الـحـزَنَـا

رفقاَ بنبضِ الشَّعابِ الخُضْرِ.. تَعشَقُكـمْ=كالموج ِ في البحر يَهوى الرِّيحَ والسُّفُنَا

مِنْـذُ الصِّبَـا سَجَّـلَـتْ خُـطْـوَاتِ نَشْأَتِـكُـمْ=وبــيــنَ أعـيـنـِهَـا الـتَّــاريــخُ مـــــا دُفِــنَـــا

عـلــى رُبـاهَــا حَـدِيــثُ الـــروحِ بَـسْـمَـلـةٌ=هــلْ لاقــتْ الــروحُ يـومـاً مِثْـلَـهَـا وطـنَــا

هـــذي مشـاربـُها تــشــدو بــكــم طــربــاً=والقلـب مُـذْ رامَكُـمْ يحسـو الهـوى مِنـنـا

قــد طــابَ مــذْ نـظــرتْ عـيـنـاهُ طلْعَـتَـكُـمْ=وتـــاهَ فـــي جـــذلٍ حـبــاً وفـــاضَ هَــنَــا

لا تـتــركــوا ظِــلَّـــهُ الـفـيــنَــانِ مُـغْـتَــربــاً=إن الــــفـــــؤادَ إذا غــــادَرْتُـــــمُ وهـــــنـــــا

مــــازالَ يُــرســلُ مــــن أفـيــائــهِ شَـجَــنــاً=فهـلْ سيُبقـي لـهُ سَـيـفُ الـنَّـوى شَجَـنَـا

أنــتـــمْ مَـســرَّتُــهُ الـعُـظْــمَــى ومَــــــورِدُهُ=لا تَــرحَــلــوا فـيُـعَــانــي الآهَ والإحَـــنَــــا

إنْ تَـرْحَـلــوا رَحَــلَــتْ أشْــواقُـــهُ مَـعَــكُــمْ=وإنْ تـقــيــمــوا فــــظـــِـلٌ وارِفٌ وهَــــنَــــا

تَـحْـلُــو الـحـيــاةُ إذا مـــــا رَفَّ طَـيـفُـكُــمُ=وتَـنْـتَـ ِـي طَــربــاً لــــو غَـيـثَـكـمْ هَـتَـنَــا

للهِ مَـــــا غَــــــردَ الـعُـصْــفُــورُ مُـبـتَـهـجَــاً=مــن غـيـرِ إلْــفٍ ولا ظَـبـيُ الـهَـوى أمِـنَـا

إلا بـوصْــلِ الـــذي تـشــدو الـوهــادُ لـــهُ=وتـحـتـفـي بــســرورٍ لــــو جَــنَــاهُ دَنَـــــا

إن الـحــيــاةَ إذا طِـبْــتُــمْ تَـطِــيــبُ لــنَـــا=مـتــىَ يجِدكُمْ فــــؤادي خَــوفُــهُ سَـكَـنَــا

طــابـــتْ بـقـربـكُــمُ الأيـــــامُ وابـتـسـمــتْ=لـنــا الـحـيـاةُ وأضـحَــى روضُـنَــا فَننا

كــم نَجْتـنـي الـكـرمَ رطـبـاً فــي رِحَابِـكُـمُ=مـن ذا سَيقْطـفُ مـن روضِ الفِـرَاقِ جَـنَـى

لا يَسْتَوي البُعـدُ بَعـدَ القُـرْبِ.. صَاحِبَـهُ=مـثــلُ اليَـتِـيـمِ وَيُـتْــمُ العَاشِـقِـيـنَ ضَــنَــا

هلْ يَفجَعُ العاشـقَ المَوْصُـولَ غَيـرُ نَـوىً=مـــن خَـوْفِــهِ ذَابَ .. لا رُوحـــاً ولا بَـدنَــا

لا يُثْـمِـرُ الـكَـرْمُ لــوْ غَــابَ السِّـقـاَءُ وَهــلْ=يَـسْـتَـعْـذِبُ الــمَــاءَ ظَــمْــآنٌ وقــــد أسِــنَــا

هــــــــذي مَــرَافِـــئُـــهُ تَــمْـــتَـــدُ طَــالِـــبـــةً=دِفْءَ الـحَـنَـانِ ويَــرْنُــو طَـرْفُـهَــا وســنــا

تَــرنُــو كَـفـاتِـنَــةٍ فـــــي طَـرْفِــهَــا حَـــــوَرٌ=فالحسنُ في الصَّافِنَاتِ الغيد شَـبَّ هنـا

قـدْ هَـامَ قَـلُـبُ فـتـىً فــي زَهْــوِ طلعتـهـا=وبـــاعَ مــــن أجـلـهَــا الأحــيــاءَ والـمـدُنــا

فـكـيـفَ يـــا قـلــبُ تَـرضَــى أن تَـفـارقـهَـا=بــعــدَ الــوصــالِ وقــــد آنَـسْـتـَها زَمَــنَــا

مـن يَهجـرِ الظِّـلَّ تحرقْهُ الشموسُ لظىً=و يَتَّـقِـي لَفَـحَـاتِ الشَّـمـسِ مـــن سَـكنا

جاسم القرطوبي
14-09-2016, 03:35 PM
صح لسانك أخي

أبيات منسابة بإبداع
تمنياتي لك
بعيد مبارك

هائل سعيد الصرمي
14-09-2016, 03:47 PM
عيدك سعيد مبار ك
أخي قاسم

محمد ذيب سليمان
14-09-2016, 05:09 PM
كل عام وانت بالف خير
بوركت وما حملت حروفك من جمال
مودتي

عبير محمد احمد
14-09-2016, 05:51 PM
قصيدة وارفة
عابقة بالجمال والعطر
سعدت بمصافحتها شاعرنا الأنيق
تحية تليق
وكل عام وانت بخير
ودّي ووردي

ليانا الرفاعي
14-09-2016, 07:02 PM
قصيدة جميلة وكل عام وأنتم بخير

تحيتي وتقديري

عدنان الشبول
15-09-2016, 01:11 AM
قصيدة قمة في الروعة

حفظكم الله وبارك بكم

( اضرب في عجز البيت الأخير كأنّه ناقص حرفين عن غير قصد من شاعرنا (؟سك : سكنا ) !

هائل سعيد الصرمي
16-09-2016, 12:26 PM
لكم الشكر والتقدير
جميعا وكل عام وإنتم

بخير


من يهجر الظل ضوء الشمش يلفحه
ويتقي لفحات الشمس من سكنا

د. سمير العمري
16-09-2016, 05:25 PM
بارك الله بك وبجهدك أيها الحبيب هائل وتقديرا لك ولرقي خلقك سأثبت القصيدة ، أما بخصوص التعديل فلم أكن أقصد فقط تعديل أخطاء السهو والتي قمت بتعديل جلها وليس كلها بل وتعديل بعض الأخطاء أيضا والتي من بينها عيوب الإيطاء والتضمين والرسم أكان للفظة أم للتشكيل.

حرفك جميل ويستحق أن تهتم به أكثر وأكثر أيها المبدع فلا تبخل عليه ولا فض فوك!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

ياسين عبدالعزيزسيف
17-09-2016, 12:41 AM
بورك النبض والحرف
كل عام وأنتم بخير

محمد محمود صقر
17-09-2016, 01:14 AM
أحسنتَ أخي

بارك الله فيك

دمتَ و دام نزف قلمك

ربيحة الرفاعي
17-09-2016, 01:42 AM
شعر طيب بنضه الراقي ومعانيه السامية
شابه ما يحتاج من شاعرنا المراجعة المتأنية لضبطه وتصويبه
ومثل حرفك جدير باشتغالك عليه واجتهادك للارتقاء به

دمت بخير شاعرنا
تحيتي

هائل سعيد الصرمي
17-09-2016, 02:56 AM
الحمد لله بارك الله فيك دكتور سمير
نحن مازلنا تلاميذ في مايديين الأبداع
وبفضل الله ثم بجهودكم وتشيجيعكم
نتطور شيئا فشيئا
فعذرونا وتحملوا تقصيرنا
لك الشكر الجزيل على تثبيت القصيدة
وهذا شرف لي كبير من راعي المنتدى بنفسه
دام لك الود

محمد محمد أبو كشك
17-09-2016, 12:30 PM
هذه بعد التعديل وقد وعد الدكتور سمير بتثبيتها
فآذا بقي ما يحتاج من هنات فعليه اصلاحها هذا جهد المقل

انظر حواليك

انظـرْ حوالـيـكَ وجــهَ الحـسـن قــد فُتـنـا=بوجـهـكَ الطـلـقِ يـامــن وجـهُــهُ حَـسُـنـا

انـظـر حوالـيـكَ تلـقَ الأنــس منسكـبـاً=فــي كــل رابـيـةٍ.. كـانــتْ لـكــمْ وطـنَـا

فـــي هـــذه الـربــوةِ الـفـيـحـاء مـولـدُنَــا=والـعـيـشُ بــيــنَ مغـانـيـهـا ألــــذُّ مُــنَــى

فــي حِضنـهـا وُلِـــدتْ أحْـلامُـنـا وغَـــدَتْ=أشـوَاقـنَـا تَـــذرعُ الـوديــانَ والـقِّـنَـنَـا

طِـبْ هَاهُنـا ودَعِ التِّرْحـال .. هـلْ بقـيـتْ=ســـوى الأمـاكــن والـذكــرى تـهشُّ لـنــا

فـلـلـطـفــولــةِ تــــاريــــخٌ يَــــحــــنُّ لــــــــهُ=قـلـبُ الشَّـجـيِّ فـيـطـوي ذِكْـــرُهُ الـحـزَنَـا

رفقاَ بنبضِ الشَّعابِ الخُضْرِ.. تَعشَقُكـمْ=كالموج ِ في البحر يَهوى الرِّيحَ والسُّفُنَا

مِنْـذُ الصِّبَـا سَجَّـلَـتْ خُـطْـوَاتِ نَشْأَتِـكُـمْ=وبــيــنَ أعـيـنـِهَـا الـتَّــاريــخُ مـــــا دُفِــنَـــا

عـلــى رُبـاهَــا حَـدِيــثُ الـــروحِ بَـسْـمَـلـةٌ=هــلْ لاقــتْ الــروحُ يـومـاً مِثْـلَـهَـا وطـنَــا

هـــذي مشـاربـُها تــشــدو بــكــم طــربــاً=والقلـب مُـذْ رامَكُـمْ يحسـو الهـوى مِنـنـا

قــد طــابَ مــذْ نـظــرتْ عـيـنـاهُ طلْعَـتَـكُـمْ=وتـــاهَ فـــي جـــذلٍ حـبــاً وفـــاضَ هَــنَــا

لا تـتــركــوا ظِــلَّـــهُ الـفـيــنَــانِ مُـغْـتَــربــاً=إن الــــفـــــؤادَ إذا غــــادَرْتُـــــمُ وهـــــنـــــا

مــــازالَ يُــرســلُ مــــن أفـيــائــهِ شَـجَــنــاً=فهـلْ سيُبقـي لـهُ سَـيـفُ الـنَّـوى شَجَـنَـا

أنــتـــمْ مَـســرَّتُــهُ الـعُـظْــمَــى ومَــــــورِدُهُ=لا تَــرحَــلــوا فـيُـعَــانــي الآهَ والإحَـــنَــــا

إنْ تَـرْحَـلــوا رَحَــلَــتْ أشْــواقُـــهُ مَـعَــكُــمْ=وإنْ تـقــيــمــوا فــــظـــِـلٌ وارِفٌ وهَــــنَــــا

تَـحْـلُــو الـحـيــاةُ إذا مـــــا رَفَّ طَـيـفُـكُــمُ=وتَـنْـتَـ ِـي طَــربــاً لــــو غَـيـثَـكـمْ هَـتَـنَــا

للهِ مَـــــا غَــــــردَ الـعُـصْــفُــورُ مُـبـتَـهـجَــاً=مــن غـيـرِ إلْــفٍ ولا ظَـبـيُ الـهَـوى أمِـنَـا

إلا بـوصْــلِ الـــذي تـشــدو الـوهــادُ لـــهُ=وتـحـتـفـي بــســرورٍ لــــو جَــنَــاهُ دَنَـــــا

إن الـحــيــاةَ إذا طِـبْــتُــمْ تَـطِــيــبُ لــنَـــا=مـتــىَ يجِدكُمْ فــــؤادي خَــوفُــهُ سَـكَـنَــا

طــابـــتْ بـقـربـكُــمُ الأيـــــامُ وابـتـسـمــتْ=لـنــا الـحـيـاةُ وأضـحَــى روضُـنَــا فَننا

كــم نَجْتـنـي الـكـرمَ رطـبـاً فــي رِحَابِـكُـمُ=مـن ذا سَيقْطـفُ مـن روضِ الفِـرَاقِ جَـنَـى

لا يَسْتَوي البُعـدُ بَعـدَ القُـرْبِ.. صَاحِبَـهُ=مـثــلُ اليَـتِـيـمِ وَيُـتْــمُ العَاشِـقِـيـنَ ضَــنَــا

هلْ يَفجَعُ العاشـقَ المَوْصُـولَ غَيـرُ نَـوىً=مـــن خَـوْفِــهِ ذَابَ .. لا رُوحـــاً ولا بَـدنَــا

لا يُثْـمِـرُ الـكَـرْمُ لــوْ غَــابَ السِّـقـاَءُ وَهــلْ=يَـسْـتَـعْـذِبُ الــمَــاءَ ظَــمْــآنٌ وقــــد أسِــنَــا

هــــــــذي مَــرَافِـــئُـــهُ تَــمْـــتَـــدُ طَــالِـــبـــةً=دِفْءَ الـحَـنَـانِ ويَــرْنُــو طَـرْفُـهَــا وســنــا

تَــرنُــو كَـفـاتِـنَــةٍ فـــــي طَـرْفِــهَــا حَـــــوَرٌ=فالحسنُ في الصَّافِنَاتِ الغيد شَـبَّ هنـا

قـدْ هَـامَ قَـلُـبُ فـتـىً فــي زَهْــوِ طلعتـهـا=وبـــاعَ مــــن أجـلـهَــا الأحــيــاءَ والـمـدُنــا

فـكـيـفَ يـــا قـلــبُ تَـرضَــى أن تَـفـارقـهَـا=بــعــدَ الــوصــالِ وقــــد آنَـسْـتـَها زَمَــنَــا

مـن يَهجـرِ الظِّـلَّ تحرقْهُ الشموسُ لظىً=و يَتَّـقِـي لَفَـحَـاتِ الشَّـمـسِ مـــن سَـكنا

أكثر ما أعجبني ترابطها:0014::010:

عادل العاني
18-09-2016, 12:23 PM
قصيدة شامخة بغايتها , سامقة بشاعريتها

بارك الله فيك

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

هائل سعيد الصرمي
18-09-2016, 08:26 PM
‏بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

مروركم أسعدني ‏شكر خاص الدكتور سمير
‏وكل عام وأنتم بخير والمنتدى بخير
مودتي ودعائي