المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حذيفة رحمه الله



هائل سعيد الصرمي
26-09-2016, 09:55 AM
كالندى كان حذيفةْ
با سما يكرم ضيفهْ

كالطيور الزغب كالظل
الوفيْ يرسم طيفهْ

يحمل الطهر نقيا
مثلما يحمل نفسا بين جنبيهِ عفيفةْ
مثلما يحمل قلبا مفعما بالحب
مملوءاً بأخلاق شريفةْ

كان حرا ونظيفا
والحيا عنوان أخلاق نظيفةْ


بين عينيه براءات صباهُ
والنوايا البيض في بستانه تبدو وريفه

كان كالأفلاك يزهو طامحا
بل كان مقداما وما كان لشيء أن يخيفَه

كان فيّاضاً ببِرٍّ ومطيعا وعصاميا
وفي عينيه أسرار شفيفةْ

عزمه كالطود صبارا شجاعا
في الوغى يرعد سلما قبل أن يُرعِدَ سيفَهْ
وله في دربه المخضر أبراجٌ منيفةْ
وعلى الأعداء نيرانُ قذيفةْ

مجهداً كان معي
من قبل أن يستل تاريخا ويستهدي حروفَه

من أبيه هل رأى اللطفَ كما يرجو
وهل كانت به الأمُّ رؤوفةْ

غير أن الصبر من توَّجَهُ
فوق عروش الحب كي يغدوْحليفَهْ

كان شمراخا وموصولا برب الناس
لا ينفك عن جدٍّ
كذا
كان حذيفةْ
ربما قصرتُ في نظم هواهُ
غير أني في ارتعاشات الشتا أحضنُ صيفه
رحم الله حذيفةْ

والد الشهيد
هائل سعيد الصرمي

يحيى سليمان
26-09-2016, 11:18 AM
يااا الله
تقبله الله في ميزانك
ما أبهاك

عدنان الشبول
26-09-2016, 01:07 PM
رحمه الله وغفر له

من جميلات القصائد


حفظكم الله

هائل سعيد الصرمي
27-09-2016, 06:05 AM
بورك فيكما وجزاكما الله خير الجزاء
دمتما بود
يحيي
وعدنان

نغم عبد الرحمن
27-09-2016, 02:15 PM
لله درك من شاعر ! على هذه القصيدة الجميلة بحزنها ووجعها وكل ماجاء فيها.
هذه القصيدة الثانية التي أمرُّ بها اليوم وتؤثر بي!:vio:بعد قصيدة (أماه).
رحم الله ولدكم وأسكنه فسيح جناته .أسأل الله لكم ولوالدته الصبر والسلوان .

ولك مني كل الشكر والتقدير أخي الفاضل.. على هذه الرائعة.:hat:

محمد ذيب سليمان
27-09-2016, 02:37 PM
بارك الله بك ايها الحبيب على ما قدمت من جمال
رحمه الله نعالى

هائل سعيد الصرمي
29-09-2016, 01:37 AM
بورك فيكما
وجزاكم الله خيرا
محمد ذيب
نغم محمد

دام لكما الود

عادل العاني
29-09-2016, 01:23 PM
تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته ,

وألهمكم الصبر والسلوان ...

ويبقى العزاء الأكبر أن الشهداء أحياء عند ربهم , ترفرف أرواحهم عاليا لتذكرنا بما قدموه.

رحم الله شهيدكم الغالي ... ونسأل الله أن تلتقوه في جنات النعيم

بارك الله فيك وأحسن الله عزاءكم.

هائل سعيد الصرمي
01-10-2016, 12:48 AM
آمين تقبل الله منك وأجابك فيما دعوت وجزاك عني خير الجزاء
دمت محبا
لا حرمنا منك أيها الغالي عادل العاني
مودتي وشكري