المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حَالُنَا ذَاكَ



حاج صحراوي العربي
28-09-2016, 09:39 PM
أمّةٌ لا يَدُ لها أو سِـــــــــــــــــــــلا حُ = طــــــــــائرٌ ما لَه قوّةٌ أو جَــنَاحُ
حالُنا ذاكَ في خريفٍ ســـــــــــــخِيفٍ = عِرْضُنا فيــــــــهِ كالدّجاجِ مُباحُ
نحنُ مَوْتَى في حِضْنِ مُســــــتقبلٍ ليـ = ـس لنا حُــــــلْمُ طامِحٍ أو نَجـاحُ
فمتَى نستفيقُ يا أمّةَ الـــــــــــــــــشرْ = ق وعَنّا هذا الهَـــــــوَانُ يُزَاحُ ؟
نحن أُضْحوكَةٌ ولا مِنْ غَـــــــــــــــيُورٍ= وزَئيرٌ مِن حَـــــــــــــوْلِنا ونُبَاحُ
نرفَعُ الدِّينَ رايةً ، نُغَطِِّّــــــــــــــــ ــــي = وَجْهَ عقْلٍ ، يزدادُ فيــنا الصِّياحُ
نَلْعَكُ السابقَ الجمــــــــــــــــــيلَ بفَخْرٍ= ثمّ نَعْمَى فَلَا طُُــــــــــــمُوحٌ يُتاحُ
ذَيْـــــــــــــــــلُنا َا قائِدٌ لنا تــائِهٌ والـرْ = رَأْسُ يُلْوَى والفِكْــــرُ فيهِ جُناَحُ
ومَواضِيعُ يقْـــــــــــــظةِ النـاسِ والنْـ = ـنَـوْمِ وأوْقاتِهِم نِســــــــاءٌ مِلاحُ
ولَذِيذٌ مِمَّا ســــــــــــــــــيأتي غَدًا مِن = حُورِ عَيْنِ وكيـــفَ يَحْــــلُو رَاحُ
وتَسيلُ الأنْـــــــــــــــهارُ مِنْ لَبَنٍ ، أوْ = كيف تُجْنَى الأعْنـــــابُ و التُّفّأحُ
ضَحِـــكَ الآخَرونَ دَوْسًا عَــــــــــلَيْنَا := هل يقينًا قد كانَ مِنْــــكُمْ صَلاحُ؟
أمَّتِي لنْ نَسُودَ إلّا وفِيـــــــــــــــــــــ نَا = العقْلُ حُرٌّ و العِلْمُ مِنْــــــهُ سِِلاحُ
- 27 - أيلول سبتمبر 2016 -

احمد المعطي
28-09-2016, 10:36 PM
يعلَمُ اللهُ ما لنا اليومَ نجاحُ
................وَيَدُ الوَعْيِ كَلُّ فيها الجَناحُ
تتوالى مَزالِقُ الجَهْلِ حتى
.................يمتطينا كالدّاجِنات انبطاحُ
في خريفٍ على الفصولِ تمادى
..................بخَريفٍ للوَهْمِ فيه سلاحُ
يعلم اللهُ أنَّ فينا رياء
.....................ونفاقٌ لهُ الكلامُ مُباحُ
ومُجونٌ مُدجَّجٌ في رؤوسٍ
................سادَ فيها الدجّالُ والسَّفاحُ
لا تقلْ ديننا وفيه انفتاحٌ
.............إنّما الدينُ في الحياةِ صلاحُ
بيّتوا أمْراً في الظلام فهَلّا
..........يكشف العتْم "لليتامى" صَباحُ؟
بيَد العلْمِ والعقولِ سلاحٌ
............يقهرُ الليلَ والضُّحى إصْلاحُ
نسألُ الموْلى أن يعيدَ زَماناً
.............يلتقي فيه الفجرُ والأرْواحُ

حاج صحراوي العربي
29-09-2016, 08:23 AM
أمّةٌ لا يَدُ لها أو سِـــــــــــــــــــــلا حُ = طــــــــــائرٌ ما لَه هناك جَــنَاحُ
حالُنا ذاكَ في خريفٍ ســـــــــــــخِيفٍ = عِرْضُنا فيــــــــهِ كالدّجاجِ مُباحُ
نحنُ مَوْتَى في حِضْنِ مُســــــتقبلٍ ليـ = ـس لنا حُــــــلْمُ طامِحٍ أو نَجـاحُ
فمتَى نستفيقُ يا أمّةَ الـــــــــــــــــشرْ = ق وعَنّا هذا الهَـــــــوَانُ يُزَاحُ ؟
نحن أُضْحوكَةٌ ولا مِنْ غَـــــــــــــــيُورٍ= وزَئيرٌ مِن حَـــــــــــــوْلِنا ونُبَاحُ
نرفَعُ الدِّينَ رايةً ،و نُغَطِِّّــــــــــــــــ ــي = وَجْهَ عقْلٍ ، يزدادُ فيــنا الصِّياحُ
نَلْعَكُ السابقَ الجمــــــــــــــــــيلَ بفَخْرٍ= ثمّ نَعْمَى فَلَا طُُــــــــــــمُوحٌ يُتاحُ
ذَيْـــــــــــــــــلُنا َا قائِدٌ لنا تــائِهٌ والـرْ = رَأْسُ يُلْوَى والفِكْــــرُ فيهِ جُناَحُ
ومَواضِيعُ يقْـــــــــــــظةِ النـاسِ والنْـ = ـنَـوْمِ وأوْقاتِهِم نِســــــــاءٌ مِلاحُ
ولَذِيذٌ مِمَّا ســــــــــــــــــيأتي غَدًا مِن = حُورِ عَيْنِ وكيـــفَ يَحْــــلُو رَاحُ
وتَسيلُ الأنْـــــــــــــــهارُ مِنْ لَبَنٍ ، أوْ = كيف تُجْنَى الأعْنـــــابُ و التُّفّأحُ
ضَحِـــكَ الآخَرونَ دَوْسًا عَــــــــــلَيْنَا := هل يقينًا قد كانَ مِنْــــكُمْ صَلاحُ؟
أمَّتِي لنْ نَسُودَ إلّا وفِيـــــــــــــــــــــ نَا = العقْلُ حُرٌّ و العِلْمُ مِنْــــــهُ سِِلاحُ
- 27 - أيلول سبتمبر 2016 -

جهاد إبراهيم درويش
29-09-2016, 09:08 AM
الأخ العزيز :
لوحة شعرية رائعة
تفيض حماسا ووطنية
جعلها الله في ميزان حسناتك
نسأل الله تتعالى أن يصلح الحال والمآل

تحياتي
وفيض ود وورد

ملاحظة : يبدو أن لوحة التنسيق لا تعمل لأنني حاولت ولم أنجح )

عبد السلام دغمش
29-09-2016, 12:40 PM
الشاعر الأستاذ حاج صحراوي العربي

والدين والعقل متلازمان فلا فكر يستقيم كمنهج حياة مجرداً عن الدين .

لم أدرك المقصود " نلعك السابق الجميل بفخرٍ" ؟

لك مني كل التحيات .

احمد المعطي
29-09-2016, 12:52 PM
يعلَمُ اللهُ ما لقومي نجاحُ
................وَيَدُ الوَعْيِ كَلّ فيها الجَناحُ
تتوالى مَزالِقُ الجَهْلِ حتى
.................يمتطينا كالدّاجِنات انبطاحُ
في خريفٍ على الفصولِ تمادى
..................بخَريفٍ للوَهْمِ فيه سلاحُ
يعلم اللهُ أنَّ فينا رياء
.....................ونفاقٌ لهُ الكلامُ مُباحُ
ومُجونٌ مُدجَّجٌ في رؤوسٍ
................سادَ فيها الدجّالُ والسَّفاحُ
لا تقلْ ديننا وفيه انفتاحٌ
.............إنّما الدينُ في الحياةِ صلاحُ
بيّتوا أمْراً في الظلام فهَلّا
..........يكشف العتْم "لليتامى" صَباحُ؟
بيَد العلْمِ والعقولِ سلاحٌ
............يقهرُ الليلَ والضُّحى إصْلاحُ
نسألُ الموْلى أن يعيدَ زَماناً
.............يلتقي فيه الفجرُ والأرْواحُ

محمد ذيب سليمان
29-09-2016, 03:03 PM
لله انت ايها الشاعر الرائع وانت تستفز الحروف بعزفك على كل وتر
وهذا ديدنك في مواضيع قصائدك تعرض القضية
وتاتي بها كما لو اننا نحن من يكتبها
لانها ملامسة لارواحنا
دمت بهيا

حاج صحراوي العربي
03-10-2016, 10:55 AM
الشاعر الأستاذ حاج صحراوي العربي

والدين والعقل متلازمان فلا فكر يستقيم كمنهج حياة مجرداً عن الدين .

لم أدرك المقصود " نلعك السابق الجميل بفخرٍ" ؟

لك مني كل التحيات .

شكرا أيها الشاعر و الأديب الرائع ....
كلمة لعلك: هي علك وليس لعك ، خطأ فقط في الكتابة ...
بالنسبة لقولك : والدين والعقل متلازمان فلا فكر يستقيم كمنهج حياة مجرداً عن الدين .// هنا حياة استقامت و نجح أصحابها في حياتهم بغير دين ، فالدين شخصي و ليس عاما ، و المقصود الحياة الدنيا ...أما نحن كمسلمين فنجاحنا عندما نتناول الدين بالعقل لا بدونه .

حاج صحراوي العربي
03-10-2016, 10:58 AM
يعلَمُ اللهُ ما لنا اليومَ نجاحُ
................وَيَدُ الوَعْيِ كَلُّ فيها الجَناحُ
تتوالى مَزالِقُ الجَهْلِ حتى
.................يمتطينا كالدّاجِنات انبطاحُ
في خريفٍ على الفصولِ تمادى
..................بخَريفٍ للوَهْمِ فيه سلاحُ
يعلم اللهُ أنَّ فينا رياء
.....................ونفاقٌ لهُ الكلامُ مُباحُ
ومُجونٌ مُدجَّجٌ في رؤوسٍ
................سادَ فيها الدجّالُ والسَّفاحُ
لا تقلْ ديننا وفيه انفتاحٌ
.............إنّما الدينُ في الحياةِ صلاحُ
بيّتوا أمْراً في الظلام فهَلّا
..........يكشف العتْم "لليتامى" صَباحُ؟
بيَد العلْمِ والعقولِ سلاحٌ
............يقهرُ الليلَ والضُّحى إصْلاحُ
نسألُ الموْلى أن يعيدَ زَماناً
.............يلتقي فيه الفجرُ والأرْواحُ



شكرا لهذه القوة الشعرية الارتجالية ..دمت رائعا أخي أحمد .

حاج صحراوي العربي
03-10-2016, 11:04 AM
الأخ العزيز :
لوحة شعرية رائعة
تفيض حماسا ووطنية
جعلها الله في ميزان حسناتك
نسأل الله تتعالى أن يصلح الحال والمآل

تحياتي
وفيض ود وورد

ملاحظة : يبدو أن لوحة التنسيق لا تعمل لأنني حاولت ولم أنجح )

لا يهم لك أجر المحاولة ....حفظك الله أختنا الرائعة .

حاج صحراوي العربي
03-10-2016, 11:06 AM
لله انت ايها الشاعر الرائع وانت تستفز الحروف بعزفك على كل وتر
وهذا ديدنك في مواضيع قصائدك تعرض القضية
وتاتي بها كما لو اننا نحن من يكتبها
لانها ملامسة لارواحنا
دمت بهيا

ولي شرف كبير أن يكون هذا الجميل من كبار الكلمة ...شكرا شاعرنا الكبير.

أحمد عبدالله هاشم
03-10-2016, 07:59 PM
أعجبني يا شاعر.. تحيتي لك ولحرفك
مع الورد

فاتن دراوشة
04-10-2016, 10:13 AM
قصيدة وصفت حال أمّتنا بصدق فكانت مشاعل تنير بالحقّ

دامت روعة تصويرك وبهاء تعبيرك أخي

حاج صحراوي العربي
07-10-2016, 10:06 PM
أعجبني يا شاعر.. تحيتي لك ولحرفك
مع الورد

متشرف بك ، و بما أبديته من رأي .....شكرا .

د. سمير العمري
11-10-2016, 01:27 AM
حرف يحمل هما ويذود بإباء عن كرامة أمة أهدرتها. النص جميل عموما من حيث المضمون ومن حيث الشعر وإن كنت أرى بأنك أقدر على ديباجة أفضل.

لا فض فوك!

تقديري

السعيد شويل
11-10-2016, 11:47 PM
حالُنا ذاكَ في خريفٍ ســـــــــــــخِيفٍ = عِرْضُنا فيــــــــهِ مُباحُ


فمتَى نستفيقُ يا أمّةَ الـــــــــــــــــشرْ = ق وعَنّا هذا الهَـــــــوَانُ يُزَاحُ


نحن أُضْحوكَةٌ ولا مِنْ غَـــــــــــــــيُورٍ= وزَئيرٌ مِن حَـــــــــــــوْلِنا ونُبَاحُ


نرفَعُ الدِّينَ رايةً ، نُغَطِِّّــــــــــــــــ ــــي = وَجْهَ عقْلٍ ، يزدادُ فيــنا الصِّياحُ


ومَواضِيعُ يقْـــــــــــــظةِ النـاسِ والنْـ = ـنَـوْمِ وأوْقاتِهِم نِســــــــاءٌ مِلاحُ


أمَّتِي لنْ نَسُودَ إلّا وفِيـــــــــــــــــــــ نَا = العقْلُ حُرٌّ و العِلْمُ مِنْــــــهُ سِِلاحُ




******

بارك الله فيكم وجعلكم هدياً ومناراً للأمة الإسلامية

****

حاج صحراوي العربي
12-10-2016, 03:51 PM
حرف يحمل هما ويذود بإباء عن كرامة أمة أهدرتها. النص جميل عموما من حيث المضمون ومن حيث الشعر وإن كنت أرى بأنك أقدر على ديباجة أفضل.

لا فض فوك!

تقديري

شكرا ولك التقدير ...وأي قصيدة حتى لوكانت لنزار قباني أو درويش أو المتنبي ، فهي عند البعض ممتازة لأنها توافق ما يحبذ ،و عند البعض مقبولة وعند البعض ناقصة لأنها جرت على طريقة ليست مما يقفو هو ...طبعا أنت استقبلت قصيدتي بطريقة مناسبة أفضل من آخرين وأقل من فئة أخرى ...فشكرا لك شاعرنا ...و زدت شيئا جميلا وهو قولك أنني أستطيع أكثر ...و أنا أطمئنك أخي أنني فعلا أستطيع متى شئت . وفقك الله في مسعاك الذي يرضي الجميع .

حاج صحراوي العربي
12-10-2016, 03:54 PM
******

بارك الله فيكم وجعلكم هدياً ومناراً للأمة الإسلامية

****

معتز أخي بك كثيرا .....وأن شاء الله نكون كلنا في المستوى .

حاج صحراوي العربي
12-10-2016, 03:55 PM
قصيدة وصفت حال أمّتنا بصدق فكانت مشاعل تنير بالحقّ

دامت روعة تصويرك وبهاء تعبيرك أخي

ممتن لك شاعرتنا الغالية فاتن ....دمت في حبور و تألق ...