المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غُربةُ النفسِ



سعيد ماضى ابوالعزائم
03-10-2016, 06:45 AM
غُـربـةُ الـنـفـسِ


أسيرُ بـلا هُـدىً علِّي أُلاقـى *** ****** شَـمـيماً للأحـبةِ و الرفـاقِ
وأرنو فى الطريـقِ لكـلِ عينٍ ******** لَـعلِي أحـظى منها بالتلاقـي
وأسألُ كُلَ من يـمضي جواري******** أتـشعُرُ بإشـتياقٍ كاشـتياقي
غريبُ الـنفسِ مُشـتاقٌ أنادي ****** وشـوقُ القلبِ فوقَ الإحتراقِ
فأمضي حيثُ يتـبعني خيالـي ****** وتسألُنـي النجومُ عن الوفاقِ
وأُصغي حيثُ لاصوتٌ يُنـادي******** ولا أثـرٌ هناك سـوى الفِراقِ
ويأتـي البدرُ في ألـقٍ منـيرٍ********* لِيمحقَ وحـشةً بعدَ الـمَحاقِ
وأرقـبُ ظِلهُ فى الـماء نوراً********* يطوفُ بـخفةٍ وبلا إلتـصاقِ
فأتـبعهُ وأنـفُـضُ همَ نفسى********* وهمُ النفسِ أسبابُ الشِـقاقِ
وَأسبحُ فى مـياهِ الشـوقِ أُنس****** وأطفيئىُ من لـهيبِ الإحتراقِ
وعند الفجرِ والنجمُ إرتـحـالاً ********* يـَغيبُ البدرُ بعد الإنـطلاقِ
وتُـخـتمُ رحلتي والنفسُ حيرى****** أحقاً تلكِ أم مـحضُ إختلاقِ

عادل العاني
03-10-2016, 12:07 PM
الله ... الله

وأقولها بكل ثقة ... قصيدة رائعة بشاعريتها وشعرها ولغتها.

أجدت وأحسنت الإبحار فيها فجاءت وافرة المشاعر واللوحات الجميلة المعبّرة.

ومع كل هذا الجمال أحسست هنا بوخزة ... فلا ورد جميل بلا أشواك :

وأرنو فى الطريـقِ لكـلِ عينٍ ******** لَـعلِي أحـظى منها بالتلاقـي

لا يستقيم وزن الشطر الثاني إلا بحذف ياء الفعل ( أحظى ) وليس هناك ما يبرر حذفه .. وأعتقد أنك قادر على استبداله بفعل آخر يفي بالوزن والمعنى وإعادة الصياغة

وَأسبحُ فى مـياهِ الشـوقِ أُنس****** وأطفيئىُ من لـهيبِ الإحتراقِ

أحسست بارتباك هنا لا يتماشى مع جمالية الأبيات الأخرى ... فعروض الشطر الأول ( أنس ) ما هي حركتها ؟ .. لأنها من المعنى يجب أن تكون منصوبة لأنها حال ( أنساً )

كما أن التفعيلة الأولى في الشطر الثاني ( وأطفيئي من ) ليست صحيحة ربما بسبب هنة إملائية ... ( وأُطفئُ من لهيب الإحتراق )

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ...

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
03-10-2016, 01:01 PM
نص جميل جدت بكل ما حمل
ولكني توقفت حيتث توفقف استاذنا جميعا
عادل العاني
شكرا للجمال والمتعة

عبدالستارالنعيمي
03-10-2016, 07:48 PM
الأستاذ سعيد ماضى ابوالعزائم

قصيد ماتع رائع بلا منازع فقط لو استقام الوزن في بعض الهنات المذكورة من قبل الأستاذ عادل العاني
تحيتي مع التقدير