المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من حيثُ سدّوا الدربَ مرّ الثائرُ



أشرف حشيش
09-10-2016, 06:55 PM
https://www.youtube.com/watch?v=cytD9cFS9j0&feature=youtu.be





إهداء لروح البطل " مصباح" الذي دعس على رقاب ثمانية جنود في القدس هذا النهار



من حيثُ سدّوا الدربَ مرّ الثائرُ

مِـن حـيث سـدّوا الـدربَ مرّ الثائرُ ... والـمسجدُ الأقـصى بـشوقٍ ناظرُ

إن تمنعوني القدسَ جئتُ مدججا ... والــروحُ تـسـبقني وقـلـبيْ طـائرُ

مـصـباحُ نـورٍ قـد تـخطّى وهـمهم ... وعــلـى الـيـمـين خـنـاجرٌ وبـواتـرُ

الــقـدسُ أهـدتـه الـغـرامَ بـطـولةً ... أمــا الـوغى فـكساه مـنه مـفاخرُ

وظـفرتَ مـن حـصن الـعدو بـضربةٍ ... ولأنــتَ مــن حــزّ الـرقـاب لـظـافرُ

اللهُ مــــا أحــــلاه يـــوم زفــافـه!! ... عـضّتْ على الرشاش منه خناصرُ

لا تـطـفئوا حـلـما بـفـضل ضـيـائه ... وغــرامـه, عـــادَ الــزمـانُ الـغـابـرُ

طـلـبَتْ جـنـانُ الله رأسَـك مـهرَها ... يـا مَـن لـحور الـعين رُحـتَ تُصاهرُ

أشـعلتَ نـار الـثأر يـا أسـد الورى ... والـصـبـحُ يـشـهدُ أنّ نــورَك ثـائـرُ

إن لـم أَخُـطّكَ فـي الحياةِ قصيدةً ... مــا كـنـتُ مـعـترفا بـأنـي شـاعـرُ
/
رحم الله البطل الأسطورة ودامت القدس معلقة بالمصابيح التي تفاخر بها المدينة
10/9/2016

حيدرة الحاج
09-10-2016, 08:08 PM
إن لـم أَخُـطّكَ فـي الحياةِ قصيدةً ... مــا كـنـتُ مـعـترفا بـأنـي شـاعـرُ

إن لم أُقلّـؚدْكؘ القصيدؘ مراثيـًا *** لاعاش نظْمي حين أُناظرُ
أسْلمتؘ للْباري نفيسؘ وديعةٍ *** فاْسعدْ بربْحﹺ البيْع فيكؘ يـُتاجرُ

شكرا للشعر الهادف والحرف الثائر ورحم الله شهيدكم وأسكنه جنان الخلد
تحية كبيرة لك شاعرنا

عبد السلام دغمش
09-10-2016, 09:24 PM
رحم الله الشهيد .

هو مصباح على مسماه ينير بشهادته الدرب في زمن العتمة .

تحياتي لك شاعرنا .

عادل العاني
09-10-2016, 11:17 PM
بارك الله فيك شاعرنا المتألق

هكذا نسجل امتناننا وتكريمنا لأبطال يقدمون ما يمكنهم للتعبير عما يجيش في ضمائرهم ...

فعسى تستيقظ أمة من سباتها !!!


أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

عدنان الشبول
09-10-2016, 11:20 PM
جميل أنت يا شاعر الوطن والشهداء


دمتم بخير وسعادة

محمد محمد أبو كشك
10-10-2016, 11:01 PM
عزة‘‘واباء
رااااااااائع

د. سمير العمري
29-10-2016, 01:36 PM
قد خططته فأحسنت وكنت شاعرا أبيا كريما كما عهدناك فرحم الله الشهيد ولا فض فوك!

ونسأل الله أن يعجل النصر والتحرير بالأيدي المتوضئة!

تقديري