المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قـمـيـصٌ مُـمَـزَّق ...!



ياسر عليوي الكبيسي
09-10-2016, 09:44 PM
هـا نـحـن لأيـن... ؟
والـعـالـم أيـن.. ؟!!
هـاهُـمْ دَفـنــوا كـُلّ سـنـيـنــي
هـاهُـم ســجــنـــونـــي ...
يا وطني ما زلت َ ذبـيـحـاً ، بـيــد ِ الـنـهـريــن ..!!
قد صِرت كـ كذبة نيسان ٍ ، يعصِرُها الغيم ..
أوجاعُكَ ثـقـبٌ فـي الأذنـيـن..! حين تجرُهُـمـا عَـتـَبـاً بيديكَ صراط ْ
عَـلَّـقـتُ الـزيـنــةَ والأقـــراطْ
والأمــةُ تـغـفـو بـالأحـبـاطْ
وَزَّعَـنــا الــتـَـمــرُ ...!
وَزَّعَــنـا الـَلــبــَـنُ ...!
وَزعـْـنــا أنـــواعَ الأحـــرفَ فــي وطــنــي ...... مـن دون نــقـــاط !
تـنــهــيــدةُ عــيـــن
تنهيدةُ عين ٍ أسطُرُها تبكي الكلمات
النازحُ روح ٌ يقتلها زيـفٌ ، و فُــتــات
علَّقَها العطشُ الى وطن ٍ يمحو الخطوات
الموت ُ غَـدا وَعـداً أقربُ للـسـيرِ على هذي الطُرقات ِ المملوءة ِ بأطـفـال ِ خـيـالـي .!! و الأرضُ شِــفــاه .!!
فـمـديـنـةُ عُمري قد ذَبُـلَـتْ ، و تـهـاوَتْ مــا بــيــنَ الـجـســريــن
تتصبَّبُ أقلامي عرقاً فـي جسر ( بزيبز )..
في مـحـشـرِ يوم ٍ -كـنـزوحـي- ،
نَـتَـدافَـعُ أسـراب قـطـاة ٍ ، مــن أيــن َ ، لأيـن ..!!
يا وطني الأصغر ُ ، يا لُغتي من أين َ (( ألـيـك ِ))..؟؟!!
و دمُـوع ُ أزِقَـتـك ِ الـثـكـلـى تُـسـقى بدموع طـفـولَـتـهـا ، مِـن فــجــر ِ أســاي
يا بلدة عمري و صباي .. يا حُلمَ شبابي و مُناي
أبكيككِ مساجدُك ِ العطشى ..
تبكيك ِ دكاكين ُ عييوني .. يبكيك ِ البين
أحلامُُكَ يـا وَطَــنــي تأخــذنــي سـاعـات ٍ ...
و الخطوة ُ نـحـوك ِ شريان ٌ ، أتعبه ُ فـكـري و جـنـونـي
الـبُـعـدُ كــجَــسد ٍ يـفـصِـلُـنـا ، و الـقـلـبُ ( مُـفَـخَــخْ )
فــظـفيرة ُ شَعرُك ِ أمواج ٌ و الـصـوتُ أشــتَــدْ
يـتـَجَـعَـدُ جَــزراً وجـهُ السـاحِـلِ بَـعـدَ الــمَـــدْ ..!
أو تـلـكَ ألأصـدافُ الـتــســبحُ شـوقـاً فـي أوردتـي الـحُـبـلـى ، مـن دون ِ عِـتـابْ
الـوطَـنُ ســرابْ ... الــوطـَــنُ ســــرابْ
قَــدْ قُــدَّ قـمـيـصُـكِ =وحـدتُـنـا= و نـئـا الأحـبـاب
و سَــنُــســجــنُ ، و عــجـاااافٌ تـأتـي ، و يـشـيـخُ غـرابْ
أشــكــوكَ يــدَيَّ فــمــا مَـــدحـــا . مِــن خـلـفِ الـبـابْ
أشـــكـــوكَ تــضــاربَ أفــكــــاري .... لــكــنــي اثـنــان
واحـــدُ قـــدْ صَــلّى وتَــهَــجــَّـدَ فــــي مـحــرابــك...........
والآخـــرُ قــد سـَـــمـــعَ الـكــلــمــات
بــــــــــــلا أُذنـــــــيــــــــــــن ....

Shirt ripped ...!
================
Here we are ... Where?
And the world where ..? !!
Here they are buried all my years
Here they are imprisoned me ...
Oh national still slaughtered, but Mesopotamia .. !!
It has become as an April Fool, Aasrha clouds ..
Piercing pain in the ears ..! While drawn censure hands Path
Suspended ornamental earrings
And the nation fall asleep stamping
Dates and distributed us ...!
Milk and distributed us...!
We distributed the types of characters in a national ...... without points!
Sigh appointed
Sigh eye lines cry words
Bailer kill her spirit of falsity, and gestures
It hung thirst to erase homeland steps
Death became a promise closest to walk on the roads these are filled with the children of imagination. !! And the Earth's lips. !!
The city of my age has withered and collapsed between Two Bridges.!
Sweating pens shame in Bridge (Bzabz) ..
On the day of resurrection - Kenzoha -,
Pay swarms Qtah, from where, to where .. !!
Oh national younger, oh my Where (( To you )) .. ?? !!
And the tears of the bereaved alleys watered with tears of her childhood, from the dawn of my pain
Oh my age and town of my youth .. oh dream of my youth and spared
Cry Msagdk thirsty ..
Cry shops Aiyone .. makes you cry Eternity
Oh dreams of a national take me hours ...
And step toward an artery, tired and intellectual madcap
Dimension separates us as a body, and the heart ( trapped )
A strand of your hair and the sound waves intensified
Wrinkled face of the islands coast after the tide ..!
Or those shells swim in the veins of longing pregnant, without reproach
Home home mirage mirage ...
You may have your shirt unity and loved ones get away
And we'll get locked up, and Ajaaaav come, and grow old crow
I complain to you what my hands in praise. From behind the door
You complain conflicting thoughts .... but I’m two :
One has prayed and tahajjud in your altar ...........
And the other had heard words
Without ears ....

عبد السلام دغمش
09-10-2016, 10:05 PM
جميل و رائع ..
برغم نبرة الوجع ونزف الجرح ، انسابت المشاعر هنا عابقة بذكريات الوطن .

دمت بخير شاعرنا .

أبدعت

Well Done

محمد ذيب سليمان
09-10-2016, 10:12 PM
اللهم خفف مصائب الامة بما يرضيك يا رب
نص مليء بالوجع وبصور دالة
مودتيي

عادل العاني
09-10-2016, 10:17 PM
نبض شعري رائع بمعناه , جميل بلغته , كبير بلوحاته التي رسمتها بإتقان ,

لتعبر عن معاناة شعب ... يكاد أن يتمزق ...

وأرواح تزهق فوق جسر أو في مسجد أو في شارع

وما يمر به عراقنا الحبيب ماهو إلا فترة صعبة كما مر بها من قبل عبر تاريخه عميق الجذور...

بارك الله فيك

وملحوظة واحدة أرى هنات في التشكيل في بعض المفردات , وتحتاج لمرورك السريع لتشذبها , وعلى سبيل المثال :

وَزَّعَـنــا الــتـَـمــرُ ...! التمرَ
وَزَّعَــنـا الـَلــبــَـنُ ...! اللبنَ

أبكيككِ مساجدُك ِ العطشى .. مساجدَك

أجدت وأحسنت فيها بلغتها العربية وترجمتها الإنكليزية وحبذا لو وضغعتها في قسم الأدب المترجم

تحياتي وتقديري