المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اشواق الروح



محمدعبدالملك العريقي
11-10-2016, 04:42 PM
اشواق الروح


قد طاب من روحي لكـم ما طابا بل كـــــل كلي جــاءكم أوابا
والروحُ هامت بالذي شغل الورى والقلـــبُ ســـار متيــماً جـوابا
يا آل قلـــبي جئت تسكرني المنى من فـــوقها يهمى الندى منسابا
فهنـا تعتق بعـض بعـضي للهوى وله انسكبتُ من الغرام شرابا
عَرجـت بمعـراجِ الضيـاء محبتي وتمخض الوجـدُ الرهيفُ كتـابا
شرب المحبةَ مـــن يديه مــــتيمٌ كم ظل يرقبُ في البعادِ سرابا
كم همتُ يا معنى الوصالِ بقـربكم والشوقُ يبري في الضلوعِ حرابا
أنـــوارُ طـــــه كلـما التاع الحشا فتحت الى أفــــــقِ الهدى ابــوابا
### #### ####
من حبه أوردتُ قلــبي ما اشتهى فاعشوشب القلبُ الجديبُ وطابا
عانيت قبل الوصـل لوعة موحشٍ أتنكــــبُ الدنيا جــوىً و خرابا
لكنما اليـــــوم الطــــيورُ تحـــفني في كــــل خــــافقةٍ أرى أســـرابا
### #### ####
قلبـــي تجلـــى بالغرام مجرةً حتى تكامــل بالحضــورِ غيابا
محرابُ طــــه في نياطِ تأوهـــي وجـــــوارحي تتصدرُ المحرابا
وجهـــت طرفي للحقيقةِ برهـــــةً وبلغتُ، واستوفى الصوابُ صوابا
#### ##### #####

وغسلتُ في نهـــرِ الصفاءِ صبابتي فتمثلتْ فوق الضفافِ سحابا
وأنا عــــــلى بـــــابِ المقامِ قصيدةٌ سكبت كرومَ جوانحي انخابا
بأبي وأمي أنت يا ســــــند الورى ظني بمنهل جـــودكم ما خابا
تبدو على شغفي سنابل مجهتي متمايلات اذ ترى الأحبابا
والوجد ينقش لوحة صــــوفية ملكوتها يستنفر الألبابا
ويبارك الشوق انسجام مشاعري ويـرتل الاعجاب فالإعجابا
#### ##### #####
يا سعد طــيبة بالحبيب محمـــــــد وبها اطــوفُ منادمـاً ومثـــــابا
روحي على روحي تقاسمُ شجـوها وأنا وقلـــــبي لا نكــــفُ عتــابا
كــــل الحجيجِ مهللــــين الى منى وأنا أطـــــالعُ روضـةً وقبـــابا
وتجمعت سحــبُ الضـياءِ بخافقي فانساب نورك مؤرقاً مهـابا
أسنــدتُ شوقـي للضـريحِ فضمني فانجاب قلـبي في الضريحِ وغابا
هذي دمــــوعي آه من تــرحــالها ليت الســــؤال المر كان جــوابا
عن أمـــة ثكلى تعــــــربد ليلـــها لصـــــــــلاتها تتمثل الأنصابا
حجوا وما حجوا ، أضاعوا وجههم فقلــــــوبهم مشحــــــونة اغــرابا
غالــوا ومالـــوا عن ســـناء حبيبهم ونســــــوا هداه و ضيعُوا الأسبابا
وتوحشـــت لغة الصــــــلاة بذاتهم وغـــدا صباح نفــوسهم إرهـــابا
يا رحمة للعالمــــين تأسّلــــــــموا وجميعهم صـــاروا لكــــم حجابا
تعبت رياضي من جـــراد حديثهم لكأننـــي أســــــقي اليبـــاب يبابا

عبدالستارالنعيمي
11-10-2016, 07:42 PM
اشواق الروح








قد طاب من روحي لكـم ما طابا =بل كـــــل كلي جــاءكم أوابا
والروحُ هامت بالذي شغل الورى= والقلـــبُ ســـار متيــماً جـوابا
يا آل قلـــبي جئت تسكرني المنى =من فـــوقها يهمى الندى منسابا
فهنـا تعتق بعـض بعـضي للهوى= وله انسكبتُ من الغرام شرابا
عَرجـت بمعـراجِ الضيـاء محبتي =وتمخض الوجـدُ الرهيفُ كتـابا
شرب المحبةَ مـــن يديه مــــتيمٌ =كم ظل يرقبُ في البعادِ سرابا
كم همتُ يا معنى الوصالِ بقـربكم =والشوقُ يبري في الضلوعِ حرابا
أنـــوارُ طـــــه كلـما التاع الحشا =فتحت الى أفــــــقِ الهدى ابــوابا
*** = ***
من حبه أوردتُ قلــبي ما اشتهى= فاعشوشب القلبُ الجديبُ وطابا
عانيت قبل الوصـل لوعة موحشٍ =أتنكــــبُ الدنيا جــوىً و خرابا
لكنما اليـــــوم الطــــيورُ تحـــفني =في كــــل خــــافقةٍ أرى أســـرابا
*** = ***
قلبـــي تجلـــى بالغرام مجرةً =حتى تكامــل بالحضــورِ غيابا
محرابُ طــــه في نياطِ تأوهـــي =وجـــــوارحي تتصدرُ المحرابا
وجهـــت طرفي للحقيقةِ برهـــــة= وبلغتُ، واستوفى الصوابُ صوابا
*** = ***

وغسلتُ في نهـــرِ الصفاءِ صبابتي= فتمثلتْ فوق الضفافِ سحابا
وأنا عــــــلى بـــــابِ المقامِ قصيدةٌ= سكبت كرومَ جوانحي انخابا
بأبي وأمي أنت يا ســــــند الورى= ظني بمنهل جـــودكم ما خابا
تبدو على شغفي سنابل مجهتي =متمايلات اذ ترى الأحبابا
والوجد ينقش لوحة صــــوفية =ملكوتها يستنفر الألبابا
ويبارك الشوق انسجام مشاعري= ويـرتل الاعجاب فالإعجابا
***=***
يا سعد طــيبة بالحبيب محمـــــــد =وبها اطــوفُ منادمـاً ومثـــــابا
روحي على روحي تقاسمُ شجـوها= وأنا وقلـــــبي لا نكــــفُ عتــابا
كــــل الحجيجِ مهللــــين الى منى =وأنا أطـــــالعُ روضـةً وقبـــابا
وتجمعت سحــبُ الضـياءِ بخافقي= فانساب نورك مؤرقاً مهـابا
أسنــدتُ شوقـي للضـريحِ فضمني =فانجاب قلـبي في الضريحِ وغابا
هذي دمــــوعي آه من تــرحــالها =ليت الســــؤال المر كان جــوابا
عن أمـــة ثكلى تعــــــربد ليلـــها= لصـــــــــلاتها تتمثل الأنصابا
حجوا وما حجوا ، أضاعوا وجههم= فقلــــــوبهم مشحــــــونة اغــرابا
غالــوا ومالـــوا عن ســـناء حبيبهم =ونســــــوا هداه و ضيعُوا الأسبابا
وتوحشـــت لغة الصــــــلاة بذاتهم =وغـــدا صباح نفــوسهم إرهـــابا
يا رحمة للعالمــــين تأسّلــــــــموا =وجميعهم صـــاروا لكــــم حجابا
تعبت رياضي من جـــراد حديثهم= لكأننـــي أســــــقي اليبـــاب يبابا

عبدالستارالنعيمي
11-10-2016, 07:46 PM
الأستاذ محمدعبدالملك العريقي

تستحق هذه القصيدة المباركة منا كل الخير؛قمت بتنسيقها ليرتوي من منهلها عشاق الرسول محمد صلى الله عليه وسلم
وجعلها الله تعالى في ميزان حسناتك ايها الشاعر الفطحل
مع التحية والتقدير

عادل العاني
11-10-2016, 09:31 PM
أهلا وسهلا بك أخي الشاعر محمد في هذا الصرح الأدبي الكبير,

وها أنت تطل علينا بقصيدة هي من الروائع , وما عبّرت عنه فيها والنابع عن نفحات إيمانية ,

نسأل الله أن يجزيك عنها خيرا في الدنيا والآخرة

أجدت الشعر وأحسنت اللغة والبلاغة.

وأجاد الدكتور عبدالستار في تنسيقها بتظهر بما تستحقه.

وأعتقد توجد هنة إملائية في :

تـبـدو عـلـى شـغـفـي سـنـابـل مجـهـتـي
مـــتـــمـــايـــلات اذ تــــــــــــرى الأحــــبــــابـــــا

أعتقد هي ( مهجتي )

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري