المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تَـيأَسَـنَّ مِنَ القُـلوبِ



عبده فايز الزبيدي
15-10-2016, 01:38 PM
أَنَا مَا وَجَدْتُ على غَرِيْمٍ مُسْلِمٍ =يَوْمَاً تَقَصَّدَنِي بِفْعْلِ الـحَـاقِدِ
أَو رَاحَ يَلْـدَغُ أُفْعُوَانُ لِـسَانِهِ =في الغيبِ عِـرْضِيَ بالـكَلامِ الـفَـاسِدِ
فَلَـعَلَّهُ مِنْ بَعْدِ سُوءِ فِعَالِهِ =يأتيْ إلـيَّ بكُـلِّ وُدٍّ زَائِــدِ
ولعَـلَّ دَهْرَاً أَنْ يُغَـيِّرَ صَاحِبِي =فَيَـذُبَّ عَنْ عِرْضِي بِسَـيْـفِ الـذَّائِـدِ
فَـالـصَّـبْرُ ثَـــوبٌ وَاسِــعٌ و يَـزِيْـنُنِيْ =خُلُقُ التَّسَامُحِ في تَغَاضيْ المَاجِدِ
لا تَـيأَسَـنَّ مِنَ القُـلوبِ فَإنَّها = تَـأبَى الـدَّوامَ على شُـعُـورٍ وَاحِـدِ

لبنى علي
15-10-2016, 01:46 PM
كم ناطقةٌ هي ريشتكَ ونابضةٌ بشفافيَّة الشَّفافيَّة .. فدمتَ وخير الخير أيُّها الفاضل الكريم عبده فايز الزبيدي ..

حيدرة الحاج
15-10-2016, 02:26 PM
لابد ان نترك لقلوب من بغى علينا فسحة من الوقت علها ترجع عن ما اقترفت وتعود الى رشدها
فهذا خلق كريم وداب الصالحين من أخيار هذه الامة ....ولا نقابل اساءة باساءة فنخسر كل شيئ ..
تحية لحرفك الحكيم استاذي فايز عبده وشعركم ماتع رائع ....

رياض شلال المحمدي
15-10-2016, 02:34 PM
أحسنتَ ، أحسنت سيّدي الكــــريم ، فدوام الإنسان على حــــــال من المحال ، فكيف
بأحـوال القلوب إذا أغشتها رحمة العزيز المتعال ، قالوا : الإحسان لا أن تحسن إلى من
أحسن إليك ، بل تحسن لمن أساء إليك ، بوركت ، تقديري واعتزازي أيها المحب الكريم .

الدكتور ضياء الدين الجماس
15-10-2016, 03:40 PM
أَنَا مَا وَجَدْتُ على غَرِيْمٍ مُسْلِمٍ =يَوْمَاً تَقَصَّدَنِي بِفْعْلِ الـحَـاقِدِ
أَو رَاحَ يَلْـدَغُ أُفْعُوَانُ لِـسَانِهِ =في الغيبِ عِـرْضِيَ بالـكَلامِ الـفَـاسِدِ
لا تَـيأَسَـنَّ مِنَ القُـلوبِ فَإنَّها = تَـأبَى الـدَّوامَ على شُـعُـورٍ وَاحِـدِ


أخي الشاعر عبده الزبيدي
قصيدة موزونة لا عيب فيها وقصدك فيها سام ورفيع
فبارك الله بك وجزاك خيرا
ما آلمني في القصيدة أنك لم تلبس صاحباً غداراً يلدغ بلسانه عرضك إلا ثوب الإسلام (غريم مسلم) وشبهته بالأفعى النجسة وبهذا اللباس جعلت منه نموذجاً للمسلمين من حيث لا تدري ولم تقصد، والمؤمن لا يكذب ولا يخون وفق القرآن والسنة.
طبعاً أنت لم تقصد ذلك، ولو استبدلت كلمة مسلم بكلمة
ناكد أو جاحد أو ما شابه لاستفدت من التصريع وأديت الغرض بسلامة المعنى .
مجرد رأي ولك الخيار

محمد ذيب سليمان
15-10-2016, 04:29 PM
خير الكلام ما جئت به ايها الحكيم
اغلب قصائدك تنطق بالحكمة وجمال القزول
بوركت وهذه المحاميل الراقية نسجا ومعانيا
مدعومة بالصورة الدالة
مودتي

عبده فايز الزبيدي
15-10-2016, 05:49 PM
أخي الشاعر عبده الزبيدي
قصيدة موزونة لا عيب فيها وقصدك فيها سام ورفيع
فبارك الله بك وجزاك خيرا
ما آلمني في القصيدة أنك لم تلبس صاحباً غداراً يلدغ بلسانه عرضك إلا ثوب الإسلام (غريم مسلم) وشبهته بالأفعى النجسة وبهذا اللباس جعلت منه نموذجاً للمسلمين من حيث لا تدري ولم تقصد، والمؤمن لا يكذب ولا يخون وفق القرآن والسنة.
طبعاً أنت لم تقصد ذلك، ولو استبدلت كلمة مسلم بكلمة
ناكد أو جاحد أو ما شابه لاستفدت من التصريع وأديت الغرض بسلامة المعنى .
مجرد رأي ولك الخيار

رأيك _ أستاذنا و شاعرنا_ يستفاد منه؛
فبارك الله فيك و في كريم كلامك
:0014:D:

محمد حمود الحميري
15-10-2016, 05:52 PM
ولــعَــلَّ دَهْــــرَاً أَنْ يُـغَـيِّــرَ صَـاحِــبِــي
فَيَذُبَّ عَنْ عِرْضِـي بِسَيْـفِ الذَّائِـدِ
فَالـصَّـبْـرُ ثَـــوبٌ وَاسِــــعٌ و يَـزِيْـنُـنِـيْ
خُلُقُ التَّسَامُحِ في تَغَاضيْ المَاجِدِ
لا تَـيــأَسَــنَّ مِـــــنَ الـقُــلــوبِ فَـإنَّــهــا
تَـأبَـى الــدَّوامَ عـلــى شُـعُــورٍ وَاحِـــدِ
أعجبني هذا التفاؤل كما أعجبتني الحكمة في بيت القفلة الأكثر من رائع .
حماك الله يا صديقي من كل حاقد وحاسد وفاجر .
تحياتي

خالد صبر سالم
16-10-2016, 08:09 AM
ما أجمل هذه الروح المتسامحة التي ليست غريبة على اخلاقك الرفيعة لانها متأصلة فيها!!
وما أعذب هذه الصياغة الشعرية التي تتغلغل في وجدان المتلقي فتنعشه!!
صديقي الشاعر الرائع الاستاذ عبده
زدنا من بوحك الشعري الجميل
دمت بكل خير
خالص احترامي ومحبتي

عبده فايز الزبيدي
16-10-2016, 08:12 AM
كم ناطقةٌ هي ريشتكَ ونابضةٌ بشفافيَّة الشَّفافيَّة .. فدمتَ وخير الخير أيُّها الفاضل الكريم عبده فايز الزبيدي ..

بارك الله فيك شاعرتنا الأديبة
و جزاك الله خيراً,

:0014::0014::0014::0014:

عبدالستارالنعيمي
16-10-2016, 11:21 PM
الأستاذ عبدة فايز الزبيدي

دام لك عنفوان الحرف الحكيم وألق الشعر الرصين
تحيتي مع الود والتقدير

فاتن دراوشة
17-10-2016, 04:39 AM
هي خصال الكرام وديدنها

دام شموخ روحك وتألّق حرفك أخي

عبده فايز الزبيدي
24-10-2016, 04:24 PM
لابد ان نترك لقلوب من بغى علينا فسحة من الوقت علها ترجع عن ما اقترفت وتعود الى رشدها
فهذا خلق كريم وداب الصالحين من أخيار هذه الامة ....ولا نقابل اساءة باساءة فنخسر كل شيئ ..
تحية لحرفك الحكيم استاذي فايز عبده وشعركم ماتع رائع ....

حياك الله ، أستاذ /
حيدرة الحاج
و شكرا لكريم تعليقك و ثمين تفسيرك.

محبكم :0014:

عادل العاني
24-10-2016, 10:38 PM
هنا تتجلى الأخلاق الحميدة التي تحملها ,

التسامح والعفو عند المقدرة من خصال المسلم المؤمن ,

أجدت وأحسنت الشعر والمشاعر ,

وأجدت النصح والوصف في :

لا تَــيــأَسَـــنَّ مِـــــــنَ الــقُـــلـــوبِ فَــإنَّـــهـــا
تَــأبَــى الــــدَّوامَ عــلــى شُــعُــورٍ وَاحِــــدِ

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
25-10-2016, 09:57 AM
أحسنتَ ، أحسنت سيّدي الكــــريم ، فدوام الإنسان على حــــــال من المحال ، فكيف
بأحـوال القلوب إذا أغشتها رحمة العزيز المتعال ، قالوا : الإحسان لا أن تحسن إلى من
أحسن إليك ، بل تحسن لمن أساء إليك ، بوركت ، تقديري واعتزازي أيها المحب الكريم .

بارك الله فيك
شاعرنا الجميل/
رياض شلال المحمدي

و كما تفضلت ، فالصبر و تقديم الكلمة الطيبة ، عسى نستل ما في بعض الناس من سووء ظن.

محبكم