المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحيل بلا عودة...



حيدرة الحاج
15-10-2016, 08:57 PM
أرادؘ رحيلاً منْ حياتي فأجْمعـؘا ** وضاقتْ رؤاهُ بالرّواحلﹺ أجْمعـﹶا
فإذا سيقؘ للْمرء الجريحﹺ حـﹺمامُه *** فلا صوْت يوليهﹺ هنالكؘ مسْمعا
رمى القلْبﹶ بالهجرانﹺ واجْتثؘؘؘؘؘّ نبضـه ** أذىً في دوامٍ ساقهُ الحزنُ أدْمُعا
فلمْ يمْض حتّى عاين النّزعُ روحه** وألْحقؘ بالأتْباعﹺ لحظٌ فأتْبعـا
توارى عنِ الأبصار في رحلةٍ,بها ** فؤادي أقال النّوم عنْه وودّعا
أراني على بعْد اللّقا ذبْتُ تحسّرا ** وجسْمي براهُ الحزنُ حينـًا فضُعْضـؚعا
وحوْلي على حالٍ تنوحُ ,صوائحٌ *** وما ازْددْتُ بالتـّأبينﹺ إلاّ تصدّعا
تفانتْ بقعْر الأرض منْه ملامح ٌ ** كرسْمٍ بطول ِالعهْد قد ْصار أشْنعا
حياة ٌعلى موت الحَبيبِ أعيشُها ** وأشْدو القوافيِ في ثنـاه لتشْفعا
فليْت الذي جاء القصيدُ بمدحه ** ينال بمثْواهُ مقامـًا وموْضعـًا
فما غاب سيْف الموت عنْ قطْع هامةٍ ** تدبُّ إذا ما صاح المنادي تـؘمنـؘّعا
ولا شكّ يومـًا أنـّهُ مدْرِكي وشأ ْ ** نُه زارؘ منْ قبـْلي الخلائقؘ أجـْمعا
محا اللـّحْد أجـْسادا به نزلتْ كمـا ** محا من جنُود الأرْض كسْرى وتـبّعا
وأضْحَوْا بِقعـْر الأرْض من بعد رفْعةٍ ** فكبـِّر على نفسي ثـلاثا وأربعا
تسَاوَوْا جميعا والرّميم يضمُّهم ** وفي حقْبةﹺ النّسْيانﹺ راموا تـؘكنّعـؘا
فما خِلـْت قبْرا ضاق ذرْعـًا بداخلٍ ** ولمْ أعْهد الإحْسانؘ للضَّيـْف ضيّعا
سألْتكؘ يا منْ زرْتؘ نبْضؘ مواجعي ***بأنْ لا تزيدنؘّ الفؤادؘ توجـّعا
ويـاربّ لطْفـا بالْمسيئ ورحْمةً ** فعفْـوك نرْجو ساجدينا وركّـعا

لبنى علي
16-10-2016, 12:29 PM
إنه الموت .. حقيقة الحقيقة !

وتبقى الذكرى !

دمتَ راقي العزف النَّاطق شفافيَّة وطيبا أيُّها الفاضل الكريم حيدرة الحاج ..

عبد السلام دغمش
16-10-2016, 02:39 PM
قصيدة جميلة شاعرنا الكريم ..

وفيها من الحكمة والموعظة ..فلا فضّ فوك .

أراني على بعد اللقا ذبت تحسرا : أظنها " ذبت حسرة" ليستقيم الوزن.
دمت بخير أيها المبدع .

محمد حمود الحميري
16-10-2016, 03:46 PM
قصيدة جميــلة ومحلقة ..
أحيانًا نخطىء بسبب التسرع في النشر
فإذا سيقؘ للْمرء الجريحﹺ حـﹺمامُه *** فلا صوْت يوليهﹺ هنالكؘ مسْمعا
ماذا لو قلت ( فإنْ ) ..؟
عفوًا لتطفلي ، وشكرًا لسعة صدرك أخي الحبيب .

محبتي .

عبده فايز الزبيدي
16-10-2016, 03:51 PM
جميل أيها الجميل

و ما ألطف ما تفضل به الأحبة _ قَبْلي _
من إشادة و إفادة.

محبكم

حيدرة الحاج
16-10-2016, 09:19 PM
إنه الموت .. حقيقة الحقيقة !

وتبقى الذكرى !

دمتَ راقي العزف النَّاطق شفافيَّة وطيبا أيُّها الفاضل الكريم حيدرة الحاج ..



سيدتي الفاضلة لبنى كم لوجودك هنا من معنى لما اضفى على ما كتبت من جمال وبعد جمالي وروحي
حينما نجد ما يقرأ افكارنا بصدق ويستمع الى صراخاتنا تكون الدنيا بخير :0014:
تحية لك اديبتنا وكل الورد والود

حيدرة الحاج
16-10-2016, 09:21 PM
قصيدة جميلة شاعرنا الكريم ..

وفيها من الحكمة والموعظة ..فلا فضّ فوك .

أراني على بعد اللقا ذبت تحسرا : أظنها " ذبت حسرة" ليستقيم الوزن.
دمت بخير أيها المبدع .


استاذي الفاضل عبد السلام سعيد بقراءتك لأفكاري واستحسانك لكتا باتي ..
واين نحن منكم سيدي تحية لقلبك الكريم وشخصك القويم :0014::0014::0014:

غلام الله بن صالح
16-10-2016, 09:25 PM
قصيدة جميلة زينتها الحكمة والموعظة
دمت شاعرا جميلا
مودتي وتقديري

فاتن دراوشة
17-10-2016, 04:16 AM
عظة هو الموت لكلّ من يتأمّله

قصيدة حبلى بالحكمة والوجع

دام بهاء نبضك أخي

حيدرة الحاج
17-10-2016, 02:04 PM
قصيدة جميــلة ومحلقة ..
أحيانًا نخطىء بسبب التسرع في النشر
فإذا سيقؘ للْمرء الجريحﹺ حـﹺمامُه *** فلا صوْت يوليهﹺ هنالكؘ مسْمعا
ماذا لو قلت ( فإنْ ) ..؟
عفوًا لتطفلي ، وشكرًا لسعة صدرك أخي الحبيب .

محبتي .



لعليك استاذي فانت المعلم والمؤمن مراة لاخيه والا فما فائدة الكتابة هنا الا لنستفيد ونفيد
مبارك هو مرورك وعطر هو اثرك تحياتي استاذي

حيدرة الحاج
17-10-2016, 02:06 PM
جميل أيها الجميل

و ما ألطف ما تفضل به الأحبة _ قَبْلي _
من إشادة و إفادة.

محبكم


وكم هو جميل مروركم سيدي ....تركتم بالنفس اثرا بليغا ولمسة مشهودة
وسررت جدا بتواجدكم هنا سيدي

محمد ذيب سليمان
17-10-2016, 04:05 PM
ايها الشاعر الحكيم
طبت وطاب الشعر بين يديك
نصوجميل بمحموله وبحره الطويل مركوب الكبار
شكزارعلى جمال انت صاحبه وراسمه
لقلبك الالق

حيدرة الحاج
17-10-2016, 07:59 PM
قصيدة جميلة زينتها الحكمة والموعظة
دمت شاعرا جميلا
مودتي وتقديري



ولك الجمال والشكر حيثما حللت سيدي قراءتكم شرف لي واستحسانكم فخر اعتز به شاعرنا غلام تحياتي الخالصة لك ولقلبك الكريم

حيدرة الحاج
17-10-2016, 08:01 PM
عظة هو الموت لكلّ من يتأمّله

قصيدة حبلى بالحكمة والوجع

دام بهاء نبضك أخي


سيدتي الفاضلة كم هي كبيرة طلتك وكم هي جميلة عباراتك اسعدتني بها كثيرا
وقراءتكم لافكاري فخر ما بعده فخر ودين لن اوفيه حقه ابدا
تحياتي اليك ايها الفاضلة الدكتورة فاتن

عادل العاني
18-10-2016, 02:45 PM
نبض شعري يعبّر عن تمكن لغوي وتعبيري كبير

أجدت وأحسنت فيه

ورسمت لوحات معبّرة ومؤثرة


وأتفق مع الملاحظات التي ذُكرت وأضيف هنا :

حياة ٌعلى موت الحَبيبِ أعيشُها ** وأشْدو القوافيِ في ثنـاه لتشْفعا

القوافي حكمها النصب مفعولا به ويجب أن تظهر الفتحة على آخرها ( القوافيَ ) وهي وجهة نظري لأن هناك من يجيزها كضرورة شعرية.

أما هنا :

ويـاربّ لطْفـا بالْمسيئ ورحْمةً ** فعفْـوك نرْجو ساجدينا وركّـعا

استحسنت الفاء بدل واو العطف كاسئدراك لما سبق ( فيا ربِّ ... ) وليس عطفا على ما سبق

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

حيدرة الحاج
18-10-2016, 03:39 PM
ايها الشاعر الحكيم
طبت وطاب الشعر بين يديك
نصوجميل بمحموله وبحره الطويل مركوب الكبار
شكزارعلى جمال انت صاحبه وراسمه
لقلبك الالق


بل انت الجمال ان سألت استاذي يفيض عذوبة ليسقي ثرى واحتنا الغناء وتنهل منه القرائح ما يروي غليلها
تحاياي سيدي وشكرا على الثناء والاشادة

حيدرة الحاج
20-10-2016, 02:25 PM
نبض شعري يعبّر عن تمكن لغوي وتعبيري كبير

أجدت وأحسنت فيه

ورسمت لوحات معبّرة ومؤثرة


وأتفق مع الملاحظات التي ذُكرت وأضيف هنا :

حياة ٌعلى موت الحَبيبِ أعيشُها ** وأشْدو القوافيِ في ثنـاه لتشْفعا

القوافي حكمها النصب مفعولا به ويجب أن تظهر الفتحة على آخرها ( القوافيَ ) وهي وجهة نظري لأن هناك من يجيزها كضرورة شعرية.

أما هنا :

ويـاربّ لطْفـا بالْمسيئ ورحْمةً ** فعفْـوك نرْجو ساجدينا وركّـعا

استحسنت الفاء بدل واو العطف كاسئدراك لما سبق ( فيا ربِّ ... ) وليس عطفا على ما سبق

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري


ملاحظاتك في محلها سيدي فمن امثالكم نتعلم وهذا هو هدفنا في الواحة فالنقد الهادف يصحح المسار ويزيح غشاوة الجهل وكبرياء النفس تحياتي لك استاذي ودمت بخير ابدا