المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اينَ العروبةُ يا بني عدنانِ



سعيد ماضى ابوالعزائم
17-10-2016, 08:37 PM
أينَ العُروبةُ يا بَني عَدنانِ ؟

أينَ العروبةُ يا بنى عدنان*** ** اين الشهامةُ فى رُبى لبنانِ
أين الفوارسُ و الرماحُ نوافذٌ ***** تحمي القبيلةَ قاصياً أو داني
أين ابنُ شدادٍ يُغيرُ بقـوةٍ ***** ليُعيدَ عِـزّ الأرضِ و الأوطانِ
باتت تئنُ مـن ا لمذلةِ أُمـةٌ ***** ركعت لها الدنيا مدى الأزمان ِ
الغربُ ينهَشُ عِرضِها فى جُرأةٍ ***** وبنوها فى لهو ٍ وفى نِسيان ِ
يتقاتلون شرازما منهوكةً ***** وعدوهم يُغرى بكل لسان
زرعوا اليهودَ بأرضهم بمكيدةِ ***** كيما يعيشوا بذِلـة ومهانِ
فى كل عِقـد فى السنين مذلةٌ ***** فى كل عهدٍ نكسةٌ بهوان
صَفعَ اليهودُ قِفينا بنعالهم***** وتمايلوا فى نشوة الفرحان ِ
واليومَ اصبحت الديارُ مباحة ***** ودمُ العروبة سال بالوديان
الشامُ ارضٌ قد أُبيحَ دماؤها ***** وتفجرت في ساحةِ النيرانِ
عند العراقِ ترى الدماءَ مسالةً ***** وشهادةً محفوفةَ الطغيانِ
يمنُ العروبة بات في مستنقع ٍ***** حربُ الطوائف آيةُ البرهانِ
ليبياالاصالةِبالدواعش اصبحت***** ساحاتُها للكُفرِ و الشيطانِ
ووقفنا فى صمت الذليل مهانةً ***** و كأننا فى الذل ِ فى إدمان ِ
نُصغى إلى الأخبار ِفى بحبوحةٍ *****ومشاهدُ الخِزى مدى العينان ِ
فنقوم ندعو الله فى صلواتنا ***** ليعيدَ ارض القدس والايمان
ندعوه ان يتم لنا اطفالهم ***** وانصرنا يارب على الطغيان
و كاننا أ دينا كل فريضة ***** وكأن كل الامر بعض امانى
يا أمة ضاعت وراح زمانها ***** إن لم نَفِقْ سنكون فى النسيان ِ
هيا نُعيد الى العروبة مجدها***** هيا نهب كثـورة البركانِ
فنعيد للارض السليبة امنها ***** وندك حصن الكـفر والبهتان
لا ذُلَّ لا استسلامَ يبقى هاهنا***** فالارض ارضى والزمانُ زمانى

عادل العاني
18-10-2016, 03:45 PM
قصيدة رائعة بمعناها , تصف حال أمة دخلت في سبات ,

وأعطت الفرصة لأعدائها كي يصولوا ويجولوا كيفما شاؤوا.

كان يمكن أن تعتني بها أكثر لتبدو كما تستحق هذه الرائعة.

وما لاحظته واستوقفني هنا:


الغربُ ينهَشُ عِرضِها فى جُرأةٍ ***** وبنوها فى لهو ٍ وفى نِسيان ِ

التفعيلة الأولى في الشطر الثاني ( وبنوها في ) لا يستقيم الوزن إلا بحذف ألف ( بنوها ) .. وهذا لا يجوز.

يتقاتلون شرازما منهوكةً ***** وعدوهم يُغرى بكل لسان
( شراذما ) ( يغري )

زرعوا اليهودَ بأرضهم بمكيدةِ ***** كيما يعيشوا بذِلـة ومهانِ

( يعيشون )

كي دخلت على ما المصدرية ولا تنصب وشاهدها:

إذا أنت لم تنفعْ فضرّ فإنما ... يرجى الفتى كيما يضرُّ وينفعُ


صَفعَ اليهودُ قِفينا بنعالهم***** وتمايلوا فى نشوة الفرحان ِ

أعتقد الأصح ( قفانا )

الشامُ ارضٌ قد أُبيحَ دماؤها ***** وتفجرت في ساحةِ النيرانِ

( أبيحت دماؤها ) وعندها لايستقيم الوزن

ليبياالاصالةِبالدواعش اصبحت***** ساحاتُها للكُفرِ و الشيطانِ

( لبيا الأصالة ) ليستقيم الوزن

ووقفنا فى صمت الذليل مهانةً ***** و كأننا فى الذل ِ فى إدمان ِ
التفعيلة الأولى( ووقفنا في) لايستقيم الوزن إلا بحذف ألف ( نا ) وهذا لايجوز.

نُصغى إلى الأخبار ِفى بحبوحةٍ *****ومشاهدُ الخِزى مدى العينان ِ

( مدى العينين ) مضاف ومضاف إليه

ندعوه ان يتم لنا اطفالهم ***** وانصرنا يارب على الطغيان

التفعيلة الأولى في الشطر الثاني ( وانصرنا يا ) لايستقيم الوزن إلا بقطف ألف ( انصرنا ) وهذا لايجوز , والتفعيلة الثانية ( ربّ على الْ ) مفتعلن وهو زحاف قبيح لم يرد في الشعر العربي في بحر الكامل.

و كاننا أ دينا كل فريضة ***** وكأن كل الامر بعض امانى

( وكأننا , الأمر , أماني ) ... والتفعيلة الثانية ( أدّينا كلّ ) لايستقيم الوزن إلا بحذف ألأف ( أدّينا ) وهذا لا يجوز

ويبقى ماذكرته أعلاه وجهة نظر ليس إلا ...

تحياتي وتقديري

محمد حمود الحميري
18-10-2016, 06:52 PM
قصيدة فيها من المعاني ما يشفع لما بها من الهنات
حبذا لو راجعتها مستفيدًا من تصويبات الأستاذ عادل وأعدت نشرها
تقــديري