المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أثينا وثناء



محمد محمد أبو كشك
22-10-2016, 06:20 PM
أثينا ذا سناؤك أم ثناءْ؟!
تطل بشعرها مثل الضياءْ!

فيا يونانُ بالألحان قرّي
وغنّي في صباحٍ ومساءْ

لقد أهدتك من شعرٍ مليحٍ
جميل الصنع منبعه صفاءْ

يفوح بمنطقٍ من ذات عقلٍ
ورأي ليس ينقصه دهاءْ

وحسٍ صادقٍ ورصين لفظٍ
وشعرٍ ماتعٍ عالي البناء




هي ابيات بسيطة مرتجلة فلا تعدوها شعرا
وهي هدية مني لأختي وأستاذتي ‘ثناء صالح
وأعتذر لها وللدكتور سمير ان كان تعليقي قاسيا وغير لائق مني بالأمس

أنا آسف ولوكنت في حال افضل ربما كنت كتبت مطولة ولكن النفسية مرهقة فسامحوني وتقبلوا عذري واعتذاري

أبو الحسين

عادل العاني
22-10-2016, 08:49 PM
الأخ الشاعر الكبير أبا الحسين

اسمح لي أولا أن أحييك على خطوتك المباركة هذه والتي تدلّ على سمو ورفعة أخلاقك ,

فالشاعرُ الحقّ هو من يتمتع بأخلاق راقية ويتمتع برحابة وسعة صدر , وحلم في التصرف وفي ردة الفعل ,

وما سجّلته من تراجع لنقد ربّما يعتبر قاسيا نوعا يسجّل لك لا عليك.

فبارك الله فيك

واسمح لي الآن أن أبين وجهة نظري فيما تفضّلت به والذي هو حتما يبدو على عجالة من الأمر :

أولا : أجدت وأحسنت الوصف والتوصيف , فالأستاذة ثناء علم يستحق هذه الوقفة.

ثانيا : نأتي للقصيدة ,

1 - وأنت أتيت بها على بحر الوافر , وبحر الوافر وفقا لقواعد الفراهيدي إن جاء تاما فيأتي ضربه مقطوفا كما هي عروضه مقطوفة ,

أي بحذف السبب الأخير من التفعيلة لتكون ( فعولن ) ولا يجوز في الضروب حذف ساكنها الأخير وتسكين ما قبله لتأتي ( فعولْ ) كما في المتقارب.

2- زاحفت إحدى تفعيلات الحشو بكفها أو ( إنقاصها )أي حذف السابع الساكن بعد تسكين خامسها المتحرك ( العصب ) أي اجتماع زحافين في تفعيلة واحدة , وهو يجوز عروضيا لكنه غير مستحب. ( وغنّي في صباحٍ ومساءْ )

وياليت القصيدة كلها بنيت على , ( أثينا ذا سناؤك أم ثناءُ )

ويبقى هذا رأيا ووجهة نظر ليس إلا ...

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

حيدرة الحاج
22-10-2016, 09:03 PM
جميلة لجميل وها أنت استاذنا ابا الحسين نطل من جديد بعد غياب وتأتي معك بالجديد
تحية لك ودام لك الألق والابداع ....وهنيئا لك الشعر الذي انت نا ظمه لاحرمنا طلتك البهية

محمد محمد أبو كشك
22-10-2016, 09:39 PM
نعم استاذ عادل فكرت في ضم القافيةلكن هي ابيات سريعة اعتذارية منظومة على الهاتف والله ‘‘يعني لا مسودة بل عرضتها كاعتذار وقلت لا تعدوها شعرا

نعم اوافقك الرأي طبعا في العروض
وأثمن رأيك الغالي في أخيك محمد
شكرا من قلبي لسموك وكرمك أخي الكبير
هي كلمات تطييب خاطر
فسماح على هناتها
ومودتي لك من قلبي

رياض شلال المحمدي
23-10-2016, 05:59 AM
ومضةٌ رائعةٌ لمن هي تستحق أكثر من ذلك ، شكرًا لحروفك
الــ تنبض مودَّة وإخــــــــــاءً شاعرنا العزيز ، تحيتي والتقدير .

محمد محمد أبو كشك
23-10-2016, 07:47 AM
جميلة لجميل وها أنت استاذنا ابا الحسين نطل من جديد بعد غياب وتأتي معك بالجديد
تحية لك ودام لك الألق والابداع ....وهنيئا لك الشعر الذي انت نا ظمه لاحرمنا طلتك البهية


حيدرة الغالي
شكرا كبيرة من القلب اخي ‘‘‘‘:0014:

فاتن دراوشة
23-10-2016, 08:16 AM
ومضة راقية من روحك المثخنة بالإخاء والمودّة

دام ألق حروفك أخي

محمد محمد أبو كشك
23-10-2016, 04:09 PM
جميلة لجميل وها أنت استاذنا ابا الحسين نطل من جديد بعد غياب وتأتي معك بالجديد
تحية لك ودام لك الألق والابداع ....وهنيئا لك الشعر الذي انت نا ظمه لاحرمنا طلتك البهية


جزاك الله خيرا يا حيدرة.................

محمد محمد أبو كشك
23-10-2016, 06:26 PM
ومضةٌ رائعةٌ لمن هي تستحق أكثر من ذلك ، شكرًا لحروفك
الــ تنبض مودَّة وإخــــــــــاءً شاعرنا العزيز ، تحيتي والتقدير .
اهلا بك اخي الغالي المحمدي
حفظك الله اخي:0014:

ثناء صالح
24-10-2016, 12:38 AM
أخي في الله وافاني بشعر = هدايا الشعر أغلاها الثناء
ومعتصر الحروف ينز عطرا = ليحمله إلى أثِنا الهواء
ويغضي الطرف معتذرا كأني = أنا من ضاق عن أسفي الفضاء
ولا والله ما بَيَّتُ صدرا = بما قد قال يوغره الجفاء
وما فسد الوداد إذا اختلفنا =ولا امتنع الوفاء ولا الدعاء
إذا صدق الإخاء فلا اتقاء = من الإخوان إن صدق الإخاء
وأما الشعر فاجرحه بنقد =من التشريح مِبضَعُه سواء
يجيد الكشف عن مكنون وصف = ويبدي منه ما أخفى الغشاء
أَحَبّ إليّ من ذا الشعر نقد = نقي السيل لم يعكره ماء
شفيف اللفظ موزون بعدل = وليس بناقم ممن أساؤوا
ويمتعني المضي بنقد نقد= وما شئت الإساءة أو أشاء
وهب أني أسأت بنقد نص =هناك وأنت من نقدي مُساء
ففيم الصمت عن غيظ لحين = وفيم الرد في نصي يجاء
أما كان الحَريّ ترد أصلا = بموضعه الذي فيه ابتداء
وإني قلت في نقدي برأيي = ولا تثريب إن تنقد سواء
ولكن نصكم أبدى برودا = وما أذكى "مفارقة" تضاء
وفي القَصَص " المفارقة " اشتداد = فإن ضعفت فيبدلها ارتخاء
ولا أثني عليه لقاء ود = وإن الود ترعاه السماء
و أختا كنت، ما بارحتَ أختا = وليس يحط من نصي هجاء
ولا حسن الثناء يزيد قدرا = من النص الذي أعياه داء

حيدرة الحاج
24-10-2016, 01:53 PM
أخي في الله وافاني بشعر = هدايا الشعر أغلاها الثناء
ومعتصر الحروف ينز عطرا = ليحمله إلى أثِنا الهواء
ويغضي الطرف معتذرا كأني = أنا من ضاق عن أسفي الفضاء
ولا والله ما بَيَّتُ صدرا = بما قد قال يوغره الجفاء
وما فسد الوداد إذا اختلفنا =ولا امتنع الوفاء ولا الدعاء
إذا صدق الإخاء فلا اتقاء = من الإخوان إن صدق الإخاء
وأما الشعر فاجرحه بنقد =من التشريح مِبضَعُه سواء
يجيد الكشف عن مكنون وصف = ويبدي منه ما أخفى الغشاء
أَحَبّ إليّ من ذا الشعر نقد = نقي السيل لم يعكره ماء
شفيف اللفظ موزون بعدل = وليس بناقم ممن أساؤوا
ويمتعني المضي بنقد نقد= وما شئت الإساءة أو أشاء
وهب أني أسأت بنقد نص =هناك وأنت من نقدي مُساء
ففيم الصمت عن غيظ لحين = وفيم الرد في نصي يجاء
أما كان الحَريّ ترد أصلا = بموضعه الذي فيه ابتداء
وإني قلت في نقدي برأيي = ولا تثريب إن تنقد سواء
ولكن نصكم أبدى برودا = وما أذكى "مفارقة" تضاء
وفي القَصَص " المفارقة " اشتداد = فإن ضعفت فيبدلها ارتخاء
ولا أثني عليه لقاء ود = وإن الود ترعاه السماء
و أختا كنت، ما بارحتَ أختا = وليس يحط من نصي هجاء
ولا حسن الثناء يزيد قدرا = من النص الذي أعياه داء



الله الله الله والله قراتها ثلاث مرات وما ارتويت وتراني راغب في مزيد
تحية لحرفك سيدتي وينحني حرفي تواضعا امام حرفك السامق
ما هذه القافية الاسرة اااااااااااااااااءءءء
ابدعت حقا وابدع استاذي ابو الكشك وكلاكما شاعر يشاد له بالكثير
وتفاعلكما المثمر كان للخلق الكريم فيه السبق قبل الحرف الوسيم
دمتما مبدعين ابدا وتحياتي لقلبيكما :noc:

محمد محمد أبو كشك
24-10-2016, 04:29 PM
أخي في الله وافاني بشعر = هدايا الشعر أغلاها الثناء
ومعتصر الحروف ينز عطرا = ليحمله إلى أثِنا الهواء
ويغضي الطرف معتذرا كأني = أنا من ضاق عن أسفي الفضاء
ولا والله ما بَيَّتُ صدرا = بما قد قال يوغره الجفاء
وما فسد الوداد إذا اختلفنا =ولا امتنع الوفاء ولا الدعاء
إذا صدق الإخاء فلا اتقاء = من الإخوان إن صدق الإخاء
وأما الشعر فاجرحه بنقد =من التشريح مِبضَعُه سواء
يجيد الكشف عن مكنون وصف = ويبدي منه ما أخفى الغشاء
أَحَبّ إليّ من ذا الشعر نقد = نقي السيل لم يعكره ماء
شفيف اللفظ موزون بعدل = وليس بناقم ممن أساؤوا
ويمتعني المضي بنقد نقد= وما شئت الإساءة أو أشاء
وهب أني أسأت بنقد نص =هناك وأنت من نقدي مُساء
ففيم الصمت عن غيظ لحين = وفيم الرد في نصي يجاء
أما كان الحَريّ ترد أصلا = بموضعه الذي فيه ابتداء
وإني قلت في نقدي برأيي = ولا تثريب إن تنقد سواء
ولكن نصكم أبدى برودا = وما أذكى "مفارقة" تضاء
وفي القَصَص " المفارقة " اشتداد = فإن ضعفت فيبدلها ارتخاء
ولا أثني عليه لقاء ود = وإن الود ترعاه السماء
و أختا كنت، ما بارحتَ أختا = وليس يحط من نصي هجاء
ولا حسن الثناء يزيد قدرا = من النص الذي أعياه داء




هو الردُّ الجميل وليس إلاَّ‘** وكيف يكون في ردِّي عداءُ!؟

صبرتُ إذنْ هنالك بيْد أنِّي**كتمت الأمر علِّي لا أُساءُ

وقد يُخفي الفتى في النفس أمرًا**إذا ما كان في الخير الخفاءُ

وقد يبديه لكنْ هَا رأيْنا**إزاء النقد ما كان الجزاءُ!!!

نصحتكِ يوم "مطلق" إذْ توارَوا **وليس هناك في قولي رياءُ

وقلت الرأيَ ليس جزاءَ أمسٍ**ولكنْ كان في قولي الإخاءُ

وذكَّرَني بأمسٍ زعمُ قومٍ** بأنِّي ليس في نقدي صفاءُ

فقمت أردُّهم عني بذكرِي ** لأحداثٍ جرتْ فيها ارتضاء

وأنَّا قد قبلنا نقد بعضٍ**وأنَّا في تحاورنا سواء

وطيَّب خاطري أختاه أنِّي** رأيتك في الأمام وذا عزاءُ

وفي "حلوٍ ومرٍّ " بعض ردٍّ ** وعى الطيَّات فيه الأذكياءُ

أنا أختاه لا أخفي بصدري **ضغائنَ أو بأقوالي رياءُ

وقد عاينْتِ أمري في فصيحٍ** ويوم حملتُ إذ نادى اللواءُ

أنا يا أختُ من نادوه يوما ** لحمل مشارطٍ فيها العناء

فقلت: تذكروا أنِّي طبيبٌ ** فقالوا احمل ففي النقد الدواءُ

وخير النقد نقد فيه يعلو** مع النقاد يا أخت البناء

فقمت أجيبهم في نقد قومٍ** مضوا لكنَّ ذكراهم ضياء

ولمَّا عدت أنقد شعر قومي** بدا يا أخت من قومي العداء

محمد حمود الحميري
24-10-2016, 07:09 PM
مساء الخير د ــ محمد
الومضة رائعة ، والرد رائع ،
وأروع من ذلك أخـــــلاقك الراقية .

تقديري

عدنان الشبول
24-10-2016, 07:47 PM
أخي في الله وافاني بشعر = هدايا الشعر أغلاها الثناء
ومعتصر الحروف ينز عطرا = ليحمله إلى أثِنا الهواء
ويغضي الطرف معتذرا كأني = أنا من ضاق عن أسفي الفضاء
ولا والله ما بَيَّتُ صدرا = بما قد قال يوغره الجفاء
وما فسد الوداد إذا اختلفنا =ولا امتنع الوفاء ولا الدعاء
إذا صدق الإخاء فلا اتقاء = من الإخوان إن صدق الإخاء
وأما الشعر فاجرحه بنقد =من التشريح مِبضَعُه سواء
يجيد الكشف عن مكنون وصف = ويبدي منه ما أخفى الغشاء
أَحَبّ إليّ من ذا الشعر نقد = نقي السيل لم يعكره ماء
شفيف اللفظ موزون بعدل = وليس بناقم ممن أساؤوا
ويمتعني المضي بنقد نقد= وما شئت الإساءة أو أشاء
وهب أني أسأت بنقد نص =هناك وأنت من نقدي مُساء
ففيم الصمت عن غيظ لحين = وفيم الرد في نصي يجاء
أما كان الحَريّ ترد أصلا = بموضعه الذي فيه ابتداء
وإني قلت في نقدي برأيي = ولا تثريب إن تنقد سواء
ولكن نصكم أبدى برودا = وما أذكى "مفارقة" تضاء
وفي القَصَص " المفارقة " اشتداد = فإن ضعفت فيبدلها ارتخاء
ولا أثني عليه لقاء ود = وإن الود ترعاه السماء
و أختا كنت، ما بارحتَ أختا = وليس يحط من نصي هجاء
ولا حسن الثناء يزيد قدرا = من النص الذي أعياه داء



من جميل ما قرأت

عدنان الشبول
24-10-2016, 07:48 PM
أدام الله الود والمحبة


دمتم بخير وسعادة

د. سمير العمري
06-11-2016, 09:42 PM
بارك الله بك يا محمد وشكر لك قلبك النقي الكريم واعتذارك على الرأس والعين ولم يكن ثمة حاجة له ، وأقدر ما جاء في قصيدتك من شعر وشعور وقد أحسن أخي عادل العاني النصح والشرح وطبعا نعلم أنها مجرد ارتجال سريع جدا عدلت به لترضي أحبابك فلا فض فوك!

كما ولا يفوتني أن أشكر رقي الأستاذة ثناء وجمال وروعة ردها الشعري وهذا ليس بغريب عنها.

أدام الله الود والصدق والإخاء!

تقديري

محمد محمد أبو كشك
06-11-2016, 10:44 PM
بارك الله بك يا محمد وشكر لك قلبك النقي الكريم واعتذارك على الرأس والعين ولم يكن ثمة حاجة له ، وأقدر ما جاء في قصيدتك من شعر وشعور وقد أحسن أخي عادل العاني النصح والشرح وطبعا نعلم أنها مجرد ارتجال سريع جدا عدلت به لترضي أحبابك فلا فض فوك!

كما ولا يفوتني أن أشكر رقي الأستاذة ثناء وجمال وروعة ردها الشعري وهذا ليس بغريب عنها.

أدام الله الود والصدق والإخاء!

تقديري

الحمد لله.
انا احبكم جميعا ويعلم الله منزلتك دكتور سمير
عندي
وبارك الله فيك اخي الحبيب واستاذي وزادك فضلا وعلما :010: