المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جرّعتني ألما, أيا زيتوني



أشرف حشيش
22-10-2016, 08:26 PM
http://www6.0zz0.com/2016/10/22/22/757708943.jpg (https://www.0zz0.com)




جرّعتني ألما أيا زيتوني

--------------

جـرّعـتـني ألــمـا أيـــا زيـتـونـي ... لــمّـا رأيــتـك بــاخـلا تـجـفـوني

قـد كـنتَ خِـصبا بـالتواضع مُرخيا ... أغــصـانَ تـرحـيـبٍ بـكـلّ فـتـونِ

والآن قد شحّ العطاءُ, فما جرى؟ ... كـي تـرتضيْ يا عاشقي بالدّونِ

أمْ أنـــه عــتـبٌ عــلـي لأنـنـي ... قـصّرتُ في عملي , فبُؤتُ بِهونِ

قـد جـئت مـعتذرا بنبضِ محبتي ... بالله يـا "زيتون" هل تهجوني ؟!

واغـفر بـعاديَ سـوف أرجـع تائبا ... مُـتعهدا شـجري وفـخر حصوني

أنــت الـكـرامةُ , والـهـوى زيـتـونةٌ ... مــرهـونـةٌ بـبـقـائـنا الــمـرهـونِ
/
#أشرف_حشيش
مساء 22/10/2016

عادل العاني
22-10-2016, 09:06 PM
حين يربط الشاعر نبضه بما حوله من جمال الطبيعة ,

أو بما منّ الله به علينا يأتي الشعر صادقا نابعا من أعماق القلب.

أجدت وأحسنت

واسمح لي ببعض تساؤلات :

- قـد كـنتُ خِـصبا بـالتواضع مُرخيا ... أغــصـانَ تـرحـيـبٍ بـكـلّ فـتـونِ

في هذا البيت شعرت بأنك تتحدث عنه , لكن ( كنتُ ) أربكتني فقد تخيلتها ( كنتَ ) لأن الحديث عن أشجار الزيتون.

- والآن قد شحّ العطاءُ, فما جرى؟ ... كـي تـرتضيْ يا عاشقي بالدّونِ

في هذا البيت جاء الفعل ( ترتضي ) بعد أداة نصب , ووجهة نظري ( ترتضيَ ) والتسكين لايجوز , لكنه تبقى وجهة نظري الشخصية لأنني أعلم أن هناك من يجيزها.

- أمْ أنـــه عــتـبٌ عــلـي لأنـنـي ... قـصّرتُ في عملي , فبُؤتُ بِهونِ

في ضرب هذا البيت ( بهونِ ) الهاء مفتوحة وعليه تصبح الواو بعدها حرف صحيح وليس حرف مدّ.

ويبقى هذا رأيا ليس إلا ...

ولا ينقص من جمال ما خطه قلك

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

أشرف حشيش
22-10-2016, 09:16 PM
ما أروعك أستاذي الغالي عادل , قوافل الشكر لمرورك وتنبيهاتك

الملاحظة الأولى : خطأ صارخ , قاتل الله السرعة ولن أتفلسف بتبريره أنني والزيتونة روح واحدة / جارٍ تعديله

الملاحظة الثانية : ضرورة لجأت إليها ولجأ لها الكثيرون :)

الملاحظة الثالثة تحويل اللين إلى مد هذا وارد في الشعر فشاعري المفضل بالعصر الأيوبي الشريف المرتضى يقول :

رمّ الجناء عن الفحشاء والهون ......ولا تعج بصديق غير مأمون
ولا تقم بين أقوامٍ خلائقهم .....خشن وإن كنت في خفضٍ وفي لين

محبتي

عادل العاني
22-10-2016, 09:27 PM
بارك الله فيك أخي العزيز

سعة ورحابة صدرك هي أغلى من أي شيء آخر

لكن المثل الذي جئت به :

رمّ الجناء عن الفحشاء والهون ......ولا تعج بصديق غير مأمون
ولا تقم بين أقوامٍ خلائقهم .....خشن وإن كنت في خفضٍ وفي لين

أرى الشاعر تهرّب من هذا بجعلها في العروض لا في الضرب , لكنه حافظ على القافية وما بعدها أبدله بحرف لين آخر وهو اليااء, ولو جاء بها في الضروب لحسبت عليه لا له.

تحياتي وتقديري

عدنان الشبول
22-10-2016, 09:30 PM
جميل جدا ( وابعث لنا كميّة ههه)

رائع دائما يا شاعرنا المبدع


( قضية الواو .. بين المد واللين والحرف الصحيح في التنقل واردة طبعا وكثيرة في الشعر .. ولكنّي شخصيا أراها تضعف الجرس الموسيقي ، )



شكرا لكم. شاعرنا وكذلك لشاعرنا العاني الذي ننهل منه كل فائدة

رياض شلال المحمدي
23-10-2016, 05:55 AM
تالله ما قصَّرتَ في وفائك ، ولم يأل جهدًا في عطـــــائه ، هــو مسك الأرض
وظلُّ البقاء الأثيل ، وحسبك شاعره المتخم بالود والعشق والوداد ، واجعل كذلك
من رَوْحك لليمون أثرًا وذكــــرًا :011:، مودتي وتقديري .

أشرف حشيش
23-10-2016, 06:04 AM
بارك الله فيك أخي العزيز

سعة ورحابة صدرك هي أغلى من أي شيء آخر

لكن المثل الذي جئت به :

رمّ الجناء عن الفحشاء والهون ......ولا تعج بصديق غير مأمون
ولا تقم بين أقوامٍ خلائقهم .....خشن وإن كنت في خفضٍ وفي لين

أرى الشاعر تهرّب من هذا بجعلها في العروض لا في الضرب , لكنه حافظ على القافية وما بعدها أبدله بحرف لين آخر وهو اليااء, ولو جاء بها في الضروب لحسبت عليه لا له.

تحياتي وتقديري

ولا يهمك يا غال , كأني وجدت مخرجا

تأتي واو الهُون مدية

من المعجم : لاَ أَدْرِي أَيُّ هُونٍ هُوَ : أَيُّ خَلْقٍ ، أَيُّ نَاسٍ هُوَ
الهُونُ : الشِّدّةُ
الهُونُ : الخِزْيُ ،

فاتن دراوشة
23-10-2016, 07:06 AM
في كلّ لوحة من لوحات انتمائك للأرض والإنسان نرى الوطنيّة تنبض بكلّ بهاء عبر سطورك

صورك الحيّة تأسر القارئ وتسبي لبّه

سعيدة دائما بمتابعة ما تخطّ قريحتك الفذّة أخي

أشرف حشيش
23-10-2016, 09:33 AM
جميل جدا ( وابعث لنا كميّة ههه)

رائع دائما يا شاعرنا المبدع


( قضية الواو .. بين المد واللين والحرف الصحيح في التنقل واردة طبعا وكثيرة في الشعر .. ولكنّي شخصيا أراها تضعف الجرس الموسيقي ، )



شكرا لكم. شاعرنا وكذلك لشاعرنا العاني الذي ننهل منه كل فائدة


لقلبك المشتعل فرحا بفتيل زيت عواطفك قوافل الشكر

قرأت نصك : فابعث لنا كمية , ليت شعري ..

كم أتمنى وصولها إليك إلى حيث أنت كما وصلت عواطفك في جرار الشعر

لبنى علي
23-10-2016, 11:01 AM
دمتَ ونبض أصالة الإنتماء أيُّها الفاضل الكريم عدنان ..

أشرف حشيش
23-10-2016, 12:28 PM
تالله ما قصَّرتَ في وفائك ، ولم يأل جهدًا في عطـــــائه ، هــو مسك الأرض
وظلُّ البقاء الأثيل ، وحسبك شاعره المتخم بالود والعشق والوداد ، واجعل كذلك
من رَوْحك لليمون أثرًا وذكــــرًا :011:، مودتي وتقديري .



ما أسعدني بمرورك ! أيها الشاعر الجزل القدير

شكر الله لك

أشرف حشيش
23-10-2016, 12:31 PM
في كلّ لوحة من لوحات انتمائك للأرض والإنسان نرى الوطنيّة تنبض بكلّ بهاء عبر سطورك

صورك الحيّة تأسر القارئ وتسبي لبّه

سعيدة دائما بمتابعة ما تخطّ قريحتك الفذّة أخي

لله أنت يابنة القوافي التي تمد جذرها زيتونا في الجليل وبرتقالا في يافا وليمونا في حيفا

ما أروعك وأنت تغدقين الصفحات بالفرح طبت وطاب حضورك

عبد السلام دغمش
26-10-2016, 11:26 AM
سعدت بالقصيدة الجميلة في موسم قطف الزيتون كما سعدت بالنقاش المفيد هنا ..

ولعله موسم آخر و يكون القطاف فيه أكثر ..

دمت أيها الشاعر الغريد .

تحياتي .

محمد محمد أبو كشك
26-10-2016, 12:52 PM
[QUOTE=أ081315]http://www6.0zz0.com/2016/10/22/22/757708943.jpg (https://www.0zz0.com)



[SIZE="5"][CENTER]جرّعتني ألما أيا زيتوني

--------------

جـرّعـتـني ألــمـا أيـــا زيـتـونـي ... لــمّـا رأيــتـك بــاخـلا تـجـفـوني
مطلع حلو جميل يحمل القصة‘
هنا تشعر بتعايش الشاعر مع موطنه وبيئته. هذا أشرف حشيش طبعا !!
خيال خصب في بيت القصيدة ونادرا ما أجد بيت القصيد هكذا في اللحظة الأولى وحوار مع الزيتون واحلى ما فيه نسبته لنفسه. زيتوني يا فنان!
[COLOR="Red"]قـد كـنتَ خِـصبا بـالتواضع مُرخيا ... أغــصـانَ تـرحـيـبٍ بـكـلّ فـتـونِ

بيت جميل آخر وتمهيد للقادم
والآن قد شحّ العطاءُ, فما جرى؟ ... كـي تـرتضيْ يا عاشقي بالدّونِ
عودة جميلة للخيال وللصور
أمْ أنـــه عــتـبٌ عــلـي لأنـنـي ... قـصّرتُ في عملي , فبُؤتُ بِهونِ
بيت آخر جميل ومتميز ولكن للحق شعرت فيه بنزعة المباشرة بصراحة شديدة‘‘
قـد جـئت مـعتذرا بنبضِ محبتي ... بالله يـا "زيتون" هل تهجوني ؟!
جميل جدا جدا يصل للافتتاح تقريبا‘ويحمل فكرة النص ورمزيته*
يعني هنا عودة للصور وللأغراض الماتعة الحشيشية!!
واغـفر بـعاديَ سـوف أرجـع تائبا ... مُـتعهدا شـجري وفـخر حصوني
قمة في الروعة والأجمل فيه التطرق حثيثا للحصون وهي التي صرح بها الشاعر القدسي أخيرا‘ وكانه كان يمهد بالزيتون للحصون
وهنا إشادك كبيرة مني لهذه الطريقة الماتعة
والإستعارة التي رمت للحصون من البداية في تقدمة ممتازة ودخول أميز وشعور خصب ‘وأمل سعيد بالنصر‘

أنــت الـكـرامةُ , والـهـوى زيـتـونةٌ ... مــرهـونـةٌ بـبـقـائـنا الــمـرهـونِ

ختامها مسك وجمع للفكرة الأولى والثانية

إذن كنت أتمنى التطويل في القصيدة فهي تتحمل وتتحمل ونحن تشوقنا للأبيات!! ولما دخلنا النص ختم أشرف ههههه. لا يا عم نريد المزيد! ‘‘انا لا زلت صاديا أخي للبقية ‘‘

أجمل ما في القصيدة عدة أشياء:---

الشيء الأول: هو التعايش مع الوطن وأشجاره وقطعه في صورة تمثيلية بديعة جمعت النص كله في حوار الشاعر مع الزيتون وكذلك نسبة الزيتون للشاعر في دلالة على المودة والمحبة الشديدة‘
الشيء الثاني :هو الرمز فنشعر بان الزيتونة هي القدس وتقصيره في سقيها هو تقصير الأمة في بذل ما عليها نحو القدس‘ ولومها عليه هو لوم القدس وبان ذلك في ختام النص ‘
الشيء الثالث: هو التلميح والتقديم ثم الدخول للنص وكان مدهشا‘
الشيء الرابع :هو الأمل والنهاية المبشرة
وما آخذه على النص هو السرد في بعض الابيات
والمباشرة ‘و لا زلت ظامئا للمزيد ليس لعيب في الشاعر بل لنهم القاريء ‘

أنا قلت من البداية هذا الشاعر الرائع نادر لأنه ببساطة يتحدث بلسان حاله وحال الامة التي هو قلبها هو ووطنه الغالي
أنت بلا مجاملة شااااااعر كبيييييير وانا ااحب كثيرا شعرك منذ اول ما قرات لك تعال بسيف العز للوطن‘‘

محمد حمود الحميري
26-10-2016, 03:46 PM
الصورة معبرة ، والقصيدة أكثر تعبيرًا ..
سرني تواجدي هنا .