المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظلّ على باب الذكريات



عصام إبراهيم فقيري
26-10-2016, 08:08 PM
يُعَاوِدُنِي الحَنِينُ إِلَيكَ ...
أَبْحَثُ عَنْكَ فِي ذَاتِي ,
وَمِنْ حَولِي
أَرَى صُوَرَ الوَفَاءِ تَلُوحْ
وَفِي كُلِّ الجِهَاتِ
أَشُمُّ رَائِحَةً
مِنَ الذِّكْرَى
بِأَنْفَاسِ اللِّقَاءِ تَفُوحْ
فَمَا مِنْ لَيلَةٍ إِلَّا
يُخَيَّلُ لِي ,
كَأَنِّي قَدْ أتَيْتُ إِلَيكَ
مِنْ بَابٍ
ظَنَنَتُ بِأنَّهُ مَفْتُوحْ
كَمَا قَدْ كَانَ فِي المَاضِي
بِأَسْرَارِ الغَرَامِ يَبُوحْ
فَلَمْ أُبْصِرْ
سِوَى الأَغْلَالِ قَدْ لَفَّتْ
جَنَاحَ الطَّائِرِ المَذْبُوحْ
فَأَعْرِفُ أَنَّهُ قَلْبِي ,
وَأُدْرِكُ أَنَّنِي قَدْ متُّ
قَبْلَ الآن ...
لَسْتُ أَنَا ... الذِي يَمْشِي
بِذَاكَ الدَّرْبِ
بَلْ ظِلِّي ...
الذِي خَلَّفْتُهُ بِالأَمْسِ
عِنْدَ البَابِ
مِنْ قَبْلِ ...
انْتِزَاعِ الرُّوحْ !!

عصام إبراهيم فقيري
26-10-2016, 08:10 PM
بما أن النص تفعيلة فلا بأس إن زدت حرفا ساكنا على التقفية :sm:

عادل العاني
26-10-2016, 08:58 PM
نبض شعري وافر المعنى , جميل المبنى , وإن جاء تفعيليا ,

لكنك ملأته بالشاعرية التي تنبض بها وبالإبداع الذي يتدفق من يراعكم.

وجاءت قفلاتها مذيلة ( مفاعلتان ) أو ( مفاعيلان ) , وبصراحة أعطت للإيقاع نكهة خاصة أهنئك عليها.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

خالد صبر سالم
27-10-2016, 09:27 AM
الله ما أجمل هذه الفكرة الشعرية التي صغتها بروعة الفن وانسياب البوح الشفيف!!
شاعرنا القدير الا ستاذ عصام
لاشعارك نكهة يميل لها وجدان المتلقي ويستريح الى نقاء فنها
طابت انفاسك الشعرية العطرة
خالص احترامي ومحبتي

محمد ذيب سليمان
27-10-2016, 10:01 AM
وكم يطيب لي ان اكون بين حروفك ودفقات وجدانك
لانها وفي كل مرة تاخذني معها فابتعد عني
لأمتزج بمحمولها الجميل
طبت وطاب القريض

محمد حمود الحميري
27-10-2016, 03:50 PM
قيل أن الذكرى تاقوس يدق في عالم النسيان ..
نص رائع كروعتك ، غير أن لي ملاحظة بسيطة ..
أَشُمُّ رَائِحَةً
مِنَ الذِّكْرَى
بِأَنْفَاسِ اللِّقَاءِ تَفُوحْ)
لو كنت مكانك لقلت ( أَشْتَمُّ رَائِحَةً
مِنَ الذِّكْرَى )
مجرد وجهة نظر ليس إلا .
تقديري لشاعريتك المتألقة .

لبنى علي
28-10-2016, 06:39 PM
ولوحةٌ تأمليَّة من الذاتِ إليها أزاهير عتاب ونبض غربة وصمت اغتراب وبوصلة بصيرة ومضيَّة !

دمتَ وشفافيَّة الشفافيَّة أيها الفاضل الكريم عصام فقيري ..

عبدالستارالنعيمي
28-10-2016, 08:15 PM
الأستاذ عصام فقيري

رغم مقتي الشديد من شعر التفعيلة ؛إلا أنني وجدت نفسي منجذبة نحو حرفك الرصين أيها الشاعر القدير
تحيتي مع التقدير

عصام إبراهيم فقيري
28-10-2016, 10:05 PM
نبض شعري وافر المعنى , جميل المبنى , وإن جاء تفعيليا ,

لكنك ملأته بالشاعرية التي تنبض بها وبالإبداع الذي يتدفق من يراعكم.

وجاءت قفلاتها مذيلة ( مفاعلتان ) أو ( مفاعيلان ) , وبصراحة أعطت للإيقاع نكهة خاصة أهنئك عليها.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

شكرا تليق بك أديبنا القدير ، رضاك واستحسانك غاية ما نبتغي ونريد ، لا عدمناك


كبير محبتي لشخصك الراقي .

عصام إبراهيم فقيري
29-10-2016, 02:13 AM
الله ما أجمل هذه الفكرة الشعرية التي صغتها بروعة الفن وانسياب البوح الشفيف!!
شاعرنا القدير الا ستاذ عصام
لاشعارك نكهة يميل لها وجدان المتلقي ويستريح الى نقاء فنها
طابت انفاسك الشعرية العطرة
خالص احترامي ومحبتي

بوركت وحييت شاعرنا المفضال
سعيد جدا لأن نصي المتواضع راق لك ووجد عندك القبول

شكرا شاعرنا القدير ولا عدمناك

محبتي التي تعلم .

عدنان الشبول
30-10-2016, 09:56 AM
أناقة ورشاقة وموسيقى وعاطفة


فنّان

عصام إبراهيم فقيري
30-10-2016, 06:07 PM
وكم يطيب لي ان اكون بين حروفك ودفقات وجدانك
لانها وفي كل مرة تاخذني معها فابتعد عني
لأمتزج بمحمولها الجميل
طبت وطاب القريض

شكرا شاعرنا المفضال

شرفتني بحضورك وأكرمتني بكلماتك الطيبات

محبتي أيها الحبيب .

ناديه محمد الجابي
03-11-2016, 09:04 AM
نص بديع نبضا وحرفا وجمالا
مميز الحرف فائق الوصف رقيق الحس
معان عميقة وصياغة باهرة
سلمت أناملك. :001:

عصام إبراهيم فقيري
06-11-2016, 03:47 PM
قيل أن الذكرى تاقوس يدق في عالم النسيان ..
نص رائع كروعتك ، غير أن لي ملاحظة بسيطة ..
أَشُمُّ رَائِحَةً
مِنَ الذِّكْرَى
بِأَنْفَاسِ اللِّقَاءِ تَفُوحْ)
لو كنت مكانك لقلت ( أَشْتَمُّ رَائِحَةً
مِنَ الذِّكْرَى )
مجرد وجهة نظر ليس إلا .
تقديري لشاعريتك المتألقة .

حياك الله وبارك فيك أخي أبا بلال
حضرت فنثرت عطرك فزينت قصيدتي المتواضعة

ثم أشكر لك رأيك وهو عندي محل اهتمام ولكن لا أرى أن هناك ثمة فرق يذكر بين أشم وأشتم وإن كانت الأخيرة تخل بالنظم وتكسر إيقاعه

الشكر أجزله يا صاحبي .

موسى الجهني
06-11-2016, 08:42 PM
الله الله
شدني العنوان الجميل
قصيدة جزلة وعذبة المعاني والمفردات
بوركت اخب الغالي

تحيتي ومحبتي

عصام إبراهيم فقيري
10-11-2016, 07:37 PM
ولوحةٌ تأمليَّة من الذاتِ إليها أزاهير عتاب ونبض غربة وصمت اغتراب وبوصلة بصيرة ومضيَّة !

دمتَ وشفافيَّة الشفافيَّة أيها الفاضل الكريم عصام فقيري ..

بوركت أديبتنا المتألقة وبورك حضورك وكلماتك الطيبات

شكرا تليق بك أيتها الباذخة

تقديري لشخصك الراقي .

محمد محمد أبو كشك
12-11-2016, 12:07 AM
كَمَا قَدْ كَانَ فِي المَاضِي
بِأَسْرَارِ الغَرَامِ يَبُوحْ
فَلَمْ أُبْصِرْ
سِوَى الأَغْلَالِ قَدْ لَفَّتْ
جَنَاحَ الطَّائِرِ المَذْبُوحْ



جميل جميل
ممتع شعركم اخي عصام وفيه بصمة حلوة

د. سمير العمري
25-01-2017, 12:18 AM
الحقيقة هي قطعة شعرية ممتعة وبنكهة الآيس كريم في أمسية صيفية حالمة.

لا فض فوك أيها المبدع!

تقديري