المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وصمة جبين



د. سمير العمري
28-10-2016, 06:03 PM
تَبْكِي عَلَيْهِ كَأَنَّهُ يُبْكَى=وَهُوَ الْعَدُوُّ الْأَنْكَدُ الْأَنْكَى
تَبْكِي وَفِي الْعَيْنَيْنِ أُحْجِيَةٌ=وَعَلَى جَبِينِكَ وَصْمَةٌ تُحْكَى
تَبْكِي وَدَمْعُكَ لَمْ يَسُحَّ عَلَى=مَنْ سَامَهُمْ فِي عَهْدِكَ الْفَتْكَا
لَمْ تُبْقِ لِلتِّمْسَاحِ مَعْذِرَةً=حَتَّى خَرَقْتَ لِغَزَّةَ الْفُلكَا
يَا حَالِبَ الثِّيرَانِ هَلْ نَضَحَتْ=يُمْنَاكَ إِلَّا الضَّيْمَ وَالضَّنْكَا
يَا طَالِبَ الْغُفْرَانِ هَلْ مَلَكَتْ=يُسْرَاكَ مِنْ أَعْدَائِنَا الصَّكَّا
أَفْقَدْتَ فِي بِيرِيسَ رَحْمَ أَخٍ=فَحُرِمْتَ فِيهِ الزَّنْدَ وَالورْكَا
أَمْ جِئْتَ تَلْطِمُ فِي جِنَازَتِهِ=حَتَّى يُقَالَ الْأَحْكَمُ الْأَذْكَى
قَدْ عِشْتَ يَا عَبَّاسُ تَشْرَبُ مِنْ=كَأْسِ الضَّلَالِ وَتَمْضُغُ الْإِفْكَا
لَمْ تَأْلُ جُهْدًا فِي الضَّجِيجِ عَلَى=مَنْ قَاوَمَ الْعُدْوَانَ وَالشِّرْكَا
هَوَّدْتَ أَكْثَرَ أَرْضِنَا فُرُطًا=حَتَّى تَرَّضَى حَبْرُهُمْ عَنْكَا
وَقَلَبْتَ وَالْمَعْنَى يَمُورُ أَسًى=سُورَ الْبُرَاقِ لِحَائِطِ الْمَبْكَى
يَا أَرْذَلَ الْحُكَّامِ مَنْزِلَةً=كَيْفَ اسْتَطَعْتَ بِحُمْقِكِ الْمُلْكَا
يَا شَرَّ مَنْ جَاسُوا وَمَنْ جَلَسُوا=فِي خَيْرِ أَرْضٍ بِالْهُدَى تزْكَى
مَا أَنْتَ إِلَّا خَائِنٌ أَشِرٌ=وَمُلَفِّقٌ لَا يُتْقِنُ الْحَبْكَا
عِلْمُ السِّيَاسَةِ فِيكَ مَذْهَبُهُ=أَنْ تَكْرَعَ الْوِيسْكِي مَعَ الْفُودْكَا
أَنْ تَطْعَنَ الْأَهْلِينَ مِنْ دُبُرٍ=وَتَهُشَّ لِلْأَعْدَاءِ مُصْطَكَّا
أَنْ تَحْقِرَ الْآرَاءَ رَاشِدَةً=وَتَهِيمَ فِي أَفْكَارِكَ الحَلْكَا
أَنْ تَزْعُمَ الْكُرْسِيَّ فِي صَلَفٍ=وَتَغُضَّ عَنْ صَفَدٍ وَعَنْ عَكَّا
أَنْ تَسْلُبَ الْأَجْيَالَ مِنْ غَدِهَا=وَتَدُسَّهَا فِي غُرْبَةٍ تُشْكَى
أَنْ تَمْنَحَ الْوَرْدَ الَّذِي طَلَبُوا=مِلْءَ الْفُؤَادِ وَنَحْصُدَ الشَّوْكَا
شَرُّ الْمَوَاقِفِ أَنْ تَمِيلَ لِمَنْ=يَعْدُو عَلَيْكَ وَيَدَّعِي النُّسْكَا
وَالْعَقْلُ آفَتُهُ الْهَوَى فَإِذَا=حَكَّ الضَّمِيرُ الْمَنْطِقَ احْتَكَّا
وَإِذَا تَوَلَّى الْكِبْرَ إِمَّعَةٌ=يَطْغَى عَلَيْهِ الرَّانُ مَا انْفَكَّا
عَبَثِيَّةُ الْكَلِمَاتِ لَيْسَ لَهَا=إِلَّا الْبَرَاء مِنَ الَّذِي رَكَّا
وَعَلَى سَبِيلِ الْحَقِّ يَجْهَدُ مَنْ=يَصْبُو لِدَحْرِ عَدُوِّهِ مَعْكَا
إِنَّا السُّرَاةُ الصِّيدُ نَخْوَتُنَا=تَأْبَى الْهَوَانَ وَتَأْنَفُ الْمَحْكَا
نَسْمُو إِلَى الْفَتْحِ الَّذِي خَذَلُوا=وَنَعِفُّ عَنْ جَرْحِ الَّذِي يَنْكَا
وَالْقُدْسُ صِنْوَ الرُّوحِ مَا فَتِئَتْ=لَا نَهْشَ يُوهِنُهَا وَلَا نَهْكَا
وَإِذَا فِلسْطِينُ اشْتَكَتْ يَدَنَا=فَعَلَامَ نَرْجُو الْفُرْسَ وَالتُّرْكَا
لَا يَتَّقِي مَنْ هَامَ فِي ثِقَةٍ=أَوْ يَرْتَقِي مَنْ أَيْقَنَ الشَّكَّا
فَلْنَعْتَصِمْ بِاللَّهِ فِي وَطَنٍ=وَلِنَسْعَ بِالْأَمْرِ الَّذِي يرْكَى
وَلَعَلَّ حُسْنَ الظَّنِّ بَوْتَقَةٌ=لِنَصُبَّ فِيهَا السَّمْكَ وَالْمِسْكَا
لَا غَدْرَ يُصْدِرُ شَمْلَنَا بدَدًا=لَا كَيْدَ يُورِدُ سَتْرَنَا الْهَتْكَا
سَنَظَلُّ ثُوَّارَ الْهُدَى أَبَدًا=وَنَدّكُ أُمَّ رُؤُوسِهِمْ دَكَّا
وَنَصِيحُ مِلْءَ الْكَوْنِ فِي شَمَمٍ=بِيَقِينِ مَنْ صَلَّى وَمَنْ زَكَّى
إِنَّا لَنُحْيِي الدَّهْرَ مِنْ دَمِنَا=فِي الْخَالِدِينَ وَغَيْرُنَا الْهَلْكَى

د. سمير العمري
28-10-2016, 06:30 PM
ما انفككت أترفع بحرفي عنه ذلك أنه لا يستحق ذكر حرفي له حتى بهجاء ، ولكن غلبني غيظي مما فعل وخجلي أن ينتسب مثله لوطني أرض الأنبياء التي بارك الله فيها للعالمين فما إلا كتبت لأهجوه بل ليكون هذا صوت كل أبي حر ليس في فلسطين وبيت المقدس فحسب بل وفي أمتنا العربية كلها.

وأقول بأن محمود عباس لا يمثل إلا نفسه وما هو إلا خائن أشر وإن بكاء عباس في جنازة بيريس عدو العرب والمسلمين ليست بالأمر المفاجئ وإنما هي غيض من فيض خياناته وسفهه وعمالته للاحتلال ونبرأ منه ومن أفعاله.

ولقد حرصت في هذه القصيدة على بساطة اللغة ومباشرة الطرح ومنبرية الأسلوب كي تصل للجميع وتخدم الأرب فجعلت الفكر فيها قبل الشعر.

تقديري

لبنى علي
28-10-2016, 06:33 PM
ويبقى الصمت ومسرح الحياة ! ونبضٌ من لدنكَ يأبى إلا أن يترك بصمةً ونواة النواة !

دمتَ وكلَّ الخير أيُّها الفاضل الكريم د.سمير العمري ..

عبد السلام دغمش
28-10-2016, 06:37 PM
الدكتور سمير العمري

قصيدة قوية تقرع آذان الخائبين ممن تحولوا إلى حرسٍ للمحتل .. ينفذون أجندته ..ويتباكون عند أبوابه ،في الوقت الذي يجاهر فيه المحتل بتهديد الأقصى بالحفريات من حوله ..

وكانت خاتمتها جميلة في الدعوة لأخذ المبادرة والاعتماد على النفس.

دمت ناطقاً بالحق وسلم اليراع.

تحياتي .

محمد محمد أبو كشك
28-10-2016, 06:46 PM
صدقتم
دكتور ‘‘‘قصيدة ممتازة ‘

وصمة جبين فعلا هؤلاء الجبناء
أحسنتم ونص رائع بدون أي مجاملة

محمد

محمد حمود الحميري
28-10-2016, 07:28 PM
ذرف الدموع على المجرم "بيريز" قاتل شباب وأطفال ونساء فلسطين وأحد مؤسسي الصهيونية خيانة وذلة وانهزام ....
وهل تنتظر الأمة خيانة أكبر من ذلك ، إنها أدنى مراتب التملق والنفاق ، ظهور عباس وغير عباس من العرب في جنازة
ذلك المجرم هي الخيانة العظمى في تاريخ الإسلام ، والانتكاسة التي ما بعدها انتكاسة .
الشكر والتحية لك ولقلمك الحر الأبي د ــ سمير العمري

عادل العاني
28-10-2016, 09:05 PM
هجائية من أروع ما يكون الهجاء ,

ولمن يستحقه ( بجدارة ) ...

هجاء صيغ بإبداع شعري ولغوي وبلاغي ليرسم صورا حقيقية عمن تباكى على من لا يستحق متناسيا مااقترفت يداه من جرائم بحق فلسطين والأمة العربية.

بارك الله فيك

والتثبيت

هو أقل ما يمكن أن نشاركك فيه لنوصل هذه الرسالة لمن يستحق كل ما جاء فيها.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
28-10-2016, 09:11 PM
عِـــلْـــمُ الـسِّـيَــاسَــةِ فِـــيـــكَ مَــذْهَــبُـــهُ
أَنْ تَكْـرَعَ الْوِيسْكِـي مَـعَ الْفُودْكَـا

ملحوظة واحدة هنا :
( الويسكي والفودكا ) كلمتان أجنبيتان , وأعتقد كتبتا بحرف الياء والواو للدلالة فقط , لكن عند القراءة يجب ألا تلفظا :

أَنْ تَكْـرَعَ الْوِِسْكِـي مَـعَ الْفُدْكَـا

وهذا للتنويه فقط

تحياتي وتقديري

عبد اللطيف السباعي
28-10-2016, 09:39 PM
بل هي قصيدة متخمة بالشعرية كما هي هي متخمة بالفكر حتى ولو انتحيتم فيها شاعرنا الكبير منحى الهجاء الذي لم يعد يميل الى طرقه شعراء العصر الحديث..
راقتني كثيرا لغتك الشعرية السامقة..
دام لك هذا الوهج الشعري الاخاذ..
مودتي والتحيات

يحيى سليمان
29-10-2016, 09:48 AM
بل عالية ومسطورة بماء الشعر الرائق
وهي هِبة وهَبَّةُ شاعر عظم بيانه فلله درك أستاذنا وشاعرنا الكبير

محمد عبد المجيد الصاوي
29-10-2016, 01:02 PM
قد قلت في هذا الذي توسد أمرنا زورا وبهتانا وعربدة بالأعداء: إنه عِرّة وقد زاد في العهر فوق العهر عهرا ..
أما القصيدة الغراء فهي نسيج شاعر نعرف صولته شعرا وفكرا ومواقفَ نبيلة في الحق ..
دمتّ أستاذنا تذود عن حياض العزة الفلسطينية ..

د. سمير العمري
29-10-2016, 03:07 PM
ويبقى الصمت ومسرح الحياة ! ونبضٌ من لدنكَ يأبى إلا أن يترك بصمةً ونواة النواة !

دمتَ وكلَّ الخير أيُّها الفاضل الكريم د.سمير العمري ..

بارك الله بك أيتها الأديبة الكريمة وأشكر لك ردك الراقي ورأيك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

محمد حمود الحميري
29-10-2016, 03:46 PM
يَا أَرْذَلَ الْحُكَّامِ مَنْزِلَةً=كَيْفَ اسْتَطَعْتَ بِحُمْقِكِ الْمُلْكَا
يَا شَرَّ مَنْ جَاسُوا وَمَنْ جَلَسُوا=فِي خَيْرِ أَرْضٍ بِالْهُدَى تزْكَى
مَا أَنْتَ إِلَّا خَائِنٌ أَشِرٌ=وَمُلَفِّقٌ لَا يُتْقِنُ الْحَبْكَا


هذا أقل ما يمكن أن يقال في حق عميل كعباس ..
عدت لأكحل عينيّ بهذا الجمال ، ولأُحيّي صاحب الحرف ,
سلام الله عليك أمير شعراء عصرك ورحمته وبركاته .:17:

عدنان الشبول
29-10-2016, 04:46 PM
لا تـسـتغربْ مـمّـنْ يـبكي ... يــــذرفُ دمــعًـا بــالألـوانِ
فــي أحـضانِ عـدوٍّ يـأتي ... "يـمسَح جـوخًا" لـلعدوانِ
طـبـعُ الـخِـسّةِ فـي عـينيهِ ... يــبْــدِلُ ثــوبًــا كـالـثّـعبانِ
يقرصُ عهدًا ، يقطعُ وعْدًا ... يـقـبـضُ ثـمَـنًـا بـالأوطـانِ
أبـــدًا أبَـــدًا لا تـسْـتغرِبْ ... مــــاتَ حـبـيـبٌ لـلـخِِـرفانِ
قِــطـعـانٌ تَــتْـبـعُ راعـيـهـا ... مـاتَ الرّاعي يأتي الثّاني





قصيدة جميلة دكتورنا كعادتكم ( ولو أنها جاءت متأخرة ... لكن تبقى تصف هؤلاء الجبناء الخونة)


دمتم بخير

فجر القاضي
29-10-2016, 05:19 PM
لطالما كانت عقيدة الولاء والبراء من أهم ضوابط عقيدة المسلمين

ولطالما اجتهد شيوخ السلطان بتلميع صورة الحاكم مهما بلغ في عتوه وطغيانه ..
...
سلمتَ للشعر نبراساً ..وأراحك الله وإيانا منهم ..
ما أضخمك ..!

عبدالستارالنعيمي
29-10-2016, 08:40 PM
الأستاذ د سمير العمري

قاتل الله كل خوان غدار أثيم
لماذا لا يبكي عباس على شهدائنا في فلسطين والعراق وفي سوريا ؛إنها الفضيحة التأريخية شاء الله أن تظهر وتنكشف النفوس الدنيئة اللاهثة وراء الدولار رغم تشدقهم بالنضال والتحرير ووو --
تحية كبيرة بحجم قلب شاعر ضم آلام أمتنا ولم يسكت عن الحق فقال كل شيء عن خيانات رؤساء العروش ذوي التخمة والكروش
مع الود والتقدير

رياض شلال المحمدي
29-10-2016, 08:53 PM
ربما أراد بما فعل إيصـــال رســـالة إلى الطرف الفلسطيني الآخـــر يريد فيها إغاظته ، لكنَّه
نسى أو تناسى أنَّها - أوَّلاً وأخيرًا - رســــالةٌ إلى التأريخ الذي لا يرحم ، وإلى أبناء الأمة تخبرهم
أنَّ الزَّعامات العربية حُسمت لصالح الغرب منذ نهاية الحرب الكونيّة الثانية ، وإن كان الكثير منهم - أي
أبناء الأمة - في غفلةٍ يلعبون ، وأمّا أنت شاعرنا البهيَّ بيانُه ، اللامــــع قصده والقصيد وتبيانه : " سنرجعُ ،
خبَّرني العندليبُ " ، وحينها تقرُّ العيون بكل ما هو رائع ومختار من تزاهي القلوب والأبصار حيث الأقصى وأقاحي الديار ومنازل الأبرار ، لا فض فوك ، تحيتي ومحبتي وتقديري .

احمد المعطي
29-10-2016, 09:58 PM
المُنكرُ المَشهودُ والأنْكى
......................في صورَةٍ أحوالُنا تُحكى
هيَ وصْمْةٌ لا ليْسَ نقبلُها
.................ما انفكَّ يحملُها لنا "الأذكى"!
في رأسه وِزْرٌ لم يَزُلْ أبداً
................"فكرُ النخاسةِ" عنه ما انفكّا
"فنُّ التياسة" في سياسته
......................لمْ يدَّخرْ ظنّاً ولا شَوكا
والنارُ في أثوابهِ اندلعتْ
....................ما زالَ يجْهشُ ناعياً إفكا
كُلُّ الحُواةِ على مَفاصِلِه
....................وعقاربٌ تستعجلُ المُلْكا
في لُعْبةِ الأضْدادِ وصَْمَتُه
................من يسألِ التاريخَ عن عَكّا؟ّ!

أضرَمْتَ من جمر الغضا غضبا
.............وَزرعتَ في الوجْدان ما يُشكى
وَهَجوْتَ فعْلاً زادَ نقمَتنا
.....................مَن بالنكايةِ فعلُهُ الأنكى
ما زلتُ أقرأُ في السَّطور لَظىً
...............يجري مع الشريانِ قد أبكى

ثناء صالح
30-10-2016, 01:07 AM
لَـمْ تُـبْـقِ لِلتِّمْـسَـاحِ مَـعْـذِرَةً
حَتَّـى خَرَقْـتَ لِـغَـزَّةَ الْفُلـكَـا
خرق سفينة غزة ففاق التمساح المفترس الغدار في خطره. وأصبح للتمساح عذره في الانقضاض على ضحيته.
بالمقارنة مع خرق فلك غزة لإغراق أهلها.

يَا حَالِبَ الثِّيـرَانِ هَـلْ نَضَحَـتْ
يُمْـنَـاكَ إِلَّا الضَّـيْـمَ وَالضَّنْـكَـا
يا حالب الثيران وهم (اليهود) الذين يطمح عباس بالتودد إليهم ومجاملتهم أن يحصل على مكاسبه الشخصية .
فهو يحلب الثيران ﻷنه يظهر في سياسته مظهر السياسة الحكيمة، وكأنه يبطن أهدافا تعود بالخير على شعبه. في حين أن حلب الثيران لن يعود بخير. وما كان للثيران أن تبض بالحليب. غير أن يمناه مقابل ذلك الحلب الموهوم نضحت الظلم والضنك على الشعب .
يَا طَالِبَ الْغُفْـرَانِ هَـلْ مَلَكَـتْ
يُسْـرَاكَ مِـنْ أَعْدَائِنَـا الصَّـكَّـا
يمينه نضحت الضيم والضنك بينما يسراه متهمة بطلب صك الغفران من الأعداء ، فكأنه واحد منهم .
أَفْقَدْتَ فِـي بِيرِيـسَ رَحْـمَ أَخٍ
فَحُرِمْـتَ فِيـهِ الزَّنْـدَ وَالورْكَـا
أَمْ جِئْـتَ تَلْطِـمُ فِـي جِنَـازَتِـهِ
حَتَّـى يُقَـالَ الْأَحْكَـمُ الْأَذْكَــى
هجاء ساخر لاذع يستحقه المتخاذل خائن دم الشهداء .
بورك المداد المبدع
ونسأل الله أن يخلص الأمة من حكمه وحكم أمثاله .
حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء الحكام. أبادهم الله وأبدلنا خيرا منهم
مع التحية والتقدير

لحسن عسيلة
30-10-2016, 01:43 AM
تعاقب الفكر النبيل والشعر الجميل على منبر الإباء في هذا الحرف الثائر الهادر ،
لا فض فوك أبا حسام ، وجعلها الله لك ذخرا .

أحمد عبدالله هاشم
30-10-2016, 02:16 AM
يستحق
كلهم نفس الطينة ، فلو صلح حالهم لما كانت الأمة بهذا الحال
وكأنهم أداة بيد العدو!.. بل هم كذلك.
تحيتي لك ولحرفك المتين
واحترامي كله

براءة الجودي
30-10-2016, 05:41 AM
وَقَـلَــبْــتَ وَالْـمَـعْـنَــى يَـــمُـــورُ أَسًــــــى
سُــــورَ الْــبُـــرَاقِ لِـحَــائِــطِ الْـمَـبْـكَــى
وقلبت والمعنى يمور أسى ، عميقة وشديدة الإيجاع ، وهي أحد الصور من صورك الرائعة والمميزة دوما


يَــــــــــــــا أَرْذَلَ الْــــحُـــــكَّـــــامِ مَــــنْـــــزِلَـــــةً
كَيْفَ اسْتَطَعْتَ بِحُمْقِكِ الْمُلْكَا
يَا شَرَّ مَـنْ جَاسُـوا وَمَـنْ جَلَسُـوا
فِـــــي خَــيْـــرِ أَرْضٍ بِـالْــهُــدَى تــزْكَـــى
مَـــــــــا أَنْـــــــــتَ إِلَّا خَـــــائِـــــنٌ أَشِــــــــــرٌ
وَمُــــلَــــفِّــــقٌ لَا يُــــتْــــقِـــــنُ الْـــحَـــبْـــكَــــا
العاطفة بدأت تشتد من غيظ ومن قهر ، وهكذا تكون العاطفة حينما يتعرض الحق للضيم والغدر


أَنْ تَـطْــعَــنَ الْأَهْــلِــيــنَ مِــــــنْ دُبُــــــرٍ
وَتَـــــهُـــــشَّ لِـــــلْأَعْـــــدَاءِ مُــصْـــطَـــكَّـــا
أَنْ تَــــــحْـــــــقِــــــ ـرَ الْآرَاءَ رَاشِــــــــــــــــــــ ـدَةً
وَتَــهِــيـــمَ فِـــــــي أَفْــــكَــــارِكَ الــحَــلْــكَــا
أَنْ تَـزْعُــمَ الْـكُـرْسِـيَّ فِــــي صَــلَــفٍ
وَتَـغُـضَّ عَـــنْ صَـفَــدٍ وَعَـــنْ عَـكَّــا
أَنْ تَسْـلُـبَ الْأَجْـيَـالَ مِــنْ غَـدِهَـا
وَتَــدُسَّــهَـــا فِــــــــي غُــــرْبَــــةٍ تُــشْـــكَـــى
أَنْ تَـمْــنَــحَ الْـــــوَرْدَ الَّـــــذِي طَــلَــبُــوا
مِــــلْءَ الْــفُــؤَادِ وَنَـحْــصُــدَ الـشَّــوْكَــا
هذه الأفعال اللئيمة كلها تجعل القارئ يغص حلقه ، كم هي كلمات صادقة وابيات جميلة خصوصا البيتين الأخيرين اللذين أشرت إليهما بالأحمر


وَالْــعَــقْـــلُ آفَــــتُــــهُ الْــــهَــــوَى فَــــــــإِذَا
حَـــكَّ الضَّـمِـيـرُ الْمَـنْـطِـقَ احْـتَـكَّـا
وَإِذَا تَـــــــوَلَّـــــــى الْــــكِـــــبْـــــرَ إِمَّـــــــعَـــــــةٌ
يَـطْـغَــى عَـلَـيْــهِ الــــرَّانُ مَــــا انْـفَــكَّــا
هنا الحكمة تجلَّت ، والحِكم أصبحت كالقرين لك ياأبي ، لانقرأُ شعرا لك إلا ونجد فيه من روائع الحكمة نسأل الله أن يزيدك علما وحكمة ويرزقنا ذلك


وَإِذَا فِـلـسْـطِـيـنُ اشْـتَــكَــتْ يَـــدَنَـــا
فَــعَــلَامَ نَــرْجُـــو الْــفُـــرْسَ وَالـتُّــرْكَــا
لَا يَــتَّــقِــي مَــــــنْ هَـــــــامَ فِـــــــي ثِـــقَــــةٍ
أَوْ يَـرْتَــقِــي مَـــــنْ أَيْـــقَـــنَ الــشَّــكَّــا
فَـلْـنَـعْـتَــصِــمْ بِـــالـــلَّـــهِ فِـــــــــي وَطَـــــــــنٍ
وَلِــنَــسْــعَ بِـــالْأَمْـــرِ الَّــــــذِي يـــرْكَـــى
صدقت
جعل الله هذه القصيدة في موازين حسناتك ، وزادك رفعة
وإن كان الهجاء ليس محبذا بشكل دائم ولكن هذا الموقف وافعال هذا الشخص تستحق هذا ، إضافة إلى أن الهجاء هنا ليس بمقذع كان شديد التهذيب ولكنه موجع كصقيع يصفع العظم
أعجبتني قافية القصيدة ووزنها وأما عن أسلوبها وألفاظها فدوما ماأرى الانتقاء والاختيار المميز للمفرادات والتراكيب في قصائدك ابي
استمتعتُ وتأثرت جدا هنا
وقبلة على جبين هذه القصيدة مع خالص التقدير

د. سمير العمري
31-10-2016, 09:53 AM
الدكتور سمير العمري

قصيدة قوية تقرع آذان الخائبين ممن تحولوا إلى حرسٍ للمحتل .. ينفذون أجندته ..ويتباكون عند أبوابه ،في الوقت الذي يجاهر فيه المحتل بتهديد الأقصى بالحفريات من حوله ..

وكانت خاتمتها جميلة في الدعوة لأخذ المبادرة والاعتماد على النفس.

دمت ناطقاً بالحق وسلم اليراع.

تحياتي .

بارك الله بك أيها الأخ الحبيب والشاعر الكريم، وأشكر لك كريم رأيك وجميل تقريظك!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

علي مصطفى عزوزي
31-10-2016, 03:39 PM
لافض فوك .د. سمير أيها الشاعر الأبي
نفست عنا بعض الكرب
فائق التقدير والاحترام
تحياتي

محمد ذيب سليمان
01-11-2016, 03:42 PM
لن اعلق على الشعر ولكني ساقدم معلومات عن الهالك شمعون بيرز الذي بكاه
عباس والهباش وعلى جمعة وغيرهم من الخونة
===========================


شمعون بيرز ..

- وُلد في بولندا في مدينة بيلوروس في 1923
- هاجر إلى فلسطين مع عائلته وعمره أحد عشر عامًا
- تولى تطوير القدرات العسكرية للكيان الإسرائيلي، وإقامة الصناعات العسكرية الجوية. - وكان بيريز مخطّطًا لحملة سيناء 1956
- كان مسؤولا عن البرنامج النووي الإسرائيلي.
- كان من مخطّطي عملية عنتيبي لإنقاذ الرهائن الإسرائيليين الذين كانوا على متن طائرة إير فرانس التي اختطفها فدائيون إلى أوغندا،
- وكان يقف وراء مخطط “الجدار الطيّب”، لاختراق العلاقات مع مواطني جنوب لبنان.
- مارس ابادة ضد العرب والفلسطينيين وارتكب العديد من المجازر، ومنها:
1.يعتبر أخطر إرهابى إسرائيلى فى تاريخ الصراع العربى الإسرائيلى.
2.ارتكب جرائم إبادة بحق الفلسطينيين خلال خدمته فى حركة "الهاجاناه" المتطرفة.
3.شارك فى مجازر ضد الفلسطينيين فى الفترة من عام 1948 : 1952 م.
4 - مهندس العدوان الثلاثى على مصر سنة 1956.
5.له دور بارز فى جمع السلاح لدعم العصابات اليهودية فى خمسينيات القرن الماضى.
6.تم تكليفه عقب تعيينه فى وزارة الخارجية بجمع السلاح والعتاد للعصابات اليهودية.
7.قاد عملية "عناقيد الغضب" في لبنان عام 1996.
8.أمر باستهداف ملجأ للأمم المتحدة فى قانا ما أدى لمقتل مئات النساء والأطفال.
9. مهندس المذابح والقمع ضد الفلسطينيين خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى.
10.متورط فى مذبحة مخيم جنين وحارة الياسمين فى مدينة نابلس القديمة.
11.وجه بارتكاب مجزرة إبادة ضد أهالى قطاع غزة خلال حرب 2008
هذا هو تاريخ شمعون بييز.. بل هذا غيض من فيض من تاريخه.. ليس لي تعليق..
" منقول"

قال الهباش - وزير اوقاف السلطة - في تصريح صادم دفاعا عن عباس : ...
الهباش: لو كان الرسول بيننا لشارك في جنازه بيرس

قال علي جمعة : مفتي الرئيس المصري
حزنت اشد الحزن على وفاة ( شمعون بيرز ) الذي كان رجلا في زمن غز فيه الرجال

تأثر سامح شكري في مراسم جنازة شمعون بيريز ...
شكري اللي رمى ميكروفون الجزيرة مرتين بحجة إن قطر عميلة لإسرائيل ..

د. وسيم ناصر
01-11-2016, 04:12 PM
[gasida= font=",6,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
إني قرأت المرتجى منك=ذهباً تجلّى حسنُه سـبكا
وبكـاء راحلـةٍ لراحلـهم=ألـمٌ يثيـر من الأذى ضحـكا
فوق العيون وحول أفئدةٍ=جدُر الغشاوة أمعنت سمكا
أما أنـا فالدهـر أحصرني=وحـصاره لا يـرتضي فـكـا
دع عـــنك آلامي ودع قلمي=بل دعك من أشعاره دعـك! [/Poem]

تفالي عبدالحي
03-11-2016, 12:49 AM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

د. سمير العمري
03-11-2016, 01:37 AM
صدقتم
دكتور ‘‘‘قصيدة ممتازة ‘

وصمة جبين فعلا هؤلاء الجبناء
أحسنتم ونص رائع بدون أي مجاملة

محمد

بارك الله بك أيها الأديب والأخ الحبيب وأشكر لك قراءتك السامقة وردك الراقي ورأيك الكريم !

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

عصام إبراهيم فقيري
04-11-2016, 07:16 PM
أيها العمري الكبير
بأي أسلوب تكتب وبأي نهج تتخذ لحرفك تظل أنت أنت صاحب الحرف الشامخ والفكر السامق

مذ قرأت لك ومن المرة الأولى تيقنت أن مثلك عصي لا يكرره الشعر مرتين

سلمت وسلم البيان

ما أبقيت لنا بعدك من شيء
دائما ما تزهدنا فيما نقول ونكتب

محبتي أيها الأديب العلم .

محمد خويطي
04-11-2016, 09:08 PM
الله الله !!
قوية قاسية متمردة صريحة..
رفع الله بك لواء الكرامة وأجري الحق على لسانك أيها العملاق..
تقديري واحترامي لشموخ حرفك

د. سمير العمري
07-11-2016, 12:03 AM
ذرف الدموع على المجرم "بيريز" قاتل شباب وأطفال ونساء فلسطين وأحد مؤسسي الصهيونية خيانة وذلة وانهزام ....
وهل تنتظر الأمة خيانة أكبر من ذلك ، إنها أدنى مراتب التملق والنفاق ، ظهور عباس وغير عباس من العرب في جنازة
ذلك المجرم هي الخيانة العظمى في تاريخ الإسلام ، والانتكاسة التي ما بعدها انتكاسة .
الشكر والتحية لك ولقلمك الحر الأبي د ــ سمير العمري

بارك الله بك أيها الأديب الكريم والشاعر المبدع، وأشكر لك حرفك الزاهر وردك الراقي ، وأشكرك على تقريظك الكريم!

دام دفعك!
ودمت بخير وعافية!

تقديري

د. سمير العمري
19-11-2016, 04:23 PM
هجائية من أروع ما يكون الهجاء ,

ولمن يستحقه ( بجدارة ) ...

هجاء صيغ بإبداع شعري ولغوي وبلاغي ليرسم صورا حقيقية عمن تباكى على من لا يستحق متناسيا مااقترفت يداه من جرائم بحق فلسطين والأمة العربية.

بارك الله فيك

والتثبيت

هو أقل ما يمكن أن نشاركك فيه لنوصل هذه الرسالة لمن يستحق كل ما جاء فيها.

تحياتي وتقديري

بوركت أيها الشاعر الراقي الكريم والأخ الحبيب العزيز ، وأشكرك على تثبيت النص ثبتنا الله وإياك على الحق وأشكر لك رأيك المغدق وردك المورق!

دام دفعك!
ودمت بخير وبركة!

تقديري