المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بل راقصوا فيفي



عبدالستارالنعيمي
28-10-2016, 08:51 PM
بل راقصوا فيفي

مـــــذ قـــــادَ دجّــــــالٌ كراديسَ الــلــئــامْ
بـاتــتْ عـقــولٌ حـولـنـا صـرعــى الــمــدامْ
لا عــــــــــزّ يـــشـــحــــذُ همةً لا غـــــيــــــرة
تــذكــي مشـاعـرهـم؛فـوا مــجـــدا يُــضـــامْ
أين البغاث من الصقور في الاقتحامْ
**
**
الــنــفـــط عــاهــلــهــم فــــــــلا رؤيــــــــا لــــهــــم
غــــيـــــر الــتــقــوقـــع؛ والُــــــــــدلارُ أهـــالـــهــــم
غـــرقــــوا سـنــيــنًــا فـــــــي ديــاجـــيـــر الــــزنــــا
عـبــدوا الـمـفـاتـنَ والـحـشـيـشَ ومـالَـهــم
رَكــنــوا إلـــــى الـكــفــارِ يـــــا ويـــــح الـلــئــامْ
---
**
**
ســـودُ العـمـائـم ثـــم أصــحــاب الـعـقــالْ
وضــــعــــوا نــفــوطــهــمُ لــــزلــــزالِ الــقـــتـــالْ
هم فجّروا الأطفالَ في بلدي المُقالْ
هـــم شـــرّدوا الـنـسـوانَ قـســرا لـلـجـبـالْ
بــغـــداد تُـــذبـــحُ كــــــل يــــــوم كـالـحــمــامْ
---
**
**
تــبــعــوا تـعـالـيـمــا مــــــن الدول الــجـــوارْ
فــي كـــل يـــوم مـــزّق الـشـعـبَ انـفـجـارْ
مـــــــــرض وجــــهـــــلٌ ثـــــــــم فــــقـــــر مـــتـــقـــع
يـوصـي الجبـابـرة الكـبـار إلــى الصـغـارْ
إحذرْ مـــن الـعـربـيّ إنْ مــســكَ الــزمــامْ
---
**
**
فــــي كــــل قــطــرة مــــن دمـــــاء شـهـيـدِنــا
لــهـــبٌ؛أبـــا لــــهـــــبٍ صــــديـــــقَ عــتــيــدِنـــا
شـــــنـــــقُ الــخــيـــانـــةِ ديــــــــــدنٌ لــعـــمـــودِنـــا
أغـــــلالــــــنــــــا جـــــمــــــرٌ؛ونــــــا رُ قــــــيــــــودنــــــا
تـكــوي مـعـاصـمَكم إذا هتِك الظلامْ
---
**
**
يـــــــا ســـاحــــة الـتــحــريــرِ غير حــبــالِـــكِ
لم يشف داءً؛والخنا بحــــيـــــالِـــــكِ
إن الـمـمـالـيـكِ انـتــهــوا لصـعــالـِـكِ
وأبوالطيوبِ* هجا عُبيدَ ممـالـكِ
"باراكُ" أسوأ من كويفير اللئـامْ
--
***
يقتادنا المخصيّ أن حكم الملى
للذلّ والتهجيرِ ؛نقتحمُ الفلا
ببطانة تدلي له شرّ الدلا
راعي العمامة والعقال توغلا
من جهلهم في عمق أنفاق الظلام
***
استشربوا التنكيل من أسيادهم
ما ضرّهم ألمٌ بضرِّ بلادهم
بل راقصوا"فيفي" وخمرتهم من أل
أشلاء في التلفاز ليلَ حصادهم
يا بؤسهم فرحوا بمقتلنا اللئام
***

عبده فايز الزبيدي
28-10-2016, 09:31 PM
أخي و أستاذي و شاعري /
عبدالستار النعيمي

حال أمتنا صعبة، و الجميع يتحمل جزءاً مما نحن فيه
و لا يوجد قطر عربي إلا وبه نفط و به خيرات من أنهار و مناخ زراعي و مدفون معادن ، و قد يذهب وهْل بعض الناس إلى بعض الناس
و يتناسون أنفسهم ، و علينا أن نوحد الله لنتوحد جميعا .

و أرى _ يا شاعري و أخي _ هذه المحنة من الله تمحيص لنا ؛ فقد بان أهل البدع و امتاز أهل النفاق
و كثر التضرع لله وحده ، و الأمل في الله كبير ، و قد بشرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
بخيرية الأمة و شبهها بالمطر لا يدرى خيره في أوله أم في آخره ، و سينبت النصر نخيلا و أزهاراً مع الصبر في ديار أهل الإسلام قريبا ، إن شاء الله تعالى .


محبكم

عادل العاني
28-10-2016, 10:03 PM
بل راقصوا فيفي



مـــــذ قـــــادَ دجّــــــالٌ كراديسَ الــلــئــامْ = بـاتــتْ عـقــولٌ حـولـنـا صـرعــى الــمــدامْ
لا عــــــــــزّ يـــشـــحــــذُ همةً لا غـــــيــــــرة = تــذكــي مشـاعـرهـم؛فـوا مــجـــدا يُــضـــامْ


أين البغاث من الصقور في الاقتحامْ
***

الــنــفـــط عــاهــلــهــم فــــــــلا رؤيــــــــا لــــهــــم = غــــيـــــر الــتــقــوقـــع؛ والُــــــــــدلارُ أهـــالـــهــــم
غـــرقــــوا سـنــيــنًــا فـــــــي ديــاجـــيـــر الــــزنــــا = عـبــدوا الـمـفـاتـنَ والـحـشـيـشَ ومـالَـهــم



رَكــنــوا إلـــــى الـكــفــارِ يـــــا ويـــــح الـلــئــامْ
***

ســـودُ العـمـائـم ثـــم أصــحــاب الـعـقــالْ = وضــــعــــوا نــفــوطــهــمُ لــــزلــــزالِ الــقـــتـــالْ
هم فجّروا الأطفالَ في بلدي المُقالْ = هـــم شـــرّدوا الـنـسـوانَ قـســرا لـلـجـبـالْ


بــغـــداد تُـــذبـــحُ كــــــل يــــــوم كـالـحــمــامْ
***

تــبــعــوا تـعـالـيـمــا مــــــن الدول الــجـــوارْ = فــي كـــل يـــوم مـــزّق الـشـعـبَ انـفـجـارْ
مـــــــــرض وجــــهـــــلٌ ثـــــــــم فــــقـــــر مـــتـــقـــع = يـوصـي الجبـابـرة الكـبـار إلــى الصـغـارْ

إحذرْ مـــن الـعـربـيّ إنْ مــســكَ الــزمــامْ
***

فــــي كــــل قــطــرة مــــن دمـــــاء شـهـيـدِنــا = لــهـــبٌ؛أبـــا لــــهـــــبٍ صــــديـــــقَ عــتــيــدِنـــا
شـــــنـــــقُ الــخــيـــانـــةِ ديــــــــــدنٌ لــعـــمـــودِنـــا = أغـــــلالــــــنــــــا جـــــمــــــرٌ؛ونــــــا رُ قــــــيــــــودنــــــا

تـكــوي مـعـاصـمَكم إذا هتِك الظلامْ
***

يـــــــا ســـاحــــة الـتــحــريــرِ غير حــبــالِـــكِ = لم يشف داءً؛والخنا بحــــيـــــالِـــــكِ
إن الـمـمـالـيـكِ انـتــهــوا لصـعــالـِـكِ = وأبوالطيوبِ* هجا عُبيدَ ممـالـكِ


"باراكُ" أسوأ من كويفير اللئـامْ
***

يقتادنا المخصيّ أن حكم الملى = للذلّ والتهجيرِ ؛نقتحمُ الفلا
ببطانة تدلي له شرّ الدلا = راعي العمامة والعقال توغلا



من جهلهم في عمق أنفاق الظلام
***

استشربوا التنكيل من أسيادهم = ما ضرّهم ألمٌ بضرِّ بلادهم
بل راقصوا"فيفي" وخمرتهم من أل = أشلاء في التلفاز ليلَ حصادهم


يا بؤسهم فرحوا بمقتلنا اللئام
***

عادل العاني
28-10-2016, 10:08 PM
هكذا رأيتها منسقة , ولو أتعبتني قليلا ,

لكنها والله كانت تستحق

قصيدة رائعة ومعبّرة وحملت هموم الأمة بعدما جمل العراق همّها الأكبر

أجدت وأحسنت , وبارك الله فيك

وأتمنى لو تعطي القراء تعريفا بهذا الأسلوب الشعري.

وسؤالي هنا ألا يفترض بالأعاريض والضروب أن تكون متوافقة رويّا ووزنا في كل بيتين ؟

تحياتي وتقديري

عادل العاني
28-10-2016, 10:26 PM
وسؤال لو سمحت في هذا البيت :

مـــــــرض وجـــهــــلٌ ثـــــــم فـــقــــر مــتــقـــع
يوصي الجبابرة الكبار إلى الصغارْ

مدقع أم متقع ؟ لأنني لم أجد معنى لـ ( متقع )

تحياتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
28-10-2016, 10:26 PM
هو الوجع الذي هاجم القلوب مما ترى العيون
واتعب الرؤوس مما شلها احيانا كثيرة من
هول الفاجعة التي تلف حبالها حول الاعناق
من تلك الرؤوس الصدئة التي تحمل الفتنة وتدور بها
في البلاد ونسوا انهم ابناء لسان عربي وقلب مسلم
واصبحوا تابعين لبيت النار فاسودت قلوبهم وكثر خبثهم
شكرا للنص والوجع

عبدالستارالنعيمي
29-10-2016, 01:30 AM
أخي و أستاذي و شاعري /
عبدالستار النعيمي

حال أمتنا صعبة، و الجميع يتحمل جزءاً مما نحن فيه
و لا يوجد قطر عربي إلا وبه نفط و به خيرات من أنهار و مناخ زراعي و مدفون معادن ، و قد يذهب وهْل بعض الناس إلى بعض الناس
و يتناسون أنفسهم ، و علينا أن نوحد الله لنتوحد جميعا .

و أرى _ يا شاعري و أخي _ هذه المحنة من الله تمحيص لنا ؛ فقد بان أهل البدع و امتاز أهل النفاق
و كثر التضرع لله وحده ، و الأمل في الله كبير ، و قد بشرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
بخيرية الأمة و شبهها بالمطر لا يدرى خيره في أوله أم في آخره ، و سينبت النصر نخيلا و أزهاراً مع الصبر في ديار أهل الإسلام قريبا ، إن شاء الله تعالى .


محبكم





الأستاذ عبدة فايز الزبيدي

نعم أخي الحبيب ما لنا إلا الله تعالى في مثل هذه الظروف العصيبة؛والأمل فيه كبير ثم أمتنا لا يليق بها أن تنام على ضيم طويل فبغداد تشهد لذلك عبر كسر قيدها من المحتلين للمرة الخمسين على مدى التأريخ
وبشارة رسولنا صلى الله عليه وسلم خير دليل
تحيتي مع وافر شكري
مع التقدير

عبدالستارالنعيمي
29-10-2016, 01:35 AM
هكذا رأيتها منسقة , ولو أتعبتني قليلا ,

لكنها والله كانت تستحق

قصيدة رائعة ومعبّرة وحملت هموم الأمة بعدما جمل العراق همّها الأكبر

أجدت وأحسنت , وبارك الله فيك

وأتمنى لو تعطي القراء تعريفا بهذا الأسلوب الشعري.

وسؤالي هنا ألا يفترض بالأعاريض والضروب أن تكون متوافقة رويّا ووزنا في كل بيتين ؟

تحياتي وتقديري


الأستاذ عادل العاني

كل الشكر والامتنان لك مني أخي الحبيب على ما أجهدك التنسيق وجزاك الله عنا خيرا
وتعريف هذا النوع من الشعر (المخمس)النوع الثاني : نوع تتحد فيه القافية في الأشطر الخمسة الأولى ، أما في باقي مخمسات القصيدة ، فيكون للأشطر الأربعة الأولى من كل مخمس منها قافية خاصة ، وتتحد قافية الشطر الخامس مع أشطر المخمس الأول ، ومثاله قول الرصافي :
إلى كم أنت تهتف بالنشيدِ
وقد أعياك إيقاظ الرقودِ

فلست ، وإن شددت عرى القصيدِ
بمجد في نشيدك أو مفيدِ

لأن القوم في غيٍّ بعيدِ

إذا أيقظتهم زادوا رقادا
وإن أنهضتهم ، قعدوا وئادا

فسبحان الذي خلق العبادا
كأن القومَ قد خلقوا جمادا

وهل يخلو الجماد عن الجمودِ ؟


وهذا النوع من المخمسات هو الذي استحسنه الشعراء المحدثون ، فأكثروا منه ، ونظموا فيه أغراضا لم يطرقها القدماء ، ففيه نظم حافظ إبراهيم قصيدة في رثاء الملكة فكتوريا ، ونظم معروف الرصافي قصيدته ( الفقر والسقام ) ، وقصيدته ( إيقاظ الرقود ) .
ويمكن اعتبار هذا النوع من المخمسات مع المربعات نواة للموشحات التي ظهرت فيما بعد ، وذلك نظرا لما فيه من عنصر يتكرر في كل قسم من أقسامه .

عبدالستارالنعيمي
29-10-2016, 01:38 AM
وسؤال لو سمحت في هذا البيت :

مـــــــرض وجـــهــــلٌ ثـــــــم فـــقــــر مــتــقـــع
يوصي الجبابرة الكبار إلى الصغارْ

مدقع أم متقع ؟ لأنني لم أجد معنى لـ ( متقع )

تحياتي وتقديري





الأستاذ عادل العاني

جوع مدقع؛أي شديد
جوع متقع؛التَّقَعُ، مُحركةً: الجُوعُ.
وجُوعٌ تَقِعٌ: شديدٌ. (القاموس المحيط)

مع الود والتقدير

عبدالستارالنعيمي
29-10-2016, 01:52 AM
هو الوجع الذي هاجم القلوب مما ترى العيون
واتعب الرؤوس مما شلها احيانا كثيرة من
هول الفاجعة التي تلف حبالها حول الاعناق
من تلك الرؤوس الصدئة التي تحمل الفتنة وتدور بها
في البلاد ونسوا انهم ابناء لسان عربي وقلب مسلم
واصبحوا تابعين لبيت النار فاسودت قلوبهم وكثر خبثهم
شكرا للنص والوجع




الأستاذ محمد ذيب سليمان

مرحبا بك أخي الحبيب في سطورك الذهبية التي نسجتها من وحي الواقع العربي المتدهور؛فشكرا لك أيها الأخ الكريم ودام مدادك خضلا
مع الود والتقدير