المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بوش يقاتل أعداءه ... بدنانيرنا



خليل حلاوجي
21-07-2005, 03:16 PM
بالامس ذهب وزير تنميتنا( برهم صالح) الى الاردن مجتمعا بدهاقنة (الدولار) الدولي مستعطفا نخوتهم لتمنحنا مؤؤنة اصلاحاتنا
وليت ابطال المقاومة انتفعوا من صناديد المساومة فيقرأ الاثنان لغة واقعنا فيشاطرونني جاهدين الامنية بتغيير نظام النقد العالمي وهو نظام استعباد مبتكر اثبت جدواه
وليتهم يرسمون لنا خارطة طريق تنجينا من مزالق القابض على لقمتنا فضلا عن القابض على تربتنا وفكرنا
ذلك اني مذ ولدت وهذه السياسة أجاعتني وانا سليل دولة نفطية
ففي السبعينات كنا جياع وبرميل نفطنا يباع بأقل من دولارين واليوم هو يناطح الستين دولار لم نزل بجوعنا نتوسل من يمنحنا من الدول التي بدأنا نرى من آية نفاقها الثلاث فاذا تحدثوا كذبوا واذا وعدوا أخلفوا واذ اؤتمنوا خانوا !!!!
والقران سمى المال خير (ان ترك خيرا" الوصية)البقرة 180
ولكنه خير لايصل لفقراءنا فماهو نصيبنا يصل لطغاتناالذين جعلونا محور شر... وماهو لطغاتنا لايصل لافواهنا !!!
فالطغاة منشغلون بمشروع الشرق الاوسط الكبير لاصلاحنا ونحن لم نفهم قول رسولنا حين ربط الصلاح بالخير(نعم المال الصالح للرجل الصالح) فدنانيرنا وهي ذهب اسود يتحول بقدرة شياطين الانس الى دولارات لانشم رائحتها وان ريحها لتشم من مسافة كذا وكذا
فالشياطين تعدنا الفقر وتأمرنا الفحشاء بنص القرآن
وبوش اليوم يحاور ويفاوض الذين حرموه من تنفيذ شعاره(أذا دمرتها فهي ملك لك) وقد قرأ مقالة أبي ذر الصحابي الغريب (عجبت لمن لايجد قوت يومه ولايخرج شاهرا سيفه) ويرانا ونحن نرى قوت يومنا يذهب لغيرنا ولاسيف لنا
وقوت العراقي يتباكى عليها المحللون في الفضائيات ولو انهم اقنعوا العم بوش ليهبنا من اموال نفطنا عشرون مليار لما ظلت مهزلة فقدان الكهرباء في بيت مدر او وبر الا ودخلته فيعود النور الى العيون والسكينة الى القلوب لكنه علينا ضنين ولجنوده من الاسخياء
وقد جعلنا ونفطنا أبو الستين الرمح الذي يراقص به تنينه الاصفر التي قال كولن باول انهم جاؤا العراق ليعدوا العدة لمواجهته فهدد وتوعد.... واليكم اصل الحكاية
اليوم النفط هو 10% من المبادلات السلعية الدولية وفي 2003 زاد الاستهلاك له بنسبة 2,1% معظمها للصين ومعلوم ان يملك حنفيته في الشرق هو العم بوش ومجهول عند البعض ان من يسعره يمتلك السر الاعظم للهيمنة , وبعد ان فك ارتباط الذهب بالدولار عام 1970 تبعه في 1973 ان صارت اوبك هي من تحدد سعره فلم يرق لطغاة البيت الابيض ذلك
وفي 1982 صار التسعير بنظام برمجة الانتاج وسقف الحصص الانتاجية
ولان القيمة الحقيقية للبرميل تتاثر بعاملين سعر صرف الدولار الذي هو الدولار طبعا والعامل الثاني معدل التضخم
فكل برميل نفط يستخرج يحدد مصير تضخم الاغنياء والفقراء لو كانوا يعلمون ولتلاعب الضعيف بالقوي لو كان من الراشدين
عليه فالصين التي معدل نموها هو 9% فهي اذن الخاسر الاكبر وبعدها اليابان ذات معدل النمو 4,4%
يقول الخبراء ان ارتفاع سعر النفط سينفع اميركا لانه سيخفض معدل نمو الصين 3% واليابان 4,3%وهي ضربة معلم تحقق نصر بلا حرب ... وليستمر الجياع في اوطاننا وقودا لتلك الحروب
وبوش يقاتل اعداؤه بدنانيرنا

د. محمد صنديد
15-08-2005, 02:23 AM
مقالة متميزة فكرياً...

هي تذكرنا بدائنا و دوائنا: الذهب الأسود.

نشكر لك أخي خليل و نترقب لسماع المزيد من المشاركات.

تقبل مني التحية و خالص الود.

د. سمير العمري
03-09-2005, 09:12 AM
نحن أمة لا ننظر إلا بين أقدامنا. ننسى كيف تتحكم قوى الغرب وعلى رأسها الإمبريالية الأمريكية في أسعار النفط الذي هو بحق داؤنا ودواؤنا كما وصفه أخي د. محمد. نسينا قبل أن نتذكر كيف خفضت تلك القوى سعر البترول حين كان قوة لنا وضعفاً لهم ثم وبعد أن سيطرت أمريكا وحلفاؤها على البترول العربي وأصبح ريعه يدخل مصارفهم وخزائنهم وشركاتهم وجيوبهم رفعوا أسعاده لمستويات غير مسبوقة منذ زمن بعيد.

نحتاج بحق إلى غضبة غيور وانتفاضة شعوب فما عاد يجدي الصبر أو الصمت.


تحياتي
:os::tree::os:

خليل حلاوجي
03-09-2005, 10:36 AM
اخي الحبيب بالامس تنبهت الى مفارقة مؤلمة

مابين آيسلنده ... وكراكاس
فنزويلا بلاد تستغل النفط وعوائده ومرتبتها الخامس بين الدول المصدرة للنفط ، وتحصل الحكومة على نصف دخل البترول. والتعليم العام والجامعي مجاني، كما أن التعليم الابتدائي إجباري.
أما ..."آيسلندة"، فهي بلاد مواردها قليلة، أرضها قاحلة، يعيش أهلها من صيد السمك، ومن تربية الأغنام، يبيعون أسماكهم المجففة إلى أهل الغرب الأفريقي.
والمفارقة اليوم ....
ان متوسط الناتج القومي للفرد في آيسلندة يقترب من الثلاثين ألف دولار،
بينما يقل في فنزويلا عن الأربعة آلاف دولار سنوياً.
وتحتل آيسلندة المرتبة الأولى في نسبة المتعلمين من عموم السكان، والأولى في مستوى انخفاض وفيات الولادة،
بينما تحتل فنزويلا المرتبة 83 في نسبة المتعلمين، والثمانين في نسبة وفيات الأطفال لدى الولادة.
وبينما لم يتجاوز سكان آيسلندة 281 ألف نسمة خلال الأربعين سنة الاخيرة
وتجاوز سكان فنزويلا حاجز العشرين مليون نسمة.
كاراكاس عاصمة فنزويلا تشبه الكثير من عواصمنا الحزينة القابعة على جبل الذهب الاسود وهي تحلم باليوم الابيض
اليوم الذي ينضب فيه نفطها لتقلد آيسلنده بلد الصيادين المثقفين الذين أخترقوا حاجز معيقات التنمية المستدامة ووصلوا متفوقين على بلادنا النفطية
.................................(( لمن شاء منكم ان يتقدم أو يتأخر ... )) قرآن

خليل حلاوجي
02-10-2006, 07:04 PM
مقالة متميزة فكرياً...
هي تذكرنا بدائنا و دوائنا: الذهب الأسود.
نشكر لك أخي خليل و نترقب لسماع المزيد من المشاركات.
تقبل مني التحية و خالص الود.

وأنت يادكتور صنديد أديب متميز

السلاح الاخضر ... الدولار

ورقة لاتزال تحرقنا

في مدن الخوف والكسل

د. نجلاء طمان
31-05-2008, 08:49 AM
بوش وجماعته بعتبرون أنفسهم آلهة في الأرض

قال رئيس حربه في بيان وهو بستعد للحرب على العراق"

"لقد أخطأ الله وهو بضع ثروته ونفطه في العراق, ونحن ذاهبون لتصحيح الخطأ"

كانت الحرب لإعادة توزيع الثروة وتصحيح الخطأ

فمن يفهم؟؟؟

عمر أبو أحمد
02-06-2008, 11:21 PM
أيها الأخوة الأفاضل واقعنا كما قال الشاعر
كالعيس في البيداء يقتلها الظما والماء فوق ظهورها محمول

ولم يحدث لنا هذا إلا عندما غاب من يرعى شئوننا حسب تعاليم رب العالمين كما قال صلى الله عليه وسلم " كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته ... " وقال أيضا " الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به " صحيح مسلم
قال أبو حامد الغزالي في الإحياء " أن القرآن والسلطان توأمان متلازمان فالقرآن أس والسلطان حارس فما لا أس له فمنهدم ومالا حارس له فضائع "
لقد ضعنا عندما زال سلطان المسلمين عن الوجود بسقوط الخلافة الراشدة وبعدها مزقنا كل ممزق . والحل الوحيد لنا هو عودة الإسلام مطبقا في دولة يحكمها خليفة المسلمين والعمل الجاد المخلص من ابناء الأمة لذلك .
وحين تولي عمر بن عبدالعزيز الخلافة طلب من الحسن البصري أن يكتب إليه عن صفات الإمام العادل، فكتب يقول: «اعلم يا أمير المؤمنين أن الله جعل الإمام العادل قوام كل مائل، وقصد كل جائر، وصلاح كل فاسد، وقوة كل ضعيف، ومنصف كل مظلوم، وإغاثة كل ملهوف، والإمام العادل يا أمير المؤمنين كالأب الحاني علي ولده، يسعي عليهم صغاراً، ويعلمهم كباراً، ويكتسب لهم في حياته، ويدخر لهم بعد مماته، وهو كالأم الشفيقة البارة الرقيقة بولدها، حملته كرهاً، ووضعته كرهاً، وربته طفلاً، تسهر بسهره، وتسكن بسكونه، ترضعه تارة، وتفطمه أخري، تفرح بعافيته وتغتم لشكواه، والإمام العادل يا أمير المؤمنين وصي اليتامي، وخازن المساكين، يربي صغيرهم، ويمون كبيرهم، وهو كالقلب بين الجوانح، تصلح الجوانح بصلاحه، وتفسد بفساده، وهو القائم بين الله وبين عباده، يسمع كلام الله ويسمعهم، وينظر إلي الله ويريهم، وينقاد إلي الله ويقودهم، فلا تكن يا أمير المؤمنين فيما ملّكك الله كعبد ائتمنه سيده واستحفظه في ماله وعياله، فبدد المال، وشرد العيال، فأفقر أهله، وفرق ماله، واعلم يا أمير المؤمنين أن الله أنزل الحدود ليزجر بها عن الخبائث والفواحش، فكيف إذا أتاها من يليها؟ وأن الله أنزل القصاص حياة للعباد، فكيف إذا قتلهم من يقتص لهم؟».

وأنتم صدقتم أيها الأخوة حين قلتم أن الذي ينهب ثرواتنا هم الغرب ولكن من الذي يمكنهم منها ويبيعنا لقمة سائغة للدول الغربية ؟؟؟

خليل حلاوجي
05-07-2008, 03:58 PM
بوش وجماعته بعتبرون أنفسهم آلهة في الأرض
قال رئيس حربه في بيان وهو بستعد للحرب على العراق"
"لقد أخطأ الله وهو بضع ثروته ونفطه في العراق, ونحن ذاهبون لتصحيح الخطأ"
كانت الحرب لإعادة توزيع الثروة وتصحيح الخطأ
فمن يفهم؟؟؟


فمن يفهم ؟؟؟

خليل حلاوجي
17-09-2008, 09:08 AM
أخي عمر أبو أحمد

أشكر مرورك العطر ولي عودة للتبادل المعرفي ..

تقبل بالغ تقديري

خليل حلاوجي
12-10-2008, 04:07 PM
وأنتم صدقتم أيها الأخوة حين قلتم أن الذي ينهب ثرواتنا هم الغرب ولكن من الذي يمكنهم منها ويبيعنا لقمة سائغة للدول الغربية ؟؟؟

من نكد الدنيا على الحر



أن الأمر لمن يملك لا لمن يرى

بهجت الرشيد
21-11-2008, 07:22 PM
انهم يقاتلوننا بدنانيرنا ..

وتلك هي المصيبة الكبرى ..

التي لم نفهمها بعد ..


الأديب الحبيب خليل
دمت بخير

خالص تحياتي ..

معروف محمد آل جلول
21-11-2008, 07:34 PM
أستاذي المحترم خليل..
تلك هي مشكلة العالم الإسلامي..
ولكن ..ما الحل ..الذي يقبل التنفيذ في الميدان ..؟؟
أتبقى هذه الجموع مقهورة إلى الأبد؟؟
سنبحث الحلول الناجعة للخروج من المآزق المهيمنة..
خالص تحياتي ..أخي الحبيب..