المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أتوق



تفالي عبدالحي
07-11-2016, 11:43 AM
أتوقُ

أُتوقُ إلى حياةٍ صار فيها........إخاءُ الناس يَلْمعُ كالشهاب
فنعْمَ المرءُ مَنْ دومًا تراه ..........يمدُّ يدَ المعونة للمُصَاب
و بئْسَ المرْءُ مَنْ دومًا تراه......يميلُ إلى العداوة كالذئاب
لقدْ وجَّهْتُ أنظارَ اهْتمامي ... إلى طَرْد التعاسة منْ رحابي
ألذُّ العيش في دنيا ابْتهاج.....يكونُ و ليس في دنيا اكتئاب
ولَيْستْ همَّتي تحتاجُ شيئًا...و لكنْ في الطريق كبتْ ركابي
حَسبْتُ العبْءَ لن يبقى ثقيلاً...ولكنْ خاب ما كانَ احْتسابي
وَ تبْخلُ دائمًا عَنِّي الليالي..........و تعْطي للئيم بِلا حِساب
و تَدْفعُني إلى الأَهْوال دوْمًا....و تبْعِدُنِي عن الشهْد المذاب
و فرْقٌ بَيْنَ ما تبغي الليالي....وما يبغي الفؤادُ منَ الرِّغاب
و مِنْ عَجبٍ أسائلها مِرارًا.....فتَخْتارُ السُكوتَ عنِ الجواب
و ليْستْ شَكْوتي فعْلاً معيبًا...........يجرُّ إليَّ أَنْواعَ العتاب
فما في هذه الدنيا سُكونٌ ..... إذا لم أستطعْ كبْحَ اضْطرابي
سأبقى مُسْتمرًّا في مسيري........و لو لاقيتُ أنواعَ العذاب
فَصبري دائمًا يَبْقى حليفي.....و مُؤْنسُ وحْدتي يبقى كتابي
ولنْ أرتاحَ ما دامتْ نُجُومي...يعيقُ ظهورَها عبْءُ الضباب
و مَنْ رام الوصولَ إلى المعالي....فَمسْلكها مليءٌ بالصعاب
و مَنْ لم يَسْتطعْ حمْلَ الصعاب....قضى أيَّامَه وسطَ الخراب

عادل العاني
07-11-2016, 12:58 PM
الله ... الله

لا فّضّ فوك

نبضٌ شعريٌّ معبّرٌ أتقنت فيه الشعر والشاعرية

ورسمت لوحات رائعة المعنى والتعبير

واقتبست أكثر بيت راق لي ولو أن فيها أبيات أخرى رائعة

فَصبري دائمًا يَبْقى حليفي.....و مُؤْنسُ وحْدتي يبقى كتابي


أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

حيدرة الحاج
07-11-2016, 01:18 PM
و فرْقٌ بَيْنَ ما تبغي الليالي....وما يبغي الفؤادُ منَ الرِّغاب
و مِنْ عَجبٍ أسائلها مِرارًا.....فتَخْتارُ السُكوتَ عنِ الجواب

جميل شاعرنا تفالي اذا لبس الشعر ثوب الحكمة كان ابلغ في التاثير من غيرها
شكرا لهذا الحرف الجميل والنصح الجليل ....

عبدالستارالنعيمي
07-11-2016, 03:58 PM
الأستاذ تفالي عبدالحي

قصيدة مزدانة بابيات حكيمة بلغة فصيحة سليمة
دام الألق في شعرك أيها الشاعر القدير وتقبل أزكى تحياتي
مع التقدير

محمد حمود الحميري
07-11-2016, 06:42 PM
نص محلق فوق السحاب فيه من الشعر والحكمة ما يمتع
خالص تحياتي

غلام الله بن صالح
07-11-2016, 10:06 PM
نص رائع
دمت مبدعا جميلا
مودتي وتقديري

نغم عبد الرحمن
08-11-2016, 01:45 AM
مشاعر وجدانية تعبق بالحكمة والجمال..

وأنا أتوق جدا لهذا النوع من الشعر.:v1:

كل الشكر لحضرتك أخي الفاضل على بهاء حرفك:011:

مع خالص تقديري..:os:

محمد ذيب سليمان
08-11-2016, 06:25 AM
و فرْقٌ بَيْنَ ما تبغي الليالي....وما يبغي الفؤادُ منَ الرِّغاب
و مِنْ عَجبٍ أسائلها مِرارًا.....فتَخْتارُ السُكوتَ عنِ الجواب
و ليْستْ شَكْوتي فعْلاً معيبًا...........يجرُّ إليَّ أَنْواعَ العتاب

نعم والله فرق كبير وبيت رائع ذكرني بالبيت:
ما كل ما يتمنى المرء يدركه = تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
ولا لوم على المرء ان اشتكى لان لا احد يحس بوجعه سواه
نص رائع نسجا وبيانا ورسما ومعان
كان النص رحلة اصابت ما في نفوسنا وكان يحكي ما بنا
لهذا كان صادق النبض
مودتي

عبده فايز الزبيدي
08-11-2016, 04:22 PM
جميلة أيها الشاعر الجميل
أحسنت و أحسنت في شعرك.

موفق للخير دائماً.

تفالي عبدالحي
10-11-2016, 12:04 AM
أستاذي الفاضل عادل العاني.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
11-11-2016, 07:27 PM
أستاذي الفاضل عادل العاني.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

د. سمير العمري
13-11-2016, 02:08 PM
قصيدة فيها نقاء الإنسان ونبل الحكيم وحرفية الناظم.

القصيدة جميلة ولكن عابها المباشرة التامة والنظم المحض ولو زينتها ببعض صور بيانية وتراكيب وجدانية لكانت أرقى وأجمل.

تقديري

عبدالمولى منصور زيدان
13-11-2016, 02:11 PM
رائعة جميلة لا فض فوك

تفالي عبدالحي
14-11-2016, 10:34 PM
الأستاذ و الشاعر القدير حيدرة الحاج .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
19-11-2016, 12:27 AM
الأستاذ و الشاعر القدير حيدرة الحاج .
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

رياض شلال المحمدي
19-11-2016, 11:20 AM
ومنك الشعر بالنَّفحات يشدو = على جنح المودةِ دون عابِ
تروح تجيء والمعنى سخيٌّ = وحسٌّ وافرٌ زاه الطِّــــــــــلابِ
فبورك حسنُ وجدانٍ تناهى = وطوبى للقريحـــة في الشَّبابِ

تفالي عبدالحي
26-11-2016, 08:46 PM
أستاذي الفاضل عبدالستار النعيمي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.

تفالي عبدالحي
09-12-2016, 11:41 PM
أستاذي الفاضل عبدالستار النعيمي.
شكرا لمرورك الطيب الذي أسعدني كثيرا و دام لك الشعر و الابداع.