المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيّان!!



احمد المعطي
09-11-2016, 03:46 PM
هذه الابيات ارتجلتها في تعليقي على قصيدة اخينا د. محمد أبو كشك "الانتخابات الأمريكية" رأيتُ أن انقلها هنا لمزيد من الاطلاع


لا هَمَّ لي.. سيّان للعرَبِ
.................ما فازَ إلا "خادمُ العُصَبِ"
إن شئتَ تقييماً فرتبته
...............تأتي بحجم الرأسِ والذَّنَبِ
هي "لعبةٌ" قد حازَ صاحبُها
..............لقبَ الرئيسِ ورفعةُ الرُّتبِ
لكنه والشكُّ يغرقُني
.........في "البيتِ" لا يرْقى إلى اللَّقبِ
فالبيتُ "دائرةٌ" تُسيّرُها
..............منظومة الشطرنْجِ واللَّعبِ
لوْ عَلّمَ التاريخُ أمتنا
..................ما ضرَّها مَتَقلبٌ وَغَبي
لا تحْسَبَنَّ لفوْزه أثراً
..................فالنّارُ تأكلُ دونَما سَببِ
يحلو لها أكلُ الهشيم وهلْ
..............أحلى لها من يابس الحطبِ؟!
في دارِنا وَجَعٌ نُكابدُهُ
.................لا حلَّ إلا صحوةُ النُّجُبِ

أحمد العكيدي
09-11-2016, 03:50 PM
لعلها أبيات معبرة عن وضعنا المهين...
سلمت ودمت مبدعا.

تحياتي

غلام الله بن صالح
09-11-2016, 04:10 PM
صدقت وأجدت وصف الواقع المخزي
دمت شاعرا راقيا
مودتي وتقديري

محمد ذيب سليمان
09-11-2016, 04:47 PM
هي هكذا الأمور لكل ذي لب
لكن العرب لا يرون ابعد من انوفهم بعدما فرقهم الغرب
ووضع لكل مكانة لديه تعتيما لبنودهم السياسية التي
آمن بها بنو يعرب واصبح الرهان على امريكا رغم ان
الصفعات لم تتوقف ساعة عن وجوههم ولكنهم لم
يستوعبوا انهم أوصلوا الامة الى الحافة وانهم
كسروا كل المحرمات في سبيل ارضاء السيد واصبحوا
العوبة بيد امريكا والصهيونية
مودتي

محمد حمود الحميري
09-11-2016, 06:13 PM
ولا يلد إلا فاجرًا كفارا
سواء أفاز ترامب أم كلينتون وإن اختلفا في المظر الانتخابي إلا أن الجوهر واحد
إن السياسة الأمريكية تنظر إلى العرب والمسلمين بعين الكراهية والاحتقار وهي من أوصلت العرب إلى ما هم عليه اليوم .

دمت متألقًا ومبدعًا .

احمد المعطي
09-11-2016, 10:28 PM
لعلها أبيات معبرة عن وضعنا المهين...
سلمت ودمت مبدعا.

تحياتي

أخي العزيز ا. أحمد العكيدي ..يبدو اننا لانتعظ أو لا نريد أن نفهم ..فنحن منذ 70 عاما نتلقى الصفعة تلو الصفعة من الغرب إجمالا وأمريكا خاصة، مرة باليد المجردة ومرة بالقفازات الحريرية الناعمة
وكم قاسينا ونحن ننتظر الفرج أو الإنصاف من هذا الفيل أو ذاك الحمار .. هل نكتشف - ولو متأخرين- أننا أمام سياسة ثابتة لا تتغير بتغير الوجوه والإدارات؟ ليتنا نفعل.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

عادل العاني
09-11-2016, 10:40 PM
في دارِنا وَجَعٌ نُكابدُهُ
.................لا حلَّ إلا صحوةُ النُّجُبِ

صدقت والله ولا فُضّ فوك

يا ليتنا نفهم ما يدور حولنا ... وننتبه لحالنا أين كنا وأين أصبحنا.

أجدت وأحسنت وبارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عبد السلام دغمش
09-11-2016, 10:53 PM
أبدعت شاعرنا في توصيف الحالة ..

والأمم الضعيفة كما وصفتها كالهشيم تأكله النار .. ولا بدّ من أن تراجع الامة نفسها تجاه ما يحصل .

دمت شاعرنا و نبضك الوفي .

حيدرة الحاج
09-11-2016, 10:56 PM
قد حاز علج سلطة الغلب***شاهت وجوه الشر والنصب
والغرب مبتهج به فرح ***يا ويل من يمشي بلا أدب
يا عرب مهلا فالعدى شبه ***نار ترى والشعب كالحطب

عبدالستارالنعيمي
10-11-2016, 04:54 AM
الأستاذ أحمد المعطي

قصيدة تنزع الأقنعة عن الوجوه المعتمة المختفية وراء الخيانة واستعباد الكراسي
دام الألق لشعرك الرصين أيها الشاعر الأبي وتقبل أزكى تحاياي
مع الود والتقدير

احمد المعطي
10-11-2016, 09:57 PM
صدقت وأجدت وصف الواقع المخزي
دمت شاعرا راقيا
مودتي وتقديري

أخي العزيز ا. غلام الله ..للاسف ننتظر معرفة الفائز في الانتخابات الامريكية كأن على رؤوسنا الطير رغم معرفتنا التامة أنها - بالنسبة لنا - عملية تغيير وجوه لا سياسات، في دولة مؤسسات يديرها الرئيس المنتخب وطاقمه الذي يشكله، ربما يختلف التكتيك ولكن الاستراتيجية ثابتة منذ ما بعد الحرب العالمية الثانية، عداء واضح ومناصرة ثابتة للكيان الصهيوني، وإدارة أزمات في أحسن الحالات.
تحياتي لحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
11-11-2016, 01:23 PM
هي هكذا الأمور لكل ذي لب
لكن العرب لا يرون ابعد من انوفهم بعدما فرقهم الغرب
ووضع لكل مكانة لديه تعتيما لبنودهم السياسية التي
آمن بها بنو يعرب واصبح الرهان على امريكا رغم ان
الصفعات لم تتوقف ساعة عن وجوههم ولكنهم لم
يستوعبوا انهم أوصلوا الامة الى الحافة وانهم
كسروا كل المحرمات في سبيل ارضاء السيد واصبحوا
العوبة بيد امريكا والصهيونية
مودتي

نعم أخي الحبيب ابو الأمين ..سياسة النعامة هي السائدة في المنطقة، والكل يدور حول نفسه مقابل تحركات دؤوبة للقوى الفاعلة من غير ابناء هذه الأمة، هم مؤمنون بأن الحل في واشنطن ويراهنون على الوهم ولا شيء غير الوهم.. الأمة بحاجة إلى دماء جديدة لا تستكين للإملاءات، وفهم حقيقي لطبيعة الصراع والعمل على تغيير قواعد اللعبة..بما فيه صالح وصلاح الأمة..محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
12-11-2016, 02:03 PM
في دارِنا وَجَعٌ نُكابدُهُ
.................لا حلَّ إلا صحوةُ النُّجُبِ

صدقت والله ولا فُضّ فوك

يا ليتنا نفهم ما يدور حولنا ... وننتبه لحالنا أين كنا وأين أصبحنا.

أجدت وأحسنت وبارك الله فيك

تحياتي وتقديري

وبارك الله فيكم أخي الحبيب ا. عادل العاني .. يبدو أننا وصلنا الى مرحلة المثل القائل: (فالج لا تعالج) .. إن فهمنا لا نعمل وإن حاولنا العمل نجد السلاح في رؤوسنا بواسطة الأشاوس الذين دمروا أسباب وحدتنا وكل ما ينهض بأمتنا وفرقوا شملنا بخستهم أوعمالتهم أو سوء تدبيرهم.. نسأل الله العفو وتسأله المدد والعون. . محبتي
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

خالد صبر سالم
13-11-2016, 09:00 AM
لك قدرة عجيبة في الشعر التلقائي الذي تستطيع صياغته صياغة باهرة وبارتجال مميز
شاعرنا القدير الاستاذ احمد
لو اتحدنا ووعينا لما جعلنا لاحداث تجري من خارج امتنا ان تؤثر فينا
طابت انفاسك الشعرية المبدعة
خالص احترامي ومحبتي

د. سمير العمري
15-11-2016, 02:15 PM
الله الله!
شاعر مبدع وإنسان حكيم فلا فض فوك!

هو ما قلت وأكثر بارك الله بك ولا حول ولا قوة إلا بالله تعالى.

تقديري

احمد المعطي
15-11-2016, 10:59 PM
أبدعت شاعرنا في توصيف الحالة ..

والأمم الضعيفة كما وصفتها كالهشيم تأكله النار .. ولا بدّ من أن تراجع الامة نفسها تجاه ما يحصل .

دمت شاعرنا و نبضك الوفي .

أخي العزيز ا. عبد السلام ..نعم يجب نتوقف لننظر حولنا لنرى بعيون البصيرة ما لم يدركه البصر، فنحن مستهدفون، ولا مناص من الالتقاء عند المشترك بين جميع الفرقاء، لكي لا نترك للعدو الفرصة لكي يصطاد في ميتهنا العكرة، ولا نسمح له باللعب لتوسيع الفجوة بين الاخوة. فالقذيفة عندما تنفجر لا تفرق بين إنسان وآخر، وفي الاتجاهين نحن وقود الحرب ..محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

عبده فايز الزبيدي
17-11-2016, 04:25 PM
بوركت الأنفاس الطاهرة
قصيدة بها عبرت عن الواقع.
فشكرا لك و للشعر.