المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ترامب :: شعر :: صبري الصبري



صبري الصبري
11-11-2016, 09:38 AM
ترامب
***
شعر
صبري الصبري
***
ترامب فاز فارتقبوا (ترامبا)
ايشعل في تخوم الارض حربا ؟!

ادونالد قد اتى بالخوف يسري
كريح عاصف الانواء هبا

يدمر كل شيء دون كف
يكفكف للغريم الضخم دبا

ويحجب من يشا جهرا ويبني
جدارا يمنع الجيران جنبا

ويطرد من اتى لهم ويطوي
مجالا للورى بالانس رحبا

ويجعل بالثرى روضا خصيبا
امام المسلمين الان جدبا

وينشر عنفه نشرا حثيثا
يصب بلاءه بالناس صبا

وينثر فكره بالكره نثرا
ويخلع من صدور الخلق قلبا

لخوف شابهم من فرط هول
تغلغل قاتلا شوقا وحبا

ويفتك بالملا فتكا شنيعا
ويبدا فيهم سلبا ونهبا

ام الاقوال في حين انتخاب
تكون بوقعها زورا ونصبا ؟!

اعالم كوننا رهن لشخص
تبدى جهرة بالغاب ذئبا ؟!

تقنع وجهه بقناع زيف
فارسى في مراسي البفض ريبا

واعلى في خضم الهمس ظنا
يجلجل باسطا عسرا ورعبا

يخفض من خلال القول قدرا
لبعض شؤوننا خسفا وسحبا

يدحرج وهمه فينا لتبقى
هواجس ذهنه دهسا وكربا

يسب بلهجة رعناء قوما
بامعان السباب الفظ سبا

وانا لا نرى الاقدار الا
مشيئة ربنا وهبا وسلبا

يوافي من يشا عزا ومجدا
ويعطي من يريد الخير وهبا

فلا نخشى الدوائر من اناس
نرى فيهم بلاء الشر شبا

تعاظم سعره وازداد حرقا
يكب وجوههم في النار كبا

انخشى امة الادواء تجثو
امام السقم لا يرجون طبا ؟!

تهاوي شانهم بالافك حتى
تزوجت النسا قردا وكلبا

وزاغوا بالدجى زيغا فظيعا
تخلل في جموح الفسق شعبا

تعامى بالهوى حتى تلاشى
ضمير لا يرى اللذات ذنبا

فعفوا انكم ارباب عسرى
فلسنا نرتجي بالخسر كسبا

ليحكم امركم (باراك) يمضي
وياتي اخر قد عب عبا

لينهل من كؤوس الكبر نخبا
ويشرب من سراب القهر شربا

فانا قد عبدنا في خشوع
مع الاخبات بالاخلاص ربا

الها واحدا فردا عظيما
يوافينا رحاب الامن خصبا

ويحمينا من الاشرار دوما
ويعطينا رخاء العيش عذبا

عليه توكل منا جميعا
فانا قد قصدنا الله حسبا

يبدل ربنا الإعسار يسرا
يسهل باريء الاكوان صعبا

فلن نرجو (هيلاري) قد تلاشت
ولن نخشى بامريكا (ترامبا) !

صبري الصبري
11-11-2016, 09:38 AM
ترامب
***
شعر
صبري الصبري
***
(ترامبٌ) فاز فارتقبوا (ترامبا)
أيشعل في تخوم الأرض حربا ؟!

أ(دونالد) قد أتى بالخوف يسري
كريح عاصف الأنواء هبا

يدمر كل شيء دون كف
يكفكف للغريم الضخم دبا

ويحجب من يشا جهرا ويبني
جدارا يمنع الجيران جنبا

ويطرد من أتى لهم ويطوي
مجالا للورى بالأنس رحبا

ويجعل بالثرى روضا خصيبا
أمام المسلمين الآن جدبا

وينشر عنفه نشرا حثيثا
يصب بلاءه بالناس صبا

وينثر فكره بالكره نثرا
ويخلع من صدور الخلق قلبا

لخوف شابهم من فرط هول
تغلغل قاتلا شوقا وحبا

ويفتك بالملا فتكا شنيعا
ويبدا فيهم سلبا ونهبا

أم الأقوال في حين انتخاب
تكون بوقعها زورا ونصبا ؟!

أعالم كوننا رهن لشخص
تبدى جهرة بالغاب ذئبا ؟!

تقنع وجهه بقناع زيف
فأرسى في مراسي البغض ريبا

وأعلى في خضم الهمس ظنا
يجلجل باسطا عسرا ورعبا

يخفض من خلال القول قدرا
لبعض شؤوننا خسفا وسحبا

يدحرج وهمه فينا لتبقى
هواجس ذهنه دهسا وكربا

يسب بلهجة رعناء قوما
بإمعان السباب الفظ سبا

وانا لا نرى الأقدار إلا
مشيئة ربنا وهبا وسلبا

يوافي من يشا عزا ومجدا
ويعطي من يريد الخير وهبا

فلا نخشى الدوائر من أناس
نرى فيهم بلاء الشر شبا

تعاظم سعره وازداد حرقا
يكب وجوههم في النار كبا

أنخشى أمة الأدواء تجثو
أمام السقم لا يرجون طبا ؟!

تهاوي شانهم بالإفك حتى
تزوجت النسا قردا وكلبا

وزاغوا بالدجى زيغا فظيعا
تخلل في جموح الفسق شعبا

تعامى بالهوى حتى تلاشى
ضمير لا يرى اللذات ذنبا

فعفوا إنكم أرباب عسرى
فلسنا نرتجي بالخسر كسبا

ليحكم أمركم (باراك) يمضي
ويأتي آخر قد عبَّ عبا

لينهل من كؤوس الكبر نخبا
ويشرب من سراب القهر شربا

فانا قد عبدنا في خشوع
مع الإخبات بالإخلاص ربا

إلها واحدا فردا عظيما
يوافينا رحاب الأمن خصبا

ويحمينا من الأشرار دوما
ويعطينا رخاء العيش عذبا

عليه توكل منا جميعا
فانا قد قصدنا الله حسبا

يبدل ربنا الإعسار يسرا
يسهل بارئُ الاكوان صعبا

فلن نرجو (هيلاري) قد تلاشت
ولن نخشى بأمريكا (ترامبا) !

محمد ذيب سليمان
11-11-2016, 11:39 AM
كل رؤساء امريكا ليس لهم من امرهم شيئا بعد حد معين
السقف الذي يتولاه الكونجرس وفي النهاية هم متوافقون
على خطوط عريضة ليس لاحد تجاوزها لا رئيس ولا من
هو دونه ولو قيد انملة ومع تغير الاحزاب ايضا فالسياسة الخارجية
الدراسات حولها والمخططات لا يمكن تغييرها بارادة اي رئيس
فلا نعطي الامور اكبر من حجمها ..

صبري الصبري
11-11-2016, 09:47 PM
كل رؤساء امريكا ليس لهم من امرهم شيئا بعد حد معين
السقف الذي يتولاه الكونجرس وفي النهاية هم متوافقون
على خطوط عريضة ليس لاحد تجاوزها لا رئيس ولا من
هو دونه ولو قيد انملة ومع تغير الاحزاب ايضا فالسياسة الخارجية
الدراسات حولها والمخططات لا يمكن تغييرها بارادة اي رئيس
فلا نعطي الامور اكبر من حجمها ..

هذه هي الحقيقة
الامل بالله العلي القدير
تحياتي لكم وتقديري

عبدالستارالنعيمي
12-11-2016, 05:35 AM
الأستاذ صبري الصبري

لا فرق بين الاثنين ؛أحدهم صامت ووراء صمته حقد دفين على العرب والإسلام؛والآخر يجاهر بالحقد علنا تجاه العرب والإسلام؛وهدفهم واحد
تحيتي لك أيها الشاعر الكريم مع التقدير


يرجى الاهتمام برسم همزة القطع في كثير من المواضع في القصيدة مثل:
ام الاقوال -اعالم -فارسى -واعلى -

صبري الصبري
12-11-2016, 12:43 PM
ترامب
***
شعر
صبري الصبري
***
(ترامبٌ) فاز فارتقبوا (ترامبا)
أيشعل في تخوم الأرض حربا ؟!

أ(دونالد) قد أتى بالخوف يسري
كريح عاصف الأنواء هبا

يدمر كل شيء دون كف
يكفكف للغريم الضخم دبا

ويحجب من يشا جهرا ويبني
جدارا يمنع الجيران جنبا

ويطرد من أتى لهم ويطوي
مجالا للورى بالأنس رحبا

ويجعل بالثرى روضا خصيبا
أمام المسلمين الآن جدبا

وينشر عنفه نشرا حثيثا
يصب بلاءه بالناس صبا

وينثر فكره بالكره نثرا
ويخلع من صدور الخلق قلبا

لخوف شابهم من فرط هول
تغلغل قاتلا شوقا وحبا

ويفتك بالملا فتكا شنيعا
ويبدا فيهم سلبا ونهبا

أم الأقوال في حين انتخاب
تكون بوقعها زورا ونصبا ؟!

أعالم كوننا رهن لشخص
تبدى جهرة بالغاب ذئبا ؟!

تقنع وجهه بقناع زيف
فأرسى في مراسي البغض ريبا

وأعلى في خضم الهمس ظنا
يجلجل باسطا عسرا ورعبا

يخفض من خلال القول قدرا
لبعض شؤوننا خسفا وسحبا

يدحرج وهمه فينا لتبقى
هواجس ذهنه دهسا وكربا

يسب بلهجة رعناء قوما
بإمعان السباب الفظ سبا

وانا لا نرى الأقدار إلا
مشيئة ربنا وهبا وسلبا

يوافي من يشا عزا ومجدا
ويعطي من يريد الخير وهبا

فلا نخشى الدوائر من أناس
نرى فيهم بلاء الشر شبا

تعاظم سعره وازداد حرقا
يكب وجوههم في النار كبا

أنخشى أمة الأدواء تجثو
أمام السقم لا يرجون طبا ؟!

تهاوي شانهم بالإفك حتى
تزوجت النسا قردا وكلبا

وزاغوا بالدجى زيغا فظيعا
تخلل في جموح الفسق شعبا

تعامى بالهوى حتى تلاشى
ضمير لا يرى اللذات ذنبا

فعفوا إنكم أرباب عسرى
فلسنا نرتجي بالخسر كسبا

ليحكم أمركم (باراك) يمضي
ويأتي آخر قد عبَّ عبا

لينهل من كؤوس الكبر نخبا
ويشرب من سراب القهر شربا

فانا قد عبدنا في خشوع
مع الإخبات بالإخلاص ربا

إلها واحدا فردا عظيما
يوافينا رحاب الأمن خصبا

ويحمينا من الأشرار دوما
ويعطينا رخاء العيش عذبا

عليه توكل منا جميعا
فانا قد قصدنا الله حسبا

يبدل ربنا الإعسار يسرا
يسهل بارئُ الاكوان صعبا

فلن نرجو (هيلاري) قد تلاشت
ولن نخشى بأمريكا (ترامبا) !

صبري الصبري
12-11-2016, 12:44 PM
الأستاذ صبري الصبري

لا فرق بين الاثنين ؛أحدهم صامت ووراء صمته حقد دفين على العرب والإسلام؛والآخر يجاهر بالحقد علنا تجاه العرب والإسلام؛وهدفهم واحد
تحيتي لك أيها الشاعر الكريم مع التقدير


يرجى الاهتمام برسم همزة القطع في كثير من المواضع في القصيدة مثل:
ام الاقوال -اعالم -فارسى -واعلى -


حفظكم الله
شكرا لحضوركم المنير
رجاء وضع النص المنسق مكان النص الذي في أول الصفحة وشكرا
تحياتي
وتقديري
ومحبتي

عبدالستارالنعيمي
12-11-2016, 07:32 PM
حفظكم الله
شكرا لحضوركم المنير
رجاء وضع النص المنسق مكان النص الذي في أول الصفحة وشكرا
تحياتي
وتقديري
ومحبتي



وضعت النسخة المنسقة في الصفحة الثانية؛لأن في هذا المنتدى لا يسمح بتغيير الصفحة الأولى
مع التقدير

ناديه محمد الجابي
13-11-2016, 05:05 PM
صدقت وأبدعت حكمة وجمالا
نص جميل صادق الفكرة جميل الصور والأداء
دام حرفك يصهل بالحق. :001:

صبري الصبري
15-11-2016, 07:27 PM
صدقت وأبدعت حكمة وجمالا
نص جميل صادق الفكرة جميل الصور والأداء
دام حرفك يصهل بالحق. :001:


حفظكم الله اخيتي الطيبة نادية
بارك اللهم فيكم
شكرا لحضوركم المنير
تحياتي وتقديري
واحترامي

صبري الصبري
22-11-2016, 11:34 AM
ترامب
***
شعر
صبري الصبري
***
(ترامبٌ) فاز فارتقبوا (ترامبا)
أيشعل في تخوم الأرض حَرْبَا ؟!

أ(دونالدُ) قد أتى بالخوف يسري
كريح عاصف الأنواء هَبَّا ؟!

يدمَّر كُلَّ شيء دون كَفٍّ
يكفكف للغريم الضخم دُبَّا

ويحجب من يشا جهرا ويبني
جدارا يمنع الجيران جَنْبَا

ويطرد من أتى لهمُ ويطوي
مجالا للورى بالأنس رَحْبَا

ويجعل بالثرى روضا خصيبا
أمام المسلمين الآن جَدْبَا

وينشر عنفه نشرا حثيثا
يصب بلاءه بالناس صَبَّا

وينثر فكره بالكره نثرا
ويخلع من صدور الخلق قَلْبَا

لخوف شابهم من فرط هول
تغلغل قاتلا شوقا وَحُبَّا

ويعطي من يروم سلاح قتل
ويمنع عن ضعاف الناس حَبَّا

ويفتك بالملا فتكا شنيعا
ويبدأ فيهم سلبا ونهبا

أم الأقوال في حين انتخاب
تكون بوقعها زورا ونصبا ؟!

أعالم كوننا رهن لشخص
تَبَدَّى جهرة بالغاب ذئبا ؟!

توعَّد صارخ التهديد دنيا
ليرعب هائجا شرقا وغربا

تَقَنَّعَ وجهه بقناع زيف
فأرسى في مراسي البغض ريبا

وأعلى في خضم الهمس ظنا
يجلجل باسطا عسرا ورعبا

يخفِّض من خلال القول قدرا
لبعض شؤوننا خسفا وسحبا

يدحرج وهمه فينا لتبقى
هواجس ذهنه دهسا وكربا

يسب بلهجة رعناء قوما
بإمعان السباب الفظ سبا

وإنا لا نرى الأقدار إلا
مشيئة ربنا وهبا وسلبا

يوافي من يشا عزا ومجدا
ويعطي من يريد الخير وهبا

فلا نخشى الدوائر من أناس
نرى فيهم بلاء الشر شبا

تعاظم سعره وازداد حرقا
يكب وجوههم في النار كبا

أنخشى أمة الأدواء تجثو
أمام السقم لا يرجون طبا ؟!

تهاوي شأنهم بالإفك حتى
تزوجت النسا قردا وكلبا

فلا يلفون للإسفاف قبحا
ولا يجدون للعورات عيبا

ولا يحمون للأرحام حقا
ولا يرعون للأعراض قربا

وزاغوا بالدجى زيغا فظيعا
تخلل في جموح الفسق شعبا

تعامى بالهوى حتى تلاشى
ضميرٌ لا يرى اللذات ذنبا

فعفوا إنكم أرباب عسرى
فلسنا نرتجي بالخسر كسبا

ليحكم أمركم (باراك) يمضي
ويأتي آخر قد عبَّ عبا

لينهل من كؤوس الكبر نخبا
ويشرب من سراب القهر شربا

ليبدو في غرور الكبر جهرا
صفيق القول فيكم أو تَخَبَّا

فلن نخشى ظلوما قد تَوَلَّى
على ظلم الخلائق قد تَرَبَّى

فإن يقيننا في الله يُهْدِي
سكينة أمننا قلبا وَلُبَّا

بالاطمئنان بالإيمان نحيا
وفينا نوره الصافي استتبَّا

فإنَّا قد عبدنا في خشوع
مع الإخبات بالإخلاص رَبَّا

إلها واحدا فردا عظيما
يوافينا رحاب الأمن خصبا

ويحمينا من الأشرار دوما
ويعطينا رخاء العيش عذبا

عليه تَوَكُّلٌ منا جميعا
فإنا قد قصدنا الله حسبا

يبدِّل ربنا الإعسار يسرا
يسهّل بارئُ الأكوان صعبا

فلن نرجو (هيلاري) قد تلاشت
ولن نخشى بأمريكا (ترامبا) !