المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليأس



شاهر حيدر الحربي
18-11-2016, 08:38 PM
لم أرد للقاء بعد الغياب أن يكون هكذا ولا أريد أن أبث طاقة سلبية في القارئ ولكنها حالة أعيشها قد تضع حدا لكل هذا الـــ.... لا أدري



أنا في عزلتي بل في احتراقي=أضيع من العروبة كالعراق
نحرت يراعتي وكسرت لوحي=خسرت من البداية في السباق
"أضاعوني وأي فتا أضاعوا"=صداي يضيع في وادي النفاق
علام أذيب عمري في حروفي=أبعزقه على بيض الرقاق
سأقتله بسيفي في فؤادي=ولا أبقي له في القلب باقي
يعز علي يا جمهور نصبي=على الأبواب رايات الفراق
سحابي جف مذ غابت شموسي=دخان الزيت أزرى بالسواقي
وداعي نهره يبدو جليا=بشلال الخدود من المآقي
سقيت بها مناديلي وكمي=وضاع العمر والمسكين ساقي
فلا شهدي ولا دمعي كفاكم=فمن للقلب إن بلغ التراقي
فيا أغلى الأحبة ليت شعري=وهل لي بالأحبة من تلاقي

حيدرة الحاج
18-11-2016, 09:15 PM
أرى الأحزان تشدو بالفراق *** ترى أي الجهات بها رفاقي
دع الحرف الجميل يشع نورا ***كسالف عهده حلو المذاق
ولا تبخل على قلبي بفيض **من الابداع في بهو السباق

ما به استاذي الحربي بعد ان كان شاهرا حرفه متوشحا قلمه اراه اليوم حزينا كسر قلمه وركن الى العزلة ...نهمس ونقول تعالى الى احبتك والى رفاقك ...
ولا نملك الا ان نقول فرج الله عنك كربتك وابدل الحزن مسرات وافراحا ....
أقول لا تأبه ياأخي الى قيل وقال وامض فلن يثني عزمك سحابة صيف
تحاياي شاعرنا شاهر وعد الى رفقتك

محمد ابوحفص السماحي
18-11-2016, 10:09 PM
سحابة صيف عن قليل تنقشع
و مزية الشعر انه يعبر عن كل شيء..
مرآة ينعكس عليها الصحو و القتام
ولكنك في كل حال مقتدر و مميز
مع خالص محبتي

عبد السلام دغمش
19-11-2016, 07:43 AM
من جميل ما قراته لك شاعرنا ..

والشاعر يصيبه الفتور مثلما يصيب غيره .. هي محطة فلا تجعله وداعاً ..

دمت بخير أيها المبدع .

غلام الله بن صالح
19-11-2016, 10:52 AM
جميلة رغم الأسى
لم الحزن شاعرنا القدير؟
فرج الله غمك ودمت شاعرا نحبه.
مودتي وتقديري

رياض شلال المحمدي
19-11-2016, 11:26 AM
مطلعٌ ولا أروع ، وهمساتٌ ممّا أفـــاءت بـــــه الأشجان على الشعور
فحملها القاف مـــــــع نفثات الحروف لوحـــــــةً تزينُ الفكر ليزدان بها الفؤاد ،
تحيتي ومحبتي شاعرنا الميفاء .

شاهر حيدر الحربي
19-11-2016, 03:18 PM
أرى الأحزان تشدو بالفراق *** ترى أي الجهات بها رفاقي
دع الحرف الجميل يشع نورا ***كسالف عهده حلو المذاق
ولا تبخل على قلبي بفيض **من الابداع في بهو السباق

ما به استاذي الحربي بعد ان كان شاهرا حرفه متوشحا قلمه اراه اليوم حزينا كسر قلمه وركن الى العزلة ...نهمس ونقول تعالى الى احبتك والى رفاقك ...
ولا نملك الا ان نقول فرج الله عنك كربتك وابدل الحزن مسرات وافراحا ....
أقول لا تأبه ياأخي الى قيل وقال وامض فلن يثني عزمك سحابة صيف
تحاياي شاعرنا شاهر وعد الى رفقتك



لحيــدرة القصائد من عتاقي
بيوت الشعر يبنيها اشتياقي

أهاديها بكـــل الحب شكــرا
من الأعماق يا خير الرفاق

شاهر حيدر الحربي
19-11-2016, 03:26 PM
سحابة صيف عن قليل تنقشع
و مزية الشعر انه يعبر عن كل شيء..
مرآة ينعكس عليها الصحو و القتام
ولكنك في كل حال مقتدر و مميز
مع خالص محبتي

ستنقشع السحابة يا عراقي
سيصفو الدهر لي بل للعراق

أبا حفص وإن نزلت دموعي
ورب البيت ما هذا خلاقي

ستشرق شمسنا يوما يقينا
وفي الايمان للإنسان راقِ

شاهر حيدر الحربي
19-11-2016, 03:32 PM
من جميل ما قراته لك شاعرنا ..

والشاعر يصيبه الفتور مثلما يصيب غيره .. هي محطة فلا تجعله وداعاً ..

دمت بخير أيها المبدع .

لأستاذي خذيني يا نياقي
و يا عضدي وأضلاعي وساقي

لأستاذٍ عريقٍ دغمشيٌ
بديع الشعر والأوزان راقي

شاهر حيدر الحربي
19-11-2016, 05:28 PM
جميلة رغم الأسى
لم الحزن شاعرنا القدير؟
فرج الله غمك ودمت شاعرا نحبه.
مودتي وتقديري

غلام الله يسأل في التلاقي
لماذا الحزن يبدو في المآقي

لماذا السعد أصلا يا حبيبي
فحزني واضح فيما نلاقي

جمالك أبعد الأحزان عني
وكدت بوصلكم أنسى فراقي

الدكتور ضياء الدين الجماس
19-11-2016, 07:12 PM
رفع الله تعالى عنك الكرب والحزن
ورزقك ألفة الأحباب ومحبتهم
قصيدة رائقة جميلة
دام مدادك في ألق

عبدالستارالنعيمي
19-11-2016, 07:46 PM
أضـــيـــع مــــــن الــعــروبـــة كــالــعـــراق


لم ولن يضيع العراق من العروبة يوما؛بل عليك أن تقول ضاعوا حكامه من العروبة؛فالعراق كان ولا يزال سا رية العروبة الشامخة لا يوقف رفيفها قصف هائج ولا ريح عاصف مهما حاول أعداء الأمة ومرتزقتها أن يبعدوه عن مضمار العروبة فهو؛ مكر مفرّ مقبل مدبر معا---كجلمود صخر حطه السيل من علِ
لا ينثني ولا ينحني عن صدارته للعرب الأصلاء لا الدخلاء وعلى طول التأريخ يشهد لبطولاته العدو قبل الصديق ويرتجف من بطشه القريب الخائن قبل البعيد الكافر ؛فكم باتوا من خوفه على فراش الأرق لا تسكن لهم فريصة ولا يهدأ لهم ليل إن لم يصرفوا ملايين الدولارات على تفجيرات تودي بحياة ثلة من العراقيين الأبرياء ويظل العراق واقفا على قدم الشموخ رغم ما فعلوا
هذا الكلام من واقع الحال وليس من عندي أنا ؛فلقد صرحت عبر وسائل الإعلام المرئية بعض الراقصات اللاتي قضين ليلتهن في ضيافة (أمير)من الأمراء المحسوبين على العرب والمنسوبين للغرب منذ أن صعدوا على عرش الحكم-قالت بأن ذاك الأمير ما رأيته (مرتاحا) طول الليل رغم سكره بل كان عابسا مشمئزا من نفسه إلى أن أذيع خبر تفجير إجرامي وقع في العراق ؛ففرح فرحا كبيرا وراح يصفق ويرقص معي ؛فاستغربت من فعله هذا وسألته (أليس العراق ببلد عربي فنتألم له في مثل هذه التفجيرات؟)فضحك طويلا وقد اشتد سكره وقال:لا أنت غلطانة--إن العراق إذا وقف على رجليه سيبلعنا نحن آل.... لذلك نحن نشجع ونصرف الدولارات في سبيل ذلك----
هذا مشهد من مشاهد الحكام الجاثمين على صدر الشعب العربي منذ بداية العصر الحديث وإلى اليوم والمصيبة الأكبر في تصديق ومساندة البعض من أبناء الأمة لهذه الفئة الضالة والتي جيء بها من قبل المستعمر القديم