المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا تعتذرْ ما للهوى أعذَارُ



عبده فايز الزبيدي
21-11-2016, 03:03 PM
لا تعتذرْ ما للهوى أعذَارُ = و اخْـضعْ فَــذُّلُ العاشقين شِعارُ
و اقْـبَـلْ بما رضيَ الكرامُ من الهوى =واصبرْ فما لك في الغرام خِـيارُ
و دعِ التَّـجَـلُّدَ و اشْـدُ كلَّ صبابةٍ = فالشعر في كفّ الفَـتَى أوتارُ
فعليكَ من أثر الغرامِ جِراحةٌ = و جُروحُ أفئدةِ الغرام جُبَارُ
أدْنتك عينُـك من عيونِ صبيةٍ= و رِشاءُ ماكرةٍ هيَ الأشفارُ
و سقاك إنْـسَانُ العُـيونِ كُـؤُوْسَهُ= فمشتْ بِعِــرقِـكَ رَعشةٌ و عُقارُ
أصبحتَ سكْرانَ الفؤادِ بحبِّها = و خِمارُ غَـانيةٍ هو الخَـمَّارُ
و أنا المُـتَّـيْمُ في عيونِ قصيدةٍ=نجلاءَ مُـكْـحَـلُها هي الأفكارُ
حسناءُ للعانيِّ نَجْلُ مُثَّقَفٍ= و بدا على الحَسْناءِ مِنهُ نِـجارُ *
في بيتٍ عزٍّ للقصيد تنشَّأتْ= إنَّ القوافيَ للأوانسِ دارُ
شمسُ القصيدِ و كلُّ شعرٍ دُونَها= كالشِّمسِ تعكسُ نُورَها الأقْـمارُ
و يقولُ من يَـهذي القصيدَ بأنَّه = إنْ شاءَ دانَ لِـوَزْنِهِ الشُّعُّارُ
حتى إذا ركضتْ بِغَالُ فؤادِهِ= في نَـهْــجِ شِعرٍ و الذكا أسفارُ
و تَـبِـعْتُ آثار اليَـرَاعِ فلم أجِـدْ = شعراً و لكنْ عَجَّـتِ الأحبارُ
أخلتْ قصائدُه و خاب سِفارُهُ = أعْطَى القِـيَادَ و فازتِ السُّفُّـارُ



كتبت في 28 محرم 1437 هـ .
-------------------------------------------------------------------
* العانيّ: هو الأديب العراقي / عادل العاني، حيث بيننا سجال شعري جميل.

محمد ذيب سليمان
21-11-2016, 04:50 PM
شكرا ايها الشاعر الجميل على ما باحت
الحروف من جمال المعاني والنسج
دمت بالقك ايها الحبيب
مودتي

رياض شلال المحمدي
21-11-2016, 05:46 PM
وما أحيلى الفؤاد المتيّم بعيون القصيد وبُنيَّات الأفكـــار ،

إن القوافي للأوانس دارُ ..

أحسنت وأبدعت شاعرنا العزيز ، فلا يفضض الله فاك ، تحيتي وتقديري .

احمد المعطي
21-11-2016, 08:20 PM
ماءُ القَصيدِ به الكُؤوسُ تُدارُ
......................يرْوي الظَّما وَيُحبُّه السُّمّارُ
فالحرْفُ يَعزفُ للنَّدامى باسِماً
.......................لحناً تَهيمً بجِرْسهِ الأوْتارُ
وَيَصُبُّ في أذُن النَّديمِ مُنغَّماً
........................تصغي لَهُ وَتبُثُّهُ القيثارُ
كيْ تشرَبَ الغيْماتُ ماءَ فراته
...................وتسيلُ من سُحبانِه الأمْطارُ

تبارك
21-11-2016, 09:23 PM
أحسب أن أجمل ما حفظت من قصائد كان سجالا ...
جميلة ماتعة
سلم اليراع

عادل العاني
21-11-2016, 09:46 PM
أخي الحبيب عبده فايز

أكرمتنا فأنت الكريم وابن الأكارمِ , ويعجز اللسان أن يجد ما يليق بكم , فكل كلمات الشكر والثناء والمديح قليلة بحقكم.

بارك الله فيك ورعاك وحفظك لنا أخا عزيزا

تحياتي وتقديري

عبده فايز الزبيدي
22-11-2016, 09:33 AM
معاشر الأساتذة الشعراء ، جزاكم الله خيرا على كلِّ جميل و أنتم أهله .

و بخصوص كلام الأستاذ / تبارك
فالحق معك ، أجمل الشعر ما يُبعثُ في داخل الشاعر لباعثٍ خارجي ، و أنشط للشعراء من السجالات حيث الفكرة و حرارة الشعر في حميمة المحبة و صدق الأخوة في الله
مع نفرٍ هم من خيرة الأدباء الذين عاشرت .

و الكثير مما يطرحُ أخوك من نتاج سجالات الواحة .

محبكم

عبده فايز الزبيدي
23-11-2016, 06:26 PM
شكرا ايها الشاعر الجميل على ما باحت
الحروف من جمال المعاني والنسج
دمت بالقك ايها الحبيب
مودتي

الجميل هو حضورك ، أستاذنا الكريم و شاعرنا المقدم
فشكرا لك على كريم تشريفك لي و لمتواضع شعري.

بارك الله فيك. :0014::0014::0014:

حيدرة الحاج
23-11-2016, 10:16 PM
قد اتيت متاخرا عن الركب وفاتني الكثير لكنني استمعت بحرفك شاعرنا الزبيدي
ربما أول مرة أقرأ لك في الغزل فأنت سباح ماهر في هذا الباب
تحياتي التي تعلم استاذي وودي وباقات الورود منثورة على ما كتبت

هشام الصباح
24-11-2016, 11:15 PM
حين لمحت اسمك , تركت قراءتك لتكون مسك ختام ليلتي ولاني اعرف اني ساكون مع وجبة دسمة من الشعر الشعر , الشعر الذي يطفي ظما العطاشى لجمال الكلمة وروعة السبك .كثيرون من ينظمون , قليلون من يشعرون , وانت من هذا القليل .

عدنان الشبول
25-11-2016, 01:30 AM
لا تعتذر ما للهوى أعذار

هذا شطر بيت لوحده يكفي عن عشرات الأبيات



حفظكم الله وبارك بكم

عبده فايز الزبيدي
25-11-2016, 04:47 PM
بارك الله فيك ، أستاذنا الأديب /
هشام الصباح
لقد سعدتُ بوجودك هنا ؛ فمثلك يحرص عليه و يستفاد منه.
وفقك الله أخي الحبيب و نفعنا الله بعلمك و أدبك.

محبكم