المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .. أجل حديث مكارم الأخلاقِ .........



موسى الجهني
27-11-2016, 04:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة جاءت دفقةً واحدةً هكذا فلم أشأْ أن أُضيف على ما أملت القريحة
في هذه القصيدة:






أجِّلْ حديثَ مكارمِ الأخلاقِ
وأبداْ حديثَ العشقِ والعشاقِ

في كلِّ يومٍ فيه نسمعُ واعظاً
لكنَّ هذا اليومَ للفساقِ

ما كنت أحسِبُ أنَّ مقلةَ ناظرٍ
تستلُّ طيشَ الحبِّ من أعماقي

ولطالما ظهَرتْ عليَّ ملامحٌ
وبدا عليَّ الضعفُ في أحداقي

يا من إذا نظرَ الفؤادُ بحسنِها
لم تُجدِ فيهِ تمتماتُ الراقي

أنتِ الجمالُ وأنتِ أكملُ منظرٍ
والناسُ كلَّ الناسِ منكِ الباقي

قلبي كبوصلةٍ ووجهكِ قبلتي
وتطوفُ حولكِ بالهوى أشواقي

فلتشهدِ الدنيا أرقَّ مشاعرٍ
ولتشهدِ الدنيا أحرَّ عناقِ




موسى احمد العلوني

عبد السلام دغمش
27-11-2016, 08:57 PM
الاستاذ موسى الجهني

القصيدة لا شك جميلة بصياغتها وأسلوبها ..

وربما لا يتفق معك من يقرأ هنا : أجّل حديث مكارم الأخلاق.. "لكن هذا الْيَوْمَ للفسّاقِ"

ولعلها هطلت هكذا فلم تشأ لها تشذيباً.

بوركت أخي .

محمد ذيب سليمان
28-11-2016, 05:06 PM
" اليوم خمر وغدا أمر"
اليس كذلك ايها الشاعر الجميل؟
واعلم انك لم تقصد مطلعها حرفيا واظتك تبهت الى ذلك
راق لي ما كتبت من جمال
لقلبك الياسمين

عادل العاني
28-11-2016, 05:13 PM
الأخ الشاعر المتألق موسى

كشعر فقد أبدعت فيه الشعر والصياغة واللوحات الشاعرية التي رسمتها بكل عناية.

كغرض أتفق مع أخي عبدالسلام في ما ذهب إليه.

كمضمون :
في كلِّ يومٍ فيه نسمعُ واعظاً
لكنَّ هذا اليومَ للفساقِ

إن كنا نستمع للوعاظ في كل يوم فهذا يفترض أن يبعدنا عن الفسوق.
لكن وجهة نظر أخرى تقول أن عصرنا هذا هو عصر فسوق لأسباب عدة منها جهل الوعاظ الذين اتخذوا من الدين لباسا يتخفون داخله , كما أننا كأمة ارتدينا ثيابا فصّلها لنا أعداؤنا فما عاد يهمنا الوعظ ولا الصلاح .. بل نمضي قدما على خطى من يقودنا للقسق . والنتيجة أصبحنا أمة ذليلة نائمة عما يدور حولها.

أجدت وأحسنت

ونأمل أن نقرأ لك مثل هذا الشعر في أغراض أخرى بعيدة عن يوم الفساق.

تحياتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
29-11-2016, 02:36 PM
قال تعالى:
(وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا ۗ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)

د. وسيم ناصر
29-11-2016, 03:54 PM
يا سلام يا سلام

قصيدة حلوة

سلمت يداك

هشام الصباح
29-11-2016, 09:15 PM
قصيدة لطيفة خفيفة سلسة تشي بشاعرية جميلة
استمتعت بقراءتها ايما استمتاع
جيد انك لم تشذبها وتركت روح الشاعر فيها تنطق
دمت بكل خير

موسى الجهني
01-12-2016, 07:49 AM
الاستاذ موسى الجهني

القصيدة لا شك جميلة بصياغتها وأسلوبها ..

وربما لا يتفق معك من يقرأ هنا : أجّل حديث مكارم الأخلاق.. "لكن هذا الْيَوْمَ للفسّاقِ"

ولعلها هطلت هكذا فلم تشأ لها تشذيباً.

بوركت أخي .
اعرف ذلك وادركه تماماً
كل الشكر لك على حصورك
الف شكر

موسى الجهني
01-12-2016, 08:41 PM
" اليوم خمر وغدا أمر"
اليس كذلك ايها الشاعر الجميل؟
واعلم انك لم تقصد مطلعها حرفيا واظتك تبهت الى ذلك
راق لي ما كتبت من جمال
لقلبك الياسمين

شكراً. على هذه الاطلاله الجميله ايها الشاعر الجميل
الف. شكر لك

موسى الجهني
03-12-2016, 12:07 AM
قال تعالى:
(وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لَا يَفْعَلُونَ * إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَذَكَرُوا اللَّهَ كَثِيرًا وَانتَصَرُوا مِن بَعْدِ مَا ظُلِمُوا ۗ وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ)

صدق الله العظيم

شاهر حيدر الحربي
03-12-2016, 01:21 AM
قصيدة جميلة جدا وإن اختلفت مع ما تدعو له فقط أظن لم تجد فيه تمتمات الراقي تحتاج لمراجعة عروضية

أظن ذلك ولا أجزم


لقلبك الفرح

موسى الجهني
05-12-2016, 08:37 PM
يا سلام يا سلام

قصيدة حلوة

سلمت يداك

ومرورك اجمل واروع اخي الغالي: وسيم
شكراً لك على حضورك المشرف

موسى الجهني
08-12-2016, 07:37 PM
قصيدة لطيفة خفيفة سلسة تشي بشاعرية جميلة
استمتعت بقراءتها ايما استمتاع
جيد انك لم تشذبها وتركت روح الشاعر فيها تنطق
دمت بكل خير


شكراً على حضورك اخيرالغالي
تشرفت باطلالتك
كل الشكر لك من القلب

موسى الجهني
12-12-2016, 07:10 PM
قصيدة جميلة جدا وإن اختلفت مع ما تدعو له فقط أظن لم تجد فيه تمتمات الراقي تحتاج لمراجعة عروضية

أظن ذلك ولا أجزم


لقلبك الفرح

الاجمل مرورك اخي الغالي
ولقد أخطأت قراءة البيت اخي
فهو مشكل كالتالي

لم تُجْدِ فيهِ تمتماتُ الراقي

مع اشباع حرف الهاء في كلمة فيه

وشكرا لك