المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفيلسوف الشاعر



محمود العيسوي
29-11-2016, 01:40 PM
الفيلسوف الشاعر
نظم أخي الشاعر أحمد الهلالي قصيدة مطولة ذكر فيها رفقته في مكتب الديوان، وذكر الجميع بما يعرف، وهو شاعر أريب لبيب، لكن قدر الله أن يكون نصيبي من المدح هجاءً مغلفًا بالحب والود، حيث عاب عليَّ استكمالي للدراسات العليا بقسم الفلسفة، وكانت لي فترة طويلة انصرفت فيها عن الشعر، قراءة ونظمًا، لكن شاعرنا الهُمام قد أثار فيَّ غريزة الشعر من مكامنها، فتركت تلك الغريزة على سجيَّتها من غير إعنات أو حمل لها على ما لا تحبُّ، فطفقت تنظم لي ولكم هذه الكلمات؛ دفاعًا عني وعن دراستي وشيوخي:



رجعت ليالي الشعر رجْعَ أماني = رجعت وفجَّر عودُها ألحاني
عادت ويَحدوها الهلالي شاعرًا = ذَرِبُ اللسان يبين أيَّ بيانِ
الألمعيُّ العبقريُّ فصاحةً = المُتقِن اللُّغويُّ ذو التبيانِ
هو فردنا، هو نَجمنا، ولسانُنا = في الخَطبِ، قل: هْو شاعرُ الدِّيوان
هو ناظم الدُّرَر القلائد زينةً = بين الأنام، وناثِرُ التِّيجانِ
نظمٌ أجاد الشعرُ رصفَ بَيانه = وأفاض حُسْن الخُلْق فيه معاني
لكنه قد قال فيَّ مقالةً = قد جاء يَمدحُني بها فهَجاني
قد قال إني سالكٌ سُبل الرَّدى = بدخول قِسم الزَّيغ والبُهتان1
مَن قال إن العلم زيغٌ كله؟ = هذا وربي أعظم الخِذلانِ!
أما مقالات الفلاسفة الأُلى = منها المُصيبُ ومُخطِئ البُرهان
ما كل قول للفلاسف زائغًا = إبليسُ قال الحقَّ في الفُرقان!
والله يأمرُنا بدرس مقاله = كي لا نبوء بذلة الخسران!
قل لي بربك: هل قرأت نصوصهم = بتطاول الأيام والأزمانِ؟!
فوعيتَ منها كلَّ خبْثٍ ظاهر = أم ذاك قول فلانة وفلان؟!
كن كالغزالي في التهافت2 ناقدًا = أو قل مقالة شيخنا الحرَّاني3
لا نستطيع النَّقدَ بالجَهلِ الذي = يُلقي علينا ثُلَّة الحِدْثانِ
أما أنا إن كنتُ سالكَ سُبْلهم = فأنا ضيائي في الدُّجى قُرآني
فهو الضِّياء، وليس نورًا غيرُه = مِن بَعدِه قولُ النَّبِي العَدناني
أنا مُبحِرٌ كلُّ العلوم سفينتي = وسْطَ اضطراب المَوجِ والهيَجانِ
أنا ناهلٌ مِن كلِّ عذْب سلسلٍ = ومُباعِد عن كدْرة الجُهْلانِ
أنا فيلسوفُ الحقِّ، قمتُ مدافعًا = عن دينِ ربي إذ قلاه الشَّاني
أنا فيلسوف الحبِّ، جئتُ مغازلاً = مِن كلِّ علمٍ حُسنَه بجَناني
أنا فيلسوفُ الشِّعرِ، رائدُ أُمَّةٍ = يُنبيكَ عني حكمتي وبَياني
****** = ********
أما شيوخي، في الدُّجى كقَنادِلٍ = هتكَت سِتارَ جَهالةِ الحَيْرانِ
الشافعيُّ4، ومَن يَقومُ مَقامه؟ = مُتفلسِفٌ، لكنَّه رَباني!
الفارسُ اللُّغويُّ، شَيخٌ ديِّنٌ = لم يخشَ في الطاغوت قول جبانِ
**** = *****
ومَنِ اصطفاهُ الله5 كَنزًا قد حوى = دررَ الكُنوزِ وخالصَ العِقيان
وهو الجوادُ بلؤلؤٍ وسبائك = مِن غَيرِ تَقتيرٍ ولا إمنانِ
**** = ******
ومؤرخٌ6، للفكْر بدر نيِّر = أفكاره سلمتْ مِن الهَذَيانِ
هو مُجلِسُ الطلاب مَجلِسَ شيخِهم7 = أَكرِمْ به للجيل أكرَم بانِ!
***** = *******
والسيد الجلَيَنْدُ8، عزَّ نظيره = بَحرُ العلوم مُفسِّرُ القُرآن9
عذبُ الحَديثِ، كأنَّ موجًا هادرًا = يَسري فيُوقِظ غفلةَ القُبطانِ
***** = ******
حجَرٌ10 على الأَعداءِ غيرُ مُدافَعٍ = رطبٌ على الأحبابِ والخِلانِ
هو سيِّد لا زال يَرقى سلمًا = للمَجدِ، حتى حفَّه القمَرانِ
****** = ******
وأبٌ حَنونٌ للفَضائلِ مُرشِدٌ = ومعلِّم للفَضلِ والإحسانِ
لا زالَ مَدكورٌ11 بخير كُلَّما = ذكَرَ الأساتذةَ العِظامَ جَناني.
********** = *********
ومُجاورٌ قبرَ الرسول تحفُّه = خير الخلائق في أجلِّ مَكانِ
الهادِئُ الأخلاقِ والسَّمحُ الذي = بعَث الأمان بقلبيَ الوَلْهانِ
وله يدٌ طولى عليَّ ومنَّةٌ = إيهٍ أشرقاويُّ تلك يدانِ12
****** = *******
والطاهِرُ الأَخلاقِ عفٌّ فاضلٌ = مُتسَرْبِلٌ بالحَمدِ للرَّحمنِ13
الشاعر الأستاذ جدَّدَ شِعرُهُ = نهْجَ الأماجدِ للقَصيدِ العاني
******* = *******
دارَ العلومِ، ودارَ كلِّ مُجاهِدٍ = حمَلَ الضياءَ بليلةِ الدَّجْيانِ
يا أهلَ دارِ العلْمِ طوبى إنَّكُم = أهلُ الجهادِ كَتيبةُ الإيمانِ
مِصباحُكُم قمرٌ يُضيء بلادَنا = لو أزَّها نحوَ الضِّياءِ أماني
لكنَّهم عَشِقُوا الظلامَ وصفَّقوا = للجهلِ، للظُّلماتِ، للسَّجانِ
سجَنوا حُماة العِلمِ، كلَّ مُجاهدٍ = حُجُبَ الظَّلامِ وذِلَّةَ القُطعانِ
سجَنُوا الشيوخَ وكلَّ فذٍّ نادرٍ = ولتَسألوا في السجنِ عن سُلطانِ14
بل قتَّلوا الطلابَ شرَّ مَقاتلٍ = بالدَّهسِ، بالإحراقِ، بالنِّيرانِ
حمَلوا السلاحَ لكلِّ صوتٍ ظاهِرٍ = بالحقِّ ثارَ كثَورةِ البُركانِ
حبَسوا البناتِ المؤمناتِ وصفَّقوا = للراقصاتِ بلَيلةِ السَّكرانِ
فلتزْأَري دارَ العلومِ وزَمْجِري = حتَّى يَعودَ الحقُّ للأَوطانِ




محمود العيسوي
طالب بالسنة الأولى لتمهيدي الماجستير قسم الفلسفة الإسلامية
دار العلوم - القاهرة
2014

الهوامش:


1- قال في قصيدته عني:

متفلسفٌ ولذاك أردى نفسَه = بدخولِ قسم الزَّيغِ والبُهتانِ
يدْعون فلسفةَ الأراذلِ حكمةً = تُجدي وهذا بيِّنُ البطلانِ
2- هو أبو حامد الغزَّالي، والتهافت: كتابه "تهافت الفلاسفة"، وفيه رد عليهم بالحجج العقلية، وفنَّد مقالات مخطئهم بنفس طرائقهم الفلسفية.
3- هو شيخ الإسلام تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبدالحليم بن عبدالسلام بن عبدالله بن أبي القاسم بن محمد ابن تيمية الحراني الحنبلي الدمشقي.
4- هو أستاذنا الأستاذ الشيخ حسن بن عبداللطيف الشافعي، كان نائبًا لشيخ الأزهر، ثم استقال من منصبه بسبب الأحداث الأخيرة، وهو الآن رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة.
5- هو أستاذنا الأستاذ الدكتور: مصطفى حلمي، حفظه الله وبارك في عمره.
6- هو أستاذنا الأستاذ الدكتور: عبدالرحمن سالم.
7- ومن عادته - حفظه الله - أنه كان يكلف الطلاب بالأبحاث، ثم يجلس صاحب البحث إلى جواره ليشرح بحثه ويتلقى من الطلاب الأسئلة ويجيب عليها، فيتعود الطالب مواجهة المستمعين ويستطيع أن يعبر عن رأيه بحرية وطلاقة، دون خشية أو رهبة، ولم أر أحدًا يفعل هذا غيره!
8- أستاذنا الأستاذ الدكتور: محمد السيد الجليند.
9- إشارة إلى جمعه تفسير القرآن للإمام ابن تيمية رحمه الله، المسمى: "دقائق التفسير".
10- أستاذنا الأستاذ الدكتور: السيد رزق الحجر.
11- هو أستاذنا الأستاذ الدكتور عبدالحميد مدكور.
12- هو أستاذنا الأستاذ الدكتور: محمد الشرقاوي، وهو الآن يعمل أستاذًا في المدينة المنورة، وهو الذي امتحنني امتحان القبول لقسم الفلسفة، وكنت قلقًا مضطربًا يومها، إلا أن كلماته كانت بردًا وطمأنينة على قلبي المضطرب.
13- هو أستاذنا الأستاذ الدكتور حامد طاهر، نائب رئيس جامعة القاهرة الأسبق، وهو ممن لهم اهتمام بالشعر، وله من الدواوين: الطواحين، ديوان اللحظات الأخيرة، ديوان النباحي، ديوان حامد طاهر، ديوان اللحظات النادرة، ديوان شجرة التوت، وغيرها من الدواوين الشعرية والكتب والمقالات الأدبية والنقدية، هذا غير نشاطه في مجال الفلسفة.
14- هو أستاذنا الأستاذ الدكتور صلاح الدين سلطان، أستاذ الشريعة بالكلية، وهو الآن معتقل في سجون الانقلاب العسكري بمصر.
15-

عبد السلام دغمش
29-11-2016, 04:50 PM
الشاعر الأستاذ محمود العيسوي

ولا زلت تتحفنا بالجديد المفيد من قلائد شعرك .

أتمنى لك التوفيق في الدراسة - ولعلك تكون الشيخ الفيلسوف، ولست أرى بأساً في أي علم يفيد منه حامله ويستفيد .

ثم أحييك لنفسك الأبية وتقديرك لفضل العلماء .

واسمح لي : ما سبب نصب " زائغا" في قولك : ما كلّ قولٍ للفلاسف زائغاً ؟


تحياتي.

عادل العاني
29-11-2016, 09:18 PM
قصيدة رائعة بكل ما جاء فيها , ووصف دقيق عبّرت عنه بإتقان ومهارة.
ونفس شعري طويل يدل على شاعرية كبيرة.

وتوقفت عند هذا البيت :

مـــــــــا كـــــــــل قـــــــــول لــلــفــلاســـف زائـــــغًـــــا
إبــلــيـــسُ قـــــــال الـــحــــقَّ فـــــــي الــفُــرقـــان!

ذكر الأخ عبدالسلام رأيه في " زائغًا" ... وسأترك الإجابة لك.

لكن ما استوقفني هو الشطر الثاني ... وحقيقة أنا لم أستسغه مهما يكون الغرض منه , فكيف أبليس يقول أن الحق في الفرقان ؟ وربما عندك تفسير لذلك. أو وجهة نظر.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عادل العاني
29-11-2016, 09:58 PM
http://gulfsup.com/do.php?img=3488 (http://gulfsup.com/)



وهذه هديتي لك أرجو أن تنال إعجابك

تحياتي وتقديري

محمود العيسوي
30-11-2016, 07:09 AM
http://gulfsup.com/do.php?img=3488 (http://gulfsup.com/)



وهذه هديتي لك أرجو أن تنال إعجابك

تحياتي وتقديري



الله الله الله

هدية رائعة جميلة مثل مُهديها

شكر الله لك أستاذي

محمود العيسوي
30-11-2016, 07:11 AM
الشاعر الأستاذ محمود العيسوي

ولا زلت تتحفنا بالجديد المفيد من قلائد شعرك .

أتمنى لك التوفيق في الدراسة - ولعلك تكون الشيخ الفيلسوف، ولست أرى بأساً في أي علم يفيد منه حامله ويستفيد .

ثم أحييك لنفسك الأبية وتقديرك لفضل العلماء .

واسمح لي : ما سبب نصب " زائغا" في قولك : ما كلّ قولٍ للفلاسف زائغاً ؟


تحياتي.



شكر الله لك سيدي
وسبب نصب زائغًا أنها خبر لما العاملة عمل ليس

محمود العيسوي
30-11-2016, 07:13 AM
قصيدة رائعة بكل ما جاء فيها , ووصف دقيق عبّرت عنه بإتقان ومهاة.
ونفس شعري طويل يدل على شاعرية كبيرة.

وتوقفت عند هذا البيت :

مـــــــــا كـــــــــل قـــــــــول لــلــفــلاســـف زائـــــغًـــــا
إبــلــيـــسُ قـــــــال الـــحــــقَّ فـــــــي الــفُــرقـــان!

ذكرا الأخ عبدالسلام رأيه في " زائغًا" ... وسأترك الإجابة لك.

لكن ما استوقفني هو الشطر الثاني ... وحقيقة أنا لم أستسغه مهما يكون الغرض منه , فكيف أبليس يقول أن الحق في الفرقان ؟ وربما عندك تفسير لذلك. أو وجهة نظر.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

رفع الله قدرك أستاذي
والمعنى الذي قصدته أن الله ذكر في الفرقان أن إبليس اعترف له بالربوبية والألوهية وعرف قدر الله، وطلب من الله أن يمهله العيش في الدنيا حتى يُغوي بني آدم
وربوبية الله الله وسؤاله كل ذلك حق

د. سمير العمري
08-12-2016, 07:56 PM
قصيدة جميلة وبسجية توصل الشعور وتفند الرأي واقيم الحجة ، وفيها وجدت مقدرة لغوية وشعرية بارزة ، وفيها جهد يستحق التقدير والتقديم.

نرجو لك التوفيق في دراستك ، وتستحق وقصيدتط هذه كل خير أيها الشاعر المبدع فلا فض فوك!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

محمد ذيب سليمان
08-12-2016, 10:02 PM
بوركت ايهاالحبيب وما حملن حروفك
من معان جميلة وجهد متميز في الدفاع
عن نفسك واهل العلم بالدليل والبرهان
شكرا لك

محمد ذيب سليمان
08-12-2016, 10:02 PM
بوركت ايهاالحبيب وما حملت حروفك
من معان جميلة وجهد متميز في الدفاع
عن نفسك واهل العلم بالدليل والبرهان
شكرا لك

عبدالستارالنعيمي
09-12-2016, 07:07 AM
السلام عليكم

قرأت هذا النص في أول ساعات نشره؛لكني لم أعلق عليه شيئا مع احترامي الكبير لكاتبه الأستاذ محمود العيسوي ؛لأن لي موقفا من الفلسفة لا يشجعني على الإشادة به كعلم معترف به عالميا أو خال من شوائب العقيدة إسلاميا؛ولتفسير السبب الأول ما هو موجود في عالم الكتب والعلوم وحتى في مقالات الفلاسفة أنفسهم لم يثبت بأن الفلسفة علم قائم بذاته له أركانه البينة وسبله الواضحة الغير ملتفة؛ وفي مقال أحد الفلاسفة الكبار نقرأ ما يدحض ثبوته كعلم قائم(ليس في نطاق الفلسفة أمر واحد ليس موضعا للخلاف حتى اليوم) إذن أين برهان هذا العلم ليقتدى به وليترسخ في ذهن طالب العلم هنا! أليس المقال الديكارتي أعلاه هدم للفلسفة من الأساس؟فكل علم ينشأ من نظرية وما أن يثبت بالبرهان يقف العلم على قدميه فسمى علما؛لكن المصيبة هنا؛ برهان الفلسفة تناقض وموضع شك وخلاف وجدل فهل هذا بعلم!
إن المبدأ الأساس للفلسفة هو (اتخاذ قرار بشأن الطريقة التي ينبغي أن نحيا به)ولعمري إنهم لا زالوا يتخبطون في هذا الأمر-الهدف- منذ عهد أبيقور مرورا بسقراط وأفلاطون إلى يومنا هذا ؛وهم لم يتخذوا بعد قرارهم هذا؛ثم إنهم يناهضون الفكر الإسلامي بمبدئهم المذكور ؛لأن الله عز شأنه يقول (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَن يُطْعِمُونِ)فأي قرار بعد قرار الخالق بشأن الطريقة التي ينبغي أن نحيا بها يعد انتهاكا صارخا للعقيدة الإسلامية
أما علماء الإسلام فقد خاضوا تجربة أبحاثهم في الفلسفة وترجموا الكثير من كتب ارسطو وأفلاطون وغيلرهم ؛لكنهم وقفوا على حقيقة الله التي لا تعترف بها الفلسفة الغربية الملحدة وهي على نطاق واسع في الغرب ؛وقد تراجع الكثير من العلماء المسلمين عن تأييدهم للفلسفة ؛بل هاجموها بمؤلفاتهم ومقالاتهم الوضاءة كما جاء في (تهافت التهافت)للغزالي وغيره كثير----

إبراهيم أحمد
09-12-2016, 09:27 PM
هذا شعر قوي سلس متماسك فيه مكنة لغوية وشعرية عالية
شكرًا لك شاعرنا الجميل الرائع
نسأل الله لك التوفيق والسداد في الدراسة والقول والفعل
مودتي والدعوات

عدنان الشبول
10-12-2016, 07:49 AM
رائعة وممتعة ومليئة بالشرح الجاذب المنعش مع قافية جميلة مطربة




فـهـو الضِّـيـاء، ولـيـس نـــورًا غـيــرُه
مِــن بَـعـدِه قــولُ الـنَّـبِـي العَـدنـانـي ( في الشطر الثاني لم تستأنس أذني لوصل النبي -العدنان ..مجرد رأي أُذن فقط )




رائع بمعنى الكلمة

ناظم الصرخي
12-12-2016, 10:53 PM
قصيدة مؤطرة ببهاء الروعة وسناء الجمال
تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك
مع التقدير وأعطر التحايا

ناظم الصرخي
12-12-2016, 10:55 PM
قصيدة مؤطرة ببهاء الروعة وسناء الجمال
تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك
مع التقدير وأعطر التحايا

محمود العيسوي
14-12-2016, 08:19 AM
قصيدة جميلة وبسجية توصل الشعور وتفند الرأي واقيم الحجة ، وفيها وجدت مقدرة لغوية وشعرية بارزة ، وفيها جهد يستحق التقدير والتقديم.

نرجو لك التوفيق في دراستك ، وتستحق وقصيدتط هذه كل خير أيها الشاعر المبدع فلا فض فوك!

للتثبيت

ودام ألقك الزاهر!

تقديري

رفع الله قدرك أستاذنا وشاعرنا الكبير
شاكر لك ثناءك وتشجيعك لي، وفخور بذلك غاية الفخر
وشاكر لك تثبيت القصيدة

محمود العيسوي
15-12-2016, 11:40 AM
بوركت ايهاالحبيب وما حملن حروفك
من معان جميلة وجهد متميز في الدفاع
عن نفسك واهل العلم بالدليل والبرهان
شكرا لك

بارك الله فيك أستاذي، وادامك الله لي أبًا ناصحًا معينًا مشجعًا..
أحبُّك في الله يا طيب القلب واللسان

محمود العيسوي
15-12-2016, 11:41 AM
هذا شعر قوي سلس متماسك فيه مكنة لغوية وشعرية عالية
شكرًا لك شاعرنا الجميل الرائع
نسأل الله لك التوفيق والسداد في الدراسة والقول والفعل
مودتي والدعوات

اللهم آمين، وفقنا الله وإياكم أخي الأستاذ إبراهيم

محمود العيسوي
15-12-2016, 11:42 AM
قصيدة مؤطرة ببهاء الروعة وسناء الجمال
تمنياتي لك بالتوفيق في دراستك
مع التقدير وأعطر التحايا

شكرًا لذوقك المؤطر بالجمال والرقي أخي الأستاذ ناظم

تحياتي وتقديري لكم