المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقاطع من ردود متقاطعة



احمد المعطي
30-11-2016, 12:18 AM
احذرْ وَهِّيئ لغدْر الدهرِ سنبلةً
......................تغني البيادرَ في الايّام ذاتَ مطرْ
واملكْ زمامكَ حصْناً إذْ تلوذُ به
..................يُجلي القتامَ ويُنمي في المَلاذِ شَجرْ
***
الشوْكُ في الورْدِ يُدْمي والدِّماءُ على
..................كفِّ الزَّمانِ تَمسُّ الوُرودَ مَسّ سقرْ
لا عينَ تبصرُ والأنظارُ خاشعَةٌ
.................وَتهمةُ الورْدِ - يا ولْداهُ - غضُّ نظرْ
***
ها نحنُ تسلبنا الأوْهامُ كلَّ هُدىً
......................لنورَ تقلبه الأضغاثُ خَسفَ قَمرْ
والدارُ تخطَفُ والإنسانُ في خَدَرٍ
......................والكلُّ يَنْظرُ كالأعمى بغير بَصرْ
لا سحرَ يُلمَحُ والتضليلُ مُحتَكِرٌ
.................والعَيُّ والغَيُّ والسمْسارُ ...فعلُ بشرْ
***
في وَعْينا عبثوا والنارُ من عبث الـ
....................جُناةِ تحصُرُنا فالوَعيُ غابَ وَضرْ
في حيْصَ بيْصٍ الرُّؤى ما زالَ عاقلنا
.........................يزورُ قارئة الفنجان كلّ سفرْ
هناكَ عندَ "غُروب الشمسِ" يسألُها
...........عنْ عوْدة الوَعْيِ "والمْهْدي" فَضَلَّ وَغرّْ
***
للبوصَلاتِ عُيونٌ باتَ يوهمُها الـ
...................خداعُ فالشرقُ غرْبٌ للجهاتِ أسَرْ
للقدْسِ بوصلة أخرى انشقَّ عقرَبُها
.................عن الجِهاتِ وَفي الأقصى أقامَ مَقرْ
تمدُّ قبّته للناسِ إصبعَها
....................تشيرُ نحوَ خيوط النورِ فيهِ تسُرْ
فسطاطهُ يفتح الأبوابَ مُحتضناً
......................أهلَ الإباء وأهلَ الله دونَ حذرْ
همُ الحُماةُ جنودُ الحقِّ ما غُلبوا
.....................سيضحكون كثيراً فالأخيرُ يُسَرْ

عدنان الشبول
30-11-2016, 02:08 AM
شاعرنا المعطاء الجميل وصاحب الحرف الأنيق والرد السريع لكم مني ألف تحية

محمد ذيب سليمان
30-11-2016, 05:57 AM
بوركت ايها الحبيب وكل ما تنثر من جمال حس وحرف
مودتي ..

عبدالستارالنعيمي
30-11-2016, 07:07 AM
الأستاذ أحمد المعطي

جميلة هذه الردود كالورود والتي جمعتها في هذه الخميلة المزركشة بألوان الزهور الربيعية
دام لك الألق أيها الشاعر الماجد ودمت بخير ومسرة
مع التقدير




للقدْسِ بوصلة أخرى انشقَّ عقرَبُها

كلمة(أخرى)زائدة عن وزن البسيط

رياض شلال المحمدي
30-11-2016, 09:28 AM
تقاطعت الردود واجتمعت بعُلياها الفِكَر ، وقلَّما يأتي " البسيط " على الرَّاء الساكنة ،
فبوركت الانفاس الطيبات ، من الشرق وإلى الشرق تحدو بها رقائق النَّفحات ، شكرًا لك شاعرنا .

عادل العاني
30-11-2016, 11:55 AM
نبضٌ شعريٌّ راقِ جدًّا ...

صغته بشاعرية معبّرة ورسمت لوحات ترجمت كثيرًا مما يمكن أن يقال.

أجدت وأحسنت وبارك الله فيك.



http://gulfsup.com/do.php?img=3497 (http://gulfsup.com/)


مطلع القصيدة كما يظهر جمالية بحره. والأزرق يمثل الزحاف في خبن فاعلن في الشطر الثاني.

أرجو أن تنال إعجابك

تحياتي وتقديري

احمد المعطي
30-11-2016, 12:28 PM
احذرْ وَهِّيئ لغدْر الدهرِ سنبلةً
......................تغني البيادرَ في الايّام ذاتَ مطرْ
واملكْ زمامكَ حصْناً إذْ تلوذُ به
..................يُجلي القتامَ ويُنمي في المَلاذِ شَجرْ
***
الشوْكُ في الورْدِ يُدْمي والدِّماءُ على
..................كفِّ الزَّمانِ تَمسُّ الوُرودَ مَسّ سقرْ
لا عينَ تبصرُ والأنظارُ خاشعَةٌ
.................وَتهمةُ الورْدِ - يا ولْداهُ - غضُّ نظرْ
***
ها نحنُ تسلبنا الأوْهامُ كلَّ هُدىً
......................لنورَ تقلبه الأضغاثُ خَسفَ قَمرْ
والدارُ تخطَفُ والإنسانُ في خَدَرٍ
......................والكلُّ يَنْظرُ كالأعمى بغير بَصرْ
لا سحرَ يُلمَحُ والتضليلُ مُحتَكِرٌ
.................والعَيُّ والغَيُّ والسمْسارُ ...فعلُ بشرْ
***
في وَعْينا عبثوا والنارُ من عبث الـ
....................جُناةِ تحصُرُنا فالوَعيُ غابَ وَضرْ
في حيْصَ بيْصٍ الرُّؤى ما زالَ عاقلنا
.........................يزورُ قارئة الفنجان كلّ سفرْ
هناكَ عندَ "غُروب الشمسِ" يسألُها
...........عنْ عوْدة الوَعْيِ "والمْهْدي" فَضَلَّ وَغرّْ
***
للبوصَلاتِ عُيونٌ باتَ يوهمُها الـ
...................خداعُ فالشرقُ غرْبٌ للجهاتِ أسَرْ
للقدْسِ بوصلة انشقَّ عقرَبُها
.................عن الجِهاتِ وَفي الأقصى أقامَ مَقرْ
تمدُّ قبّته للناسِ إصبعَها
....................تشيرُ نحوَ خيوط النورِ فيهِ تسُرْ
فسطاطهُ يفتح الأبوابَ مُحتضناً
......................أهلَ الإباء وأهلَ الله دونَ حذرْ
همُ الحُماةُ جنودُ الحقِّ ما غُلبوا
.....................سيضحكون كثيراً فالأخيرُ يُسَرْ

احمد المعطي
30-11-2016, 01:34 PM
شاعرنا المعطاء الجميل وصاحب الحرف الأنيق والرد السريع لكم مني ألف تحية

شكرا لك ألف شكر أخي الحبيب ا. عدنان بارك الله فيك ..كنت أفكر كيف يمكنني أن اجمع ردودي الشعرية الكثيرة على الأخوة الشعراء وأجعلها في سياقات محدودة، وهذه محاولتي الأولى ولا أدري إن كنت سأنجح أم لا، خصوصا أن أول عقبة هي اختلاف القوافي والبحور، فضلا عن المواضيع التي قد لا تخدم فكرتي بالضرورة.. محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

حيدرة الحاج
30-11-2016, 05:43 PM
جميلة هذه الردود وسامق هو حرفك استاذي المعطي ياسيد الرتجال ....تحياتي واكثر

عبده فايز الزبيدي
01-12-2016, 08:04 AM
شاعرنا الرائع ، و أميرَ السجال /
أحمد المعطي
جميلة هي ردودك الشعرية التي تعكس جميل فنك و كريم تفاعلك مع إخوانك و أخواتك من شعراء و شواعر الواحة
فجزاك الله خيرا، وشكرا لك و للشعر.

احمد المعطي
07-12-2016, 01:39 PM
بوركت ايها الحبيب وكل ما تنثر من جمال حس وحرف
مودتي ..

أخي الحبيب ا. أبا الأمين ..مرورك مصدر فرح وسرور لي ..شكرا لك .
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
07-12-2016, 01:43 PM
الأستاذ أحمد المعطي

جميلة هذه الردود كالورود والتي جمعتها في هذه الخميلة المزركشة بألوان الزهور الربيعية
دام لك الألق أيها الشاعر الماجد ودمت بخير ومسرة
مع التقدير



كلمة(أخرى)زائدة عن وزن البسيط

شكرا لك أخي الحبيب على هذه الباقة الرائعة من الزهور التي بثثتها في صحفتي ..بارك الله فيكم ..محبتي.
(تم حذفها):0014::0014::0014:
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

احمد المعطي
26-12-2016, 12:18 PM
تقاطعت الردود واجتمعت بعُلياها الفِكَر ، وقلَّما يأتي " البسيط " على الرَّاء الساكنة ،
فبوركت الانفاس الطيبات ، من الشرق وإلى الشرق تحدو بها رقائق النَّفحات ، شكرًا لك شاعرنا .

أسعدك الله أخي الحبيب ا. رياض وبارك فيك ولك وجزاك كل خير، لم أتعمد الراء الساكنة ولكني التزمت بها كما جاءت في إحدى القصائد..محبتي.
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

ناديه محمد الجابي
26-12-2016, 05:15 PM
لله در حرفك المدهش بتفاعل وإرتجال مبهر وحروف من نور
نص جامع لامع وحرف أنيق وحروف مخملية
بورك سخاء القريحة و وصولة البيان
وبورك حرفك المتألق. :001:

هشام الصباح
26-12-2016, 05:32 PM
قصيدة لا يجب ان امر عليها دون ان اتوقف عندها مستمتعا بما حملت من معان وصور ومقدرة شعرية
تحياتي واعجابي ولا فض فوك