المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شكرا تركيا



رمضان عمر
14-12-2016, 07:07 PM
سحـــــراً- تخالُ- إذا ارتشفتَ عبيرَها=فكــأنها مَلكٌ ؛ سما بمــــــــلاكِ
تــحنو عليكَ ، تكـادُ تخطفُ مهجــتيْ=كَ إذا انحنيتَ لـــقدِّها الفتــــاكِ
فيها النهــــــارُ يصيرُ ورداً زاهـراً=والليــلُ يُشـعلُ لذةَ العشـــــــاقِ
وعـلى ضفافِ المجِد يسجدُ عــــــابدٌ=متبتلٌ في سحــْـرِها الــــــــرقراقِ
فتَحتْ أساريرَ الجمــــالِ لفـــاتح=قد بشـَّـر الهاديْ به ، فأتـــــــاك
يــــا أرضَ (فاتح) ، والعبيرُ سَمـا بهـا=لله دُّر ثــــراكِ ، مـا أبهـــــاك
شكرا لهــا ، شكراً يليقُ بقـــــــدرهــا=بجـــلاله ، برجالها ، الأعـــــــراقِ
هم أكرمونا، لا ضيوفاً ، إنمــــــــــا=أهلٌ بهم – كنــا - وخيرُ رفــــــــاقِ
يـــا دولةَ العظمــاءِ ، شِدتِ حضـــــارةً=شمختْ بمســـــــــكِ عَطائهــــا كفَّاك
وغــــــــدت - لكلِّ موحدٍ- مأوىً ، هوىً=فـــــــــــالشكر موصولٌ إلى الأتــراك
جئنـــــــــا من الشام الجريحة؛ فــانحنتْ=تحنو عليـنا بالهوى الــــــــــــدفاق
وتطبْطَبتْ- فينا- الــــــجراحُ ، بأرضهــا=ونما الهناء ، بروضها المشتــــــــاقِ
زحــف الربيع اليعــــــــــربي مبشرا=يقفو مع الشــــرف الأبي خطـــــــاك
كــــــدنا نكــــون به عظاماً، سادةً=لولا انكســــار الــــــوعي والإدراك
وتكَـالبتْ عُصَبُ الكـــلاب تَجـــــزُّنـا=بمُدى الخيــانةِ ، أو مُدىً لنفـــــــــاقِ
تغتالُ ثورتَنا الطهــورةَ ، خِســــَّــــــةً=بتـــــ ــآمرٍ جَشعٍ مــن الفســــاقِ
وانفض -عنــــا - كل صاحب عـــــــزمة=إلاكِ أنتِ ، فمــا أجـــــــــل سمـــاك!
آزرتِنــــــــــــا، بــالدعمِ ، كنتِ عظيمةً=قلَلاً من الإكـــــــرام ، كـــــان عطاكِ
لـــــــن ننسى غزة يوم كنت نصيرهـــا=-عبــــــر البحار- بفيلق التـريــــــاق
قــــــد كنت مرمرة البداية ِ؛ فانجـــــلى=من بحــــركِ الوضَّــاء عهدُ وثـــــــاقِ
ولسيفك البتــــــارِ خيرِ مجـــددٍ=أي ( اردغانُ )! وقـــــــاهرُ الفسـاق!
ذكـــــرتنا بالفاتحِ العمريِّ ، كنتَ شبيهـَهُ=يــــــا (طيب) الأعراق، والأخــلاقِ
يا أرض تركيــا سلاما ، مـــــرحبا=منا إليـــــكِ ؛ لكي ننـــالَ رضـاكِ
هذا قريضيْ ؛ فــــاقبــليهِ ترنُّمــاً=أبدا ، طـــــوالَ الدهــر لنْ ننســاكِ



https://www.paldf.net/forum/attachment.php?attachmentid=15262&stc=1
https://www.paldf.net/forum/attachment.php?attachmentid=15262&stc=1

احمد المعطي
14-12-2016, 07:40 PM
أخي الغالي د. عمر لم أستطع قراءتها بسبب الخط حبذا لو نشرتها بالخط العادي..
تحياتي الحارة
كل الود والاحترام والتقدير

عبدالستارالنعيمي
14-12-2016, 09:23 PM
الأستاذ رمضان عمر

قصيدة وفاء من شاعر يعربي أبي لدولة الترك التي استضافت المشردين من أبناء العروبة في الوقت الذي تطردهم بعض الدول العربية ؛وشهادة الوفاء هذه تعبر تعبيرا صادقا عن ذلك
وهذا ديدن العربي الأصيل لا ولن ينسى فضل من أحسن إليه لا سيما في ساعة الشدة
تحية لشاعرنا الفذ وهذه التحفة الشعرية المحلقة
مع التقدير

رمضان عمر
15-12-2016, 05:18 PM
حينما نشكر تركيا انما نفعل ذلك ونحن نلمس عن كثب تشكل مشروع نهضويا مختلف

رياض شلال المحمدي
15-12-2016, 06:16 PM
الحمد لله الذي لطف بتركيا مما كان يحاك لها ، والله في عون
العبد ما دام العبد في عون أخيه ، والشكر موصول لك شاعرنا ، تحاياي .

رمضان عمر
16-12-2016, 10:19 AM
[QUOTE=رياض شلال المحمدي;1088031][TABLE1="width:95%;"]الحمد لله الذي لطف بتركيا مما كان يحاك لها ، والله في عون
العبد ما دام العبد في عون أخيه ، والشكر موصول لك شاعرنا ، تحاياي . [/
ان شاء الله تكون تركيا اقوى مما يخططون لها TABLE1][/Q

احمد المعطي
17-12-2016, 12:07 AM
الشكرُ للأتراكِ والأخلاقِ
.....................للمُسْلِم المجبول بالترياق
فتَح الحُدودَ لأهلنا وهُموِمنا
................في يثرب الأنْصار شعبٌ راقِ
والشكرُ موْصولٌ لأهلِ مُروءَةٍ
................وَقوافلُ العرْفان في الأعْماقِ
كرَمُ الضيافة في مَضاربنا عَفا
....................ما شُبّت النيرانُ للطُّراقِ
فتجاهلَ العرْبانُ زعْم عُروبةٍ
.................وتعذَّروا يالضيقِ والإملاق
شكرا لنبضكَ والمَلاحةِ حرفُه
.................والحُسْنُ قافيَةُ الندى الدَّفّاقِ

رمضان عمر
17-12-2016, 08:08 AM
شكرار لمرورك الطيب وشعرك الاطيب دمت شامخا كما عرفتك