المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حلَب ( المبتورة)



صهيب العاصمي
16-12-2016, 11:08 AM
#حلب المبتورة

ما لا يُرِيبُكَ لا تسعى لهُ الرِّيَبُ ..
گفَتْكَ تحمِلُهُ المَبْتُورَةً حَلَبُ

من لي بأحمَدَ قُل أو سيفَ دولته ?!ِ ..
مَن ذا يُجِيبُ سِواهُ السيفُ والأدَبُ

ما گان مُغتصَبًا يبقى قضيّتنا ..
إِمَّا يُرَدُّ وإِلَّا فالرَّدَى نَهِبُ

قُل لِلسُّيُوفِ على التّاريخِ ، مَن كتبوا ? ..
بالمجدِ ثَورَتَهُم إِلَّا هُمُ العرَبُ

لَم يُفنِهَا أُمَمٌ إِلَّا وساوِسهَا ..
گالصِّدقِ يَفْنى متى وسواسهُ الگذِبُ

للهِ نَقْنُتُ في سِرٍّ وفي علَنٍ ..
يُرِي عذابًا عَدُوَّ الدِّينِ ما الغضَبُ

خُذْ ما قرَأتَ ودَعْ لِلقلبِ يحكمُهُ ..
الغدرُ فِعلَةَ مَن تدنو بِهِ الإِرَبُ

#الصهيب العاصمي

عادل العاني
16-12-2016, 12:47 PM
بارك الله فيك شاعرنا المتألق

وأنت تنبض بصرخة نابعة من أعماق الضمير الأبي الغيور لحلب أو لأمة ترزخ تحت نير الذل والتبعية.

أجدت وأحسنت

تحياتي وتقديري

عبدالمولى منصور زيدان
16-12-2016, 05:51 PM
بوركت وبورك في قلمك سلمت يمناك لا فض فوك

عبدالستارالنعيمي
16-12-2016, 06:51 PM
الأستاذ صهيب العاصمي

جزاك الله خيرا أيها الشاعر العربي الأبي على نصرتك لحلب ولو بقول ؛فهو أحسن موقفا من الحكام الصامتين على كل التحديات الصارخة إزاء أمتنا المجيدة
تحيتي مع التقدير

محمد ذيب سليمان
16-12-2016, 07:26 PM
شكرا لك ايها الحبيب وهذه المعاني
التي حملت هما كبيرا وتالقت بغد اجمل ان شاء الله
فما زالت ثقتك بعد الله بالامة عالية
مودتي

نغم عبد الرحمن
17-12-2016, 03:21 AM
بارك الله بك أخي الكريم لما حملت أبياتك

لكن أسمح لي.. لم أستسغ في العنوان كلمة (المبتورة)!مع حلب

فحتى لو فُنِيت حلب، فهي ماتت واقفة كأشجار السنديان .:tree:

دمت بخير وسلام