المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : يا رفيقــة الجسدِ



عبدالستارالنعيمي
16-12-2016, 10:17 PM
يا رفيقــة الجسدِ







يا رفيقــة الجسدِ=قـد سَكنْتِ في كبدي
أستـنيرُ من قمري=تغسلُ الشموسُ يدي
فارتوتْ عروقُ دمي=من برودة الثمـَـدِ
فـــي جبينِ ملهِمتي= بيانٌ من الرَشَدِ
إنّـــهـا عروسُ نقـا=ءٍ تنيـرُ معتقـدي
حبُّـهـا يشاغلُنـي =عـن وسائـط الأمـدِ
من جميعِ أوردتي=نُزّعـتْ نوى الحسدِ
حبُّــها سيرفعـنـي=عـن غـرائـز الجسدِ
كنتُ قبـل بعثتهـــا= تائهـــا بــلا بـلــــدِ
كنتُ هائما زلقِــا=فــي طرائــقٍ قِــددِ
مُذْ قصدتُ منهلَهـا=ما عطشتُ من أودِ
ضــلَّ ماؤنا شبمـا =والبياضُ كالبـردِ
عشْتُ نـورَ نائـرة ٍ=من إلهنا الصمدِ
لازِمــا فريضتـهــا=في إدائها رغـــدي
إنهــا الصـلاةُ وما= لـذّتـي بلا سُجُــدِ!
****=****

نغم عبد الرحمن
17-12-2016, 01:33 AM
يا رفيقــة الجسدِ







يا رفيقــة الجسدِ=قـد سَكنْتِ في كبدي
أستـنيرُ من قمري=تغسلُ الشموسُ يدي
فارتوتْ عروقُ دمي=من برودة الثمـَـدِ
فـــي جبينِ ملهِمتي= بيانٌ من الرَشَدِ
إنّـــهـا عروسُ نقـا=ءٍ تنيـرُ معتقـدي
حبُّـهـا يشاغلُنـي =عـن وسائـط الأمـدِ
من جميعِ أوردتي=نُزّعـتْ نوى الحسدِ
حبُّــها سيرفعـنـي=عـن غـرائـز الجسدِ
كنتُ قبـل بعثتهـــا= تائهـــا بــلا بـلــــدِ
كنتُ هائما زلقِــا=فــي طرائــقٍ قِــددِ
مُذْ قصدتُ منهلَهـا=ما عطشتُ من أودِ
ضــلَّ ماؤنا شبمـا =والبياضُ كالبـردِ
عشْتُ نـورَ نائـرة ٍ=من إلهنا الصمدِ
لازِمــا فريضتـهــا=في إدائها رغـــدي
إنهــا الصـلاةُ وما= لـذّتـي بلا سُجُــدِ!
****=****






وما أجملها من رفيقة!
أحببت أن أقتبس منها في ردي، لكن تراجعت، كيلا أظلم هذه المنارة:011::nj:
وأسعدني أني كنت أول من تشرَّف بها.:hat:

بارك الله بك أستاذي الفاضل ..
على هذه الأبيات النقية التقية والتذكرة الطيبة الهادفة من حضرتكم عن حلاوة الصلاة
وماتتركه في نفس كل مؤمن .
وأعجبني جداً وصفك الدقيق حين قلت:

فارتوتْ عروقُ دمي=من برودة الثمـَـدِ
مُذْ قصدتُ منهلَهـا=ما عطشتُ من أودِ
ضــلَّ ماؤنا شبمـا =والبياضُ كالبـردِ

جعلها الله في ميزان حسناتك ووفقنا وإياكم لما يحب ويرضى .

مع خالص تقديري..
دمت بخير وسلام :os::tree::os:

رياض شلال المحمدي
17-12-2016, 04:43 AM
وأكرمْ وأجمِل بشعرٍ يحفّه اليُمن والإيمان ، فيطرب له الحس والوجدان ،
من شاعرٍ يتفيء ظلال ملكاته الحب والإحسان ، بوركت وسلمت وحييت .

عادل العاني
17-12-2016, 11:53 AM
تقبّل الله منك الصلاة وكل ّعملٍ صالح

وجزاك خيرًا في الدنيا والآخرة

أجدت وأحسنت الشعر والنبض الإيماني

وبارك الله فيك

وأجدت أيضا في البحر والزحاف فقد التزمت ماهو أفضل.

تحياتي وتقديري

عادل العاني
17-12-2016, 12:28 PM
http://gulfsup.com/do.php?img=3894 (http://gulfsup.com/)

هشام الصباح
17-12-2016, 12:40 PM
جميل ما خط قلمك ايها العزيز
كاد العنوان يخدعني , وان فعل لبرهة
ولكني وجدتها اجمل مما خطر ببالي
لا فض فوك

محمد ذيب سليمان
17-12-2016, 02:32 PM
بارك الله بك ايها الاح والحبيب على هذا الجمال
وهذه الرسالة التي حملتها للحروف من خلال
نفسك لتكون الى كل من يتابع
أنار الله قلبك بحبه وجعلنا معك ي ذات الدرب المحب لله ولفرائضه
مودتي

عبدالستارالنعيمي
19-12-2016, 08:59 PM
وما أجملها من رفيقة!
أحببت أن أقتبس منها في ردي، لكن تراجعت، كيلا أظلم هذه المنارة:011::nj:
وأسعدني أني كنت أول من تشرَّف بها.:hat:

بارك الله بك أستاذي الفاضل ..
على هذه الأبيات النقية التقية والتذكرة الطيبة الهادفة من حضرتكم عن حلاوة الصلاة
وماتتركه في نفس كل مؤمن .
وأعجبني جداً وصفك الدقيق حين قلت:

فارتوتْ عروقُ دمي=من برودة الثمـَـدِ
مُذْ قصدتُ منهلَهـا=ما عطشتُ من أودِ
ضــلَّ ماؤنا شبمـا =والبياضُ كالبـردِ

جعلها الله في ميزان حسناتك ووفقنا وإياكم لما يحب ويرضى .

مع خالص تقديري..
دمت بخير وسلام :os::tree::os:




الأستاذ نغم عبدالرحمن

ما تنين تضفين على أخيك ما يفضل عنه
وقاك باريك من كل سوء ولقّاك نظرة وسرورا
ولك شاعرتنا الفضلى من دعائك بالمثل والمزيد مع وافر شكري وعميم تقديري

محسن العافي
19-12-2016, 09:10 PM
كنت هنا واستمتعت ، تقبل مروري

عبدالستارالنعيمي
20-12-2016, 08:03 AM
وأكرمْ وأجمِل بشعرٍ يحفّه اليُمن والإيمان ، فيطرب له الحس والوجدان ،
من شاعرٍ يتفيء ظلال ملكاته الحب والإحسان ، بوركت وسلمت وحييت .




الأستاذ رياض شلال المحمدي

أعْنتّ أخاك بإطراء ما ينهض له لسانه ولا يجد ما يجزئه غير كلمة شكر وعرفان شاعرنا الكريم
سرني تعريجك بالنص وتتويجك إياه بهالة من مضموخ أريجك
هذا ثم إن فيض مودة لك وعميم تقدير

عبدالستارالنعيمي
21-12-2016, 08:47 AM
تقبّل الله منك الصلاة وكل ّعملٍ صالح

وجزاك خيرًا في الدنيا والآخرة

أجدت وأحسنت الشعر والنبض الإيماني

وبارك الله فيك

وأجدت أيضا في البحر والزحاف فقد التزمت ماهو أفضل.

تحياتي وتقديري






الأستاذ عادل العاني

حُبيت من دعاء مثله والمزيد
ما تني تضفي على أخيك ما يفضل عنه أخي المكرم
أما الإجادة فالعهدة فيها إليك ؛هذا ثم إن فيض محبة لك وعميم تقدير

ناظم الصرخي
21-12-2016, 02:15 PM
تقبلها الله منكم ومنا وجعل هذا القصيد في ميزان حسناتك
أحسنت أخي الغالي
تحياتي الزكية

عبدالستارالنعيمي
22-12-2016, 07:50 PM
جميل ما خط قلمك ايها العزيز
كاد العنوان يخدعني , وان فعل لبرهة
ولكني وجدتها اجمل مما خطر ببالي
لا فض فوك




الأستاذ هشام الصباح

أعز الله شأنك ورفع عنوانك شاعرنا المكرم
هي نفثة ما ظننتها تطاول رضا ؛ومن القريض ما ينهض برأي صليب
هذا ثم إن فيض مودة لك وعميم تقدير

الشيخ الحافظ
23-12-2016, 05:08 PM
أنعم بها من رفيقة للجسد والعقل والروح
إنها أنغام عطرة وكلمات سامية جميلة
عبرت أحسن تعبير عما يكنه قلبك للصلاة من محبة وتعلق كبيرين
كل ذلك بريشة جميلة وبفن عالي الجودة والروعة
تقبل إعجابي وتقديري

خالد صبر سالم
23-12-2016, 08:05 PM
باسلوب شعري رائق وجميل كتبت نصا بارعا يدهش قارئه
شاعرنا الرائع الاستاذ عبد الستار
طابت انفاسك الشعرية العطرة
تحيتي ومحبتي

عبدالستارالنعيمي
24-12-2016, 08:54 PM
بارك الله بك ايها الاح والحبيب على هذا الجمال
وهذه الرسالة التي حملتها للحروف من خلال
نفسك لتكون الى كل من يتابع
أنار الله قلبك بحبه وجعلنا معك ي ذات الدرب المحب لله ولفرائضه
مودتي



الأستاذ محمد ذيب سليمان

أشكر لك استحسانك أخي الحبيب
أما ما كان من الثناء والتقريظ فقد أضفيت على أخيك سابغا ضافيا يفضل عنه
حُبيتَ من دعائك لنا مثله والمزيد ؛هذا ثم إن فيض محبة لك وعميم تقدير

عبدالستارالنعيمي
25-12-2016, 05:02 PM
كنت هنا واستمتعت ، تقبل مروري


الأستاذ محسن العافي

أشكر لك مرورك واستحسانك أخانا (محسن)
ولا زلت منعما بخير

ناديه محمد الجابي
25-12-2016, 07:39 PM
لازِمــــــــــــــــا فـــريـــضـــتــــهــــا
فـــــــي إدائـــهــــا رغــــــــدي

إنــــهــــا الــــصـــــلاةُ ومـــــــــا
لــــذّتــــي بــــــــلا سُــــجُــــدِ!

الصلاة هى عماد الدين وعنوان صلاح المسلم
فإذا صلحت صلحت كل أمور حياته
أبيات إيمانية جميلة سكبت بها شاعريتك شهدا وجدنا حلاوته
في بهاء يثمل الروح وينعش القلب
دام حرفك يحلق في سماء الروعة.
:001::001:

عبدالستارالنعيمي
28-12-2016, 04:37 PM
تقبلها الله منكم ومنا وجعل هذا القصيد في ميزان حسناتك
أحسنت أخي الغالي
تحياتي الزكية




الأستاذ ناظم الصرخي

سرني تعريجك بالقصيدة شاعرنا المفضال وأشكر لك أن رأيت فيها ما رأيت
هذا ثم إن فيض مودة لك وعميم تقدير

عبدالستارالنعيمي
30-12-2016, 08:32 AM
أنعم بها من رفيقة للجسد والعقل والروح
إنها أنغام عطرة وكلمات سامية جميلة
عبرت أحسن تعبير عما يكنه قلبك للصلاة من محبة وتعلق كبيرين
كل ذلك بريشة جميلة وبفن عالي الجودة والروعة
تقبل إعجابي وتقديري



الأستاذ الشيخ الحافظ

أهنئ نصي أن ولج في قلوبكم ؛فإذا أفضيتُ إلى استحسانكم ما وجدت إلا أن أزجي إليكم شكري وعرفاني
هذا ثم إن فيض مودة لك وعميم تقدير شاعرنا القدير

عبدالستارالنعيمي
31-12-2016, 10:48 PM
باسلوب شعري رائق وجميل كتبت نصا بارعا يدهش قارئه
شاعرنا الرائع الاستاذ عبد الستار
طابت انفاسك الشعرية العطرة
تحيتي ومحبتي



الأستاذ خالد صبر سالم

سرني أن وقع النص موقع القبول منكم أما استحسانكم فلا أجد ما يفي جودكم إلأ كلمتي شكر وعرفان لا تفيان صنيعا
هذا ثم إن فيض محبة لك وعميم تقدير (أخانا خالدا)