المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : .. إليهــــا ................



موسى الجهني
23-12-2016, 07:49 PM
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته






إليهــا





ها قد مددتُ يديَّ الآن مُحتضِنا
كالجذعِ مدَّ إلى طيرِ الهوى غُصُنا

وجئتِ كالقدرِ الآتي بلا سببٍ
إذ أنتِ حيث أنا، بل حيث أنت أنا

تهيَّئي دون زادٍ للرحيلِ معي
وأطوِعي الريحَ كي لا تثنيَ السفنا

فما تزوّدتِ الأطيارُ في سفَرٍ
ولم تزل تجعل الآفاقَ محتضَنا

وأبصري الناسَ من بعدٍ فإنّ لهم
هذي الجهاتِ وما خلفَ الجهاتِ لنا

هناك لا أحدٌ يدري بهِ أحدٌ
حتى الظلالُ بدا واستنكرَ البدَنا

لم تدرِ قهقهةُ المقهى إذ ارتفعت
عن سكرةِ الموتِ أو عن صيحةِ السُّجنا

لم يدركوا حزنَ حوّا وهْي تنسجُ من
ثيابِ آدمَ وابنيهِ لهم كفَنا

وما رأوا حزنَ من عادت وقد لكِنَت
بالصمتِ رُبَّ امرءٍ بالصمتِ قد لكِنا

وعندما ارتعَشت كفٌّ مخضَّبةٌ
لم يدركوا أيَّ خوفٍ غادرٍ طَعَنا

للهِ كم قدرٍ ساعٍ إلى هدفٍ
يجاوزُ البيدَ والأبحارَ والمدنا

لكي يصيبَ الذي لم يلتفتْ أبداً
فيهِ ولم يكُ قد أصغى له أُذُنا

وأنتِ مبصرةٌ أو غيرُ مبصرةٍ
تبقين في غيهبِ الأجسادِ ومْضَ سنا

يا غايةَ اللهِ في الإنسانِ معذرةً
لو أرخصوكِ وما أرخصتِهم ثمنا

أمِنْتُ جانبكِ الأعلى كما أمِنَتْ
عينٌ دعت جفنَها إذ أُرِّقت فدنا

تُفشي العطورُ أحاديثَ الزهورِ وقد
يبوحُ بالسرِّ من أصغى ومن أُمنا

فلا تبوحي بسري إن خرجتِ إلى
عوالمِ الروحِ إني أنتِ لستُ أنا





تحيتي

موسى احمد العلوني

هشام الصباح
23-12-2016, 10:10 PM
الله عليك يا موسى
ما اجمل واروع هذا البوح واعمقه
ما اجمل الكلمات حين تتولاها يد شاعر
تعجبني هذه اللغة التي اشتم فيها عبق الشعر الصافي
لولا صداع يكاد يفلق راسي , لقلت في قصيدتك وقلت
دمت بكل خير

سيد يوسف مرسي
23-12-2016, 11:35 PM
الله رائعة ثرية دام نبضك والقلم
تقبل مروري وتحياتي

سيد يوسف مرسي
23-12-2016, 11:36 PM
الله رائعة ثرية دام نبضك والقلم
تقبل مروري وتحياتي

تفالي عبدالحي
24-12-2016, 12:38 AM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

عادل العاني
24-12-2016, 06:28 PM
الشاعر المتألق موسى

نبض شعري راق بمعناه جميل بسبكه زاه بلوحاته المعبّرة.

واسمح لي هنا بتساؤل :

هناك لا أحدٌ يدري بهِ أحدٌ
حتى الظلالُ بدا واستنكرَ البدَنا

الظلال جمع تكسير للظل, وعادة تأخذ فعلها بالتأنيث " بدت "

وواضح أيضا أن الضرب " البدنا " نصب على أنه مفعول به للفعل استنكر... مما يعني عائدية الفعلين " بدا واستنكر " متعلقان بالفاعل " الظلال "

ما أعنيه أنها ستصبح " الظلال بدت واستنكرت البدنا " ويبدو أن التذكير جاء للضرورة الشعرية ....

لم يدركوا حزنَ حوّا وهْي تنسجُ من
ثيابِ آدمَ وابنيهِ لهم كفَنا

البيت حتما معبّرٌ جدا وفيه صياغة رائعة وراقية ولوحة تعبيرية راقية. لكنني لست مع إشباع الخفض في ضمير الغائب المتصل " ـه " في " ابنيهِ " وعدم الإشباع يحيل التفعيلة إلى " مفتعلن "

وهذه وجهة نظر ليس إلا ...

أجدت وأحسنت وبارك الله فيك

تحياتي وتقديري

عبدالستارالنعيمي
24-12-2016, 08:26 PM
الأستاذ موسى الجهني

ترنم يشجي انسيابا ودفقا وجرس يرن جزلا
طبت شاعرنا النحرير ولا زلت منعما بكل خير

خالد صبر سالم
25-12-2016, 06:50 AM
وقفت طويلا امام هذه القدرة الشعرية الباهرة التي صاغت لنا هذا الجمال الفني في كل جملة شعرية تتعمق في روح المتلقي فتغرقها بالدهشة والسحر والاعجاب.
شاعرنا الجميل الاستاذ موسى
طابت انفاسك الشعرية العطرة
محبتي واحترامي

موسى الجهني
26-12-2016, 01:49 PM
الله عليك يا موسى
ما اجمل واروع هذا البوح واعمقه
ما اجمل الكلمات حين تتولاها يد شاعر
تعجبني هذه اللغة التي اشتم فيها عبق الشعر الصافي
لولا صداع يكاد يفلق راسي , لقلت في قصيدتك وقلت
دمت بكل خير

وما اجمل حضورك المفرح
ادخل الله السرور على قلبك كما ادخلته على قلبي
بكلماتك المشرفه

شكراً لك

موسى الجهني
30-12-2016, 12:53 PM
الله رائعة ثرية دام نبضك والقلم
تقبل مروري وتحياتي

ودامت اطلالتك ايها الغالي الكريم

شكراً على حضورك

موسى الجهني
01-01-2017, 09:45 PM
قصيدة جميلة و رائعة شاعرنا القدير.
تحياتي لك و دام لك الشعر و الابداع.

وانت اجمل اخي الغالي
شكرا لك على حضورك المشرف