المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حَدَثٌ شخصي / أشرف حشيش



أشرف حشيش
28-01-2017, 04:06 PM
عـصـيتُ فـراقَ الـناسِ , لـلقُرْبِ لا أعـصي … فـجـاورتُ مــن يـدنو وأقـصيتُ مَـنْ يُـقْصِي

ومــــا كــنــتُ ســبّـاقـا بــحــذفِ صــداقـةٍ … ولا كُــنــتُ مــيّــالا إلــــى بــشَـرٍ رُخْـــصِ

بـقـلـبـيَ أحــبـابـي إذا طــــال هـجـرُهـمْ … تـتـبَّـعـتُـهم شــوقــا تَــتَـبّـعَ مـسـتـقـصي

حـريـصٌ ولــو غـابـوا عـلـى حـفـظ ودّهــم … ولـلـبُـعْدِ حُــكْـمٌ لــيـسَ يُـنْـقَـضُ بـالـحِرْصِ

هــل الـشـوقُ يـومـا سَــوْفَ يـبـلغُ فـرحةً … تــتــمّـمُ لــقـيـانـا جــمـيـعـا بــــلا نــقــصِ

وهـــل تـلـتـقي الأوطـــانُ بــعـدَ دمـوعِـها … وحمصُ تزورُ القدسَ والقدسُ في (حمصِ)

وتــشـرقُ فـــي بـغـدادَ شـمـسُ تـحـرّري … وتـخـتـالُ فـــي وهـــرانَ بـاسـمةَ الـقُـرْصِ

جــمــيـلٌ كــوجــهِ الـصـبـحِ..وجـهُ بــلادنــا … بــأبــيــاتِ فـــنـــانٍ مُــزخــرفــةِ الـــنّـــصِّ

فــكـيـف يــطـيـب الــشــدو قــبـل لـقـائـنا … وهـــل نــغـدرُ الأوجـــاع يــا أمّــة الـرّقـصِ؟!

عــلـى بُــعـد حـلـمٍ صــارَ مـرمـى عـيـوننا … تُـخـلّـصُـهُ الأفــــراحُ مـــن قَـبْـضَـةَ الــلّـصِ

بــهــذا يُــثــارُ الــحــرف لــيــسَ يـثـيـرُني … خـيـالُ ذوي الأوهــامِ أو حَــدَثٌ شـخـصيْ

رياض شلال المحمدي
28-01-2017, 04:32 PM
أجلْ - شاعرنا - هي أبيات وجدانٍ مزخرفة الشعور والحس ، زادها بهاءً
حديث الأقحوان عن مدائن الحب والوله ، ثم ، ما هو إلا زمن قصير قصير وتنهمر
الآلاء على آفاق الأمة ، دمت بخير .

عبد السلام دغمش
28-01-2017, 04:34 PM
دمت أهلا للودّ والوفاء شاعرنا الكريم.

على بعد حلمٍ صار مرمى عيوننا
تخلّصه الأفراح من قبضة اللصّ

هنا بعد البصر على مسافة الحلم ..
.. أجدت .

دمت شاعرنا الكريم.

وليد عارف الرشيد
28-01-2017, 06:04 PM
رائعة شاعرنا المبدع .. مكينة السبك نبيلة الغرض
قلما أقرأ صادية بهذا الجمال .. لله درك
محبتي والورد

عادل العاني
28-01-2017, 06:51 PM
نبضت فأجدت الشعر وسكب المشاعر والأمنيات ,

رسمت فأحسنت رسم اللوحات المعبرة التي ضمنتها بأمنيات عبّرت قبلها عن واقع حال مرير.

بارك الله فيك

تحياتي وتقديري

محمد محمود صقر
28-01-2017, 11:20 PM
أخي الحبيب : أشرف

قصيدة رائعة معبرة

تزداد ألقاً و جمالاً كلّما قرأتها

بارك الله فيك

دمت في حفظ الرحمن

احمد المعطي
29-01-2017, 12:37 AM
هنا أقحوان الشعر في ذروة النَّصِّ
........................هنا ياسَمين الصاد ينمو بلا أُصِّ
يَلذُّ به الوجدان لحظَة شَمِّهِ
......................وَيلمَسُ أحْداقَ الإبا ضاقَ بالعَصِّ
وللقدس في وهرانَ نبضة عاشق
......................لبغدادَ في الأقصى صيحَة حمص
وسوفَ يطيبُ الشدو يوم لقائها
.................وتغربُ شمسُ الإفك في ساحة الرقصِ
لتشرقَ شمسُ النصر بعد غروبها
....................ويخبو سراج الروحِ في دولة اللّصِّ

عبدالستارالنعيمي
29-01-2017, 04:32 AM
الأستاذ أشرف حشيش

لا زال يراعكم نضاحا بألوان البيان والجمل الحسان
ولا زلت منعما بكل خير ويسر ومسرة شاعرنا الفطحل
مع عميم تقدير

غلام الله بن صالح
29-01-2017, 06:35 AM
رائعة السبك ، سامية المضمون
دمت متألقا
مودتي وتقديري

علي بخيت
29-01-2017, 08:09 PM
قصيدة باسقة الجنى بأخلاقها الحميدة وسمو غرضها وانسياب شاعريتها
بورك الشعر والشاعر المجيد.