المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين صديقتين



د. ندى إدريس
08-04-2003, 05:49 PM
أجدت الحديث بخير المقال
........... سلكت دروب الهدى في الفعال
فمن قال ربي عليك اعتمادي
................. كفاه المؤنة ليس يبالي
فربي على كل شيء قدير
.............. إذا شاء أمرا قضاه بحال
بكن فيكون مجيبا مطيعا
............... لربي العظيم إليه مآلي
فمن شاء درب الإله ليمضي
............ على هديه للرحيم يوالي
إذا كان ربي مع المرء حتما
.......... سيسعد يحظى بنيل العوالي
فإن مع الله تحلو الحياة
.............. تطيب وتغدو كماء زلال
شذى النجع سيري وبالله كوني
............. فإن مع الله تصفو الليالي
فوالي الكريم وكوني كموسى
........... وعيسى ونوح ٍ بهم سُـرّ بالي
أولوا العزم قوم أحبوا الجهاد
............... لأجل المليك بكل احتمال
كذاك أبو الأنبياء الخليل
................ وخير البرايا كريم الخلال
أتانا بخير الحياة ومجد ٍ
................ وقال أطيعوا تنالوا المعالي
تسودوا البرايا بعلم ٍ وفضل ٍ
................ وعدل ٍ يعم به الكل عالي
فقدر ابن آدم جدا عظيم
.............. لدى الله قال اسجدوا للمحال
رفيع بشأن ٍ عظيم ٍ وقدر ٍ
.................... إذا ماأطاع تطعه جبالي
سليل التراب حوى كل كوني
.................. بفكر اللبيب يكون المثالي
تركت كتابا به كل خير
................... بنوري ينير كفعل الهلال
وسنة خير البرايا كريم
.................. عليه الصلاة رفيع الخصال
إذا ماهتديتم بها في الحياة
............... تحيلوا الصعيب لسهل المنال
شذى النجع درب الإله كريم
...................... ومن خالفوه لطين الخبال
جحيم الحياة وبؤس الممات
.................... ونار ٌ وذلٌ سعير الوبال
شذى النجع قومي أرادو الحياة
................. فضلوا ومالوا ومامن جدال
أرادوا الكرامة ممن تعدى
.................. على كل حق ٍ سعى لاغتيال
يريدون عونا ودعما ونصرا
................... وقد قال ربي لهم لاتوالي
إذا خرجوا في صفوف ٍ تراهم
................... يزيدوا خبالا لنا في القتال
ولكن قومي أداروا الظهور
..................... فقرآن ربي قديمٌ وبالي
فلا وجهة نحو بيت ٍ عتيق ٍ
................. أقالوا الكتاب بشد الرحال
فهيا أغيثي البلاد ومدي
................. لنا تقنيات لننسى الخوالي
لننسى محمد والفاتحين
............... ونهرع نحو الخنا في عجال
لنجني الملذات حيث اشتهينا
.................. لدار الفناء عزيز وغالي
وأما العمارة ليست هوانا
.............. فغضوا وقولوا عليه اتكالي
فكان التواكل يوم تركنا
............... دروب الكرامة بئس انتقال
أيا أمتي قد تركت عظيما
............... دعى خالقي من تراه يبالي!
ألا فاعملوا في الحياة بجد ٍ
................ كمن لايموت وذاك مقالي
وإن مات لاقى الكرام بروض ٍ
................... نعيم مقيمم ومامن زوال
شذى النجع ماذا نقول لربي
................... وهل سيكون لنا من مقال
شذى النجع نحو الكريم لنسعى
.................... لنلقى الرقي وكل الكمال
شذى النجع آمنت بالله ربا
................... به سوف أحيا إليه نضالي
به اهتديت ومنه رشادي
.................. سأدعو إليه ولو صرت خالي
إلهي إليك نلوذ وندعوا
..................... فهبنا الرشاد أيا خير والي
إلهي تكالب جمع ٌ علينا
.................... من الكافرين وأهل الضلال
وماقلة في البرايا شكونا
..................... ولكن أعمالنا في استفال
هرعنا إلى القيظ نرجو نعيما
................. وصاح المنادي لأهل الشمال
هنا المال والعلم حيث يكونوا
................... فإن النصارى لنا كالأهالي
إذا ماأردنا سموا أعانوا
..................... كأم ٍ تريد فلاح العيال
إذا اشتد خطبٌ وجار علينا
..................... عدو تراهم لنا في النزال
ووالله ماكان منهم معين ٌ
.................... أليسو المعين يهود الخدال؟
إذا صاح منا فريق ينادي
................... أقاموا الحدود بضرب النعال
فلسطين نادت سنينا طوالا
.................... وأنت ليال ٍ شكت من سعال
ولامن طبيب ٍ ولا من مجيب ٍ
..................... ترى هل أصمٌ زعيم البغال؟
أصدام شرٌ على من تولى
................ وشارون خيرٌ وفي خير حال؟!!!
مطامعهم لاتحد علينا
..................... وغاياتهم نهب خير الرمال
ولكننا لانزال نصلي
....................... إلى قبلة تنتشي لاعتقال!
وقاداتنا في سبات ٍ ولهو ٍ
.................. أناخوا الرؤوس كفعل الرئال
شذى النجع ماذا أقول فحزني
................... عظيمٌ ولست وربي أغالي
إذا كان هم البرايا طموح
....................... لنيل المناصب أو جني مال
فهمي لحال البلاد وقوم
.................... أرادوا السمو بشر الرجال
فغابت عقولٌ وضلت مسيرا
........................عن الأنبياء فرار الجفال
فمن كان إيمانه بالحياة
..................... يفوق الإله فاللنار صال
أيا خالقي يارحيما ودودا
..................... ترفق بقومي بمد الحبال
وخذنا إليك وحقق رجائي
..................... بنصر العقيدة ياذا الجلال
شذى النجع إني دعوت كريما
.................. فقولي أجب كي يزول اعتلالي

بن عمر غاني
08-04-2003, 06:26 PM
كلمات هي الأخرى تحمل في طياتها هموم هذه الأمة وما تتعرض له من نهب لخيراتها.
كثيرا ما كتب باحثون في الدراسات المستقبلية بأن الحرب القادمة ستكون
حرب المياه وأرى أن حرب المياه هذه قد بدأت بنهب الفرات ودجلة وعن قريب
سيتم نهب مياه النيل.
وتحضير المنطقة لتوسيع خارطة إسرائيل الكبرى.
أما في ما يخص كون صدام حسين دكتاتور إلى آخره............
أسأل هنا كل العرب المنهزمين من الداخل.
من وقف مع الدكتاتوريات ضد شعوبهم عبر العالم ؟
من وقف مع شاه إيران ضد شعبه؟
من وقف مع ماركوس ضد شعبه ..؟ ومن....ومن....والقائمة طويلة ولا زالت مفتوحة إلى يومنا هذا فهناك في عالمنا العربي دكتاتوريات ظلمها لشعوبها أكثر بكثير من صدام ولكن بمجرد أنها تعترف بإسرائيلهم الكبرى يغض عنها الطرف من أمريكا وأروبا بمنظمات عفوها وحقوقها للإنسان.
اشكرك على هذا الموضوع وجزاك الله خيرا.
تحياتي وتقديري

معاذ الديري
09-04-2003, 04:58 AM
تحية لهمة عالية .. وفكر متسع الافق .. وحكمة .. وقلم جميل لم تمنعه بعض اللفتات النحوية والعروضية من الاحتفاظ بموسيقاه وجماله.

لقد لجأت الى من لا يرد طالبه . ولا ينقطع وصله. ولن يخيب رجاؤك.

......

وما كل من قال قولا وفى
ولا كل من سيم خسفا ابى .
....... للمتنبي.

رحال
11-04-2003, 10:44 PM
أدام الله الود

ونفّس الله الكرب وازال الغمه ورحم الامة

عجز قلمي امام هذا الاسهاب في البيان فارغمته على كتابة بيت واحد


شعور من الشمس نحو الهلال = أضاء الفضاء بحسن المقال


مع كل الاعجاب والتقدير

ابو عمر

بندر الصاعدي
12-04-2003, 01:02 PM
على الحزنِ غبنٌ بشدِ الرحالِ=إلى دارِ ذلٍّ من العزِّ خالي
خشينا الهلاكَ فبؤساً علينا=وصرنا هلاكاً بدونِ نزالِ
توارتْ عزائمنا خلف جبنٍ=وليس المماتُ رهينَ القتالِ
يسير ابن أنثى ودنياهُ لهوٌ=وعن حال أقوامهِ لا يبالي
على كيف أهواءهِ كان طوعاً=وكرهاً لذكر حرامٍ حلالِ
يردُ اليسار وفي اليسرِ عسراً=يبين لهُ في بعيدِ المنالِ
ومن يردعِ المرءَ عن سوء فعلٍ=يجدْهُ دبوراً بغير امتثالِ
علينا بنشءٍ بهِ الغصنُ غضٌ=نقوّم أخلاقهُ باعتدالِ
فإنَّ يباس الجذوعِ علينا=صعابٌ إذا رمتها لاعتدالِ
سيسأل كلَّ امرئٍ عن أمورٍ=فجهّز جواباً لهذا السؤالِ
وما اسطعتْ فاعمدْ لتغيير سوءٍ=إذا فرصةٌ هُيّئتْ من مجالِ
علينا بقرآننا فهو يكفي= صلاحاً ولستُ بكفءِ المقالِ





ندى القلب أيتها الكريمة غبتِ كثيراً فعسى المانع خيراً
طلّي علينا بعد كلِّ حين , فمثلنا يشتاق ما تبلّلتِ الأرياقُ .
دمتِ بخير
في أمان الله .

د. ندى إدريس
14-04-2003, 08:10 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة بن عمر غاني
كلمات هي الأخرى تحمل في طياتها هموم هذه الأمة وما تتعرض له من نهب لخيراتها.
كثيرا ما كتب باحثون في الدراسات المستقبلية بأن الحرب القادمة ستكون
حرب المياه وأرى أن حرب المياه هذه قد بدأت بنهب الفرات ودجلة وعن قريب
سيتم نهب مياه النيل.
وتحضير المنطقة لتوسيع خارطة إسرائيل الكبرى.
أما في ما يخص كون صدام حسين دكتاتور إلى آخره............
أسأل هنا كل العرب المنهزمين من الداخل.
من وقف مع الدكتاتوريات ضد شعوبهم عبر العالم ؟
من وقف مع شاه إيران ضد شعبه؟
من وقف مع ماركوس ضد شعبه ..؟ ومن....ومن....والقائمة طويلة ولا زالت مفتوحة إلى يومنا هذا فهناك في عالمنا العربي دكتاتوريات ظلمها لشعوبها أكثر بكثير من صدام ولكن بمجرد أنها تعترف بإسرائيلهم الكبرى يغض عنها الطرف من أمريكا وأروبا بمنظمات عفوها وحقوقها للإنسان.
اشكرك على هذا الموضوع وجزاك الله خيرا.
تحياتي وتقديري

مرحبا


أسعد الله المساء


إنما هو نهب الاعتقاد ابتداء تلاه نهب من جميع الأنواع


لمرورك امتناني



احترامي

د. ندى إدريس
14-04-2003, 08:11 PM
الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عاقدالحاجبين
تحية لهمة عالية .. وفكر متسع الافق .. وحكمة .. وقلم جميل لم تمنعه بعض اللفتات النحوية والعروضية من الاحتفاظ بموسيقاه وجماله.

لقد لجأت الى من لا يرد طالبه . ولا ينقطع وصله. ولن يخيب رجاؤك.

......

وما كل من قال قولا وفى
ولا كل من سيم خسفا ابى .
....... للمتنبي.


مرحبا


أسعد الله المساء

سعدت بمرورك سيدي لكن كنت سأكون الأسعد لو بينت لي مواضع الخطأ لأتعلم الصواب



احترامي

معاذ الديري
17-04-2003, 01:07 AM
تحية كبيرة لهذا التواضع منك .. فلست معلما ولكنها مجرد ملاحظات قلت انهها صغيرة لم تفقد نصك شيئا من القه.
اليك بعض ماطلبت:
ماهتديتم = ما اهتديتم ,تراهم يزيدوا = يزيدون , وبالي = وبالِ , دعى = دعا
فاللنار = فللنار

هناك هنة عروضية في قولك : به اهتديت

شكرا لك.

د. ندى إدريس
19-04-2003, 07:42 PM
كاتب الرسالة الأصلية رحال
أدام الله الود

ونفّس الله الكرب وازال الغمه ورحم الامة

عجز قلمي امام هذا الاسهاب في البيان فارغمته على كتابة بيت واحد

شعور من الشمس نحو الهلال = أضاء الفضاء بحسن المقال

مع كل الاعجاب والتقدير

ابو عمر


مرحبا

أسعد الله المساء

أجاب الله الدعاء وحقق الرجاء


من القلب شكر لكم وامتناني = على ذوقكم يارقيق البيان



ممتنة لذوقك ورقتك في العبارة وعذب الإطراء


لاعدمتك حيث نبضي

دمت لي أخا وذخرا




احترامي

د. ندى إدريس
23-04-2003, 02:12 PM
كاتب الرسالة الأصلية بندر الصاعدي


على الحزنِ غبنٌ بشدِ الرحالِ=إلى دارِ ذلٍّ من العزِّ خالي
خشينا الهلاكَ فبؤساً علينا=وصرنا هلاكاً بدونِ نزالِ
توارتْ عزائمنا خلف جبنٍ=وليس المماتُ رهينَ القتالِ
يسير ابن أنثى ودنياهُ لهوٌ=وعن حال أقوامهِ لا يبالي
على كيف أهواءهِ كان طوعاً=وكرهاً لذكر حرامٍ حلالِ
يردُ اليسار وفي اليسرِ عسراً=يبين لهُ في بعيدِ المنالِ
ومن يردعِ المرءَ عن سوء فعلٍ=يجدْهُ دبوراً بغير امتثالِ
علينا بنشءٍ بهِ الغصنُ غضٌ=نقوّم أخلاقهُ باعتدالِ
فإنَّ يباس الجذوعِ علينا=صعابٌ إذا رمتها لاعتدالِ
سيسأل كلَّ امرئٍ عن أمورٍ=فجهّز جواباً لهذا السؤالِ
وما اسطعتْ فاعمدْ لتغيير سوءٍ=إذا فرصةٌ هُيّئتْ من مجالِ
علينا بقرآننا فهو يكفي= صلاحاً ولستُ بكفءِ المقالِ











(على الحزن غبن بشد الرحال )= لغربٍ مقيتٍ بغيض الفعال

فكان الهلاك وذلا لبسنا = بخلع الكرامة بئس انتقال

(توارت عزائمهم خلف جبن) = لفعلٍ دنيٍ من العز خالي

أحبوا الحياة وخلو الجهاد = بدعو كرامتنا في الشمال

(يسير ابن أنثى ودنياه لهو) = ينادي الدنايا يقول تعالي

(على كيف أهوائه كان طوعا )= عصي لرب كريم وعالي

(سيسأل كل امريء عن أمور) = فعرض الصحائف شر المآل

فإن نقاش الصحيفة يوما = تقوم القيامة فوق احتمال

وقانا الإله شرور الحساب = ونيل الكتاب بكفٍ شمالي

وذا لايكون بغير اتباعٍ =لسنة أحمد دون اختلال

عليه سلام صلاة زكاة = نبي حليم كريم الخصال

(ومااستطعت فاعمد لتغيير سوء) = وذاك سبيل الفلاح المثالي

(علينا بنشء به الغصن غض) = كلام حكيم له الله والي

دعوت لخير البرايا إذا ما = (تـُـقوّم أخلاقهم باعتدال)

فإن التوسط في دين ربي = طريق الهداية لاللضلال

(سيسأل كل امريء عن أمور) = ومامن معينٍ لمن لايبالي

(علينا بقرآننا فهو يكفي) = كتابٌ كريمٌ عزيز وغالي

كتاب لربي حوى قول فصلٍ = لمن يتبعه بلوغ الكمال

فخذ ياإلهي النواصي إليه = لتبقى الشريعة نور الليالي



لأخي بندر :

ندى القلب أيتها الكريمة غبتِ كثيراً فعسى المانع خيراً
طلّي علينا بعد كلِّ حين , فمثلنا يشتاق ما تبلّلتِ الأرياقُ .
دمتِ بخير
في أمان الله .

مرحبا أخي أسعد الله حياتك


لاأعلم لم ياصديقي الطيب تسيل دميعاتي حين أقرأ هذه العبارات التي كتبت ..لافقدت عزيزا ولاحرمك الله من غالي

ياسيدي أنا هي من تفتقدكم وتحن لأقلامك وتتوق لملامسة رقيق حروفكم

دمت بخير وأمان وسكينة واطئنان


من القلب لك امتناني على لطفك وذوقك وماغمرتني به من شعور إنساني رفيع




احترامي
:0014::0014::0014:

د. سمير العمري
28-04-2003, 11:08 AM
ندى القلبِ إنِّي أسير الجمالِ=بحسنِ الفعالِ وحسن المقالِ
أتيتِ الوفاء بأخلاقِ نبلٍ=وتلكَ طباعُ النفوسِ العوالي
فكنتِ كما شاء بالعبدِ ربٌّ=ودود الفؤادِ كريم الخصالِ
دعوتِ الكريمَ لنيلِ الأماني=وإنِّي أؤمِّنُ في كلِّ حالِ



سعداء بعودتك ندى القلب وطمعنا منك بالمزيد ...

تحياتي وتقديري

د. ندى إدريس
01-05-2003, 09:17 PM
سميرٌ لذوقك تاه مقالي = فضلت حروفي بدنيا الجمال

جميل حضرت وصغت جميلا = من القلب شكرا أمير المقال

أيا شاعرا من يطيق لحاقا= ومن ذا يطالك في أي حال

رفيع المقام كريم المزايا= تخطيت سبقا بكل نزال

أمير القصيد أتيت فأهلا= بكم يرتقي الحرف حدا الكمال

لك الله ياشاعرا قد تسامى = يريد الثواب بخير الفعال

جزاك المليك بخير جزاء = لفتح مجالا لدحر الضلال

فدوحتكم للفضيلة تدعو= وتشحذ طاقاتنا للنضال

دعوت الكريم لكم يارفيقي= بطيب الحياة وخير المآل

من القلب شكرا وشكرا وشكرا= كريم حويت جميل الخصال




سمير

لذوقك وطيب كلامك امتناني

ربما تتصاغر كلمات الشكر ولكن لنا في سنة نبينا صلى الله عليه وسلم مايفي حين يضل القلم وتنعدم وسائل الشكر

فمن قال جزاك الله خيرا فقد بالغ في الثناء فـ جزاك الله خيرا



أخي سمير الخير


أسعد الله المساء:0014::0014::0014:

بن عمر غاني
29-11-2003, 04:50 PM
للرفع لمن فاتته هذه الرائــــــــــــــــــــ ـــــــة.


مع تحيات بن عمر.

بن عمر غاني
29-11-2003, 04:56 PM
للرفع لمن فاتته هذه الرائعـــــــــــــــــــ ــــــــة.


مع تحيات بن عمر.

د. ندى إدريس
29-11-2003, 05:53 PM
كاتب الرسالة الأصلية بن عمر غاني
للرفع لمن فاتته هذه الرائعـــــــــــــــــــ ــــــــة.


مع تحيات بن عمر.



ذكرتني أخي ذكرك الله الشهادة

نعم كان لنا تقاطع ذات بكاء

كنت فيه سيدي بالغ الشفافية .. موفور الثراء

لله الحمد أن من علي بالتقاطع مع أمثالكم من حمال هم الأمة ..أصحاب الفكر..والحلم

فهم الفكر المتأصل في أصل جذور الأمة هو أصل همي..

أخي .. وكأنما قدر أن التقيك كلما أعود من غياب يطول!

دم طيبا ياصديقي .. ودام التواصل على الخير بيننا

من القلب شكرا


مودتي


واحترامي





:0014:






:0014: :0014:



:os:

أبو جاسم
30-11-2003, 08:30 AM
دعائي في النهار وفي الليالي............إلى الشعراء مصداقي المقال
حروف الشعر بالايمان تزهو...............تزغرد عندكم آيُ الجَمال
فجئت مميما فيكم سناء.................وصدقا في المقال وفي الفعال
وإني ان طلبت بكم لحاقا.................لكان الأمر ضربا من خيال
مُحالٌ أن أجاريكم مقالا.....................محالٌ في محالٍ في محالِ


أشكر ندية القلب على هذا الندى المنثور في كل مكان وأشكر الشعراء ذوي القرائح الفياضة والألسن القويمة الفصيحة على ماسطروه من آيات البيان. وأرجو أن تقبلوا مني هذه المحاولة ببعض الأبيات راجيا أن تعذروا تلعثم لساني وقلة بياني واعلموا أن مكانتكم الحقة في شغاف جَناني وقد يعجز اللسان عن وصف ما يعتلج في الجنان من حب وتقدير وشكر لكم يافرسان وفوارس الشعر والبيان.

د. ندى إدريس
02-12-2003, 09:48 PM
كاتب الرسالة الأصلية أبو جاسم
دعائي في النهار وفي الليالي............إلى الشعراء مصداقي المقال
حروف الشعر بالايمان تزهو...............تزغرد عندكم آيُ الجَمال
فجئت مميما فيكم سناء.................وصدقا في المقال وفي الفعال
وإني ان طلبت بكم لحاقا.................لكان الأمر ضربا من خيال
مُحالٌ أن أجاريكم مقالا.....................محالٌ في محالٍ في محالِ


أشكر ندية القلب على هذا الندى المنثور في كل مكان وأشكر الشعراء ذوي القرائح الفياضة والألسن القويمة الفصيحة على ماسطروه من آيات البيان. وأرجو أن تقبلوا مني هذه المحاولة ببعض الأبيات راجيا أن تعذروا تلعثم لساني وقلة بياني واعلموا أن مكانتكم الحقة في شغاف جَناني وقد يعجز اللسان عن وصف ما يعتلج في الجنان من حب وتقدير وشكر لكم يافرسان وفوارس الشعر والبيان.



حضورك ياصديقي سر بالي= كماء الغيم يهطل في التلال
فيامرحى بمن اخضر حرفي= به سعدا وأورق بالجمال
حروفك توقد الابداع فينا= كشهب تبتغي سبل الليالي
تروم بنورها تجني بريقا= كنور البدر في ليل اكتمال
ولكن ماتريد الشهب يبقى = من الأحلام في ضرب المحال
فحرفك شمس أفلاكٍ تجلت = على الاقمار تبرق كاللآلي
فدع عنك التواضع يامليكا=يجود على الرعيةِ بالخيال
فتجمح نحو أبياتِ وتبغي= محاكاة المليك لو احتيال
يُصر الحرف أن يلقاك شعرا= فلقيا الحرف منكم كالنوال




ندى من تشكرك سيدي على جمال الحضور ورقة التفاعل ورقي الشعور

لاعدمتك حيث نبضي

لك مودتي


واحترامي







:0014: :0014: :0014:



:os: