المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلنرحب بالكاتب المتألق / نبيل شبيب



نسرين
13-04-2003, 11:06 AM
احبائي أهل الواحة الكرام

والله انني في أشد السعادة لوجود قلم الصراحة والحق
القلم الذي يحمل أمانة الكلمه بيننا

إنه الكاتب المتألق / نبيــــــــل شبيـــــــــب

وها أنا يا اخي الكريم / نبيل شبيب ارحب بك ببيت الشعر الذي يروق لك كثيرا وأقول:


يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا //// نحن الضيوف وأنت ربّ المنزل

لن أنسى هنا أن أطلعكم على توجهاته المخلصة الطيبة لنبيل شبيب
ولمن يعرف هذا القلم الرائع فاليتفضل هنا

http://www.midadulqalam.net

فأهلا بالقلم ومداده ورجائي ألا تحرمنا من تواصلك القيم

واهدي هذه الوورد لك وشاكرة كل الشكر تسجيلك معنا وانضمامك لواحتك
:0014::0014::0014::010:

نعيمه الهاشمي
13-04-2003, 12:05 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اهلالالالالالالالالا ومرحبك بك وحياك الله اخى واستاذى

الكاتب المتألق / نبيــــــــل شبيـــــــــب
لك صدارة البيت

تحياتى واحر ترحيبى

العنود الهاشمى

ياسمين
13-04-2003, 01:10 PM
وهنا يتألق نجم القلم
بين سماوات الواحة وربوعها
فتزداد الواحة نورا وبهاءا
اهلا بك اخى الكريم بين ربوع الواحة
وجودك يسعدنا ونتمنى لك اوقاتا سعيدة

وشكرا لك على تلبية الدعوة

والشكر موصول للغالية نسرين

ولكما تحياتى ,,,, وباقة ياسمين

د. سمير العمري
14-04-2003, 01:48 AM
أخي الكريم الحبيب نبيل:

أي ريح سعيدة طيبة .... أي حظ سعيد ....

زرت موقعك لأجد نفسي قد دخلت دوحة ذات بهاء والألق زاد من سعادتي بوصالك ووصولك وليدفعني بقوة الود إليك والحرص عليك لأقول لك إنك ستتبوأ بيننا مكانة خاصة بك وحدك تكون فيها ما تحب أن تكون وما نحب أن تكون.

أخي لا أجد ما يناسب من الكلمات التي تعبر عن مدى السعادة والترحيب بك في واحتك وبين النخبة من أخوانك في أسرة الواحة المتميزة فأهلاً بك ومرحباً وأرجو أن ترى منا ما تحب ...

أرجو أن تراجع رسائلك الخاصة وترد علي بأسرع وقت ...

تحياتي واحترامي

روح
14-04-2003, 07:32 AM
نبيـــــل
+++++

شرفتنا، وسررنا بتسجيلك وبوجود إسمك في الملتقى.

فالنتواصل دائماً

عظيم امتناني وتقديري لشخصك الكريم

روح
14-04-2003, 10:14 AM
عفوا رد مكرر

نبيل شبيب
14-04-2003, 11:17 AM
الإخوة والأخوات الأحبة في الله
يعلم الله أنني شديد الخجل من نفسي أمام هذا الترحيب الكبير والكلمات الطيبة، ويعلم الله أنّي لا أشعر بشيء قدر الشعور بالتقصير الذي غلب على الجيل الذي أنتمي إليه، والذي وقعت في عهده النكبات المتوالية والهزائم المتكرّرة.. ولله وحده يعود الفضل في أنّ بعض العمالقة من عالم الدعوة والفكر والأدب، استطاعوا أن يساهموا في الردّ على ما كان من مفتريات، وإن لم يستطيعوا ردّ الكوارث السياسية والعسكرية والاقتصادية الكبرى.. ولهذا كان ممّا يجدّد الأمل الآن وبعد انقضاء عشرات السنين ونحن ننتقل من منحدر إلى منحدر، أن نشأ جيل جديد من الشبيبة، أراه متمثلا فيكم وفي أمثالكم.. نشأ في محاضن العلمانية التي كانت تسيطر على سائر أجهزة التربية والتوجيه والإعلام والتضليل والسياسية والجيش.. فمن أين جئتم وكيف حملتم على عاتقكم أمانة النهوض بهذه الأمانة من جديد..
إن متابعتكم أنتم.. هي التي تزرع الأمل الكبير في التفوس.. فقد كانت تقع الكوارث ولا تكاد تجد اعتراضا.. ونجد اليوم كيف انتشر الوعي بما يجري في كل مكان، وأصبحتم أقدر على متابعتها ومتابعة خلفياتها ورصد مواقع الخطر فيها واستشراف الطرق الموصلة إلى النهوض من جديد..
إن مصدر الأمل الكبير هو هذا التلاقي فيما بينكم، في كل أرض عرفت الإسلام دينا ومنهجا، وعايشت تجارب الزيغ عنه ونتائجها، وهو هذا التصميم المتحفز في كلماتكم، والمستوى الفكري الذي تعبر عنه مقالاتكم..
فأنتم.. من ينبغي الترحيب به.. في (واحة الأمة) على طريق نهضتها من جديد، إيمانا لا يتزعزع، وثقة بالله لا تنقطع، ويقينا بنصره لا يضطرب، واستمساكا بالعروة الوثقى لا يلين، وحرصا على العلم والمعرفة وعلى التآخي والتعاون، وعلى الصبر والمصابرة، وعلى العمل والجهاد.. وذاك بإذن الله ما سيوصلكم ويوصل الأمة بكم، إلى العلياء من جديد..

هي (كلمات) تصدر من أعماق الوجدان.. وترجو الوصول إلى الوجدان، فحياة الوجدان هي المنطلق لكل عمل هادف قائم على الدراسة والتخطيط، والتقويم والتطوير، والعطاء والإنجاز,.. والتفوق في كل ميدان من الميادين..
أنتم يعلم الله.. من تعيدون الحياة إلى أقلام كادت تصدأ رغم كثرة الصراخ، وقلوب كادت تموت رغم مواصلة الدعاء، وعقول مشدوهة أمام تراكم النكبات.. تعيدون الحياة إلى واقع استشرى فيه الفساد، ولن يتبدّل إلا بسواعدكم، وبجيل يُربى في أحضانكم.. وهذا ما يعيد إلى قلوبنا الاطمئنان إلى مستقبل ستبنونه بعون الله، ومجد تستعيدونه، وتحوّلون به الظلمات إلى نور، والتخلّف إلى تقدم، والفرقة إلى وحدة، والتبعيات الأجنبية إلى عزّة وكرامة.. وإنما العزة لله ولرسوله والمؤمنين
أسأل الله أن نكون أهلا للنهوض بالأمانة الملقاة على عاتقنا.. وأهلا لمغفرته على قصورنا ولعونه على عطاء المزيد، فيما يحب ويرضى

ياسمين
14-04-2003, 01:10 PM
اخى العزيز نبيل
ماذا عسانا ان نقول نحن بعد كل هذه المشاعر الجميلة منك
وبعد كل هذا العمق فى الفكر
كل ما نملكه امامك الان
ان نطلب منك احتواء الوجدان بالوجدان
واحتواءالفكر بالكلمات
واحتواء العقل بالمبادىء والقيم
وان نترابط معا لجميعا لتحقيق اهدافنا

اخى العزيز
بكل الحب نقول لك اهلا بك اخا غاليا وقلما صادقا نحتذى به
ولك تحياتى وأرق امنياتى ,,, وباقة ياسمين

معاذ الديري
17-04-2003, 03:20 AM
تحية ترحيب وامتنان لحضوركم.

ننتظر افكارك ايها الاستاذ.