المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة ( لمن العـزاء ؟! ) لـمروان المزيني.



مروان المزيني
15-04-2003, 12:15 AM
لمن العزاءُ وكـلُّنا محمولُ=يوماً إلى قبر إليه نؤولُ ؟!
فيمن نُعزّي ؟! هل تُرى فيمن مضى ؟!=وحياتنا لا ما أظنُّ تطولُ
فالقبرُ دارٌ سوف يسكنه الذي=يفنَى ويبلى في الدُّنا ويزولُ
يُطوى به كصحيفة مملوءة=كُتبت بأعمال عليه تحولُ
يمضي به الأهلون فوق رقابهم=فإذا توارى فالجميع قفولُ
يأتيه صوتُ نعالهم من بعد ما=قد ودّعوه وفي الوجوه ذبولُ
قد كان يسأل والجميع يجيبه=واليوم في قبرٍ هو المسؤولُ
من يا ترى قد جهز القول الذي=يُنجيه من سؤْل لها مدلولُ ؟!
وأعدّ مشعله الذي بضيائه=تنزاح ظلمة قبره وتحولُ ؟!
واختار مؤنسه الذي في قبره=يأتيه منه محبة وقبولُ ؟!
كم من أناس سارت الدنيا بهم=لم يحظ فيها بالخلود رسولُ
كَـتبَ الإله على البرية كلها=أن الممات عليهم مسلولُ
وسيبعث اللهُ القبور ومن بها=لمّا يشاء وأمره مفعولُ
وسيُنشرون وتُنشر الصحفُ التي=الكلُّ فيما قد حوتْ مشغولُ
و يؤول كلُّ الناس بعد حسابهم=للخلد في دار عليه تطولُ
إمَّا لجناتٍ سعى في نيلها=أو للعذاب إذا اعتراه غلولُ
فيمن نُعزِّي ؟! في المطيع لربّه؟!=أمْ من تُرى في الملهيات شغولُ ؟!
فيمن نُعزِّي ؟! في الذين تجاهلوا=ولديهمُ فيما نظنُّ عقولُ ؟!

************

ياسمين
15-04-2003, 12:31 PM
تذكرة
ونفحة ايمانية جميلة

مروان
قلتها لك من قبل
مروان قلم له اسلوب وفكر
يعرف كيف يصيغ الفكرة بالحروف
فنقف عندها ولا ندرى من كتب من
عزيزى
افتقدنا وجودك ونتمنى الا تغيب عنا كثيرا
فأننا فى شوق دائم لقراءة كلماتك

لك تحياتى ,,,, وباقة ياسمين

مروان المزيني
18-04-2003, 08:22 PM
المشرف العام.. ياسمين..

أشكر لك هذا التواصل ..

وهذه الشفافية..

والظروف أحياناً تكون قهرية لا أراكم الله مكروهاً..

تقبلي تحيتي..


ملاحظة : عندما أحاول تنسيق قصيدتي بالمربع أعلاه.. تظهر شاشة :

حدث خطأ في وقت التشغيل

هل ترغب في التصحيح ؟

معاذ الديري
19-04-2003, 02:18 AM
نحتاج كثيرا لمن يذكرنا في زمن النسيان هذا.
كلماتك حكيمة وجميلة :معنى ومبنى.

شكرا لك.

مروان المزيني
20-04-2003, 08:43 PM
أخي عاقد الحاجبين..

أشكر لك التواصل..

وهذا التعليق ..

تقبل تحيتي..

ياسمين
21-04-2003, 09:32 AM
لمن العزاءُ وكـلُّنا محمولُ

يوماً إلى قبر إليه نؤولُ ؟!


فيمن نُعزّي ؟! هل تُرى فيمن مضى ؟!

وحياتنا لا ما أظنُّ تطولُ


فالقبرُ دارٌ سوف يسكنه الذي

يفنَى ويبلى في الدُّنا ويزولُ


يُطوى به كصحيفة مملوءة

كُتبت بأعمال عليه تحولُ


يمضي به الأهلون فوق رقابهم

فإذا توارى فالجميع قفولُ


يأتيه صوتُ نعالهم من بعد ما

قد ودّعوه وفي الوجوه ذبولُ


قد كان يسأل والجميع يجيبه

واليوم في قبرٍ هو المسؤولُ


من يا ترى قد جهز القول الذي

يُنجيه من سؤْل لها مدلولُ ؟!


وأعدّ مشعله الذي بضيائه

تنزاح ظلمة قبره وتحولُ ؟!


واختار مؤنسه الذي في قبره

يأتيه منه محبة وقبولُ ؟!


كم من أناس سارت الدنيا بهم

لم يحظ فيها بالخلود رسولُ


كَـتبَ الإله على البرية كلها

أن الممات عليهم مسلولُ


وسيبعث اللهُ القبور ومن بها

لمّا يشاء وأمره مفعولُ


وسيُنشرون وتُنشر الصحفُ التي

الكلُّ فيما قد حوتْ مشغولُ


و يؤول كلُّ الناس بعد حسابهم

للخلد في دار عليه تطولُ


إمَّا لجناتٍ سعى في نيلها

أو للعذاب إذا اعتراه غلولُ


فيمن نُعزِّي ؟! في المطيع لربّه؟!

أمْ من تُرى في الملهيات شغولُ ؟!


فيمن نُعزِّي ؟! في الذين تجاهلوا

ولديهمُ فيما نظنُّ عقولُ ؟!



صباح الخير مروان

برنامج تنسيق الشعر يعمل جيدا
وانا استخدمته هنا بالفعل

حاول استخدامه مرة ثانية واخبرنى بالنتيجة
ربما وقت استخدامه كان هناك مشكلة
على اى حال حاول مرة ثانية وانا فى انتظارك

لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين

مروان المزيني
24-04-2003, 06:35 PM
أختي الفاضلة..

لا تزال المشكلة قائمة..


تحيتي..

د. سمير العمري
26-04-2003, 05:05 AM
أخي الحبيب مروان:

أسجل إعجابي بهذه الرائعة الجديدة ممن عودنا على الروائع ...

جميلة بحق ..

قمنا بأنفسنا بتنسيق القصيدة تقديراً وإعجاباً ...


تحياتي وتقديري

بندر الصاعدي
26-04-2003, 11:30 AM
ابن طيبتي الكريم / مروان
تتحفنا هنا بقصيدةٍ مليئةٍ حكمة , ونظرة صائبة .
مراجعةُ النفس مهمة جداً في حياةِ المرء .
دمت بخير .
في أمان الله .

مروان المزيني
03-05-2003, 08:49 PM
أخي سمير العمري..

أشكر لك اهتمامك ومتابعتك المستمرة..


تقبل تحيتي..

مروان المزيني
03-05-2003, 08:53 PM
أخي الكريم بندر الصاعدي..


السلام عليكم..


أشكر لك مواصلتك..

ومتابعتك..


تقبل تحيتي..