المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وماذا بعد ياعيد؟



مصطفى بطحيش
03-11-2005, 05:53 PM
يا عيدُ كم يحلو لك التأبيدُ = ويعود من رجع الخواء وعيدُ
يا عيد كم يذكي هجيرَ أواره = في القلب بأسٌ سالفٌ مرصود
يا عيد كم يغذو ابتهالات الوجو=هِ البائســات بمهجتي التنكيد
ولكم يبيت على الطوى نحب الأرا=مل والعيونُ الباكياتُ شهود
بادرتني يا عيدُ صبحا بائساً = يضني الفؤادَ الجاحدُ المكنودُ
لو كنت من بأس الصروف رحمتني= ونسأت عام الحزن أي يا عيد
عام تهتكت الستائر واستبد = بكل ما أبقى الرشيد يهود
عام وبغداد الأسيرة لم تنم = وخبا بدجلة صوته المعهود
والنخل لم تثمر عذوق إبائه = والشمأل الزرقُ العيونِ الهودُ
بلقاء ظربك لم يكن وابو المحا = جن لم يكن خيالك المقصود
والسيف اغمده الرعاة ولم يعد = يذكي الرجولة بل هو الرعديد
والراية السوداء كيف تخنثت = أين الألى زحموا النجومَ الصيد
أين ابن جلا أين طلاع الثنا = يا أين هم أم أفتأ الترديد
بغداد كم غاز طويت وكم هوى = بين الأزقة فارس صنديد
حتام ابن العلقمي يعود والـ = تتر الرعاة إلى العراق تعود

سلطان السبهان
03-11-2005, 07:18 PM
الاستا ذ مصطفى ..

رائعة ليست بمستغربة عليك أيها الأديب الرائع ..

استوقفني أبيات رائعة مثل:


يا عيد كم يذكي هجيرَ أواره = في القلب بأسٌ سالفٌ مرصود
يا عيد كم يغذو ابتهالات الوجو=هِ البائســات بمهجتي التنكيد



واستوقني مايلي :

أين ابن جلا أين طلاع الثنا = يا أين هم أم أفتأ الترديد

الشطرالأول منه لاأدري كيف يقرأ ..!!



حتام ابن العلقمي يعود والـ = تتر الرعاة إلى العراق تعود

كذلك هناالشطرالول !!




لافض فوك ..ودمت متألقا .

محمد الدسوقي
03-11-2005, 11:43 PM
أخي الفاضل

مصطفى بطحيش

سلم مدادك من كل نكد وغم ؛ وأفرج همك وهم إسلامنا

سامقا بمعانيك

اين معتصماً بمعتصمٍ ** نناجي الإله عليه في كتبه

تقبل أجمل الفرج

بادرتني يـا عيـدُ صبحـا بائسـاً
يضني الفـؤادَ الجاحـدُ المكنـودُ
لو كنت من بأس الصروف رحمتني
ونسأت عام الحزن أي يـا عيـد
عـام تهتكـت الستائـر واستبـد
بكـل مـا أبقـى الرشيـد يهـود
عـام وبغـداد الأسيـرة لـم تنـم
وخبـا بدجلـة صوتـه المعهـود
والنخل لـم تثمـر عـذوق إبائـه
والشمأل الـزرقُ العيـونِ الهـودُ
بلقاء ظربك لم يكن وابـو المحـا
جن لـم يكـن خيالـك المقصـود

زاهية
04-11-2005, 12:13 AM
قصيدة نازفة حزينة على واقع أمة
مؤلم مخجل
:008:
حتام ابـن العلقمـي يعـود والـ
-------------تتر الرعـاة إلـى العـراق تعـود

حتى نستفيق ونعرف مالنا
وما علينا
عيد مبارك أخي الفاضل
مصطفى بطحيش
:001: :tree: :001:
أختك
:0014:
بنت البحر

د.جمال مرسي
04-11-2005, 01:19 AM
قصيدة محلقة أخي الفاضل مصطفى بطحيش
و ابداع ليس بغريب عليك
كل عام و أنت بخير و أعاد الله عليكم العيد أعواما مديدة بالخير و اليمن و البركات
تقبل الود الخالص
القصيدة للتثبيت تقديرا و امتنانا
مع خالص ودي

د. جمال

مصطفى بطحيش
04-11-2005, 12:16 PM
الاستا ذ مصطفى ..

رائعة ليست بمستغربة عليك أيها الأديب الرائع ..

استوقفني أبيات رائعة مثل:

يا عيد كم يذكي هجيرَ أواره = في القلب بأسٌ سالفٌ مرصود
يا عيد كم يغذو ابتهالات الوجو=هِ البائســات بمهجتي التنكيد



اخي الحبيب سلطان اشكرك على مرورك , وتعليقاتك , وتمحيصك , واهتمامك

شكرا لك وكل عام وانت بخير والامة بخير اخي الحبيب




واستوقني مايلي :

أين ابن جلا أين طلاع الثنا = يا أين هم أم أفتأ الترديد

الشطرالأول منه لاأدري كيف يقرأ ..!!
.

انت مصيب في ملاحظتك , فقد استخرجته من الذاكرة كما تعلمته منذ نعومة اظفاري
وكنا تعلمناه كما تمثله الحجاج يوم دخوله العراق واليا :

أنا ابن جَـلا وطلاع الثنايا *** متى اضع العمامة تعرفوني
و ميزانه :
مفاعلتن مفاعلتن فعولن *** مفاعلتن مفاعلتن فعولن

وقد قُرأ علينا ولام جَلا مشددةٌ مفتوحةٌ !
وقد قصدت التشديد في البيت :

اين ابن جَلّا اين طلاع الثنا*** يا اين هم ام افتأ الترديد

ثم عدت الى الأصل فوجدت ان التشديد يخل بموسيقا البيت الاصلي وهذا يعني ان (( جَلا)) غير مشددة , وهو ترقيق غير اصلي في الكلمة وجواز لجأ اليه الشاعر في الاصل , وقد جاء في لسان العرب :

" والجُلَّى: الأَمر العظيم؛ قال
طَرَفة:
وإِنْ أُدْعَ للجُلَّى أَكُنْ من حُماتِها،
وإِن تَأْتِك الأَعداء بالجَهْد أَجْهَد
ومنه قول بَشامة بن حَزْن النَّهْشَلي:
وإِنْ دَعَوْتِ إِلى جُلَّى ومَكْرُمَة،
يوماً، كِراماً من الأَقْوامِ، فادْعِينا
قال ابن الأَنباري: من ضَمَّ الجُلَّى قَصَرَه، ومن فتح الجيم مدّه،
فقال الجَلاَّء الخصلة العظيمة؛ وأَنشد:
كَمِيش الإِزارِ خارج نِصْفُ ساقِه،
صَبُور على الجَلاّءِ طَلاَّع أَنْجُد " انتهى .

ام لعلك تشير الى ميزان البيت ؟

أخي الحبيب القصيدة كما هي دون تمحيص وسأقوم ههنا بدراسة عروضها والبحث عن مواضع الخلل وسأرمي قائلها :) بقوة الميزان لا بزخرف القول والبيان



حتام ابن العلقمي يعود والـ = تتر الرعاة إلى العراق تعود
كذلك هناالشطرالول !!
.

في هذا البيت (( إبن )) هنا همزة قطع , اما همزة الوصل فتخل بوزن البيت
ولتدارك هذا الخلل نقول :

حتام يا ابن العلقميِّ تعودُ والـ *** تتر الرعاة الى العراق تعود

تحية محبة صادقة من القلب

مصطفى بطحيش
04-11-2005, 12:21 PM
أخي الفاضل

مصطفى بطحيش

سلم مدادك من كل نكد وغم ؛ وأفرج همك وهم إسلامنا

سامقا بمعانيك

اين معتصماً بمعتصمٍ ** نناجي الإله عليه في كتبه

تقبل أجمل الفرج

بادرتني يـا عيـدُ صبحـا بائسـاً
يضني الفـؤادَ الجاحـدُ المكنـودُ
لو كنت من بأس الصروف رحمتني
ونسأت عام الحزن أي يـا عيـد
عـام تهتكـت الستائـر واستبـد
بكـل مـا أبقـى الرشيـد يهـود
عـام وبغـداد الأسيـرة لـم تنـم
وخبـا بدجلـة صوتـه المعهـود
والنخل لـم تثمـر عـذوق إبائـه
والشمأل الـزرقُ العيـونِ الهـودُ
بلقاء ظربك لم يكن وابـو المحـا
جن لـم يكـن خيالـك المقصـود

اخي الحبيب الدسوقي بيه :)

كل عام وانت بخير , تحيتي لك ايها الكريم
والله كل يوم اقرأ لك اجد تعبيرك اشد قوة وتماسكاً وما ارى سوى ان شئناً ادبياً عظيما ينتظرك
دمت طموحاً متسامقاً

لك الحب

مصطفى بطحيش
04-11-2005, 12:24 PM
قصيدة نازفة حزينة على واقع أمة
مؤلم مخجل
:008:
حتام ابـن العلقمـي يعـود والـ
-------------تتر الرعـاة إلـى العـراق تعـود

حتى نستفيق ونعرف مالنا
وما علينا
عيد مبارك أخي الفاضل
مصطفى بطحيش
:001: :tree: :001:
أختك
:0014:
بنت البحر

الاخت الكريمة زاهية
كم تزهو بحضورك الساحات ايتها الكريمة
سنستفيق ذات صبح بكرام من امثالك .... لا بد للنائم ان يصحو

كل عام وانت بخير اختي الكريمة

مصطفى بطحيش
04-11-2005, 12:29 PM
قصيدة محلقة أخي الفاضل مصطفى بطحيش
و ابداع ليس بغريب عليك
كل عام و أنت بخير و أعاد الله عليكم العيد أعواما مديدة بالخير و اليمن و البركات
تقبل الود الخالص
القصيدة للتثبيت تقديرا و امتنانا
مع خالص ودي

د. جمال

اخي د.جمال

كل عام وانت بخير والامة المسلمة بخير, امد الله بعمرك ونفع بك امة المسلمين

اشكرك على تثبيت القصيدة , قد اخجلتني اخي الحبيب , واصبح لزاما على ان انتقد القصيدة , سافعل قريبا ان شاء الله

لك مني اجمل تحية

عبلة محمد زقزوق
04-11-2005, 04:06 PM
كل عام وأنتم بخير وسلام

قصيدة جديرة بالتثبيت

فكنت دوما جديرا بتثبيت جميل الأعمال بيننا

شاعرنا أستاذ / مصطفي بطحيش

عبدالحكم مندور
04-11-2005, 11:21 PM
أخي العزيز ألأستاذ مصطفى ..أنا هنا حقيقة لأعبر عن إعجابي وامتناني لما تتمتع به من حصافة ورصانة ولباقة وحسن نظر.. فتقبل خالص تقديري .. وكل عام وأنت بخير

د. سلطان الحريري
05-11-2005, 01:29 AM
تحفة باذخة يا مصطفى
فاتني أن أكون من أوائل المارين فيها، وأرى حروفها تخفق بضمير السطور، تتحسس آلام أمة ، وتعي سبيل خلاصها..
رائع هذا الجمع بين المناسبة والحال أيها السامق..
دمت شاعرا وإنسانا ، وشكرا للحبيب الدكتور جمال على التثبيت.

سلطان السبهان
05-11-2005, 02:27 AM
استاذي وشاعرنا مصطفى

زادك الله علما ..

انا هنا أرجع عن استدراكي الذي لامحل له من الاعراب بعد ان عرفت ان

البيت الذي استشهد به الحجاج هو بتشديد اللام من ( جلى ) أصلا ..

وان الشاعر خففه لضرورة الشعر ..

فحين إذن يستقيم البيت ولا يكون فيه إلا النظر القاصر مني ..

وهنا لفتة مهمة كنتَ انت سببها استاذي وهي أن العروض وميزان الشعر له دور

فاعل في إيقافنا على أصلا لمفردة كما فعلت حين أرجعتنا للسان العرب ..

فلولم نستشكل الوزن لما عرفنا كيف أن ( جلى ) أصلها التشديد وخففت ضرورة

فجميل أن يكون العروض مفتاحاً للتحقيق اللغوي ..


اعود فأشكرك واعتذر عن مداخلتي التي أورثتني علما وإفادة من علمكم ..

يسرى علي آل فنه
05-11-2005, 06:47 AM
أستاذنا الكريم مصطفى بطحيش

جزاك الله كل خير على هذه الوقفة الصادقة والعظة النافعة بإذن الله تعالى

ولعمري إنّ من الرائع أن ننظر للعيد على أنه عبادة بالنسبة نحن المسلمين فهو اشبه بوقفة إيمانية تستدعي الشكر لله تعالى على نعمة والمزيد من اظهارها ومحاولة التخفيف من عناءات القلوب الحزينة
وهواستراحة قلب ينشغل فيها باستجماع قوى الخير والأمل من كل مظاهر الألفة التي تسود أجواءنا في هذه الفترة
ولهذا ندعوا الله تعالى أن يكون عيدنا القادم أروع وعراق المحبة وسائر بلاد المسلمين في حال أحسن ونكون قد بذلنا لأنفسنا ولكل من هم حولنا من المسلمين مايستحق ثواب الله تعالى ويسعد القلب

دمت أستاذنا سعيداً بالمحبة والامل وبصحبة أهل الخير

تقبل إحترامي وتقديري

د.إسلام المازني
05-11-2005, 06:55 AM
ما شاء الله

شاعرنا الحبيب

قافية حزينة أحبها, لأن حزنها ليس من النوع الذي يقبض النفس، بل يسمح لنا بتنهيدات وزفرات طويلة تريحنا ( جسما ونفسا )


الجو أعلاه -أخي الحبيب مصطفي - بديع متألم عميق ..

وأنا الوحيد - فيما يبدو -الذي لم يعرفك كشاعر من قبل، بل كنت أرى تعقيباتك على الجميع وتقطيعاتك العروضية، وأنتظر نصا يخصك، وها هو أتاني مبهرا ..

كما خرجت أعذب القصائد من بين شفاه الجراحين،ها نحن نري مع الهندسة والأرقام والتقنية تخرج تلك الجميلة الحزينة المعبرة، في وقت تكالب كثير من الشعراء على ليلى فقط

عدنان أحمد البحيصي
05-11-2005, 07:14 AM
ستعود لنا القدس ويافا ويرجع لنا العيد زاهياً بألوان الإنتصار ، تعلوه راية الرحمن
لا إله إلا الله راية الموحدين

ستعود لنا عراق الإباء وشيشان البطولة ، وأندلس الحضارة


لكن الأمر يحتاج إلى كثير من اليقين والإيمان ، وصبر جزيل :"إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب" بتوكل على الواحد القهار وأخذ الاسباب من إعداد معنوي ومادي



أخي مصطفى غاية في الروعة

لكنها روعة الحزن


شكرا لك

ابتسام شاكوش
05-11-2005, 04:07 PM
=
كل عام وأنتم جميعا بألف خير
كل عام واسلامنا بخير

والنخل لم تثمر عذوق إبائه =

لم تثمر بعد
هي الآن في طور الازهار فانتظر قليلا


أين ابن جلا أين طلاع الثنا = يا أين هم أم أفتأ الترديد

أنهم قادمون قادمون قادمون
أرى راياتهم تخفق على مداخل المساجد والمعاهد والجامعات
أسمع صهيل خيلهم في واحات الأدب والفكر
أرى رقص سيوفهم في مساحات الأمل حين يستشرف
المستقبل بعيون الشباب
فلا جزع




[/gasida][/QUOTE]

بندر الصاعدي
05-11-2005, 05:31 PM
أخي القدير
مصطفى
السلام عليكم
كم شاعرٍ قلب الطرف في مآسي المسلمين وما حالوا إليه خصوصًا في أيام العيد وهي أيام مسرات على تتابع الأزمان ,, كأنا نأبى إلى الحزن سواء سسرنا بمواسم السنين أم بئسنا فيها ..
خير مافي هذه القصائد هو عدم نسيان إخوتنا في السراء والضراء
أشكل على الشطر ومن بعده البيت في :
والشمأل الـزرقُ العيـونِ الهـودُ ... إلى ماذا تشير بالشمأل وهل مابعدها صفات لها ؟
بلقاء ظربك لم يكن وابـو المحـا
جن لـم يكـن خيالـك المقصـود ... هل المقصود نعت لأبي المحاجن ؟؟

كل عام وأنت بخير

سيد سليم
05-11-2005, 10:39 PM
جميلة ومعبرة ومؤثرة أستاذنا الحبيب
لا حرمنا الله ورائعك
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

مصطفى بطحيش
06-11-2005, 12:39 AM
كل عام وأنتم بخير وسلام

قصيدة جديرة بالتثبيت

فكنت دوما جديرا بتثبيت جميل الأعمال بيننا

شاعرنا أستاذ / مصطفي بطحيش
الاخت الكريمة عبلة

مرحبا بك وكل عام وانت والاهلون والامة بخير

اشكر لك مرورك واستسمحك جفوتي , وادعو الله ان يمن علينا بسعة الوقت

حياك الله

مصطفى بطحيش
06-11-2005, 02:41 AM
أخي العزيز ألأستاذ مصطفى ..أنا هنا حقيقة لأعبر عن إعجابي وامتناني لما تتمتع به من حصافة ورصانة ولباقة وحسن نظر.. فتقبل خالص تقديري .. وكل عام وأنت بخير
اخي الكريم عبد الحكم , مرحبا بك اخي الكريم كل عام وانت والاهل والامة بألف خير , وانا ممتن لك حضورك واستميحك العذر اخي الكريم اكثرت الوصف للباقتك وكياستك ولطف عبارتك ... ما انا الا امرؤ بي من الضعف والنزغ ما الله يعلمه واستعيذ بالله منه
لك كل المحبة وكل عام وانت والاهل والامة بخير



تحفة باذخة يا مصطفى
فاتني أن أكون من أوائل المارين فيها، وأرى حروفها تخفق بضمير السطور، تتحسس آلام أمة ، وتعي سبيل خلاصها..
رائع هذا الجمع بين المناسبة والحال أيها السامق..
دمت شاعرا وإنسانا ، وشكرا للحبيب الدكتور جمال على التثبيت.

د.سلطان اسعد الله ايامك, وكل عام وانت والاهلون والامة بخير, اعلم ما بك من اعباء تقوم بها ولا تسبق اليها, دمت موجها رائعا, اسعدني مرورك
لك مني اجمل تحية




استاذي وشاعرنا مصطفى
زادك الله علما ..
انا هنا أرجع عن استدراكي الذي لامحل له من الاعراب بعد ان عرفت ان
البيت الذي استشهد به الحجاج هو بتشديد اللام من ( جلى ) أصلا ..
وان الشاعر خففه لضرورة الشعر ..
فحين إذن يستقيم البيت ولا يكون فيه إلا النظر القاصر مني ..
وهنا لفتة مهمة كنتَ انت سببها استاذي وهي أن العروض وميزان الشعر له دور
فاعل في إيقافنا على أصلا لمفردة كما فعلت حين أرجعتنا للسان العرب ..
فلولم نستشكل الوزن لما عرفنا كيف أن ( جلى ) أصلها التشديد وخففت ضرورة
فجميل أن يكون العروض مفتاحاً للتحقيق اللغوي ..
اعود فأشكرك واعتذر عن مداخلتي التي أورثتني علما وإفادة من علمكم ..

اخي الحبيب سلطان بل انا من يشكرك لتكبدك العناء ودفعي للتمحيص كي ابحث واتيقن, ولعمري هو ذا المنهج الحق :

تشاور وتناصح ومراجعة ( وهي ما ابديته من ملاحظات على القصيدة )
مرجعية نلجأ اليها ونقيس بها ( لسان العرب , العروض )
تأصيل للنفيس ونبذ للخسيس ( وهي ما علمناه عن مفردة جَلاّ , والجواز الذي استخدمه الشاعر )

ما احوجنا الى مثل هذا المنهج نصحح به مسار حياتنا, ما احوجنا الى قياس سلوكنا بمرجعة ارتضاها لنا رب الارباب !

كل الحب لك اخي سلطان



أستاذنا الكريم مصطفى بطحيش

جزاك الله كل خير على هذه الوقفة الصادقة والعظة النافعة بإذن الله تعالى

ولعمري إنّ من الرائع أن ننظر للعيد على أنه عبادة بالنسبة نحن المسلمين فهو اشبه بوقفة إيمانية تستدعي الشكر لله تعالى على نعمة والمزيد من اظهارها ومحاولة التخفيف من عناءات القلوب الحزينة
وهواستراحة قلب ينشغل فيها باستجماع قوى الخير والأمل من كل مظاهر الألفة التي تسود أجواءنا في هذه الفترة
ولهذا ندعوا الله تعالى أن يكون عيدنا القادم أروع وعراق المحبة وسائر بلاد المسلمين في حال أحسن ونكون قد بذلنا لأنفسنا ولكل من هم حولنا من المسلمين مايستحق ثواب الله تعالى ويسعد القلب

دمت أستاذنا سعيداً بالمحبة والامل وبصحبة أهل الخير

تقبل إحترامي وتقديري



الاخت الكريمة يسرى
كل عام وانت والاهل والامة بخير وعافية
اختي الكريمة ان من ابسط حقوق المسلم على اخيه المسلم : ان يشعر معه بأساءه وضرائه كجسد واحد اذا اشتكي منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى
أشكر لك مرورك , وادعو الله ان يتجاوز عنا جميعاً ويرشدنا سواء السبيل



ما شاء الله
شاعرنا الحبيب
قافية حزينة أحبها, لأن حزنها ليس من النوع الذي يقبض النفس، بل يسمح لنا بتنهيدات وزفرات طويلة تريحنا ( جسما ونفسا )
الجو أعلاه -أخي الحبيب مصطفي - بديع متألم عميق ..
وأنا الوحيد - فيما يبدو -الذي لم يعرفك كشاعر من قبل، بل كنت أرى تعقيباتك على الجميع وتقطيعاتك العروضية، وأنتظر نصا يخصك، وها هو أتاني مبهرا ..
كما خرجت أعذب القصائد من بين شفاه الجراحين،ها نحن نري مع الهندسة والأرقام والتقنية تخرج تلك الجميلة الحزينة المعبرة، في وقت تكالب كثير من الشعراء على ليلى فقط

اخي الحبيب د.اسلام قد اكثرت علي لقب شاعر, ما اراني الا كغراب يحجل :)
وكم اخشى ان تفر الهندسة والارقام من ظلمي , فاعود للشعر ولا ادرك مناهله, فأغدو كحاطب الليل :) , ولكنها زفرات لعلها تريح قليلا من وهن كثير
كل يغني على ليلاه متخذا ليلى من القش او ليلى من الحطب

لك اجمل تحية



كل عام وأنتم جميعا بألف خير
كل عام واسلامنا بخير
والنخل لم تثمر عذوق إبائه =
لم تثمر بعد
هي الآن في طور الازهار فانتظر قليلا
أين ابن جلا أين طلاع الثنا = يا أين هم أم أفتأ الترديد
أنهم قادمون قادمون قادمون
أرى راياتهم تخفق على مداخل المساجد والمعاهد والجامعات
أسمع صهيل خيلهم في واحات الأدب والفكر
أرى رقص سيوفهم في مساحات الأمل حين يستشرف
المستقبل بعيون الشباب
فلا جزع



شد الله ازرك يا ام احمد, :v1:
وبشرك الله بما تحبين
كل عام وعائلتنا والامة بخير :001:



أخي القدير
مصطفى
السلام عليكم
كم شاعرٍ قلب الطرف في مآسي المسلمين وما حالوا إليه خصوصًا في أيام العيد وهي أيام مسرات على تتابع الأزمان ,, كأنا نأبى إلى الحزن سواء سسرنا بمواسم السنين أم بئسنا فيها ..
خير مافي هذه القصائد هو عدم نسيان إخوتنا في السراء والضراء
أشكل على الشطر ومن بعده البيت في :
والشمأل الـزرقُ العيـونِ الهـودُ ... إلى ماذا تشير بالشمأل وهل مابعدها صفات لها ؟
بلقاء ظربك لم يكن وابـو المحـا
جن لـم يكـن خيالـك المقصـود ... هل المقصود نعت لأبي المحاجن ؟؟

كل عام وأنت بخير

اخي بندر وعليكم السلام ورحمة الله وبركات
الشمأل : المفرد من شمائل ( السمة ) وهي مبتدأ ومابعدها خبر وصفة
ظربك : تصحيف والصحيح ضبرك
وهو شدة العدو للفرس وقصة ابي محجن الثقفي معروفة

كل عام وانت والاهل والامة بخير



جميلة ومعبرة ومؤثرة أستاذنا الحبيب
لا حرمنا الله ورائعك
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

اخي الحبيب سيد سليم

كل عام وانت والاهل والامة بخير
اشكر لك مرورك اللطيف , واشتاق لحضورك
لك مني اجمل تحية
********

اخي الحبيب عدنان الاسلام

املنا كبير بالله

ولابد ان ينصر الله ويظهر امره " ليظهره على الدين كله "
اما ترى ان العقائد جميعها بدت واهية عرجاء , ولكن دين الله سليم معافى لا نجاة الا به

اشكر لك مرورك
وكل عام انت واهلنا في بلد الرباط والامة المسلمة بخير

عبد الصمد الحكمي
07-11-2005, 03:20 AM
والنخل لم تثمر عذوق إبائه = والشمأل الزرقُ العيونِ الهودُ
بلقاء ضبرك لم يكن وابو المحا = جن لم يكن خيالك المقصود


هل نقول إن ( يكن ) هنا تامة و( خيالك المقصود ) نعت لأبي المحاجن ؟
سؤال سبقني إليه الصاعدي لم يحظ بإجابتك



القصيدة اجتمعت لها كل عوامل القوة
وقد وظف فيها الشاعر ثراءه اللفظي
الذي أتى على غير المألوف المكرور
فكانت بحق مميزة

//

لشاعرنا الفذ

وافر الإعجاب

مصطفى بطحيش
07-11-2005, 07:37 PM
هل نقول إن ( يكن ) هنا تامة و( خيالك المقصود ) نعت لأبي المحاجن ؟
سؤال سبقني إليه الصاعدي لم يحظ بإجابتك

الشاعر الرائع عبد الصمد الحكمي :
لست ضليعا بالنحو , وكما اعلم ان الفعل الناقص اذا دل على حدث غدا تاماً ولا يحتاج الى خبر ويعمل عمل الفعل
وفي هذا البيت

( المقصود ) صفة لابي المحاجن

اشكرلأخي بندر و لك ملاحظتك هذه

وكل عام وانتم بخير

عبد الصمد الحكمي
07-11-2005, 09:42 PM
لست ضليعا بالنحو

بل أنت مفطور عليه
شكرا تواضعك الجم

محمد المختار زادني
08-11-2005, 09:06 AM
أخي الكريم مصطفى

وضعت اليد على بؤرة الأوجاع

ولاأملك إلا أن أرد بآهاتي النازفة

على بوحك الرائع في شرفة مستقلة

أبدؤها بقولك: والسيف أغمده الرعاة!

بارك الله في قلمك

تحياتي الخالصة

مصطفى بطحيش
08-11-2005, 08:20 PM
أخي الكريم مصطفى

وضعت اليد على بؤرة الأوجاع

ولاأملك إلا أن أرد بآهاتي النازفة

على بوحك الرائع في شرفة مستقلة

أبدؤها بقولك: والسيف أغمده الرعاة!

بارك الله في قلمك

تحياتي الخالصة

قرأت رائعتك وتستحق التثبيت مكان قصيدتي هذه

ساخلي مكانها لعل الاخت زاهية تقوم بتثبيتها

تحية لك

أسماء حرمة الله
09-11-2005, 03:47 AM
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

تحية مكتوبة برحيق البحـر

الأخ المبدع دائما مصطفى،

أرى أنني بتأخري عن قافلة الأحبة الذين سبقوني، قد أضعتُ خيرا كثيرا..وأضعتُ ما تذوّقوه من فاكهة قصيدك..
وكيف أجاملك وحروفكَ صيغتْ بمداد الإحساس بالآخر، بكل أخوتنا الذين يعانون الأسر والحرمان والعذاب..وبمداد الإيمان بالحرف ورسالته، كما أنت دائما..
شكرا لك حدّ الورد..أسأل الله أن يكتب لك بكل حرف أجـرا...
دمتَ رحيقا
وتقبّل مني ألف باقة من الورد والمطر
تحياتي وتقديري

إلهام محمد
23-11-2005, 10:00 PM
يا عيدُ كم يحلو لك التأبيدُ = ويعود من رجع الخواء وعيدُ
يا عيد كم يذكي هجيرَ أواره = في القلب بأسٌ سالفٌ مرصود
يا عيد كم يغذو ابتهالات الوجو=هِ البائســات بمهجتي التنكيد
ولكم يبيت على الطوى نحب الأرا=مل والعيونُ الباكياتُ شهود
بادرتني يا عيدُ صبحا بائساً = يضني الفؤادَ الجاحدُ المكنودُ
لو كنت من بأس الصروف رحمتني= ونسأت عام الحزن أي يا عيد
عام تهتكت الستائر واستبد = بكل ما أبقى الرشيد يهود
عام وبغداد الأسيرة لم تنم = وخبا بدجلة صوته المعهود
والنخل لم تثمر عذوق إبائه = والشمأل الزرقُ العيونِ الهودُ
بلقاء ظربك لم يكن وابو المحا = جن لم يكن خيالك المقصود
والسيف اغمده الرعاة ولم يعد = يذكي الرجولة بل هو الرعديد
والراية السوداء كيف تخنثت = أين الألى زحموا النجومَ الصيد
أين ابن جلا أين طلاع الثنا = يا أين هم أم أفتأ الترديد
بغداد كم غاز طويت وكم هوى = بين الأزقة فارس صنديد
حتام ابن العلقمي يعود والـ = تتر الرعاة إلى العراق تعود



تحية إباء أرسلها إليك أخي مصطفى
أعطرها بتقديري لك ولما كتبت
كلماتك صادقة تنم عن نفس أبية لا ترضى الذل
حياك الله وأمثالك ممن يحملون هموم الأمة
دمت لنا قلماً صريحاً ومداداً لا ينضب
م.الهام56

مصطفى بطحيش
23-11-2005, 11:05 PM
سلام الله عليك ورحمته وبركاته

تحية مكتوبة برحيق البحـر

الأخ المبدع دائما مصطفى،

أرى أنني بتأخري عن قافلة الأحبة الذين سبقوني، قد أضعتُ خيرا كثيرا..وأضعتُ ما تذوّقوه من فاكهة قصيدك..
وكيف أجاملك وحروفكَ صيغتْ بمداد الإحساس بالآخر، بكل أخوتنا الذين يعانون الأسر والحرمان والعذاب..وبمداد الإيمان بالحرف ورسالته، كما أنت دائما..
شكرا لك حدّ الورد..أسأل الله أن يكتب لك بكل حرف أجـرا...
دمتَ رحيقا
وتقبّل مني ألف باقة من الورد والمطر
تحياتي وتقديري

الاخت الكريمة اسماء

لمرورك اثر مختلف يزيح الوهن عن كاهل الحروف ....
اسأل الله أن يرفع البأس عن اهلنا وامتنا انه سميع مجيب
وان يلهمنا السداد

تحية لك

مصطفى بطحيش
23-11-2005, 11:10 PM
تحية إباء أرسلها إليك أخي مصطفى
أعطرها بتقديري لك ولما كتبت
كلماتك صادقة تنم عن نفس أبية لا ترضى الذل
حياك الله وأمثالك ممن يحملون هموم الأمة
دمت لنا قلماً صريحاً ومداداً لا ينضب
م.الهام56

الاخت الهام56
تحية لك بقدر شموخك
اين منا شرف حمل هموم الامة بيننا وبين هذا الشرف بون شاسع
ادعو الله ان يبلغنا جميعاً هذا الشرف

تحية لك

مصطفى مراد
24-11-2005, 07:07 AM
اقتباس من الاستاذ مصطفى بطحيش:

بغداد كم غاز طويت وكـم هـوى
بيـن الأزقـة فـارس صنـديـد
حتام ابـن العلقمـي يعـود والـ
تتر الرعـاة إلـى العـراق تعـود
طيب الله الأنفاس أيها الشاعر.
ويكفي ان القصيدة لبغداد الصمود،
حتى تكون جميلة الجميلات.

وقد زادتها رنة الحزن الممدودة،
بصدقها البادي، الطالع من القلب،
جمالا على جمال.
ولكنه الحزن المؤقت ايها العزيز،
الذي ستطوي المقاومة دفاترة مهما طال.

مصطفى بطحيش
24-11-2005, 06:30 PM
اقتباس من الاستاذ مصطفى بطحيش:

طيب الله الأنفاس أيها الشاعر.
ويكفي ان القصيدة لبغداد الصمود،
حتى تكون جميلة الجميلات.

وقد زادتها رنة الحزن الممدودة،
بصدقها البادي، الطالع من القلب،
جمالا على جمال.
ولكنه الحزن المؤقت ايها العزيز،
الذي ستطوي المقاومة دفاترة مهما طال.

أخي مصطفى مراد

طيب الله مقامك
ولان بغداد تاج الجمال لا بد ان ننهل من حسنها
وارجو الله ان يرفع عنها البؤس
بشرك الله خيرا ببشراك تلك
لك اجمل تحية

د. سمير العمري
17-12-2005, 10:07 PM
أجد هنا أسلوباً غير معهود من قبلك أخي الحبيب مصطفى وتحول أحب في أسلوبك الشعري. القصيدة بحق رائعة وتستحق هذه الحفاوة البالغة التي أشارك بها الجميع هنا. ولا أنسى متعة استماعي لها منك بإلقائك في الأمسية الشعرية.

رحم الله حالنا فما يأتي عيد حزين إلا ويلحق به عيد أشد حزنا. نرجو الله أن يكون بأيدينا التغيير نحو مستقبل أفضل.


لعلي أحثك جداً أيها الحبيب إلى إعادة تنقيح بعض المواضع التي خرج فيها الوزن عن إطاره.



تحياتي
:os::tree::os:

مصطفى بطحيش
10-01-2006, 09:37 PM
أجد هنا أسلوباً غير معهود من قبلك أخي الحبيب مصطفى وتحول أحب في أسلوبك الشعري. القصيدة بحق رائعة وتستحق هذه الحفاوة البالغة التي أشارك بها الجميع هنا. ولا أنسى متعة استماعي لها منك بإلقائك في الأمسية الشعرية.
رحم الله حالنا فما يأتي عيد حزين إلا ويلحق به عيد أشد حزنا. نرجو الله أن يكون بأيدينا التغيير نحو مستقبل أفضل.
لعلي أحثك جداً أيها الحبيب إلى إعادة تنقيح بعض المواضع التي خرج فيها الوزن عن إطاره.
تحياتي
:os::tree::os:
د.سمير
اشكر لك مرورك , ولا يضيع الله عمل عامل
وامامنا الكثير من العمل .... وارجو ان تعلو الهمم لتقوم بالعبء

قد تناول الاحبة بعضا منها ولا بأس بالمزيد

تحية لك

فاتن دراوشة
25-05-2016, 05:42 PM
كانت بغداد جرحنا النّازف فغدا جسد أمّتنا يمتلئ بالجراح

في كلّ بقعة من بقاع وطننا العربيّ جرح نازف

وما من يدٍ تُمدّ لتسعف جراحنا وتداويها

دامت حروفك تصهل بالحقّ أخي مصطفى

ودمت مبدعا

عبد السلام دغمش
25-05-2016, 08:03 PM
قصيدة جميلة ..
وحرف باذخ متمكن ..
لفت نظري أن القصيدة مر عليها أكثر من عقد ..لكنها تحكي ذات الحال ..
بوركت شاعرنا ودام نبضك ..
محبتي.