ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
صوت البراءة والصمود [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     بيتُ شعرٍ للإعراب [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     سـقـطـة [ الكاتب : الفرحان بوعزة - المشارك : الفرحان بوعزة - ]       »     عودي مع الليل [ الكاتب : حاتم علي حاتم - المشارك : عادل العاني - ]       »     حــجـــاب المـــرايــا [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عادل العاني - ]       »     لَــوْ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : عادل العاني - ]       »     السيد العلم [ الكاتب : عالي المالكي - المشارك : عادل العاني - ]       »     ق.ٌق.ج " الوغد الذي ...." [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ق.ق. ج نسرٌ جريح [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     اطلقي الروح سيدتي!!! [ الكاتب : علاء سعد حسن - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مدونات الأعضاء > باسم سعيد خورما
تقييم هذا المقال

في احترام الذات

أرسل "في احترام الذات" إلى Digg أرسل "في احترام الذات" إلى del.icio.us أرسل "في احترام الذات" إلى StumbleUpon أرسل "في احترام الذات" إلى Google
اضيفت بتاريخ 15-09-2012 الساعه 12:20 AM بواسطة باسم سعيد خورما

في إحترام الذات


يعتقد البعض أن اللغة الإنجليزية و التحدث بها تجعل منهم أناساً مميزين ، ما أستطيع قوله هنا أننا نتعلم اللغة الإنجليزية كونها لغة المال و الأعمال ، ولن تجعل منا أناساً متحضرين إلا بمقدار ما نمتلك نحن من حضارة. و حضارتنا تنبع من إحترامنا لذاتنا ، ولا يحترم ذاته من لايحترم لغته.
قلبت الأمر كثيراً لعلي أجد مدخلاً لأعرف ما هو سبب انقيادنا للغة الإنجليزية، و في الحقيقة أن ذلك التفكير أودى بكثير من الوقت لأغراض البحث و التوصل إلى النتيجة، و ما أثار غضبي فعلاً هو إجابة تلقيتها من أحد الطلاب الذي يدرس الأدب الإنجليزي في إحدى الجامعات في الأردن، حيث أنه سخر من اللغة العربية ( و إن كان هو و ليس أنا من يحمل إسماً لقبيلة عريقة من قبائل العرب).
و كان لي أن بدأت أفكر في أمر اللغة العربية إن تركنا زميلي في الجامعة على ما قاله لي دون متابعة و مناقشة لما توصل إليه من علم غزير عصى على فهمي، أدى به ليهزأ باللغة العربية، ولا أدري إن كان يقصد أن يهزأ بنفسه على سبيل الدعابة أو أكثر من ذلك أو أقل قليلاً. مما جعلني أعتقد أنه وفي يوم من الأيام غير بعيد ستصدر هذه المجلة أو مثلها باللغة الإنجليزية أو الفرنسية لعله هو و أمثاله يرضون و يسعدون بالتقدم العلمي الذي قد يحدث.
تركته ولم أناقشه في الأمر، بل إكتفيت بالنظر إليه يومها بما يليق بقوله، لكن و لغاية اليوم لازلت أفكر و أقدح زناد فكري و أتسائل عن الأسباب التي أدت به ليقول ما يقول؟؟ لم أجد جواباً سوى أننا نرى كتباً مترجمة لا تسعدنا قراءتها ، كأن هذه الإمة لم تلد عادل زعيتر الذي نقل إلى العربية و بأسلوب ممييز الكثير من الكتب التي صدرت باللغة الفرنسية.
إن التمييز لا يتحقق إلا إذا كان من يتقن الإنجليزية فعلا قد أتقن لغة قومه، و نحن هنا نتحدث عن اللغة العربية، و هذا الإتقان لن يتحقق إلا إذا زرعنا حب اللغة العربية في نفوس بناتنا و أبناءنا، وقدمنا لهم اللغة العربية بأسلوب قوي و سهل ليسعدوا ليس فقط بتعلمها و إنما لتكون لهم متعة استخدامها في حياتهم اليومية.
لم أجد في كتاب عصرنا هذا من إستطاع أن يلهب في نفوس القراء حب القراءة باللغة العربية سوى الكاتبة أحلام مستغانمي، و إن كانت تراجم الأستاذ زعيتر قد أسعدت الكثيرين في القرن الماضي ولازلت تسعدني قراءة ما نقل إلى العربية، فإنني أنظر بعيني الأمل إلى أبناء الأمة العربية و أبناء الأردن على وجه الخصوص آملا أن أرى بينهم من يحرك الهمم، للقراءة باللغة العربية. القراءة عبر لغة فيها من غزير المعاني ما يجعلني أستمتع في كل كلمة جديدة أتعلمها من اللغة العربية أضعاف ما أستمتع به حين أتعلم كلمة من غيرها من اللغات الحية.

باسم سعيد خورما
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 3396 التعليقات 0
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة