ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
بِـشــالِـكِ عَــلِّقِـيـنـِي [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     رَمَضَانُ أقْبَلَ فازدهتْ أنْواءُ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التدريب على القتال [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     أغنية العيد-قصة قصيرة [ الكاتب : أحمد العكيدي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     اللعب بالرمال [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     عين الكاميرا [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     الْمَقامَةُ الْحُسَيْنِيَّةُ [ الكاتب : محمود العيسوي - المشارك : محمود العيسوي - ]       »     معاناةُ أُمٍّ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : عبده فايز الزبيدي - ]       »     التحدّي [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     فصلُ الخِطاب [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مدونات الأعضاء > نديدة أبوجيب
تقييم هذا المقال

وجه لن أنساه !!

أرسل "وجه لن أنساه !!" إلى Digg أرسل "وجه لن أنساه !!" إلى del.icio.us أرسل "وجه لن أنساه !!" إلى StumbleUpon أرسل "وجه لن أنساه !!" إلى Google
اضيفت بتاريخ 30-09-2013 الساعه 11:13 PM بواسطة نديدة أبوجيب

كان الجو حارا .. و الوقت يمر بثقل شديد .....في الغرفة المزدحمة ..
لم يكن يقاطع الصمت المطبق إلا أصوات شكاوى بعض السيدات من تأخر الطبيبة .. و صوت أنين ابنتي المتوعكة عندما تصحو من ألمها ... ثم تعود لتغفو من جديد على حجري بعد أن أصبرها و أبعث فيها التفاؤل .. رغم أن رقم دورنا 25 !!!!
بجانبي كانت تجلس حاجة طيبة ... أحيانا تسألني عن حالة ابنتي ... و أحيانا تحكي لي عن رحلتها الطويلة من بلدتها البعيدة .. و انتظارها الطويل في العيادة منذ الصباح .. و رحلة العودة المتعبة التي تنتظرها ...
كنت أنصت لها بينما أبتسم و أهز برأسي لأن كثيرا من كلامها لم أفهمه بسبب اللهجة الصعيدية الصعبة .. لكن طبعا فهمت عموم ما كانت تقوله ..
في أثناء ذلك كانت الزحمة تزداد .. و تزداد معها الشكاوى التي وصلت للمشاجرة الخفيفة مع السكرتيرة ..
خرج الشاب الذي برفقة الحاجة .. و عاد بعد دقائق ليناولني زجاجة ماء باردة من أجل ابنتي و كيس من المناديل الورقية ..
شكرته كثيرا .. و عرفت بأنه سيكون من المستحيل أن يقبل ثمن الماء .. انتظرته حتى خرج مجددا و عرضت المال على والدته الحاجة .. لكن كما توقعت كان من المستحيل أن تقبل المال هي أيضا..
أخيرا وصلت الطبيبة .. و كل أنظار الحاضرين كانت تطير إليها .. بينما تكسو وجوههم نظرة التطلع للدخول ..و إنهاء كابوس الانتظار هذا ...
أسرعت الحاجة التي في جانبي إلى السكرتيرة .. فقد كانت الأولى في الدور و كنت أعرف قلقها من طريق عودتها الطويل إلى بيتها البعيد ..
فوجئت بها و هي تمنحنا دورها و تطلب أن تدخل ابنتي للطبيبة قبل الجميع .. ثم وقفت و كأنها تترقب أي اعتراض من الحاضرين كي ترد بما يناسب ... لكن بدا أن الجميع كانوا موافقين ..
دخلنا إلى الطبيبة مباشرة دون اعتراض من أحد..
و عندما خرجت كنت أتطلع للحاجة الطيبة كي أشكرها .. و أطبع في ذاكرتي ملامح ذلك الوجه المصري الأسمر .. الذي ساقه الله تعالى من بعيد لأرى فيه نقاء المرأة العربية الأصيلة و طيبتها الصافية ...
شكرت جميع الحاضرين و خرجت ... بينما كانت تنهال على مسامعي الدعوات الطيبة لسوريا .. و للسوريين .

مهرة عربية
أضيفت فيقصة ورواية
المشاهدات 6232 التعليقات 0
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة