ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
ومنكم نستفيد : [ الكاتب : بندر العمري - المشارك : بندر العمري - ]       »     متى الأقصى يعانقه أخوه [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     حنين [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     عند ضفة حزني [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     فلسطين [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     أنا [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الفؤاد الكوثري [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     غريب [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     طبعُ الزمان [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     لو نذرت بسوس ناقتها [ الكاتب : مصطفى السنجاري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مدونات الأعضاء > لَاَيزالـ الفُراق يدقُ الأبواب
تحمل المدونة كل ما ينزفه قلمى حين يتألم..
حين يضطهد..حين يترك وحيد بجوار
الدفتر..متلعثم ..يبلع ريقه من غصة الفقر
اللهم لا تجعل أقلم الأدباء فقيرة يوما.
تقييم هذا المقال

الفراق 4 "ستأتى؟!"

أرسل "الفراق 4  "ستأتى؟!"" إلى Digg أرسل "الفراق 4  "ستأتى؟!"" إلى del.icio.us أرسل "الفراق 4  "ستأتى؟!"" إلى StumbleUpon أرسل "الفراق 4  "ستأتى؟!"" إلى Google
اضيفت بتاريخ 22-02-2012 الساعه 01:37 PM بواسطة دعاء نور الدين

- 4 -


أنت هناك وأنا هنا ..لا يفصل بينى وبينك سوي درجات سُلم.
يتوق قلبى ومثقلتُ الروح لرؤيتك..سحابة سوداء تغيم فوقها.
أتذكر كل كلماتك المشينه وأخشى مواجهتك ؛رغم ماأحمله من حق.
هذا السلم قد صعدته من قبل ولم يكن بهذا الطول ! آزدادت درجاته فى
عشية وضحاها أم أن الفراق قد أخذ من عمرى ما لم احصى عدد؟؟!!.

توقعت رؤياك بأول السُلم لاهث تشمشم وراء عطرى . تتأملتنى عيناك
من أخمس أصابع قدمى وصولا إلى عينى ..آترى ذاك الشوق والحنين؟!
ذاك الطفل الفرح بعودة أمه...
ألن تفتح ذراعيك وتستقبل بدفئء أيام من عمرك شديدة البرودة ،غليظة القلب
لتعادل حرارتها.وعتنى أن ترينى أياها.. قلادتك؛ولم تفعل!
لكم تمنيت لحظة رؤياك أن أسمع قلبك يتنهد براحة .أن تذوب كل تلك الحنقة
والغيظ منى ..أن تبتسم عيناك لرؤي أيام جميله تتجسد في.

فمن هذا الذى رأيته؟!من ذاك الشخص المنهك الضائع! ولماذا لم أتأمل عيناك
كما تمنيت؟!وأين ذاك الشاب الجريء الذى يداعب نسمات الهوى..أسجنته؟!
ام أنا سجانك ؟
صوتك…
اشتاق سمعى لصوتك..فلم أتأملك حتى تشبع أذانى من صوتك العذب..
كل تلك الضجة والصخب ومن هم آتون ومغادرون صمتوا...
وكأن الجميع يقفوا حداداً لموت طفلنا البكرى وأنت جالس مهلك على تراب قبره
لا تبكى ،ولكنك مدهوش، مأخوذ.

تقف بجوارى صديقتى تشد على ذراعى وأنا مهلكه من البكاء ، أترنح ولم يُسكتْ نواحى سوي
صوت المقرئ العذب. نرتدى من سواد الأيام ما جعل السماء تبكى أكتئابا بأوائل الخريف البارد.
لا يعطينى أحد الفرصة حتى أبكى بين أحضانك ؛فالمواسين كُثر والراحلين قد أهلكوا ذراعي تسليما .
تقدم وأرحم ضعفي .تقبل مواساتهم ولا تتعنت ؛فالموت بئر معتم من نزله لا يعود فأهل النازل يحتسبوه
عند الله فقيد ،فدع فقيدنا يرتاح من نواح والديه.. .
تقدم ودعه.
"اتركى يدى ،لن أفارق عشقى. حتى وإن لم يعد سأجالسه لكى لا يشعر بالوحده. وسأنتظر بجواره حتي
يواتينى الموت… (أنتظرك يا موت) ".
لا ..لا تصرخ فسادعوا المولى ؛أن يأتينا بمعجزه حتى تعود انت لى مسامحا..تأبا وتسمح
لى بفراشك حتى ذات يوم نشيب معا ويكون من البنات والبنين عكاذا لنا…

ستأتى!!
أضيفت فيغير مصنف
المشاهدات 4665 التعليقات 0
مجموع التعليقات 0

التعليقات

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة