أحدث المشاركات
مشاهدة تغذيات RSS

جميع مقالات المدونة

  1. صفحة حاتم علي حاتم_شعرفصيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم علي حاتم مشاهدة المشاركة
    وجاريت من قيل عنه خبيرآ
    بعشق اللواتي ملكن الحيارى
    فكان كساكن ليل ا تا ه
    سنا عاشق بالنجوم استنار ا

    استاذ عادل ماذا عن هذه الابيات
    وناداه بالسر وجها تجلى
    كبدر حباه الاله وقارا
    فأشفاه من علة فستطاب
    وصير من حسنه القلب دارا
    وراما الى عشقة الغيد
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  2. صفحة حاتم علي حاتم_شعرفصيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم علي حاتم مشاهدة المشاركة
    وجاريت من قيل عنه خبيرآ
    بعشق اللواتي ملكن الحيارى
    فكان كساكن ليل ا تا ه
    سنا عاشق بالنجوم استنار ا

    استاذ عادل ماذا عن هذه الابيات
    وناداه بالسر وجها تجلى
    كبدر حباه الاله وقارا
    فأشفاه من علة فستطاب
    وصير من حسنه القلب دارا
    وراما الى عشقة الغيد
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  3. صفحة حاتم علي حاتم_شعرفصيح

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حاتم علي حاتم مشاهدة المشاركة
    وجاريت من قيل عنه خبيرآ
    بعشق اللواتي ملكن الحيارى
    فكان كساكن ليل ا تا ه
    سنا عاشق بالنجوم استنار ا

    استاذ عادل ماذا عن هذه الابيات
    وناداه بالسر وجها تجلى
    كبدر حباه الاله وقارا
    فأشفاه من علة فستطاب
    وصير من حسنه القلب دارا
    وراما الى عشقة الغيد
    ...
    التصانيف
    غير مصنف
  4. رسالة إلى روح البردوني

    بواسطة , 22-11-2017 عند 08:07 PM (االأديب الكاتب صالح عبده إسماعيل الآنسي)


    في ذكرى رحيله رسالة إلى " البردوني "

    شعر : أ.صالح عبده إسماعيل الآنسي

    الأربعاء 31-8-2016م


    ماذا عسى قد يُمطِرُ الشعراءُ !؟
    من بعدِ رَيِّكَ ؛ رغوةٌ و غثاءُ


    جادت بكَ الأزمانُ حينَ جَدَابها
    أجرَاكَ غيثٌ وَابِلٌ وروَاءُ


    فأتيتَ فذاً ، لا يُضاهَى مِثلهُ
    عَقِمَت بمثلكَ أن يَلِدنَ نِسَاءُ


    يا مَن أعدتَ
    ...
    الكلمات الدلالية (Tags): رسالة-إلى-روح-البردوني إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف
  5. سُهادُ الشعر

    بواسطة , 22-11-2017 عند 07:33 PM (االأديب الكاتب صالح عبده إسماعيل الآنسي)
    سُهادُ الشعر
    الجمعة 25-10-2015م
    من مُذَيَّل بحر الكامل
    شعر : صالح عبده إسماعيل الآنسي

    عـبــداً سيـأتي قــلَّ زادَهْ
    يا ربُّ يخشـى من مَعَــادَهْ

    لا زالَ يــلهــوغـــافِـــلاً
    ...
    الكلمات الدلالية (Tags): سُهادُ_الشعر إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
    التصانيف
    غير مصنف