أحدث المشاركات
مشاهدة تغذيات RSS

جميع مقالات المدونة

  1. زهرة مسك الليل...

    بواسطة , 12-05-2020 عند 09:31 PM (الرّوضة الأدبية - حفصاوي عبد القادر)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر حفصاوي مشاهدة المشاركة

    زهرة مسكِ اللَّيلِ..
    لا تُشبهُ غيرها من الزّهرِ..
    زهرةٌ مِعْطَاءَةٌ..
    خجولةٌ، جميلةٌ...
    حيّرتْ عقلِي..
    فِي النّهار تنطوي وتَنْزَوِي..
    لترْتوِي بالماء العذب..
    وتتزوّدُ من دفءِ الشمْسِ..
    وتتفَتَّحُ في المساء في هدأة اللّيلِ..
    لتجودُ بالنفسِ..
    ويعبقَ المكانُ بالمسكِ..
    روحهَا تبذُلُهَا طائِعةً..
    لا تبتغي شُكورًا من بني الإنسِ..
    آيةٌ من الرحمنِ يَفْقَهُ كُنْهَهَا ...
    منْ كانَ قلبهُ نقيا وطاهر النفسِ ..
    ...
    التصانيف
    نصوص نثريّة..
    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 
الإسم:	مسك الليل.jpg‏ 
مشاهدات:	1 
الحجم:	88.8 كيلوبايت 
الهوية:	1357  
  2. الشاعر والزمن...

    بواسطة , 12-05-2020 عند 09:30 PM (الرّوضة الأدبية - حفصاوي عبد القادر)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر حفصاوي مشاهدة المشاركة
    ...
    الشّاعر والزّمن...
    تَمَلَّصِي من الزمنْ..
    واِطّرِحِي عنكِ الوهنْ..
    وحلّقي كالطّير يرقبُ المكانَ من عَلٍ ..

    محلِّقًا أو واقعًا على فَنَنْ..
    ولتعزِفِي مقطوعةً شجيةً ..
    من شِعْرِكِ فَيَصْحُوَ القلم ..
    مقررا عُزوفهُ عن صومهِ ..
    فالحبرُ قدْ أسِنْ ..!
    ويعلن الخضوع قائلاً: سيدتِي ! لملمِي شتاتَ فكركِ . وغرّدي، أنا وأنتِ نقهر الزمن..





    التصانيف
    نصوص نثريّة..
  3. نافذة...

    بواسطة , 12-05-2020 عند 09:29 PM (الرّوضة الأدبية - حفصاوي عبد القادر)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر حفصاوي مشاهدة المشاركة
    نافذة...
    ...

    لي نافذةٌ تُطلُّ على عالمٍ ثانٍ..
    أهفو إليها لما تهيج أشجاني

    أغُوصُ فيها إذا ما النومُ جَافانِي
    أطيرُ منها كأنني طيفٌ..أسْلُو كلَّ أَحزانِي
    هناك في عالم الحُلمِ ..ألهو كأنني طفلٌ بين أقراني
    فلا قيدٌ يكبلني ولا الإرهاق يغشاني..


    التصانيف
    نصوص نثريّة..
  4. اِنبعاث...

    بواسطة , 12-05-2020 عند 09:27 PM (الرّوضة الأدبية - حفصاوي عبد القادر)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر حفصاوي مشاهدة المشاركة
    اِنبعاث...
    ...
    كَادَتْ حُرُوفِي أَنْ تَمُوتْ..

    وَغَابَتْ فِي سُبَاتْ..
    لكنّ طَيْفها زَارَنِي..
    فهَزَّنِي..
    هَزَّ غَيْثٍ أَرْضاً مَوَاتْ..
    عَادَتْ إِلَى شِعْرِي الحَيَاةْ..
    أَلْهِمِي حُرُوفِي يَا حَبِيبَتِي ..
    دَعِيهَا تَنْبِضُ..
    للحَيَاةْ ..


    ../



    التصانيف
    نصوص نثريّة..
  5. اُعْــذُرِيـ? ?ِـــي…

    بواسطة , 12-05-2020 عند 09:25 PM (الرّوضة الأدبية - حفصاوي عبد القادر)
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر حفصاوي مشاهدة المشاركة
    اُعْــذُرِيـنِـــي…نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    اُعْـذُرِيــنِــي..
    إِنْ كُنْتُ قَبْلَكِ قَدْ عَرَفْتُ..

    بَعْضَ النِّسَاءِ...

    فَمَا عَشِقْتُ إِلاَّكِ أَنْتِ..

    مِنْ كُلِّ قَلْبِي..

    عِشْقاً بِحَقِّ..

    فَـلْـتَـعْـذُرِينـِي..

    لَكِ وَفَــائِــي..

    لَكِ اِنْتِمَائـِي..

    ...

    اُعْـذُرِيــنِــي..

    إِنْ تُـهْـتُ عـنْـكِ..

    فِي البَحْـثِ عَنْكِ..

    بَحَثْتُ عَنْكِ شَوْقاً إِلَيْكِ..

    أَنْتِ اِنْتِهَـائِـي..

    ...
    التصانيف
    نصوص نثريّة..