أحدث المشاركات
مشاهدة تغذيات RSS

االأديب الكاتب صالح عبده إسماعيل الآنسي

غُربَةُ شاعر

تقييم هذا المقال
غُربَةُ شاعر
شعر : صالح عبده إسماعيل الآنسي



مـن أَيـنَ أَبــدَأُ مُنشِـدَاً أَشعـارِي؟!
وأُضئُ في جُنحِ الدُجَى أقماري؟!
من أَبحُرِ الأرْجَاز,خُضتُ مُتونها
أَسرجـتُ فـي شطآنِــكم أنــواري
يـا معشــرَ الأُدبـــاءِ : إِنِّـي حـائرٌ
أَشكــوا إِليكـم غُـربتي فـي داري
إِنِّـي بُلِيـتُ العُـمـرِ رُفـقـةُ معـشَـرٍ
ضِـدانِ... في إِقـبالِهِم – إِدبـاري
لا يبـلُـغُ الكَـلْــمُ المُـوَشَــــا فَهْمَهُم
أَرْخَصْتُ في أَسـواقِـهِم أَثمــاري
لا يُطْـرِبُ النَّظْـمُ المُقَـفْـى سمعَهُم
أَهـدرتُ في أَسْمَـاعِهِم أَشْعَــارِي
قـــومٌ إِذا جــالستُهُم ؛ شــابَهْتُهُم !
حُـمِّـلْـتُ مِــن غَيبَـاتِهِـم أَوزاري
حـالُ الأَديبِ الأَلْمَعِي في عُرْفِهِم
سِيَّانِ...كالحَطَابِ أَو كالكَـارِي !

أرسل "غُربَةُ شاعر" إلى Digg أرسل "غُربَةُ شاعر" إلى del.icio.us أرسل "غُربَةُ شاعر" إلى StumbleUpon أرسل "غُربَةُ شاعر" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): غُربَةُ_شاعر إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات


HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة