أحدث المشاركات
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 51

الموضوع: سأستظِـلُّ بطوقــك..

  1. #1
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي سأستظِـلُّ بطوقــك..

    الرسالــة الأولــى:

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    إليــكِ..يمامتي البيضـاء..

    أكتب إليكِ، كما وعدتُكِ ..أكتب إليك وكل جراحي نائمة، ووردتَا البنفسج والجوري جالستان إلى جانبي، تبلغانكِ تحاياهما، وتعدّان لكِ، زجاجةَ عطرٍ من نوع خاص، ستصلكِ مع خيوط الفجـر الأولـى.
    لاتقلقي، لقد أقفلتُ الباب كما طلبتِ مني، ورتّبتُ حجرتي، وأعدتُ الزهورَ إلى مزهريتها المكسورة على مكتبي، حتى قناديلُ البيتِ أطفأتُها إلاّ قنديلا أخرس، ظلّ يرقبني وأنا أوزّع تفاصيل أحلامي على كل نجمةٍ ساهرة، وأوزع معها أوجاع العالم أيضا..!!
    أنفّذُ ماطلبتِ مني حرفيا.. فتحتُ خزانةَ ملابسي أيضا، وأخذتُ، كما أوصَيْتِني، المعطفَ الذي صنعَتْه لي أمي، لأنني أعرف أن الخريف سينتقم مني ومنكِ، وقدّمتُ لذكرياتي الراقدة كوبا آخر من الحليب الدافئ، كي لاتسمع بوَقْعِ أناملي على الورق، واليراعُ يحاصرُ خـوفَ الحروف المشتعلة فيه..
    ماذا عليّ أن أفعل أيضا قبل أن أغادر إليكِ ؟ حسنا، جمعتُ أوراقي ودواتي، وخبّأتُ دفتر مذكراتي بأدراج القلب، وهاأنذي الآن مستعدة، للرحيل معكِ، قبل أن تحسدنا الشمسُ وتحبسنا هنا، بمنتصف الحزن..
    يمامتي البيضاء:
    كل شيء ساكـنٌ هـنا، حتى الألوان التي سقطتْ خفية من قوس قزح، حين كان يتعهّدني بزيارةٍ قصيرة، حتّى الأحلام التي اختبأتْ بغرناطة، تفتش بين جدرانها وأعمدتها وأزقّتها عن الأفراح التي كانت..هاأنذي أستظلّ بطوقك من لظى الجراح التي تتبعنـا، فطيري بي إلى أرضكِ، ولاتنظري خلفكِ، لأن الزمان المرّ قد يتبعنا أيضا!!..امضي بنا إلى مضارب قبيلتِكِ..كما اتفقنا، وسآخذ معي شكلَ الصباح كي لاأنساه، وسآخذ قليلا من الرمال المبتلّة بالأحباب، ولن أنسى الملــح..
    يمامتي الرقيقة، أنتِ السّكَنُ الأبيض، أنتِ نعمةٌ من نعم الرحمـن، كتبكِ لي رفيقةَ دربٍ، وضمادَ نزفٍ، وقلباً أخضرَ يشاطرني الأحـزان، لنحاربَها معاً..لاتبرحي مكانكِ، سأذهبُ الآن لأملأَ قلمي بالورد، وأنفض عن أوراقي ماعلِقَ بها من حكايا تشبهنـا..وسأزرع بحديقة الذاكرةِ بوحَ الخزامى، وحين تقتربُ الشمسُ بحقائبها من مينـاء الغروب، سأعود إليـكِ، لأكتبَ لكِ خطاباً آخــرَ ..فانتظريني...


  2. #2
    الصورة الرمزية زاهية شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    المشاركات : 10,258
    المواضيع : 574
    الردود : 10258
    المعدل اليومي : 1.80

    افتراضي


    كان الله في عونك ياأسماء
    أخشى أن تصبح هذه اليمامةاللطيفة
    طيراً جارحاً إن طال صحو الشمس
    قبل الغروب

    يمامتي الرقيقة، أنتِ السّكَنُ الأبيض، أنتِ نعمةٌ من نعم الرحمـن، كتبكِ لي رفيقةَ دربٍ، وضمادَ نزفٍ، وقلباً أخضرَ يشاطرني الأحـزان، لنحاربَها معاً..لاتبرحي مكانكِ، سأذهبُ الآن لأملأَ قلمي بالورد، وأنفض عن أوراقي ماعلِقَ بها من حكايا تشبهنـا..وسأزرع بحديقة الذاكرةِ بوحَ الخزامى، وحين تقتربُ الشمسُ بحقائبها من مينـاء الغروب، سأعود إليـكِ، لأكتبَ لكِ خطاباً آخــرَ ..فانتظريني...
    حسبي اللهُ ونعم الوكيل

  3. #3
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحيــة قطفتها لكِ من قلبي

    زاهية الغالية،

    وكيفَ تصبح اليمامةُ اللطيفةُ، طيرا جارحا إذا طال صحو الشمس قبل الغروب؟؟ وقد كتبتُ وإياها عهداً، طرّزناه ونقشناه على صفحات قلبيْنـا، ألاّ يهجر أحدنا الآخر حتى وإنْ اكتملتْ فينا فصولُ الوجع؟؟؟ وأن تظلّ بقايانا تسقي أماكننا بعد الرحيل، بدمعِ الفؤاد وبالنجوم؟؟؟ لقد كتبْنا عهدنا بالشوق، وضمّخناه بعطر القلب، وأعرف أنها ستكون بانتظاري، جالسةً بنافذةِ بيتهـا المصنوع من نبضي..أما الغروب، فهو موعدي وإياها على شواطئ الحرف، كي لايغتالنا الحزنُ شاهرا سيف النهار..
    شكرا لكِ أيتها الحبيبـة...
    وتقبّلي مني ألف باقة من الورد والمطــر
    خالص التحايا والتقدير والامتنان...

  4. #4
  5. #5
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    عزيزتي أسماء:

    انتظريني سأتي معك لأستظل أناأيضا بطوق حمامتك ونحتمي من لظى الأحزان

    والجراح..وبما انك أخذت معطف الحنان اسمحي لي أن أخذ معي معطف الأمل

    أيضا لعل المستحيل يتحقق يوما .. وسنحلق معا الي أرض القمر ونضع أيدينا معا

    ونبقى العهد دوما

    عزيزتي اكتبي دوما فكما قلت سابقا فقلمك ينبت في قلبي زهرة وألف زهرة وأخرى

    لك من رحيق الورد ونقاء المطر خالص حبي وودادي

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    الدولة : الكويت
    العمر : 54
    المشاركات : 2,955
    المواضيع : 132
    الردود : 2955
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    جميل أن يعد الأديب فيفي بما وعد ، وما أجمل الوفاء من رمز الوفاء أديبتنا الرائعة أسماء ، وهي تتحدث إلى يمامتها التي أجدها رمزا لنفسها التواقة إلى السلام والتسامح والرقة.
    لعل هذا مما يسميه النقاد بالمعادل الموضوعي ؛ ويكون ذلك حين يسقط الأديب أحاسيسه وأدبه على الأشياء ، ولاسيما الحية منها، واختيارك ليمامتك دليل على القرب المعنوي من هذا الكائن الجميل الذي يحمل أروع رموز الأدب عبر تاريخه الطويل.
    كنت قد طلبت إليك أن تكتبي لليمامة ، وهأنذا أجدك تفين بوعدك ، وكأنك على موعد مع الجمال والرقة.
    أما روعة النص فهذا شأن آخر ؛ فما أروعك وأنت تتحدثين مع اليمامة ، وتسافرين على عبارات الحزن النبيل، وتسوحين في مفارق السفر، تناجين يمامتك الجميلة ، وتلونين بنزف المشاعر جناحيها، ثم تمسحينها بحرف مخملي جميل..
    لله درك أيتها السامقة ..
    انتظريني فسأكون على موعد مع هذا النص وغيره ، فربما يكون لنا موعد مشترك مع الحروف ..
    دائما سأبقى أطل من نافذتي المتواضعة على رحابة عالمك
    فدومي رائعة كما أنت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2005
    المشاركات : 673
    المواضيع : 177
    الردود : 673
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    لا يكتب ذلك الا رقيق
    ولا يكتب مثل
    يمامتي الرقيقة، أنتِ السّكَنُ الأبيض، أنتِ نعمةٌ من نعم الرحمـن، كتبكِ لي رفيقةَ دربٍ، وضمادَ نزفٍ، وقلباً أخضرَ يشاطرني الأحـزان، لنحاربَها معاً.

    الا شخص رقيق جميل
    لقد استمتعت بما كتبت اختى الكريمة اسماء
    بارك الله فيك
    سيد يوسف
    سيد يوسف

  8. #8
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحيـة ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة عبِقة كعَبَق حضـورك

    الغاليـة زاهية،

    بارك الله فيـك أيتها الحبيبة، وأسكنكِ الفردوسَ الأعلـى..
    لاتنسيْ أن تبلغي تحاياي للحمام الذي يغني لكِ، كل صباحٍ، بأفنان شجر النارنـج ؟
    دمتِ رحيقا..
    وتقبّلي مني ألف باقة من الورد والمطـر
    خالص التحايا والتقديـر والامتنـان

  9. #9
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحيـة ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة قطفتُها من قلبي

    الغاليـة سحر الليالي،

    أجل أيتها الحبيبـة، لعلّ المستحيـل يتحقق يوماً..لنسافرْ معاً إذن، مع يمامتِنـا البيضاء، ولنستظل معاً بطوقها، ولنتدثّر معاً بمعطفَيْ الحنـان والأمل، ولنقطفْ قبل سفرنـا وردة، كي تكون دليلَنا إلى مملكةِ الشمس..ولنحلّق معاً إلى أرض القمـر، فقد علمتُ بأنه ينتظرنا هناك..ولكن لاتنسي كما أخبرتُكِ دوماً، بأن تبتسمي بالرغم من كل الجراح..وهذا عهدُنا سننقشه على قلوبنا زمناً لوفـاءِ لن يغيب..
    تقبّلي مني خالص التحايا والتقديـر والامتنان
    وألف باقة من الورد والمطــر

  10. #10
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحيــة ورد

    سلام الله عليك ورحمتـه وبركاته

    تحيــة قطفتُها من أرض القمــر

    أستاذي العزيــز د. سلطــان،

    تتلعتـمُ حروفــي حين ترى ردودكَ الموشّاةَ بالأريـج والمسك..وينحني حرفي الفقيـر دوماً أمام كلمات تشجيعكَ لي ..بارك اللهُ فيك..الروعةُ كلها لاتنهمر إلاّ حين تطلّ بشرفة حرفي، فيطلّ معك الغيث..
    لاأدري كيف يمكننا أن نعيش دون لوحات الطبيعة الجميلة التي منحها اللهُ جلّ وعلا لنا، إنه الرحمـن يخلق ويُبدع، ويجعل لنا في ذلك سكناً وأنيساً..والطبيعةُ بكل عناصرها هي غذاء الإنسان الروحي، وعليها يُسْقِط الإنسان حنينه ومشاعره، ويصب فيها حزنه وفرحه، ويشاطرها وتشاطره كل لواعجه .. واليمامةُ/هذا الرمز الذي أزهـرَ عبر كل صفحات التاريخ والأدب، هي وجهٌ من وجوه الطبيعة الناطقة، ولوحةٌ من لوحات الجمال والروعة والسلام والأمان والمحبة والرقة..وهي الأنيس والجليس ورفيق الأحزان، بلْ هي باعثةُ الشجن كما قال ابن سهل البغدادي:".. إذا ترنّمتْ هتوف الضحى بين الغصون، أدت الشجون مياهها إلى العيون"، إنها تهيّج الأحزان وتثيرها من مكامنها لأنها قلبُ الحنان كله والرقة كلها..إنها النعمة التي مهما حمدتُ ربي عليها، فلن أوفّيه حقه من الحمد، فلله الحمد عليها،عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته..
    ما أسعدني حين أجد حروفك دوماً تطرّز حروفي المتواضعـة..
    سأنتظرك سيدي دوماً على ضفاف حرفي، وسأنال شـرفاً رفيعــاً إذا شاركتْ حروفُك السامقة حروفي الفقيرة جـداًّ ..
    تقبّل مني ألف باقة من الورد والمطــر
    وخالص التحايا والتقديــر والامتنان

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة