أحدث المشاركات
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 51

الموضوع: سأستظِـلُّ بطوقــك..

  1. #21
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    بسـم اللـه الرحمـن الرحيم


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    الرسالـة الثالثـة


    يمامتي البيضـاء،
    انتظرتِ طويلاً، أليس كذلك؟؟؟
    هلْ لي أنْ أطرقَ بابكَ، يا سفراً لم يشتدّ عودُه بعدُ؟؟؟؟
    امتطتْ عقاربُ ساعتي الليلة جوادَ الزمن، وانطلقتْ بي إلى أنهارِ الثالثة صباحاً، لأرشفَ معها حلماً لاينضب، سفراً سيطولُ، قد يستنزفُ العمرَ كلَّه، وقدْ يُهرِقُ لُحوني كلَّها قبلَ أن يتعلمَ وتري الغنـاء.
    صديقتي، إنني هنـا أنتظركِ، فقد اتخذتُ قراري الأخير ولن أتراجعَ عنه، طرّزي ثوبَ السفر، ولملِمي بهِ بقايايَ وجراحَ الزمن الأخضر، ودثّرينا به معاً ليشرقَ عهدُ النعناع من جديد، وتُزهَقَ روحُ الحرب والكره والأحزان..
    أنتظركِ قربَ شجرةِ الصنوبر التي زرعناَها معاً العامَ الماضي، والشوارعُ حولي تقتاتُ من صمتها، يعوي فيها الصمتُ والحزنُ والعتمة، وذكرياتي تتراقصُ كالفراشاتِ على أناملي الباردة التي أتلَفها الوداع، حتّى أشواقي التي أزهرتْ على غصونِ روحي، صارتْ لقمةً سائغةً لأجفاني المنهكـة.
    أحدّقُ في حقائبي التي ترقبني في صمتٍ، تنتظرُ معي رحيلاً قريباً، وعينُ قلبها مغرورقةٌ بالخوف، ونبضُها قد فرّ هارباً عنها وعني ليمكثَ قربَ الأحبابِ هناك، حيثُ يرقدُ حبةُ قلبي: والدي، وهوَ يدغدغُ أحلامي، ويطرّز لي كتاباً عن حبِّه الخالـد، وكتاباً آخر عن أميّ موشّىً بالنبضِ وماءِ الحيَـا.
    هنا، قربَ شجرتنا الوحيدة، وعدني الزمنُ الجميلُ أن يخطفني على حصانه الأبيض سريعاً، قبلَ أنْ يستيقظَ الزمنُ المرُّ ويغتالَ أحلامي وأحلامَكِ، ويمنعني جنيَ فاكهةِ السلامِ والحنانِ لأوطانِ الحبّ.
    يمامتي..
    سأترككِ الآن، لأن النجمة الأولى أخبرَتني أنّ موعدي معكِ قد اقترب، وأنّ والدي سيشتاقُ لأغنيةٍ اعتادَها مني كلَّ صباح، لوردةٍ كنتُ أدغدغُ بها جبينَه، قبلَ أن تتثاءبَ بسمتُه على شفةِ الفجـر.
    سأعـود إليـكِ، في موعدنا نفسه، حين تقتربُ الشمسُ بحقائبها من مينـاء الغروب، لأكتبَ لكِ خطابـاً آخــرَ ..فانتظريني..


  2. #22
    أديب وناقد
    تاريخ التسجيل : Dec 2005
    الدولة : بعلبك
    المشاركات : 1,043
    المواضيع : 80
    الردود : 1043
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    اديبتنا الكبيرة الأخت العزيزة أسماء حرمة الله
    المدهش في نصوصك هو هذه القدرة الفائقة على تطويع الحرف كي يستوعب الدقة و الكمال و الرقة و الجمال فإذا الفكرة البسيطة تغدو ملحمية القسمات ؛لوحة موشاة بنبض المعاني وروعة البيان و حسن البديع مطرزة بخيوط الجدّة و الابتكار منطوية على قطبة مخفية لا يلحظها إلا الغواصون الباحثون عن درّ مكنون .
    هنا بوح شفيف يرسله قلب عطوف إلى يمامة بيضاء هي روح الكاتبة فيما يشبه التداعيات الواعية .
    بوح يجعلني أقول : هذا هو الأدب .
    دام لنا هذا الإحساس المرهف و هذا الإبداع الأصيل .

  3. #23
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة منسوجـة بالنجوم

    أديبـنا الكبير سعيد،

    قلمي ليسَ كبيراً بعدُ أيها الكبيرُ خلقاً وقلماً، وإنما أرتجي لهُ الألق هنا بينكمْ، بواحـة العلم والحرف والحلـم، ومازلتُ وإياه نجلس إلى مقاعد الطلبـة للتعلـم وحراسـةِ أحلامه وأهدابه حتى يشتدَّ عودُه، وما اشتدّ بعدُ..
    أكتبُ بإحساسي فقطْ، ودائماً أخشى أن تكونَ حروفي دونَ ما أحسه، فشكراً لكَ على كلماتك الرقيـقة والطيبة..هي بسمـةٌ أو زهرةُ ياسميـن أنارتْ لي دربَ الحرف لأواصــل ..

    ممتنـة لمروركَ العبِق أديبَنا..
    شكراً لكَ ألفَ رحيـق..
    ولكَ مني خالص تقديري واعتزازي وامتناني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألف باقة من الورد والمطر

  4. #24
    الصورة الرمزية حسنية تدركيت أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    الدولة : طانطان
    المشاركات : 3,585
    المواضيع : 307
    الردود : 3585
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    ما اجمل هذا النص الغني بالروعة الزاخر بالمعاني الجميلة سلمت أختاه وسلم حرفك النابض بالحب والخير والجمال
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #25
    الصورة الرمزية محمد إبراهيم الحريري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2006
    المشاركات : 6,296
    المواضيع : 181
    الردود : 6296
    المعدل اليومي : 1.25

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسماء حرمة الله مشاهدة المشاركة
    الرسالــة الأولــى:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إليــكِ..يمامتي البيضـاء..
    أكتب إليكِ، كما وعدتُكِ ..أكتب إليك وكل جراحي نائمة، ووردتَا البنفسج والجوري جالستان إلى جانبي، تبلغانكِ تحاياهما، وتعدّان لكِ، زجاجةَ عطرٍ من نوع خاص، ستصلكِ مع خيوط الفجـر الأولـى.
    لاتقلقي، لقد أقفلتُ الباب كما طلبتِ مني، ورتّبتُ حجرتي، وأعدتُ الزهورَ إلى مزهريتها المكسورة على مكتبي، حتى قناديلُ البيتِ أطفأتُها إلاّ قنديلا أخرس، ظلّ يرقبني وأنا أوزّع تفاصيل أحلامي على كل نجمةٍ ساهرة، وأوزع معها أوجاع العالم أيضا..!!
    أنفّذُ ماطلبتِ مني حرفيا.. فتحتُ خزانةَ ملابسي أيضا، وأخذتُ، كما أوصَيْتِني، المعطفَ الذي صنعَتْه لي أمي، لأنني أعرف أن الخريف سينتقم مني ومنكِ، وقدّمتُ لذكرياتي الراقدة كوبا آخر من الحليب الدافئ، كي لاتسمع بوَقْعِ أناملي على الورق، واليراعُ يحاصرُ خـوفَ الحروف المشتعلة فيه..
    ماذا عليّ أن أفعل أيضا قبل أن أغادر إليكِ ؟ حسنا، جمعتُ أوراقي ودواتي، وخبّأتُ دفتر مذكراتي بأدراج القلب، وهاأنذي الآن مستعدة، للرحيل معكِ، قبل أن تحسدنا الشمسُ وتحبسنا هنا، بمنتصف الحزن..
    يمامتي البيضاء:
    كل شيء ساكـنٌ هـنا، حتى الألوان التي سقطتْ خفية من قوس قزح، حين كان يتعهّدني بزيارةٍ قصيرة، حتّى الأحلام التي اختبأتْ بغرناطة، تفتش بين جدرانها وأعمدتها وأزقّتها عن الأفراح التي كانت..هاأنذي أستظلّ بطوقك من لظى الجراح التي تتبعنـا، فطيري بي إلى أرضكِ، ولاتنظري خلفكِ، لأن الزمان المرّ قد يتبعنا أيضا!!..امضي بنا إلى مضارب قبيلتِكِ..كما اتفقنا، وسآخذ معي شكلَ الصباح كي لاأنساه، وسآخذ قليلا من الرمال المبتلّة بالأحباب، ولن أنسى الملــح..
    يمامتي الرقيقة، أنتِ السّكَنُ الأبيض، أنتِ نعمةٌ من نعم الرحمـن، كتبكِ لي رفيقةَ دربٍ، وضمادَ نزفٍ، وقلباً أخضرَ يشاطرني الأحـزان، لنحاربَها معاً..لاتبرحي مكانكِ، سأذهبُ الآن لأملأَ قلمي بالورد، وأنفض عن أوراقي ماعلِقَ بها من حكايا تشبهنـا..وسأزرع بحديقة الذاكرةِ بوحَ الخزامى، وحين تقتربُ الشمسُ بحقائبها من مينـاء الغروب، سأعود إليـكِ، لأكتبَ لكِ خطاباً آخــرَ ..فانتظريني...
    الأخت أســــــــــــــــــــماء ـ تحية
    مثلما ترتيل قلبك
    بين شريان يقين
    صلت العذراء في محراب
    حبك
    وتلقت كلمات البوح من
    ينبوع طهر
    غنت الورقاء بالتهليل
    دربك
    وأتت من كل صوب
    كلمات الفجر
    همهمة النواصي
    تزهر الأقلام
    صبا
    من حمى تقديس
    ربك
    هاتها من عندليب السحر
    أنغام صباح
    وخذي أبيض قلب
    شرع الأيات أنغام فتاوى
    من كتاب الطهر جنبك
    ـــــــــــــــ
    تحياتي أختي
    أين بقية الرسائل
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي مفكر أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 52
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.38

    افتراضي

    أسماء ... الخير كله

    السفر ... قررناه

    والهجر ... يلزمنا الرحيل

    وأقلامنا تأبى الا ... القتال .... بحبرها

    لكم دهشت ساعة غروب شمس الاخوة إذ فارق والد الولد

    فكان حتما ً علينا .... البكاء

    ماأقساك غربتنا ... وماأمر طعمك ياقسوة

    \

    ولنا الله

    حسبنا
    الإنسان : موقف

  7. #27
    الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : سلطنة عمان
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 109
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسماء أيتها الندية الراقية

    للسلام لغة الفرح الذي تشتاقه اليمامات وللورد عبير أتنفس شذاه في عالم كتاباتك الجميلة
    لاأبالغ يا أسماء فأحاديثك نبضات قلب يسكنه النور و لهذا نسعد جميعاً بالقرب منه وأحسه يخبرنا بما نعجز عن قراءته في دواخلنا في أحايين كثيرة

    لك الود دائماً وأسعدك ربي بمحبته كما أسعد الحياة بك.
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  8. #28
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاتـه

    تحيـة مكتوبـة بمداد الورد


    ندى : يا قطراتٍ تغسلُ تعبَ القلوب ..

    بل الجمالُ تدفّق حينَ دخلتِ ..
    وسلمتِ ياطيبةَ القلب، ياأندى من ندى الفجـر ..


    حماكِ ربّي وأسعدكِ في الدنيا والآخرة
    لكِ محبّـة باتساع السموات والأرض نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألفُ طاقة من الورد والندى

  9. #29
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاتـه

    تحيـة مكتوبـة بمداد الورد


    أستاذي كريم الحرف والخلق محمد،

    سعدتُ أيّما سعادة بدخولك النديّ إلى شرفتي الفقيرة، أسعدك ربّي وباركَ بك دائماً ..
    أمّا عن الرسائل، فقد كتبتُ لليمام فقط ثلاثـة، ويبدو أنّ اليمامة صديقتي قد غضبتْ منّي، حينَ تأخرتُ عن موعدي معها ذاتَ سفـر ..نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي، سأكمل بإذن اللـه، لاحُرِمتُ تشجيعَك ونقاءك .



    ممتنة لمروركَ النديّ، ومشاركتك الراقية الرقيقة
    حماكَ ربّي وأسعدك
    تقبّل خالصَ تقديري وامتناني نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألفَ طاقة من الورد والندى

  10. #30
    الصورة الرمزية وفاء شوكت خضر أديبة وقاصة
    تاريخ التسجيل : May 2006
    الدولة : موطن الحزن والفقد
    المشاركات : 9,734
    المواضيع : 296
    الردود : 9734
    المعدل اليومي : 1.96

    افتراضي

    قلم نثر ورود الأماني على سطور الأمل ، لسفر إلى الحلم خلف حدود الخوف والألم ، في غفلة الشمس الغيرى من شعاعات الحلم .
    يا روعة الكلمات أتعثر بخيوط نسجها تصطاني ، بنشوة الدهشة المرسومة على ريف عيني بسحر بيان رصف الكلمات على دروب السفر .

    يا من تسربلت برداء النقاء ..

    عشت لحظات بيت سطورك وأنا أرتشف رحيق زهور تبللت بندى فيض صدق المشاعر ، فتلعثمت الكلمات على شفاهي .

    الغالية / أسماء .........
    ليتني أستطيع الرد ...

    اعذريني ..
    ألجمت لساني بسحر بيانك .


    تحيتة طرزتها بزهور الخزامى وعقدتها بسنابل نبتت في روض القلب أرسلها على جناح يمامتك ، لتصلك مغسولة بندى الفجر .

    مودتي وحبي في الله .
    //عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة