أحدث المشاركات
صفحة 5 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 51

الموضوع: سأستظِـلُّ بطوقــك..

  1. #41
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة قطفتُها من قلبي


    مينـا،

    الجمال والنقاء والرقة هي أنتِ، حروفُـكِ وروحك البيضاء ..
    شكراً لكِ ولقلبكِ الأخضر الذي يرافقني دائماً ..


    حماكِ ربّي
    لكِ عميق محبّتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألف طاقة من الورد والندى

  2. #42
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

    تحية قطفتُها من قلبي


    حنـان،

    ممتنة لهطولك الرقيق، بارك بك ربّي وحماكِ ..
    ليتنا نستطيع أن نرحل إليهمْ دون أن يتعلّق بأهداب سفرنا الزمنُ المرّ، فيؤذيهمْ وهم عنوان النقاء والسلام، وهم حرّاس الزمن الجميل ..


    شكراً لك حنان ..
    لك خالص محبّتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألف طاقة من الورد والندى

  3. #43
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي تحية ورد

    سلام اللـه عليك ورحمته وبركاته

    تحيتة قطفتُها من قلبي


    بدار،

    أخجلني ردّك الجميل، فصمتت الحروف بحبري !
    أتمنى أن أبقى وحرفي عند حسن ظنكِ وحسن ظنّ أحبّتي، شكراً لك ولرقتك بدار، لاحرمني ربّي منكِ .


    حماكِ ربّي وأسعدكِ
    لكِ عميق محبّتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وألف طاقة من الورد والندى

  4. #44
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    العمر : 34
    المشاركات : 1,747
    المواضيع : 28
    الردود : 1747
    المعدل اليومي : 0.36

    افتراضي

    آه منك ومن حروفك،آه منك ومن رقة مشاعرك،آه منك ومن عذوبة كلماتك،آه منك ومن صدق احساسك،مرهفة انت والله مرهفة،قلتها لك غير مرة وسأقولها هنيئا هنيئا هنيئا للواحة بك

  5. #45
    الصورة الرمزية محمد نديم شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 748
    المواضيع : 110
    الردود : 748
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    أسماء
    وقلم ... لا بل إحساس ينبض
    تعايشين الأشياء من حولك وتتحديثين إليها
    وتسكبين الشمس في كفك حنينا من شفق
    كنت هنا في استمع لمناجاتك ليمامتك الآسرة...
    لعلني لم أكن متطفلا!!!

    لك الود وباقة ورد لا يذبل.

    النديم.

  6. #46
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 33
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.95

    افتراضي

    اشتقت لك يا حبيبة

    حماك ربي وحفظك

    لك حبي وألف باقة ورد وفل

  7. #47
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,278
    المواضيع : 1080
    الردود : 40278
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي


    لا أجدها إلا رسالة منك إليك تصفك وتعرفك وتقدم للكون نقاء قلب اليمامة البيضاء التي تحمل في قلبها السلام وفي حرفها الألق وفي معانيها القيم النبيلة والثقافة الأصيلة.

    نص ككل نصوصك أختي الكاتبة الكمبدعة أسماء سواء شعرا أو نثرا يحمل سمات الإبداع ومقومات الأمتاع لو بشجن حرفك الوجيد.

    أدامك الله بخير وكل من تحبين ، ودعوات أخيك لك بالسلامة والعفو والعافية وأهلك أجمعين.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #48
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2007
    العمر : 46
    المشاركات : 1,177
    المواضيع : 55
    الردود : 1177
    المعدل اليومي : 0.26

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسماء حرمة الله مشاهدة المشاركة
    الرسالــة الأولــى:
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    إليــكِ..يمامتي البيضـاء..
    أكتب إليكِ، كما وعدتُكِ ..أكتب إليك وكل جراحي نائمة، ووردتَا البنفسج والجوري جالستان إلى جانبي، تبلغانكِ تحاياهما، وتعدّان لكِ، زجاجةَ عطرٍ من نوع خاص، ستصلكِ مع خيوط الفجـر الأولـى.
    لاتقلقي، لقد أقفلتُ الباب كما طلبتِ مني، ورتّبتُ حجرتي، وأعدتُ الزهورَ إلى مزهريتها المكسورة على مكتبي، حتى قناديلُ البيتِ أطفأتُها إلاّ قنديلا أخرس، ظلّ يرقبني وأنا أوزّع تفاصيل أحلامي على كل نجمةٍ ساهرة، وأوزع معها أوجاع العالم أيضا..!!
    أنفّذُ ماطلبتِ مني حرفيا.. فتحتُ خزانةَ ملابسي أيضا، وأخذتُ، كما أوصَيْتِني، المعطفَ الذي صنعَتْه لي أمي، لأنني أعرف أن الخريف سينتقم مني ومنكِ، وقدّمتُ لذكرياتي الراقدة كوبا آخر من الحليب الدافئ، كي لاتسمع بوَقْعِ أناملي على الورق، واليراعُ يحاصرُ خـوفَ الحروف المشتعلة فيه..
    ماذا عليّ أن أفعل أيضا قبل أن أغادر إليكِ ؟ حسنا، جمعتُ أوراقي ودواتي، وخبّأتُ دفتر مذكراتي بأدراج القلب، وهاأنذي الآن مستعدة، للرحيل معكِ، قبل أن تحسدنا الشمسُ وتحبسنا هنا، بمنتصف الحزن..
    يمامتي البيضاء:
    كل شيء ساكـنٌ هـنا، حتى الألوان التي سقطتْ خفية من قوس قزح، حين كان يتعهّدني بزيارةٍ قصيرة، حتّى الأحلام التي اختبأتْ بغرناطة، تفتش بين جدرانها وأعمدتها وأزقّتها عن الأفراح التي كانت..هاأنذي أستظلّ بطوقك من لظى الجراح التي تتبعنـا، فطيري بي إلى أرضكِ، ولاتنظري خلفكِ، لأن الزمان المرّ قد يتبعنا أيضا!!..امضي بنا إلى مضارب قبيلتِكِ..كما اتفقنا، وسآخذ معي شكلَ الصباح كي لاأنساه، وسآخذ قليلا من الرمال المبتلّة بالأحباب، ولن أنسى الملــح..
    يمامتي الرقيقة، أنتِ السّكَنُ الأبيض، أنتِ نعمةٌ من نعم الرحمـن، كتبكِ لي رفيقةَ دربٍ، وضمادَ نزفٍ، وقلباً أخضرَ يشاطرني الأحـزان، لنحاربَها معاً..لاتبرحي مكانكِ، سأذهبُ الآن لأملأَ قلمي بالورد، وأنفض عن أوراقي ماعلِقَ بها من حكايا تشبهنـا..وسأزرع بحديقة الذاكرةِ بوحَ الخزامى، وحين تقتربُ الشمسُ بحقائبها من مينـاء الغروب، سأعود إليـكِ، لأكتبَ لكِ خطاباً آخــرَ ..فانتظريني...
    وفاء نادر ، وجمال باهر ، ورقة عفوية ، وصدق ظاهر طاهر ، وخيال يرفرف فراشات تجوب السماوات ، وحروف تعزف زفرات ، وتذرف عبرات ...

    خيالكِ بعيد بعيد قعره ..

    ( وأعدتُ الزهورَ إلى مزهريتها المكسورة ). هل أنت فعلا قادرة على قطف الزهور لتضعيها في المزهرية ؟!

    لا أعلم لِمَ أشعر بأن الورود في المزهرية كالعصفور في القفص ، والأسماك في الأحواض ... ولا أعلم لِمَ كتبتُ ما كتبتُ ؟!

  9. #49

  10. #50
    أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : سيرتـا
    العمر : 41
    المشاركات : 3,843
    المواضيع : 82
    الردود : 3843
    المعدل اليومي : 0.85

    افتراضي

    المورقة حسا و أدبا / الفاضلة أسمـــاء

    نص بمنتهى الروعة و الألق ... جمع بين الإحساس العذب المترقرق و الحرف الهادئ المعبر المتدفق
    إن الإحساس بالحرف و معايشة نبضه عند كل رسم له يتطلب منا مجهودا فكريا و حسيا مضاعفا لنتمكن من زرعه بطريقة سليمة بأرض الورقة البيضاء ليكون حصاده في عيون القراء ثمارا يانعة حلوة المذاق .
    شاكر لكِ سيدتي هذا الجمال و هذا الإبداع الراقي الذي أرضى ذائقتي بحق .

    دمت بجمال و عطاء

    عيدكِ مبارك سعيد
    و كل عام و أنت بألف خير

    اكليل من الزهر يغلف قلبك
    هشـــام
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 5 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة