أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: رحيــــــــــــــــــــــ ــــــل/ قصة قصيرة

  1. #1
    الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2005
    المشاركات : 158
    المواضيع : 42
    الردود : 158
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي رحيــــــــــــــــــــــ ــــــل/ قصة قصيرة

    رحــــــيـــــــل
    وقفت تتأمل الناس بعد غياب وعزله وصمت ابتعدت فيه عن الجميع ولم تكن سببا فيه ولكن مرضها هو الذى ابعدها وفرض عليها الابتعاد وقفت فاطمة تتأمل الناس بعيون يرسمها الامل بالغد ربما يكون الافضل ولحظات ربما تتغير وأبناء قد يكون احدهم دواء وبلسماً لجراحات ماضى لا ينسى ......وقفت حتى وأن كان الحزن والمرض مرسوم وطيع على ملامحها السمراء وعيناها السودوان الجميلتان ,وبسمتها التى كانت أجمل من الزمن ...بسمتها التى كانت بروعة الحب والامل تأسر بها الجميع الصغير قبل الكبير ...وقفت فاطمة وهل ستبتسم الحياة لها بعد هذا العناء وهل يمكن أن تكون مثل ما احبت هى أن تكون حتى وأن بدأت سنين العمر تتراجع وتترك بصمتها على مفرق الرأس وخربشات طفيفة على ملامح الوجه ......وقفت وقد اختزن الحزن بداخلها ومات المرض بها من سنين حتى اصبحت لا تشعر به صمتت رغم الالم فهى وان عبرت اسكتها من حولها بعيونهم انت تتوهمين .....صمتت لانها شعرت بان الناس ربما قل بهم الاحساس بالاخرين ودنياهم حصرت فى امور تلهيهم عن من حولهم .....وشعرت بان الحديث لا يجدى وأن الانسان لم يعد كما كان .....صمتت وفضلت ان ترسم البسمة على شفاها وأن لا تكلم احد عن احزانها ومرضها ومأ سيها..ولم تجد أفضل من كتاب الله تقرأه وتفسره فى كل أوقاتها وترعى ابنائها.....فحتى وان جلست مع احد لا تسمعه إلا النصح والمواعظ وأحاديث العبرة هكذا شعرت فاطمة براحة اكبر ووجدت نفسها رغم الارهاق والقلق الذى خلفته لها السنين والحزن المرسوم على ملامحها الصامته .......وقفت طويلا منفردة فى معركة اقل مايقال عنها أنها خرجت بخسائر ....وأيضا لم تجنى ثمارا سوى الالام ...خرجت منها ولازال هناك فترة انتظار تحبسها عبر رحلة العمر ....وقفت لتكمل حلما روادها لطالما تمنته فى طفولتها ولم تكمله وهو أن تلتحق بمدرسة مسائيه لتعليم الكباربعدما فات قطارها تلك المحطات التى كان يمكنها ان تنهل منها من منابع المعرفة.....وقفت لتثبت للجميع بما فيهم ابنائها وزوجها انها تملك حقيقة الواقع واللحظة الراحله ولا تركن ابدا للخيال ولا التشكيك فى قدرة الله على العطاء ولا فى قدرته على منح القوة والامل .......وقفت تطالع الشمس والقمر ليقينها لأن فى تعاقهم روح الحياة وسرها والامل الممتد فينا حتى وأن بات يخبو فينا .....ورغم المرض.....وقفت تصارع رياح الوجع والالم من مرارة الماضى ومن خوف من الاتى لتكون صورة ليس لتمثال صامت بل لواقع ثابت ووروح متمردة ......وقفت فاطمة لترى أبنائها يكبرون حولها وهى تحبس اوجاع كثيرة بداخلها لا تمحوها الاحداث الاتيه حتى وأن كانت كما تتمنى،وهاهى رحلة اربع وأربعون عاما تنثر اوجاعا وألما بعد هذه الرحلة فى شهور سكنت بداخلها لتسكن بعدها الارض......................................و تنهى روحا طالما حلمت بالكثير فى وقت لم يكن مبكرا لان الزمن لعب لعبته معها فارهقها وأعياها ولم يكن الوقوف الاخير الا محطات رسمتها اعتزاز وثقةورحلت فى يوم غائم كئيب تناثرت فيه حبات المطر وكأنها تبكى وصوت الريح يندبها حزنا رحلت وحملت جسما كئيبا وحزينا سكنه مرض لا شفاء منه رحلت وهى تقول لابنتها ماذا تقول عند رحيلها .....وماذا تفعل ....رحلت وهى مؤمنة بكل ما حدث معها وان الوقت ربما سياتى بالافضل ..رحلت والحزن على شبابها وحياتها السابقة تجسدت أمامها كمشوار طويل وشريط كان للحظه يعلن النهايه ....رحلت وهى تأمل ان يمهلها العمر لترى أحد أبنائها وقد.. أكمل دراسته فمازالوا صغارا ليحقق حلمه فى عيونها وقبل نهاية الرحلة ولكن نحن لا نملك اقدارنا ولا نعلم منى تكون ساعات الرحيل هكذا شعرت قبل ان تلفظ أ نفاسها وتسلم الروح لبرئها.... وفقت لتغير شيئا فيها ،،،لتمحوا انكسارات الوقت المقيت. لكنها وقعت فى براثن المرض الذى سرى فى جسدها وهى لا تدرى لتتوقف بعدها حياتها


    بقلم / سالمين القذافى

  2. #2
    الصورة الرمزية أسماء حرمة الله شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2005
    الدولة : على أجنحــةِ حُلُــم ..
    المشاركات : 3,877
    المواضيع : 95
    الردود : 3877
    المعدل اليومي : 0.72

    افتراضي تحيـة ورد

    سلام الله عليك ورحمته وبركاته

    تحيـة قطفتُها من شجر الورد

    الأخت المبدعة سالميـن،

    ""ولكن نحن لا نملك أقدارنا ولا نعلم متى تكون ساعات الرحيل هكذا شعرت قبل أن تلفظ أنفاسها وتسلم الروح (لبارئها).... وفقت لتغير شيئا فيها،(لتمحو) انكسارات الوقت المقيت. لكنها وقعت فى براثن المرض الذى سرى فى جسدها وهى لا تدري لتتوقف بعدها حياتها."""

    قرأتُ النص أكثر من مرة، وقرأَتْهُ معي دموعٌ انهملتْ مني، وهي تطالع معي مصيرَ راحلةٍ مؤمنة تدثّرتْ بالإيمان، وجعلَتْه حصنَها وأنيسَها، بالرغم من المرضِ الذي أودى بحياتها..
    صدقتِ أختاه، لانملك أقدارَنا ولانعلم شيئا عن مواعيد الرحيل..ولكن هنيئًا لمنْ ابتُليَ وهو صابر محتسبٌ متمسك بجذوة الإيمان، يُذكيها كلما خبتْ أو أغمضتْ عينيها..
    إنكِ كاتبةٌ رائعة سالمين، جعلتني أعيش مع بطلة قصتك وأتألم لألمها، حتى أنني عشتُ معها كل لحظة وكل بوح وكل ذكرى جالت بخاطرها، بل كل فكرة وكل همسة سكنتْ بها..وتزلزلَ الفؤاد عن مكانه حين رحلتْ..بوركتِ أيتها المبدعة...
    اسمحي لي ببيان بعض ماينفلت منا جميعا بسبب السرعة، أو بسبب لوحة المفاتيح، لأنني لم أرتضِ للوحات الجمال التي رسمها يراعُكِ، أن يشوش على جمالها شيء:

    لجراحاتِ (ماضٍ) لا ينسى ..
    حتى و(إن) كان الحزن والمرض (مرسوماً) و(طيعاً) على ملامحها السمراء و(عينيْها) (السوداوين) (الجميلتين)
    حتى (وإن) بدأت
    بأن الحديث (لا يجدي)
    أن ترسم البسمة على (شفتيْها)
    (ومآسيها)..
    ترعى (أبناءها).....
    وأيضا لم (تجنِ) ثمارا سوى الآلام
    وقفت تطالع الشمس والقمر ليقينها، لأن فى (تعاقبهما) روح الحياة
    وقفت فاطمة لترى (أبناءها) يكبرون حولها
    وهى تحبس (أوجاعاً) كثيرة
    رحلة أربع و(أربعين) عاما تنثر أوجاعا
    ..(وتنهي)
    وكأنها(تبكي)
    أتمنى أن تعذري تطفلي على نصك، وحبذا إن وضعتِ علامات الترقيم بالنص، فهي تبسّط قراءةَ ملامحه ..وكذلك همزة القطع والمدود..

    سالمين، سرّني معانقة حروفك الجميـلة، والأجمـلُ روحكِ المرهفـة..
    وبانتظارالمزيد المزيد ..
    لكِ مني خالصُ التحايا والتقدير
    وألف باقة من الورد والمطـر

  3. #3
    الصورة الرمزية د. سلطان الحريري أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    الدولة : الكويت
    العمر : 54
    المشاركات : 2,955
    المواضيع : 132
    الردود : 2955
    المعدل اليومي : 0.49

    افتراضي

    وأنا قرأت النص أكثر من مرة ، وكنت في كل مرة أرى فيه جديدا يغريني بالمتابعة ، مع أن النص أخذ سمة السردية والمباشرة إلا أنه وصلني بتفاصيل الأحداث ، وجعلني أعيش حياة البطلة ..
    سالمين : أنت تمتلكين قلما موهوبا ؛ فتابعي ،و نوعي بين السرد والحوار والتداعي ، عندها سيكون القادم أجميل..
    وأستغل هذا الرد لتحية الأديبة المبدعة أسماء على ردها الموضوعي الجميل..
    شكرا لك يا سالمين، ولك خالص الود والتقدير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 0.89

    افتراضي

    الأخت سالمين القذافي

    سبقني عملاق و قمة إلى التعليق و التنبيه ، و الحق أن قصتك تستحق . و لكني لا أجد جديدا أمنحك إياه إن أبديت إعجابي بسردك لمشاعر تلك المرأة الظاعنة سبل الحياة ؛ فقد شاركنها - بقلمك - ذاتها المصبوغة بالوجع و الأنين و الإيمان .

    سأقول لك أمراً : كوني هنا دوماً و ستجدين أساتذة يمنحونك المعرفة حباً و حرصاً ليس إلا .

    تحية طيبة لك .

  5. #5
    الصورة الرمزية سحر الليالي أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : الحبيبة كــويت
    العمر : 34
    المشاركات : 10,148
    المواضيع : 309
    الردود : 10148
    المعدل اليومي : 1.91

    افتراضي

    أختي المبدعة سالمين :

    سلمت يداك على هذه القصة المؤلمة والرائعة ...

    دمت مبدعة

    وتقبلي خالص حبي وودي المعطر بالورد

  6. #6
    الصورة الرمزية ليال قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    المشاركات : 982
    المواضيع : 35
    الردود : 982
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    رحيل من الفناء للبقاء، وكأروع مايكون الغرس غرست فاطمة في اطيب تربة كجذرٍ راسخ متأصل وكانت قد أورقت من قبل ذلك افرعاً غضة واروثتها جينات الصلابة والإصرار ويوماً ما ستزهر هاتيك الفروع بأطيب أريج، اريج الإيمان والتقوى، لن يكون هذا رحيلا وزوال بل هو تأصل وإمتداد..رحم الله موتانا وموتى المسلمين،الطيبة سالمين القذافي ..تقبلي خالص الاحترام والتقدير.
    .

  7. #7
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل : Nov 2005
    المشاركات : 89
    المواضيع : 2
    الردود : 89
    المعدل اليومي : 0.02
    من مواضيعي

      افتراضي

      بورك لك مداد هذا القلم

      سلمت الأنامل

    • #8
      الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Aug 2005
      المشاركات : 158
      المواضيع : 42
      الردود : 158
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي الاخت / أسماء حرمة الله

      تحية من القلب
      وشكر جزيل على كلماتك الرقيقة التى اسعدتنى وانى أحترم كل كلمة قلتها وحقيقة صدق كلماتك من صدق القصة التى تمثلت فى حكاية لانسانة أعرفها أحترم كل كلمه كتبتها وسوف أخذ كل النصائح بعين الاعتبار
      تحياتى
      اختكم / سالمين القذافى

    • #9
      الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Aug 2005
      المشاركات : 158
      المواضيع : 42
      الردود : 158
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي د/ سلطان الحريرى

      استاذى الفاضل
      لك شكرى وتقديرى على أطلاعك على مشاركتى وهذا حقيقة أسعدنى كثيرومنحنى ثق أكثر بنفسى وقلمى فدمت لنا وللواحة واشكرك على كلماتك الطيبة.
      وتقبل فائق تقديرى واحترامى
      أختكم / سالمين القذافى

    • #10
      الصورة الرمزية سالمين القذافى على قلم مشارك
      تاريخ التسجيل : Aug 2005
      المشاركات : 158
      المواضيع : 42
      الردود : 158
      المعدل اليومي : 0.03

      افتراضي الاخ / محمد العبدالله

      تحية طيبة
      شكرا لك على اطلاعك على مشاركتى ولك التقدير والشكر
      اختكم / سالمين القذافى

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. قصة قصيرة ......... العازف
      بواسطة تعب في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 02-08-2016, 10:13 PM
    2. فارس . كم( قصة قصيرة)
      بواسطة سعد جبر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 04-06-2016, 08:44 PM
    3. نــهــــاية غــصــن (قصة قصيرة)
      بواسطة عبد الواحد الأنصاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 22-05-2016, 08:00 AM
    4. أبــــو لــــثــــمـــة (قصة قصيرة)
      بواسطة عبد الواحد الأنصاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 10
      آخر مشاركة: 13-11-2005, 12:07 AM
    5. بريق في عيني أمي .. (قصة قصيرة)
      بواسطة نهاد صلاح معاطي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 6
      آخر مشاركة: 03-11-2003, 09:52 PM