أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: ابو جهاد ...عاصفة،في ذكرى هادئة

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 139
    المواضيع : 19
    الردود : 139
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي ابو جهاد ...عاصفة،في ذكرى هادئة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    خليل الوزير(ابو جهاد) ...عاصفة، في ذكرى هادئة

    وتمر الذكرى بخشوع ليس على عادتها، وتمر الذكرى بدون عاصفة كعاصفته تلك، بدون ثورة كثورته تلك ، وتمر الذكرى ومازالت تحمل رائحة الرملة في جنباتها، رائحة شواطئ غزة في عبقها، رائحة سنابل القمح في مرجها، رائحة الزيتون وعصارة الزيت المتدفق في معاصر نابلس، تمر متمردة رافضة أن تتجلى في ظل مرحلة يحاكم فيها نبض الثورة على سرعة الخفقان في جسد شهيد مسجّى على نعش الحرية ، تمر الذكرى وما زالت تحمل عبق خبز الطابون في حواري قريتنا العتيقة وتحمل رائحة التنور في أسواق غزة العتيقة .
    تمر الذكرى تنحني رصاصات باقية بخشوع لصدى صوت متهدج يطل من بعيد ، تمر الذكرى تنحني لها حجارة متمردة في جبال الوطن .
    ابو جهاد ...خليل الوزير، عشق الوطن حتى الثمالة فعشقه الوطن حتى الدم .
    ابو جهاد ... رحلة شتاء حملتنا إلي استرجاع الخريف لغصبه، ورحلة صيف حملتنا إلي استرجاع الدم الذي اكتسى شقائق النعمان فكان (أدونيس) آخر في نيسان فبسطت له الطبيعة خضرتها إجلالا و أوراق العناب له إكراما و أزهر اللوز من كفنه الخاكي فكان اللون ذات اللون واللوز دائما اخضر .
    رحل(الوزير)فكانت بداية الحكاية الطويلة ، بداية اكتشاف لسوق يعرض فيه الوطن في أسواق الأممية، وعلى جدران المزاد العلني ، رحل الوزير ابو جهاد فكانت القضية تسجّى قرب نعشه تشتهي جسد فيه روح قائد عشق رائحة البارود فعشقه الرصاص وأبى أن يغادره دون أن يلتصق فيه ويستقر ليسري كما الدم حين يتوهج ثورة في عروقه .
    أبو جهاد ...أطلق الرصاص العاشق على الاحتلال دون اختفاء أو خجل أو مواربة ، وكان هو اللغة والشريعة التي لا تختبئ وعين الحقيقة التي رأينا فيها الوطن من بعيد فجاء بنا إليه وحملنا إلي عشقه ، فأبصرته عيون الظلام والحقد فانتزعت الرغبة المقاتلة العاشقة للثورة من بين ضلوعنا .
    رحل الوزير جسدا وترك الوطن يتحسّر على جسد يشتاق لمعانقته ...رحل الوزير..، وبقيت الروح تحلق على سياج الوطن كما كان جسدها على مقربة منه ... رحل الوزير..، ومازالت عيونه الصقرية ترقب الوطن وتحرس ما تبقى من سياج ممزق حوله ...رحل أبو جهاد وما زلنا نذكره ...،أبو جهاد يسكن التاريخ ولا يغادره ويسكن الذاكرة ولن يكون مجرد ذكرى .
    :
    تحية لك من الوطن ...يا من يسكن جسدك دمشق وروحك الوطن .
    :
    عبد السلام العطاري
    نيسان 2003
    عبدالســـلام العَطـــاري
    (نبض من الوطـن)
    _______________________
    "من يعرف اين هو الشر لا يحق له أن، يخطيء"

  2. #2
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 139
    المواضيع : 19
    الردود : 139
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي القائد في سطور

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    القائد الرمز خليل الوزير -أبوجهاد
    ولد القائد خليل إبراهيم محمود الوزير " أبو جهاد" في 10 تشرين أول عام 1935 في الرملة بفلسطين التي غادرها أثر حرب 1948 إلى غزة مع عائلته -

    متزوج وله خمسة أبناء. -
    - كرس نفسه للعمل الفلسطيني المسلح ضد العدو الصهيوني إنطلاقاً من غزة، وانتخب أميناً عاماً لإتحاد الطلبه فيها

    -شكل منظمة سرية كانت مسؤولة في عام 1955 عن تفجير خزان كبير للمياه قرب قرية بيت حانون
    -في عام 1956 درس في جامعة الإسكندرية ، ثم غادر مصر إلى السعودية للتدريس حيث أقام فيها اقل من عامْ ثم توجه إلى الكويت التي ظل فيها حتى العام 1963

    خلال وجوده في الكويت تعرف على الأخ أبو عمار وشارك معه في تأسيس حركة فتح، وتولى مسؤولية مجلة فلسطيننا التي تحولت إلى منبر لإستقطاب المنظمات الفلسطينية التي كانت متناثرة في العالم العربي

    -تشرين ثاني 1963 غادر الكويت إلى الجزائر حيث تولى مسؤولية أول مكتب لحركة فتح وحصل من السلطات الجزائرية على إذن بالسماح لكوادر الحركة بالإشتراك في دورات عسكرية في الكلية الحربية في الجزائر وعلى إقامة معسكر تدريب للفلسطينيين المقيمين في الجزائر

    -أقام أول إتصالات مع البلدان الإشتراكية خلال وجوده في الجزائر، وفي عام 1964 توجه برفقة الأخ أبو عمار إلى الصين التي تعهد قادتها بدعم الثورة فور إنطلاق شرارتها، ثم توجه إلى فيتنام الشمالية وكوريا الشمالية

    1965 غادر الجزائر إلى دمشق حيث أقام مقر القيادة العسكرية وكلف بالعلاقات مع الخلايا الفدائية داخل فلسطين

    -شارك في حرب 1967 بتوجيه عمليات عسكرية ضد الجيش الصهيوني في الجليل الأعلى

    كان أحد قادة الدفاع عن الثورة ضد المؤامرات التي تعرضت لها في الأردن

    -كان له دور بارز خلال حرب لبنان وفي تثبيت قواعد الثورة هناك ، وبين عامي 76-1982 تولى المسئولية عن القطاع الغربي في حركة فتح الذي كان يدير العمليات في الأراضي المحتلة عكف الشهيد على تطوير القدرات القتالية لقوات الثورة أدار العمليات ضد العدو الصهيوني إنطلاقاً من الأراضي اللبنانية وكذلك المواجهات ضد العدو الصهيوني إنطلاقاُ من الأراضي اللبنانية وكذلك المواجهات مع قوات العدو وهي التي ساهمت في تعزيز موقع منظمة التحرير الفلسطينية العسكري والسياسي والدبلوماسي

    -كان له الدور القيادي خلال الغزو الصهيوني للبنان عام 1982 معركة الصمود في بيروت التي إستمرت 88 يوماً

    عام 1982 غادر بيروت مع الأخ أبو عمار إلى تونس

    1984 توجه إلى عمان ورأس الجانب الفلسطيني وفي اللجنة المشتركة الأردنية-الفلسطينية لدعم صمود الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة

    -برز اسمه مجدداً أثر اندلاع الانتفاضة الجماهيرية المتجددة في وطننا المحتل
    كرس طفولته وشبابه وحياته من أجل قضية شعبه التي عرفه مناضلاً صلباً وقائداً فذا، كان دائماً في حالة حرب ولم يضل طريقة يوماً واستشهد ويده على الزناد

    عضو المجلس الوطني الفلسطيني ، عضو المجلس العسكري الأعلى للثورة الفلسطينية،
    - عضو المجلس المركز لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، نائب القائد العام لقوات الثورة الفلسطينية، مفوض شؤون الوطن المحتل، المنبثقة عن منظمة التحرير الفلسطينية
    - قاد العمل العسكري داخل الوطن المحتل وأشرف شخصياً على تخطيط وتنفيذ أبرز العمليات النوعية الخاصة والتي أنزلت بالعدو المحتل خسائر جسيمة وشارك في قيادة معارك الدفاع عن القضية الفلسطينية والشعب والثورة في جنوب لبنان والبقاع ومخيمات شعبنا في لبنان
    -في فجر السادس عشر من الشهر الرابع لعام 1988 فجعت الثورة الفلسطينيه في الوطن وفي العالم اجمع باغتيال القائد الرمز ابوجهاد - تمت علميه اغتياله في تونس بافراغ سبعون طلقه في جسده النابض بفلسطين وقدسها الشريف ولقد ادان مجلس الامن عمليه الاغتيال القذره التى اقترفها الصهاينه قتلة الانبياء 0
    جريمة الاغتيال
    لم تكن الساعة إلحادية عشرة ليلاً وقتا عاديا ليعود أبو جهاد إلى بيته ، ولو أن البيت لا يعني له العائلة فحسب إنما استمرار العمل الذي يبدأ لحظة نهوضه من نومه القليل

    لكنه عاد في تلك الليلة تمام الحادية عشرة لتكون الانتفاضة في موضع حديثه مع أم جهاد وحنان أخذ يحدث أم جهاد على آخر تقرير وصل إلى غزة، والذي يتضمن خبر اصطدام سفينتين قبالة شواطئ غزة حيث كانت إحداها محملة بعلب السمن، مما أدى إلى انتشار السمن على الساحل، انتشر السكان فور سماع الخبر لجمع ما يقدرون عليه وأضاف أبو جهاد نقلاً عن الأهل في غزة أنهم أعتبرها هبة من الله سبحانه وتعالى للانتفاضة

    تقدمت الأخت أم أبو جهاد منه لتناوله التقرير وقالت له وهي العليمة بأبي جهاد منذ تمرده على الطفولة، ألم ترسل أنت السفينة إلى غزة؟ أخبرني هل خبأت شيئاً؟

    توجه أبو جهاد إلى ابنته حنان طالباً منها ترجمة خبر باللغة الإنجليزية يتحدث عن استعداد الممثل العالمي أنطوني كوين لتمثيل فيلم عن القضية الفلسطينية يلعب فيه دور الأخ أبو عمار
    ذهب الجميع للنوم فيما ذهب أبو جهاد إلى مكتبه لمواصلة العمل بعد أن طلب آخر شريط عن الانتفاضة لمشاهدته

    فقبيل الاغتيال بدقائق أجرى اتصالا هاتفياً مع ممثل منظمة التحرير في تشيكوسلوفاكيا … أنه سيسافر إلى براغ في ذلك الصباح

    سمعت أم جهاد "أبو جهاد" يتحرك بسرعة تاركاً مكتبه فإذا به يحمل مسدسه متجهاً إلى باب الغرفه ، لحقت به ووقفت إلى جانبه لكنه طلب منها الابتعاد

    تقول الأخت أم جهاد ، وقفت في الزاوية الأخرى لثوان شاهدت أمامي شخصاً علىبعد متر واحد كان في حوالي الثانية والعشرين من عمره أشقر، يضع على وجهه قناعاً شبيه بقناع غرفة العمليات ولم يتكلم أبداً ، أطلق عليه أبو جهاد رصاصه من مسدسه فرد عليه بمخزن كامل من رشاشه، سقط أبو جهاد على الأرض، ذهب وجاء رجل آخر ظننت أنه سيقتلني أنا، ولكنه عاد أفرغ رشاشه بجسد "أبو جهاد" جاء الثالث وفعل نفس الشيء، كنت أضع يدي فوق رأسي وأنطق بالشهادتين، وأنا أتوقع قتلي
    كنت أدير وجهي وعندما جاء رابع ليفعل نفس الشيئ، صرخت بأعلى صوتي " بس" لكنه أفرغ رشاشه في جسده

    وأضافت الأخت أم جهاد : " ثم توجهوا جميعاً نحو غرفة النوم حيث أبني نضال البالغ من العمر سنتان ونصف، فكرت به وشعرت بخوف شديد عليه. وبحركة عفوية حاولت أن أتحرك نحوه لكن أحد المهاجمين وقف أمامي يهددني برشاشه كي لا أتحرك دخل الآخرون إلى غرفة النوم أطلقوا زخات من الرصاص ، فتيقنت أن نضال قد قتل ولكنه كان يصرخ وكان صراخه يطمئنني
    انسحبوا من غرفة النوم ، كانت حنان قد خرجت من غرفة نومها لترى ما يحدث فوجئت بالأشخاص المجهولين أمامها فوجئت بأحدهم يقوم لها باللغة العربية "روحي عند أمك"

    غادر القتلة المنزل تاركين خلفهم حوالي سبعين رصاصه في جسد "أبو جهاد" سبعون هدف في جسد، رصاص في قلب حركات التحرر العالمية رصاص في قلب الرأي العام العالمي الذي كان أبو جهاد حريصاً على كسبه

    لم يكن سهلاً على أبي جهاد نسيان منظر الصهاينة وهم يقتلون أبناء شعبه في شوارع الرملة ولم تكن كذلك بالنسبة لحنان ونضال وبقية أبناء "أبو جهاد" وأبناء الانتفاضة فإذا كان أبو جهاد قد مات كجسد فهو باق كظاهرة ثورية في فلسطين والوطن العربي وعند كل الأحرار في شتى أنحاء الأرض

    العمليات العسكرية التي خطط لها ابو جهاد


    - عملية نسف خزان زوهر عام 1955

    - عملية نسف خط انابيب المياه (نفق عيلبون) عام 1965

    - عملية فندق (سافوي) في تل ابيب و قتل 10 صهاينة عام 1975

    - عملية انفجار الشاحنة المفخخة في القدس عام 1975

    - عملية قتل البرت ليفي كبير خبراء المتفجرات و مساعده في نابلس عام 1976

    - عملية دلال المغربي التي قتل فيها اكثر من 37 صهيونيا عام 1978

    - عملية قصف ميناء ايلات عام 1979

    - قصف المستوطنات الشمالية بالكاتيوشا عام 1981

    - اسر 8 جنود صهاينة في لبنان ومبادلتهم ب 5000 معتقل لبناني و فلسطيني و 100 من معتقلي الارض المحتلة عام 1982

    - اقتحام و تفجير مقر الحاكم العسكري الصهيوني في صور وادت الى مصرع 76 ضابط و جندي بينهم 12 ضابط يحملون رتبا رفيعة عام 1982

    - ادارة حرب الاستنزاف من 1982 الى 1984 في جنوب لبنان

    - عملية مفاعل ديمونة عام 1988 والتي كانت السبب الرئيسي لاغتياله



    اللهم اجعل مثواه مع الانبياء و الصديقين واجعلنا على خطاه سائرين

  3. #3

  4. #4

  5. #5
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 139
    المواضيع : 19
    الردود : 139
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    روح الواحة
    ****
    الشهداء يعودون كل مساء
    محملين برياح تشق دروبها نحو الوطن
    وتنثر عناقيد الغضب
    حين لا يكون الوطن على اجندتنا .

  6. #6
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 139
    المواضيع : 19
    الردود : 139
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    فلسطينية
    نبض الواحه
    اشكر لك مرورك ،وعلى مر الزمن سيبقى الخالدون في قلوبنا هم عنواين مجد وعزة ورفعة .

  7. #7
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,312
    المواضيع : 1081
    الردود : 40312
    المعدل اليومي : 6.43

    افتراضي

    أخي الكريم جيفارا:

    نطلب الرحمة لكل شهداء أمتنا ونطلب قبلهم الرحمة لنا نحن الأموات فوق الأرض ...

    أراني لا أوافقك هذا التبجيل الشديد ووصف أبا جهاد بالرمز فما كان إلا أفضل الأسوأ في أحسن الأحوال وما أهلكنا إلا ميلنا لمثل هذا من التهويل والتقديس والترميز وما أعلم عن أمثال هؤلاء الذين تراهم كباراً إلا الكثير من الصغائر ....

    وما كان هؤلاء من قديم حتى اليوم إلا كديدان طفيلية أنشبت أنيابها في جسد فلسطين وقضيتها تمتص منها كل خير حتى أنهكتها وأهزلتها ....

    وما كان الرهان يوماً إلا على شعب صدق الجهد وأوفى بالعهد ومات أكثر شهدائهم في صمت ..... يذهب هؤلاء وتبقى فلسطين ويبقى شعبها أبياً فوق كل الجراح ....

    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 139
    المواضيع : 19
    الردود : 139
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الاستاذ العزيز سمير العمري
    تحية وبعد
    لا اجد نفسي هنا لنقاش حالة الرمزية من عدمها بقدر ما هو الحديث عن رجل لمست افعاله وتحسست نضالاته وعرفتها من خلال مقاتليه ومن خلال جنده الذي كانت لهم بصمات واضحة في العمل الفدائي الفلسطيني على طول عمر حياة الرجل الذي وصفته وللاسف كالديدان الطفيلية ،وهذا ما اعتبرها اجحاف ليس بحق رجل الذي اصبح في ديار الحق بقدر ما هي لطمة على وجه كاتب هذه السطور الذي توسم الخير كل الخير باخوة او عاش الوهم بانه وجد نفسه بينهم ...
    انا هنا لا انفعل بقدر ما احزن على تلك الكلمات التي وصفت بها الشهداء او الاموات ان شئت كما ترغب بتسميتهم ،ولكن على الاقل انا وان اختلفت مع الشهيد الراحل في فكره السياسي ولم اكن في يوم من الايام لا مؤيدا لفتح او لاي تنظيم قريب على ابي جهاد ولكن هي الحقيقة التي سمعتها ورأيتها وعرفتها وعشتها عن هذا الرجل ... على كل حال استاذي العزيز ،اعرف بأني قد اختلف مع الاخرين واعلم من من منطلق فهمي ودرايتي بان الاختلاف المبني على اسس علمية ومنهجية لا يفسد للود قضية ،ولكن حين اجد كلمات تحقر وتقزم من رحمهم الله واصبحوا في دار الاخر فهذا لا يندرج تحت اي نوع من الاختلاف وانما هو استهزاء واستخفاف في انا شخصيا قبل الراحل الذي تحدثت عنه وكتبت عنه .
    واعلم بان هناك من يوافقني ولا يوافقني ولكن حين نريد ان نعارض ونختلف لابد ان نجد الكلمات التي لا تسيء لنا قبل ان تسيء للاخرين .
    :
    دمت بخير سيدي ووفقكم الله
    والسلام عليكم .
    :
    عبد السلام العطاري

  9. #9
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,312
    المواضيع : 1081
    الردود : 40312
    المعدل اليومي : 6.43

    افتراضي

    أخي الحبيب جيفارا:

    لست أفهم ما يدعوك لمثل هذا الرد الغاضب من رأي ارتأيناه معتمدين على ما علمنا من تاريخ حركات خدعت شعوبها لتتسلط عليها واستهلكت مقدرات أمتها لتملك سلطة وسلاحاً وتكون المحصلة لا شيء ...

    أنا لم أقصد الإساءة أخي الحبيب اللهم إن كنت تعتبر اختلاف وجهات النظر إساءة وحينها تكون أنت الأجدر باللوم كونك كتبت ما خالف رأينا وكنت البادئ. الأمر لا يؤخذ بهذا الشكل أخي وإنما بالحوار وإثبات الحقائق. إن أشد ما ضرنا هو التزامنا جانب الحوار العاطفي الصرف والتطرف في ذلك حد العداء وليس ذلك عدلاً ولا صواباً ...

    كما أنني أستغرب كيف تأخذ أمر رأينا إساءة لك أو حتى لهم! ... هذا أراه غير منصف وغير منطقي. نحن نحترم رأيك أخي ونود لو أطلعتنا على ما قد نجهل مما قلت أنك تعلمه فقد يكون في ذلك سبيل إلى فهم الحقائق ولكن لا نريد أن نكتفي بالرأي العاطفي الصرف وروايات أهل الإعجاب والمصالح في هذا الشأن. كما وأود أن أوضح لك مرة أخرى أنني أرى أن أبا جهاد هو أفضل من حوتهم حركات منظمة التحرير الفلسطينية ولكن لا يصل إلى مرحلة هذا التبجيل الشديد ومسحة القداسة الذي ألمحت إليه رغم إنكارك.

    إن اتهامك لي بالإساءة لكم بل و"الإساءة للأموات" لا يوافقك عليه من عرفني من قريب أو بعيد وأؤكد لك إننا نجتهد في أن نتبع الحق ونتحرى الصدق وأننا نحب فلسطين وأهل فلسطين ونكره كل خوان أثيم. إن وصفي بـ "الديدان الطفيلية" لم يكن يقصد به أبا جهاد ولا أي شخص آخر وإنما قصد به النظام الذي يشهد تاريخه الحقيقي عليه بالسوء والفساد وعندها لا يصيب توصيفنا إلا من مشى في هذا الدرب ووافقه ...

    أرجو منك أخي أن تستعيذ بربك من نزغات شيطان الفتنة وأن تعود لأخيك محباً ولواحتك مغرداً وللآرار معارضاً ومؤيداً ...

    تحياتي وتقديري

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : فلسطينية مقيمة في جدة
    المشاركات : 3
    المواضيع : 0
    الردود : 3
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      الأستاذ سمير العمري

      أكتب لك بكل اسف بالغ ....لأنني لم أشأ أن أبدأ بكتابتي بمخالفة أصحاب المكان ، فقد وجهت لي الدعوة للانضمام إلى أقلامكم الحرة منذ مدة ولكن ضيق الوقت هو ما منعني ، لأجد نفسي اليوم مضطرة للدخول من باب ضيق ومن مدخل الدفاع عن شخصية لعبت دورا هاما في تاريخ نضال الشعب الفلسطيني وشكلت حقبة لا يمكن وصفها ( بالديدانية )

      حين ظهرت منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1965 م كانت صوتا مدويا للشعب الفلسطيني ، دافعت خلاله عن حق هذا الشعب في أن يكون له حق القرار وتقرير المصير بنفسه وبصوت ابنائه لا بأصوات العرب الذين حاولوا تكميم الصوت الفلسطيني في يوم ما عبر أروقة الجامعة العربية ومظلات الجيوش العربية !!!!!

      صحيح ان دور م ت ف دخل في الكثير من الأروقة المظلمة لكن الشرفاء من رجالها لا يمكن إنكار دورهم لا من قريب ولا من بعيد ......وأبو جهاد أحد أولئك الشرفاء الذين استشهدوا في سبيل فلسطين وثراها الغالي

      وحين يطلق البعض عليه مسمى ديدان طفيلية هو لن يسيءء لهم بقدر ما يسيء لقلمه ......مع احترامي الشديد

      لأن أبا جهاد كغيره من شهداء الشعب الفلسطيني منذ عز الدين القسام ( الذي لم يكن فلسطينيا إنما مجاهد مسلما ) حتى اخر طفل شهيد على أرض فلسطين جديرون بان نكتب عنهم ونخلد ذكراهم الطاهرة ليكونوا لنا نبراسا نهتدي بخطواتهم والتي قد ينساها البعض في خضم الأحداث المتسارعة التي تنهال على أمتنا الإسلامية

      أبو جهاد عمل وناضل لأجل الوطن الذي كان بعيدا عنه بجسده ولم يكن يفارقه بعقله وقلبه ...ويكفيه فخرا أنه جسد هذا الحب من خلال العمليات التي خطط لها كمفاعل ديمونة وعملية الشهيدة دلال المغربي وغيرها الكثير في وقت كان فيه الوصول إلى قلب الكيان الصهيوني على أرض فلسطين ضربا من ضروب المستحيل .

      أعتقد أخي الفاضل أن الأجدر بنا ألاّ نقلل من شان شهدائنا مهما اختلفنا معهم في التوجهات لأن ذلك لن يخدم إلا عدونا الأوحد الكيان الصهيوني المسمى ( دولة إسرائيل )
      وأتساءل لو كان الأخ جيفارا كتب عن شهيد أخر أكنت سترد بنفس الطريقة .....أم أن على شهداء فتح أن يتحملوا ما ليس لهم به ناقة ولا جمل مما يحدث الآن على أرضنا المباركة ؟؟؟؟

      وأرجو أن تعلم إن كنت تقرا التاريخ ان ابا جهاد كان موته نهاية لعقبة هامة وقفت حائلا في وجه عمليات السلام التي تمت بعد استشهاده
      أما وأن تربط بين ما يحدث الآن على أرض فلسطين وبين الشهيد فهذا هو الإجحاف بعينه ......وهذا ما لم أتوقعه منك ....لعلمي بإباء قلمك وشموخه

      ختاما
      أشكر الأخ جيفارا على هذه الذكرى المعطرة بدماء الشهداء لأجل فلسطين

      والله من وراء القصد

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. صفحة جهاد ابو رضا شعر عمودي
      بواسطة جهاد ابو رضا في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 02-01-2015, 03:59 PM
    2. مشاركات: 19
      آخر مشاركة: 13-11-2010, 10:49 AM