أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: توأم الروح

  1. #1
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,278
    المواضيع : 1080
    الردود : 40278
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي توأم الروح

    استراحة محارب بقصيدة من البدايات ألملم به ما تبعثر مني لأعود.....

    مَرَّتْ بِعَيْنِي كَأَنْوَارٍ مِنَ السِّحْرِ
    فِي طَرْفِهَا هَمَسَاتٌ لِلْهَوَى تَسْرِي
    مَرَّتْ كَطَيْفٍ مِنَ الأَحْلامِ يَحْضُنُهَا
    حُسْنٌ رَشِيْقٌ وَأَنْسَامٌ مِنَ العِطْرِ
    تَمِيسُ فِي خَطْوِهَا لِينًا فَلا أَثَرٌ
    تَعْلُو عَنِ الأَرْضِ إِشْفَاقًا بِلا كِبْرِ
    عُصْفُورَةٌ فِي رِيَاضِ الْحُسْنِ قَدْ مَرَحَتْ
    فِي رِقَّةٍ فَأَثَارَتْ غَيْرَةَ الزَّهْرِ
    قِيْثَارَةٌ لِلْهَوَى غَنَّتْ إِذَا ضَحِكَتْ
    وَلَحْنُهَا بَسْمَةٌ تَخْتَالُ فِي الثَّغْرِ
    بَدْرٌ عَلَى الأَرْضِ بَيْنَ النَّاسِ فِي أَلَقٍ
    يَمْشِى الْهُوَيْنَى كَرِيْمٍ مَاسَ مِنْ خَفْرِ
    تُبْدِي السُّرُورَ شُمُوْخًا بِابْتِسَامِ فَمٍ
    وَالدَّمْعُ يَشْرَقُ فِي العَيْنَيْنِ كَالدُّرِ
    حُزْنٌ دَفِينٌ فَلا يُنْبِيكَ عَنْ أَلَمٍ
    إِلا أَنِينٌ عَلَى سَهْوٍ مِنَ الفِكْرِ
    رَنَتْ إِلَيَّ وَعَيْنُ الْحُبِّ وَادِعَةٌ
    وَغَادَرَتْنِي وَعَيْنُ الْحُبِّ فِي بهْرِ
    فِي لَحْظَةٍ أُسِرَتْ رُوْحِي بِأَمْرِهِمَا
    أَمْرُ العُيُونِ وَأَمْرُ القَلْبِ فِي الصَّدْرِ
    فَمَا نَأَى طَيْفُهَا إِلا وَبِي دَنَفٌ
    مِنَ الْحَنِينِ وَوَجْدٌ بَاتَ يَسْتَشْرِي
    أَمِيْرَةٌ مَلَكَتْ قَلْبِي فَيَا قَدَرِي
    كَيْفَ السَّبِيلُ إِلَى مَنْ عَاشَ فِي القَصْرِ
    غَابَتْ عَنِ العَيْنِ حَتَّى خِلْتُهَا حُلُمًا
    وَأُسْكِنَتْ فِي عَبِيرِ الشَّوْقِ والعُمْرِ
    فَعِشْتُهَا أَمَلاً أَرْنُو لِبَهْجَتِهِ
    وَفِي الْخَيَالِ هُيَامَ السُّكْرِ فِي الذِّكْرِ
    مَا زِلْتُ فِي أُفْقِهَا نَجْمًا يَدُورُ كَمَا
    دَارَ الْحَنِيْنُ عَلَى إِرْهَاصَةِ الشِّعْرِ
    وَطَيفُهَا بَهْجَةٌ فِي القَلْبِ أُسْمِعُهُ
    هَمْسَ الصَّبَابَةِ وَالشَّوْقَ الذِي يَجْرِي
    فِيهَا نَقَاءٌ كَنُورِ الفَجْرِ تَأْسِرُنِي
    فِيهَا البَرَاءَةُ أَنْقَى مِنْ رُؤَى الفَجْرِ
    فِيهَا لَيَالٍ تَهِيمُ الأُمْنِيَاتُ بِهَا
    وَذِكْرَيَاتٌ تُوَارِي الدَّمْعَ بِالصَّبْرِ
    لا أَحْتَفِي طَرَبًا إِلا لِهَمْسَتِهَا
    وَلا أَبَشُّ سِوَى لِلْعَاشِقِ العُذْرِي
    أُسَائِلُ القَومَ عَنْ بَدْرٍ أَتُوقُ لَهُ
    فَيَضْحَكُونَ عَلَى المَلْهُوفِ فِي سُخْرِ
    صَبْرًا؟ يَقُولُونَ صَبْرًا وَالأَسَى شَبَحٌ
    فِي شَأْفَةِ الفَقْدِ يَبْكِي رَأْفَةَ الجَمْرِ
    يَا مَنْ تَلُومُونَ، بَدْرِي لا يَغِيبُ لَهُ
    طَيْفٌ بِقَلْبِي وَلَو يَومًا مِنَ الشَّهْرِ
    إِنْ غَابَ يَوْمًا عَنِ الأَنْظَارِ مَفْرَقُهُ
    أَنَارَ كَوْنًا مِنَ الأَشْوَاقِ كَالْجَمْرِ
    لا تَعْذِلُوا نَزَقِي فَالْحُبُّ ذُو نَزَقٍ
    وَالْقَلْبُ مُرْتَهَنٌ صَفْوًا لِمَنْ يَدْرِي
    طَالَ انْتِظَارِي لَهَا حَتَّى الْتَقَيْتُ بِهَا
    فَكُنْتُ كَالظَامِئِ الْمَلْهُوفِ لِلنَّهْرِ
    هَلَّ الْفُؤَادُ بِفَيْضٍ مِنْ تَوَرُّدِهِ
    فِي نَشْوَةِ الرُّوحِ فَاقَتْ نَشْوَةَ الْخَمْرِ
    يَا نَاعِسَ الطَرْفِ يَا دُنْيَا بِلا أَلَمٍ
    يَا بَهْجَةَ الْدَوْحِ فِي أَلْوَانِهِ الْخُضْرِ
    إِنِّي أُحِبَّكِ فِي وَجْدٍ وَفِي وَلَهٍ
    حُبَّ الْحَيَاةِ وَحُبَّ النَّحْلِ لِلزَّهْرِ
    غَرِقْتُ فِيكِ وَبَاتَ الطَيْفُ مِنْ دَنَفٍ
    كَالظِّلِّ لِلرُّوْحِ لا يَنْفَكُّ فِي إِثْرِي
    أَنَا الأَسِيرُ لِمَنْ بِالنُبْلِ قَدْ فَتَنَتْ
    لُبَّ الوُجُوْدِ وَأَوْهَتْ قَسْوَةَ الصَّخْرِ
    هَذَا الفُؤَادُ لَدَيْكِ اليَوْمَ أَرْهَنُهُ
    فَاحْنِي عَلَيْهِ حَنَانَ الأُفْقِ بِالطَّيْرِ
    قَالَتْ وَقَدْ صَمَتَتْ حِينًا مُغَالِبَةً
    دَمْعًا يَهِلُّ مِنَ الْعَيْنَيْن كَالْقَطْرِ
    إِنَّ الْهَوَى يَا عَزِيْزِي نِعْمَةٌ عَظُمَتْ
    إِنْ صُنْتَهَا وَنَعِيمٌ دَامَ بِالشُّكْرِ
    الْحُبُّ نُورٌ يُرَى فِي نِيَّةٍ صَدَقَتْ
    لا فِي احْتِفَالٍ بِمَا يُثْرِي وَمَا يُطْرِي
    الْحُبُّ لَيْسَ عُيُونًا فِي مُغَازَلَةٍ
    بِنَاعِمِ اللَفْظِ وَالوَعْدِ الذِي يُغْرِي
    أَذَاقَنِي الْحُبُّ كَأْسًا مِنْ مَرَارَتِهِ
    خَانَ العُهُودَ وَأَدْمَى القَلْبَ بِالغَدْرِ
    فَأَمْطَرَتْ لَوْعَتِي دَمْعَ الأَسَى نَدَمًا
    وَصَامَ قَلْبِي عَنِ الأَفْرَاحِ وَالبِشْرِ
    عُذْرًا فَإِنِّا عَصَيْنَا لِلْهَوَى سُنَنًا
    وَأَعْلَنَ القَلْبُ فِي شَرْعِ الْهَوَى كُفْرِي
    أَجْبْتُهَا وَشُجُونُ النَّفْسِ تَهْتِفُ بِي
    وَالعَيْنُ تَصْدُقُ مَا فِي القَلْبِ مِنْ أَمْرِ
    يَا تَوْأَمَ الرُّوحِ لَوْلا أَنَّهَا انْفَصَلَتْ
    قَبْلَ الوُجُودِ عَنِ الأَجْسَادِ فِي طُهْرِ
    لَوْلا رَأَيُتُكِ قَبْلَ الآنَ فِي قَدَرِي
    وَعِشْتُ حُبَّكِ فِي سِرِّي وَفِي جَهْرِي
    مَا جِئْتُ أَرْهِنُ رُوحِي دُونَمَا وَجَلٍ
    وَلا نَظَمْتُكِ أَبْيَاتًا مِنَ الشِّعْرِ
    إِنْ تُنْكِرِي شَجَنِي فَاللهُ أَرْحَمُ بِي
    أَوْ تَمْسَحِي أَلَمِي خَيْرٌ مِنَ النُّكْرِ
    وَالْحُرُّ يُظْهِرُ مَا تُخْفِي سَرَائِرُهُ
    وَالدَّهْرُ يَفْصِلُ بَيْنَ الْجَدِّ وَالْهَذْرِ
    قَالَتْ وَقَدْ نَظَرَتْ مِنْ خَلْفِ دَمْعَتِهَا
    فِي فَرْحَةٍ رَقَصَتْ فِي العَيْنِ وَالثَّغْرِ
    أَنْتَ الْحَبِيبُ إِذَنْ يَا خَيْرَ مُؤْتَمَنٍ
    أَنْتَ الْحَبِيبُ وَحَتَّى آخِرِ العُمْرِ
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : مصر
    المشاركات : 2,694
    المواضيع : 78
    الردود : 2694
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي



    ولما لم أعد احيا
    سألت النفس عن روحى
    أجابت سرها يبقى
    هنالك فى عين محبوبى
    تعاود عندها ذكرى
    تناغى روحها روحى
    فقلت الشوق يحرقها
    وكأس البعد مقدورى
    فدارى لم يعد سكنا
    دموع الليل مكتوبى
    ولكن لم أكن أرضى
    سهام اليأس ترمينى
    سأبحث عنك ياعمرى
    سأرجو الله يهدينى
    سألقى الخوف مادمت
    ولن أرضاه يشجينى
    عسى الرحمن يبصرنى
    توأم الروح يأتينى
    ,
    ,

    لك تحياتى ,,, وباقة ياسمين


  3. #3

  4. #4
    الصورة الرمزية بن عمر غاني في ذمة الله
    أديب

    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : في ارض الله الواسعة
    العمر : 60
    المشاركات : 512
    المواضيع : 100
    الردود : 512
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي ما أجملها من استراحة

    الله .. الله ...أخي سمير ما أجملها من استراحة

    هذا هو الأدب النظيف والمخلص في عواطفه و أهدافه
    الململم لما تبعثر منه وسط هذه المعركة الطاحنة
    لمقاوم يحارب في جبهات عدة
    .....***
    لا ينطق بمثل هذه الكلمات إلا من كان مخلصا......وصادقا......... صدوق في حبه
    كلمات ترسم شكلها في مرآتها والطيور على أشكالها تقع
    عندما تلتقي أدوات الشاعر, من ثقافة واسعة , علم بقواعد اللغة و الشعر, و قوة في الكلمات......
    بنفسية الشاعر, من أخلاق عالية , نفس عزيزة كريمة , عواطف رقيقة , تجارب الحياة بجلوها ومرها
    وشجاعة الرجال عبر معارك متعددة الجبهات .....
    يأتي المخاض بآلامه.....يولد المولود.....فترسم ريشة الفنان الماهر تحفة اللوحات
    .و من بقايانا تظهر الجواهر كتلك المعلقات .............
    ****
    مهما قلت أخي سمير فلن أفي بحق هذه الرائعة من روائعك الجميلة
    فهي ترسم ملامح الأديب و الأدب الإسلامي النظيف ...كيف يعبر عن أحاسيسه في حدود الشرع , كيف
    يرى المرأة و أين تكمن مواطن جمالها.....كيف يصبر....كيف يقلب عقله......كيف يبوح ....و.ينطق في ألم
    وإذا نطق فما هي أغراضه.؟......كيف يقنع النفوس الكريمة لتصدقه بعدما فقدت الثقة بخداع المخادعين.
    اسمح لي أخي سمير على هذا التطاول مني هنا
    هذه الكلمات كان لابد لها و أن تخرج هنا لكي أشعر بنوع من الراحة.
    وبقي لي أن أهنئك فكم أنت محظوظ إذا.


    أَنْتَ الْحَبِيْبُ إِذَنْ يَا خَيْرَ مُؤْتَمَنٍ **** أَنْتَ الْحَبِيْبُ وَحَتَّى آخِرِ العُمْرِ


    تحيات ملئها كل الإحترام والتقديرمن أخوك بن عمر غاني الذي يحبك كثيرا في الله.



    خير الكلام ما قل ودل



  5. #5
    الصورة الرمزية د. ندى إدريس شاعرة
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : سعادتي .. حيث أعتزل البشر فإن لم يكن بد .. فليكن بسطاء البشر ..هناك أجد الإنسانية في أصدق معانيها
    المشاركات : 519
    المواضيع : 69
    الردود : 519
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    (إن الهوى ياعزيزي نعمة عظمت) من ذا يطيق مساس النار للشكر ؟!
    (الحب نور يرى في نية صدقت) طهر النوايا صعيبٌ أمرها سري
    (الحب ليس عيونا في مغازلة ) الحب دينٌ وشرعٌ مسجد الطهر
    يسقي الحنايا بماء الصدق في ثقة ( فيه البراءة , بل أنقى من الفجر )
    (أذاقني الحب كأسا من مرارته) حتى غدا شهده من منبع الصبر
    (عذرا فإنا عصينا للهوى سننا ) هام الفؤاد شريدا في الفلا يسري
    (ياتوأم الروح لولا أنها انفصلت) عن نبض وجدٍ وقلبٍ غاب لايدري
    الصدق قول لدى العشاق يشبهه فيء البكور إذا اشتد الضيا يجري



    مرحبا سمير

    قصيدة رائعة وماهو عليك بغريب

    أتعلم ياصديقي الطيب إن ماجاء على لسان أنثى القصيدة ذكرني بما جاء على لساني ذات قصيد تعالقت فيه مع الشاعر القدير (معبر النهاري) بعنوان ( عشق الحروف ) ولاأذكر إن كنت قد نشرتها في منتداكم الخير هذا أم لا لكنني سأتوثق




    قد شطرت بعض أبيات قصيدك لعلي أنال بها شرف الحديث شعرا إليكم



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    قِيْثَارَةٌ لِلْهَوَى غَنَّتْ إِذَا ضَحِكَتْ**********وَلَحْنُهَا بَسْمَةٌ تَخْتَالُ فِي الثَّغْرِ
    بَدْرٌ عَلَى الأَرْضِ بَيْنَ النَّاسِ فِي أَلَقٍ*********تَمْشِى الْهُوَيْنَى كَرِيْمٍ مَاسَ مِنْ خَفْرِ
    تُبْدِي السُّرُوْرَ شُمُوْخَاً بِابْتِسَامِ فَمٍ********وَالدَّمْعُ يَشْرَقُ فِي العَيْنَيْنِ كَالدُّرِ
    حُزْنٌ دَفِيْنٌ فَلا يُنْبِيْكَ عَنْ أَلَمٍ *********إِلا أَنِيْنٌ عَلَى سَهْوٍ مِنَ الفِكْرِ

    ما اروع هذا الوصف ايها الشاعر الحساس.
    قراتها ثم قراتها ثم قراتها ...
    وفي كل مرة تحلو اكثر فاكثر
    قراتها المرة الاولى وبعد ما انتهيت تفشى جمالها في روحي ووجداني كانت حلاوتها مثل شرب كاس من "السوس" لا تشعر بها الا بعد التذوق .
    اشعر بالاسف لكل من يقرا ولا يستذيق هذه الروعة معنى واسوبا وانفعالا.
    اشعر بالاسف للذي ياخذ جرعة من مشروب "السوس" فلا يلاقي الحلاوة فورا فينصرف عن الباقي لانه سطحي التذوق والتفكير وعديم العمق.
    ان هذه الابيات موسيقى حلوة متعاقبة تسمعها الاذن فتطرب في كل وقعة وفي كل ايقاع ليصبح السامع في غيبوبة"trance "صوفية ونفحة اخاذة بالمشاعر .
    والان دعوني اذهب عقلي في نوبة صوفية اخرى .
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عبداللطيف محمد الشبامي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2003
    الدولة : صنعاء
    المشاركات : 1,022
    المواضيع : 91
    الردود : 1022
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    تقديري واحترامي لأستاذي ، فهذه أسطر تنحني إجلالاً لعظم ما سطره فكركم النير والعظيم ، وأكتفي بهذا فأين البحرُ من النهر ........................ شتان .... .


    قد جئتُ في نشوة الوجدان والفكرِ أنسابُ حباً وفي أشواقه أجري
    أدنيه قلبي ووجداني يحدثهُ ومنبعي لصفاءٍ الشعرِ لا يَسري
    ما كنتُ أعلم أنَّ البدرَ مكتملٌ والحسنُ مشتملٌ لما دنى يغري
    عاينتُ فيه جمالاً لا اتصاف له والوجه ــ يالهفي ـــ أندى من الزهرِ
    والشعرُ أرسلهُ طيفاً وأودعهُ قلبي بحكمته في غاية البشرِ
    فقال قلبي: ومن يزدانُ في ألقٍ وشعرهُ في حنايا الحب كالنهرِ
    وأسلمَ الشوقَ يحكي في الهوى حدثاً من منبعِ الروحِ في أشواقنا يُثري
    وطافَ في عالم الوجدان مزدهراً وفي الفؤادِ حنينٌ ذاع كالجهرِ
    كم جاذبتهُ حديثاً رقّ مخرجهُ وَلانَ مبعثهُ في رقةِ الشعرِ
    إني أحبكِ لا أشياء تخدعنا وَفكِري أملاً ياطلعةَ البدرِ
    إني أحبك فالأشواق تقتلنا وينحنى أملي من رفعة القدرِ
    أنت الجمالُ بلا قولٍ أزينه وأرتجيه كلاماً فاضَ في السحرِ
    كلا فإني إلى الأنسام أطلبها وأبتغي ببياني نسمةَ البحرِ
    هذا المرادُ لنا شوقاً وفي سَعةٍ نعيشُ في الحبِ حتى آخر العمرِِ
    فقلتُ مرتجياً قلباً يشاطرني ذاك الحوارَ وما حنتْ إلى البترِِ
    حقاأجابتْ بقول يالرقته والدمعُ سال من الأجفان للصدرِ
    من لي بحسن كهذا في ملاطفة وجوهرُ اللفظِ أصنافاً من الدرِ
    ( أنت الحبيبُ إذن يا خير مؤتمنٍ أنت الحبيبُ وحتى آخر العمرِ )
    أدركتُ أنك في الأشعار قائدها وسميرهُ القلبُ حتى مطلع الفجرِ
    من لم يكن لبيانٍ الشعرِ منتبهاً فهو الذي بجمال الشوقِ لا يدري





    [تحياتي الحارة نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية بندر الصاعدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : المدينة المنورة
    العمر : 39
    المشاركات : 2,930
    المواضيع : 129
    الردود : 2930
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    عذبُ الكلامِ يصبُ الغيثَ في الشعرِ
    والعينُ أذنٌ ولحنُ الشدوِ في الثغرِ
    يسقى المواردَ من نبع الحنانِ وهل
    هناك أفضلُ من روّايةِ الصدرِ
    سميرُ عرّجْ إلى قلبي وسامرهُ
    قد كاد ينزح بالمأساةِ من نحري
    نسيتُ معنى الهوى مذ كان هاجرهُ
    من غيرِ حقٍّ أمات الحبَّ في الهجرِ
    ودّعتها دون عينيها فما لفظتْ
    منها العيون بما يعني لها قدري
    إنّي رفيق الأسى والحزن مسلكنا
    والأنس ظلَّ لنا شيءً من الذكرِ
    عمرُ الصِّبا وترٌ قد ضاع عازفهُ
    ما بين ذكرى وآمالٍ بلا فجرِ
    قرأتُ من كتبِ العشاقِ أعذرها
    وكلُّ سطرِ بدا من حالتي عذري
    أمسى غرامي كما طيرٍ بلا وكنٍ
    ملَّ الغصونَ بلا شدوٍ لهُ يغري
    نعم نسيتُ الهوى من حيثِ أذكرها
    طرفاً من العمر يبقى ممتطٍ عمري

  9. #9
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : Dec 2002
    الدولة : قلب الواحة
    المشاركات : 1,290
    المواضيع : 109
    الردود : 1290
    المعدل اليومي : 0.21

    افتراضي

    عصفت بي أيامي .. ودفن القلب في قبر من الغدر
    وتهاوت صروح الحب بطعنة في الروح فيا ألمي
    يا جرحي الغائر في نفسي وفي قلبي ..
    رأيتك وسمائي خوت من نجمي ومن قمري

    رأيتك واعاصير الحزن تقتلع جذوري من ارضي
    ورياح البرد تعصف بي فتثلجني ..
    رأيتك وفي عتمة الليل لا مؤنس لي سوى الآهات
    والانات والألم
    رأيتك والدمع على خدي ينهمر .. ولهيب الدمع
    يحرق وجنتي

    رأيتك وأضلعي تناثرت .. في زمن لا يرحم صفي
    الروح وطيب القلب
    رأيتك وأوراقي من زمن قد ذبلت .. منعوا عنها
    ماء الروح يا روحي

    فأتيت بكل الحب تهدهدني .. وهمست أن لا تقلقي
    يا حبي ..
    صفنت أفتش في نفسي .. عن روحي وعن ذاتي ..
    وأخذت أسرح في عينيك أني ناظرتها يوماً ..
    وأني سمعت هذا الصوت فيني من الأزل ..
    واني عشقت هذه النبرات الدافئة من صغري ..
    وضممتني بمعطف الحب والدفء .. وأخذتني
    بين يديك طفلة تهدهدها ..
    فالتزمت الصمت .. علي من وجعي بدأت أهذي ..
    ورجفت أضلعي دهشة إني غير مصدقه
    أيعقل أني ملاصقة .. لتوأم الروح والنفس ..!!



    نسرينــه نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. توأم الروح
    بواسطة إبراهيم حجاب في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 25-04-2008, 11:39 AM
  2. يا توأم الروحِ ... ردٌّ على قصيدة اليمامة
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 20-08-2006, 01:15 PM
  3. توأم الروح
    بواسطة علي المعشي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 37
    آخر مشاركة: 08-05-2006, 09:06 PM
  4. توأم الروح
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى دِيوَانُ الشِّعْرِ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-04-2003, 02:53 AM