أحدث المشاركات

ليلةُ شَهْرَزَادَ الأخِير َة» بقلم د.نبيل قصاب باشي » آخر مشاركة: د.نبيل قصاب باشي »»»»» تَبَسَّمْ» بقلم محمد سمير السحار » آخر مشاركة: محمد سمير السحار »»»»» الغزال الذكي» بقلم جمال علوش » آخر مشاركة: أسيل أحمد »»»»» السيرة النبوية وإدارة الحياة» بقلم علاء سعد حسن » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» ماالفرق بين الخشية والخوف والوجل؟» بقلم أسيل أحمد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» المَاسُوْنِيَّةُ وَهَيئةُ الحَرْبِ اللَّطِيْفَةْ» بقلم محمد حمود الحميري » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» بلا العرب (لزومية)» بقلم محمد خويطي » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» حوار مع ناقد» بقلم عبده فايز الزبيدي » آخر مشاركة: محمد حمود الحميري »»»»» واستشهد القمح نايا» بقلم محمد ذيب سليمان » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» نسجل دخولنا بذكر الله والصلاة على رسول الله» بقلم عوض بديوي » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إلى أحفاد القعقاع وعمرو

  1. #1
    الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي شهيد العدوان على غزة 2008/12/27
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 37
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.09

    افتراضي إلى أحفاد القعقاع وعمرو

    * الى كل شاب يريد أن يتعرف على طريق الاستقامة .

    * الى كل شاب مل السير في سبل الهلاك و طرق الغواية .

    * الى كل شاب تدعوه نفسه المطمئنة الى الطاعة و تزين له نفسه الأمارة بالسوء الذنوب و المعاصي .

    * الى كل شاب أسره الهوى و تمكن الشيطان من قيادته .

    * الى من استقام على طريق الحق و يرجو الثبات .


    كلمات صادقة و دليل محبة و لغة تواصل و باقة ورد أنثرها بين يديك - أخي الشاب - راجيا من الله تعالى أن تمس حروفها شغاف قلبك و أن تهز سطورها أركان فؤادك فمنه سبحانه العون و عليه التكلان .

    أنا على يقين أنك أخي الحبيب واحد من هؤلاء ... أرجو أن تستمر معنا حتى نهاية المطوية نتذاكر ما ورد فيها عسى أن ينفعنا الله مما فيها و لنؤمن بربنا ساعة .

    أخي الشاب - هل تعرف من أنت؟ هل تعرف تاريخك؟ هل تعرف أجدادك؟ هل تعرف مجدك و بطولاتك؟

    * أنت من سلالة الأماجد الأخيار من الصحابة الأبرار. أنت حفيد علي بن أبي طالب و أسامة بن زيد و خالد بن الوليد و عبدالله بن عمر و عبد الله بن عباس و مصعب بن عمير و غيرهم كثير من شباب الصحابة الأطهار.

    * أنت من غيرت وجه التاريخ و نشرت التوحيد في ربوع الكون.

    * أنت من لقنت طواغيت الدنيا درسا منذ أربعة عشر قرنا لا يزالون يذكرونه الى اليوم !!

    * أنت من أقمت البناء و رفعت اللواء و كنت للدين فداء .


    من أي الفريقين أنت

    أخي الشاب : ان الفوز كل الفوز هو لمن زحزح عن النار و أدخل الجنة قال تعالى "فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز و ما الحياة الدنيا الا متاع الغرور"

    و كما أننا نشاهد في الدنيا فريقين يتباريان و يلعبان ففي الآخرة أيضا فريقان و لكنهما لا يتباريان و لا يلعبان قال تعالى: "فريق في الجنة و فريق في السعير"

    ** فريق في الجنة .. في النعيم المقيم .. حيث ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر .. قال تعالى "فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون"

    و قال النبي صلى الله عليه و سلم "ان في الجنة لشجرة يسير الراكب الجواد المضمر السريع مائة سنة ما يقطعها"
    الله أكبر! شجرة واحدة لا يقطعها راكب الجواد السريع في مائة سنة !!

    فهل بعد هذا النعيم من نعيم؟ و هل هناك فوز يشبه هذا الفوز؟
    حياة أبدية .. و صحة دائمة .. و شباب لا يتغير .. و نعيم لا يزول.

    ** و فريق في السعير .. في نار جهنم و العياذ بالله .. طعامهم الزقوم و شرابهم الحميم .. قال تعالى "ان المجرمين في عذاب جهنم خالدون لا يفتر عنهم و هم فيه مبلسون * و ما ظلمناهم و لكن كانوا هم الظالمين * و نادوا يا مالك ليقض علينا ربك قال انكم ماكثون"

    و قال النبي صلى الله عليه و سلم مبينا صفة جهنم و عظمها " يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها !!" أي أنها تحتاج الى 4,900,000,000 ملك لجرها (أربعة مليارات و تسعمائة مليون ملك) فاللهم سلم سلم .. اللهم ارحم ضعفنا و ذلنا و حاجتنا في هذا اليوم العظيم.

    فيا أخي الشاب - ممن تود أن تكون؟ سؤال قد يبدو بسيطا لأول وهلة و الاجابة عليه أبسط منه و لكن ماذا أعددت لتكون من أهل الجنة؟ ماذا أعددت لسؤال الملكين في قبرك؟ ماذا أعددت للمرور على الصراط؟ ماذا أعددت للنجاة من النار؟

    انظر الى نفسك -أخي الشاب- و تفقد أعمالك ثم احكم على نفسك بعد ذلك من أي الفريقين أنت؟

    * هل أنت من الشباب المستقيم المؤمن الذي يؤمن بالله و اليوم الأخر و الملائكة و الكتاب و النبيين ايمانا حقيقيا يحمله على فعل الطاعات و ترك المنكرات؟

    * هل أنت من الشباب الذي يعبد الله وحده لا شريك له مخلصا له الدين؟

    * هل أنت من الشباب الذي يتبع نبي الهدى محمدا صلى الله عليه و سلم في قوله و عمله؟

    * هل أنت من الشباب الذي يقيم الصلاة و يؤتي الزكاة و يصوم رمضان و يحج البيت الحرام على الوجه الأكمل؟

    * هل أنت من الشباب الذي يدين بالنصيحة لله و لكتابه و لرسوله و لأئمة المسلمين و عامتهم؟

    * هل أنت من الشباب الذي يدعو الى الله بالحكمة و الموعظة الحسنة؟

    * هل أنت من الشباب الذي يأمر بالمعروف و ينهى عن المنكر و يقول الصدق ز يقبل الحق؟

    * هل أنت من الشباب الذين يتمتعون بالأخلاق الحسنة و النفوس الكريمة و القلوب الطيبة؟

    فهذا القسم من الشباب مفخرة للأمة و رمز حياتها و سعادتها و سر نهضتها و قوتها و هو الذي نرجو الله تعالى من فضله أن يصلح به ما فسد من أحوال المسلمين و أن ينير به الطريق للسالكين و يحيي به ما اندثر من سنن المرسلين. فان كنت -أخي الشاب- من هذا القسم فهذا و الله ما نرجوه لك و أبشر بالسعادة و الفلاح و الفوز في الدنيا و الآخرة.


    أما القسم الآخر من الشباب فهو شباب منحرف عقيدة و سلوكا قد قتله الغرور و سيطرت عليه الشهوات.

    * شباب عنيد لا يلين للحق و لا يقلع عن الباطل.

    * شباب لا يبالي بما أضاع من حقوق الله و لا من حقوق الآدميين.

    * شباب فوضوي فاقد الاتزان في تفكيره و سلوكه و جميع تصرفاته.

    * شباب لا يعرف للمسجد طريقا و لا للصيام و الزكاة و الحج سبيلا الا ما كان على سبيل العادة و التقليد.

    * شباب لا يقبل النصح و لا ينقاد للحق و لا يرى الا رأيه .

    * شباب سئ الأخلاق ردئ الطباع زين له سوء عمله فراّه حسنا فهو من الأخسرين الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا و هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.

    أخي الشباب: اذا كنت من هذا القسم من الشباب أو كان فيك بعض من صفاتهم فأنت و الله على خطر عظيم و يخشى عليك اذا مت على ذلك أن تكون من أصحاب الجحيم.


    نسأله سبحانه أن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

    ذكر الشيخ بن عثيمين من أسباب انحراف الشباب ما يلي:

    * الفراغ: و هو داء قتال للفكر و العقل و الطاقات الجسمية و علاجه أن يسعى الشاب في تحصيل عمل يناسبه من قراءة أو تجارة أو كتابة أو غيرها مما يحول بينه و بين هذا الفراغ.

    * الجفاء و البعد بين الشباب و كبار السن و علاج هذه المشكلة يتم بازالة هذه الجفوة و ذلك بأن يعتقد الجميع أن المجتمع بشبابه و كباره كالجسد الواحد اذا فسد منه عضو أدى ذلك الى فساد الكل.

    * الاتصال بقوم منحرفين و مصاحبتهم و علاج ذلك أن يختار الشاب لصحبته من كان ذا دين و خير و صلاح و عقل.

    * قراءة بعض الكتب الهدامة التي تشكك الشاب في دينه و عقيدته و علاج ذلك بالامتناع عن قراءة مثل هذه الكتب و علاج ذلك بالامتناع عن قراءة مثل هذه الكتب - أو أن يتجه لأهل الثقة من العلماء و سؤالهم عما يدور في خلده - و قراءة الكتب التي تدعو الى الايمان و العمل الصالح.

    * ظن بعض الشباب أن الاسلام تقييد للحريات و كبت للطاقات و أنه دين يدعو الى الرجعية و الجمود و يحول بين المجتمع و بين التقدم و هذا نتيجة للجهل بالاسلام و علاج ذلك بأن يتعلم الشاب حقيقة الاسلام و يعرف محاسنه و مزاياه و أنه دين يدعو الى التفكير و النظر و ميدان فسيح لاستثمار جميع الطاقات الفكرية و العقلية و الجسمية.

    " الله فقهنا في ديننا انك سميع قريب مجيب "يقول كثير من الشباب ماذا أفعل اذا كنت من الشباب المنحرف و أريد أن أصبح من الشباب المؤمن التقي؟ كيف أبدأ؟

    أريد أن أضع قدمي على الطريق الصحيح !!

    و للإجابة على هذه التساؤلات يجب أن تعرف- أخي الشاب- أن السبيل واضح لا خفاء فيه و أن طريق الاستقامة بين لكل ذي عينين فهو نور يتلألأ وسط ظلام حالك و سفينة نجاة تشق طريقها وسط الأمواج العاتية و البحار الهائجة و سنة متبعة بين ركام من البدع و الضلالات.

    بداية الطريق: التوبة!!

    ** قال تعالى " و توبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون"

    ** و قال تعالى " و أنيبوا الى ربكم و أسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لا تنصرون"

    ** و قال النبي صلى الله عليه و سلم "ان الله جعل للتوبة بابا من قبل المغرب عرضه أربعون سنة لا يغلقه حتى تطلع الشمس من مغربها"

    و هذا و الله طريق سهل ميسور لا تعب فيه و لا نصب و مع ذلك فهو موصل الى النعيم الأبدي الدائم الذي لا يزول و لا ينقطع. قال الإمام بن القيم موضحا سهولة هذا الطريق و يسره على كل أحد " هلم الى الدخول على الله و مجاورته في دار السلام بلا نصب و لا تعب و لا عناء بل من أقرب الطرق و أسهلها و ذلك أنك في وقت بين وقتين و هو في الحقيقة عمرك و هو وقتك الحاضر بين ما مضى و ما يستقبل"

    ** فالذي مضى تصلحه بالتوبة و الندم و الاستغفار و ذلك شئ لا تعب عليك فيه و لا نصب و لا معاناة عمل شاق و انما هو عمل قلب.

    ** و تمتنع فيما يستقبل من الذنوب و امتناعك ترك و راحة ليس هو عملا بالجوارح يشق عليك معاناته و انما هو عزم و نية جازمة تريح بدنك و قلبك و سرك.

    ** فما مضى تصلحه بالتوبة و ما يستقبل تصلحه بالامتناع و العزم و النية و ليس للجوارح في هذين نصب و لا تعب. و لكن الشأن في عمرك و هو وقتك الذي بين الوقتين فان أضعته أضعت سعادتك و نجاتك و ان حفظته مع اصلاح الوقتين اللذين قبله و بعده بما ذكر نجوت و فزت بالراحة و اللذة و النعيم".

    ** أرأيت- أخي الشاب- تيسير الله تعالى على عباده و عدم تكليفهم ما لا يطيقون و مع ذلك فالأمر يحتاج الى نية صادقة و عزيمة قوية و شغل للأوقات بما ينفع في الدار الآخرة.



    أخي الشاب: ان معرفة الإجابة على هذا السؤال لمن أهم ما يعين المسلم على سلوك طريق الاستقامة و العودة الى الله تعالى فالله سبحانه و تعالى لم يخلقنا عبثا بلا غاية و لا هدف انما خلقنا لأجل غاية و أعظم هدف و هو عبادته سبحانه وحده لا شريك له قال تعالى" و ما خلقت الجن و الإنس الا ليعبدون" و العبادة في الإسلام لا تقتصر على بعض الشعائر التعبدية كالصلاة و الصيام و الحج فقط كما يظنها كثير من الناس.. انها تشمل حياة المسلم بأسرها بل انها تتعدى ما بعد الحياة "قل ان صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين"

    ** فصلاتك- أخي الشاب- عبادة و صيامك عبادة و صدقتك و عطاؤك عبادة و حجك و عمرتك عبادة و طاعتك لوالديك عبادة و غض بصرك عبادة و كف أذاك عبادة و طلبك للعلم عبادة و تحصين نفسك بالزواج عبادة و طعامك و شرابك و سعيك على الرزق الحلال و نومك يمكن أن يكون عبادة و هذا ما يتميز به ديننا الاسلامي عن غيره من الشرائع.

    ** و اذا تبين -أخي الشاب- أنك ما خلقت الا للعبادة.

    ** فهل يليق بك بعد ذلك أن يجدك الله حيث نهاك و يفقدك حيث أمرك ؟!!

    ** فهل يليق أن تكون المساجد خالية منك بينما الملاعب عامرة بك ؟

    ** فهل يليق أن تترك النظر في كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم بينما تضيع الساعات في النظر في شاشات التلفاز غارقا مع الأفلام و المسلسلات؟

    ** فهل يليق أن تترك سماع القراّن و تعكف على سماع الأغاني و الألحان؟

    ** فهل يليق أن تترك مجالس العلم و الإيمان و تزاحم المنحرفين في مجالس الغيبة و النميمة و الكذب و البهتان؟

    اللهم اهدنا الى صراطك المستقيم اللهم اّمين
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    أخي الحبيب عدنان الإسلام:

    بارك الله بك فهذا والله هو خير النصح وتصديقاً لقوله تعالى "وهديناه النجدين" ثم إنه فرصة لكل شاب كي يحدد ولاءه وانتماءه إما للخير وأهله وإما للشر وأهله ...

    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4

المواضيع المتشابهه

  1. أكذوبة القعقاع بن عمرو التميمي
    بواسطة سامح عسكر في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 04-10-2012, 06:40 AM
  2. غالوي وعمرو أديب
    بواسطة أحمد عيسى في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 09-01-2010, 05:50 PM
  3. آخر أحفاد شوقي
    بواسطة د.إيهاب النجدي في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 23-12-2006, 12:21 AM
  4. أحفاد ابليس وأحفاد البقر
    بواسطة ابو الهمام في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-02-2006, 10:40 AM
  5. إلى أحفاد عبد الله بن أبي ابن سلول
    بواسطة أبو القاسم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-09-2003, 12:15 AM